موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

رحيل آخر عمالقة شعراء المقاومة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

منذ وعد بلفور، واستمرارا بالهجرة اليهودية إلى فلسطين، تمهيدا لوضعه قيد التنفيذ، وإلى يومنا هذا، لعب الأدب المقاوم دورا رئيسيا، في شحذ الهمم لمناهضة المشروع الصهيوني. وشهدت الساحة الفلسطينية، شعراء مبدعين، سجلوا كفاح الشعب الفلسطيني، وأسهموا في رفع الهمم. من بينهم هارون رشيد وإبراهيم طوقان وفدوى طوقان وعلى محمود طه، ومعين بسيسو... لكن الشعر المقاوم المعاصر، ارتبط بنشوء حركة فتح، في نهاية الخمسينيات، ولاحقا الدور المركزي الذي لعبته منظمة التحرير الفلسطينية منذ بداية سبعينيات القرن المنصرم، من القرن المنصرم، وتتويجها ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني.

الشعر المقاوم المعاصر، ارتبط بثلاثة من الشعراء العمالقة، محمود درويش وتوفيق زياد وسميح القاسم، وبالمقاومة، التي أشعلتها حركة فتح. ولم يكتفوا بالإبداع الشعري، بل أصبحوا ناشطين سياسيين. وغدت قصائدهم، أغنيات للثورة الفلسطينية المعاصرة. رحل زياد ودرويش، وتركا إضافة إلى إبداعاتهما، جدلا محتدما، حول علاقتهما بحزب راكاح الإسرائيلي. كما احتدم جدل آخر، حول تأييد محمود درويش للتسوية، ولاتفاقية أوسلو، وحضوره مع صهاينة، في المؤتمر الاقتصادي الذي عقد على ضفاف البحر الميت.

في التاسع عشر من أغسطس 2014، وبعد مرض عضال، استمر أكثر من ثلاث سنوات، رحل ثالث عمالقة الشعر الفلسطيني المقاوم، سميح القاسم، بعد أن قدم زادا وفيرا، تجاوز السبعين كتابا، للمكتبة العربية، تناول الشعر والقصة والمسرح والمقالة والترجمة.

أسهم الفقيد في تحرير جريدة "الغد" و"الاتحاد". كما شغل رئاسة تحرير جريدة "هذا العالم" عام 1966. وعمل أمينا عاما لتحرير مجلة "الجديد"، ثمَّ رئيسا لتحريرها. وأدار فيما بعد "المؤسسة الشعبية للفنون" في حيفا. وأصبح في سنواته الأخيرة رئيس تحرير فخري لصحيفة "كل العرب"، التي تصدر في الناصرة. وترأس اتحاد الكتاب العرب، والاتحاد العام للكتاب الفلسطينيين.

برحيله تنتهي حقبة عمالقة شعر المقاومة الفلسطينية، الذي غنوا للأرض وللمقاومة والتحرير. عاش توفيق زياد وسميح القاسم في القلب من الأرض المحتلة، في الرامة وصفد والناصرة، بينما شهد درويش حياة المنافي والترحال.

ارتبط سميح القاسم، بالحزب الشيوعي الإسرائيلي، لكن ذلك لم يمثل حاجزا، يحول دون تأييده للنضال الفلسطيني، وحركة المقاومة ولاستراتيجية الكفاح المسلح، التي تنبتها حركة فتح، ومنظمة التحرير الفلسطينية. كما لم يحل انتماءه الأممي، دون اعتداده بانتمائه القومي العربي. وكان انتماؤه، كما وصفه بنفسه، توليفة، من انتماء إنساني أممي، وانتماء قومي عروبي، وطني خالص لفلسطين.

إن الفقيد، لا يتردد في التعبير بصراحة عن أن له وطنين. وطن صغير يمتد من النهر إلى البحر، هو فلسطين، ووطن آخر يمتد من الخليج العربي، إلى المحيط الأطلسي، هو الأمة العربية. إنه بهذا التوصيف، يحذر من الوقوع في شرك تصنيف شعراء المقاومة، بناء على ارتباطهم براكاح. لقد واجه هؤلاء العشراء قمعا وحشيا، وحرمانا من التعبير عن أنفسهم، وحجب عنهم حق تأسيس المنظمات والأحزاب السياسية.

إن حزب راكاح، كان الوحيد بين الأحزاب الإسرائيلية، الذي حمل توجها سياسيا معاديا للعقيدة الصهيونية، وللحركة التي تمثلها. ولذلك كان المنبر الوحيد المتاح للناشطين الفلسطينيين، للتعبير عن آرائهم السياسية. وعلى هذا الأساس، فإن الانتماء لراكاح لم يكن انتماء أيديولوجيا، بل انتماء سياسي، من وجهة نظر فقيدنا الراحل، وبقية شعراء المقاومة الذين ارتبطوا بهذا الحزب.

وهكذا بقيت حالة الانفصام، بين الارتباط بحزب إسرائيلي هو حزب راكاح، وبين النضال من أجل تحرير فلسطين، كل فلسطين، وتجسيد ذلك في تأييد الكفاح المسلح الذي قادته حركة فتح منذ نهاية الخمسينات، من القرن المنصرم، واعتبار منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني. وتعزز ذلك بانتماء أعلى، هو الانتماء للأمة العربية، والإيمان بحقها في الوحدة والتقدم والنهوض.

ظل سميح القاسم، يغني للأرض، ورفع صوته عاليا من أجل التحرير، منتصب القامة، مرفوع الهامة، وبيده قصفة من الزيتون، حاملا نعشه على كتفه. وكان طبيعيا أمام هذا الإصرار، على المضي في طريق الكفاح، أن يتعرض الفقيد للتضييق عليه من قبل قوات الاحتلال، وأن يعتقل أكثر من مرة، وأن يوضع رهن الإقامة الجبرية والاعتقال المنزلي. وكان مصيره أيضا، الطُرِدَ مِن عمله عدة مرات، بسبب شعره المقاوم، ونشاطه السياسي، وأن يواجه أكثر مِن تهديد بالقتل. لقد عكس شعر القاسم، التوليفة التي فصلها بآفاقها الإنسانية والقومية والوطنية، مجسدا في نصوصه، الكبرياء والإباء، وكبرياء النص، بحسب توصيف أقرانه.

عاش الفقيد القاسم جل حياته في الداخل الفلسطيني، فبعد مولده بمدينة الزرقاء الأردنية، انتقل إلى بلده الأصل، الرامة الفلسطينية بالجليل الأعلى حيث درس الابتدائية والثانوية في مدينة الناصرة، وبدأ حياته معلما ومناضلا سياسيا. ولم يغادر موطنه إلا نادرا، ولأسباب تتعلق بالمشاركة في بعض المهرجانات والملتقيات الشعرية والأدبية في بلدان عربية وأوروبية.

نعاه رئيس حكومة الوحدة الفلسطينية، السيد رامي الحمد الله، واصفا إياه بأنه من أعظم الشعراء لأعظم وأعدل قضية، قضية فلسطين، قرن القول بالعمل، وربط الإبداع بالممارسة، فهو المناضل من أجل الحقوق الوطنية، والمناضل من أجل المساواة، والمناضل من أجل حقوق شعبه، حق تقرير المصير، وحق العودة، وحق إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس'.

رحل الشاعر الكبير، ولكن إبداعه، لم يرحل، وسيرته العطرة الحافلة بالكفاح والنضال لم ترحل، وأدبه سيبقى خالدا، كما أدب عشرات المبدعين الفلسطينيين، الذين بقيت عطاءاتهم، في القلب من المشروع الوطني الفلسطيني، تضيء الدرب، ويستلهم منها القوة والعزيمة.

كافح سميح القاسم ضد المرض طويلا، وأعلن أنه لا يحب الموت ولكنه لا يخافه، وأخيرا رحل عنا بجسده، وبقي بعطائه وإبداعه والتزامه، منتصب القامة. تغمد الله روح الفقيد برحمته، وألهم محبيه وذويه وأصدقائه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا له لراجعون.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

مساومات كيسنجر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018

  قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ...

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

حديث في التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 مايو 2005

أزمة إيران: التداعيات الدولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 سبتمبر 2009

ماذا يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يوليو 2004

رحلة إلى اليمن السعيد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 19 مايو 2008

بعد تقرير البرادعي: أزمة الملف النووي الإيراني إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مايو 2006

السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2006

السياسة الأمريكية من الأيديولوجية إلى البرجماتية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 فبراير 2009

الاتفاقية الأمنية: إنهاء أم شرعنة للاحتلال؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 أكتوبر 2008

طائر الفنيق فوق سماء العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 أبريل 2004

العدوان على العراق: تدمير أم تمدين

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الخميس, 17 أبريل 2003

بعد اقتحام التجربة.. تطلع إلى المستقبل

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الجمعة, 30 أبريل 2004

من مشروع الشرق الأوسط إلى منتدى المستقبل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 نوفمبر 2005

مقدمات الإعلان عن انهيار المشروع الكوني الأمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أكتوبر 2006

لا بديل عن الحوار لصيانة الوحدة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أكتوبر 2006

في الهويات الجزئية والهويات الجامعة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 يونيو 2009

ستون عاما على النكبة...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 5 مايو 2008

مرة أخرى: من التجزئة القطرية إلى التفتيت الطائفي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2007

إيران... تغيرات في موازين القوة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يونيو 2009

السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 30 أبريل 2003

نحو رؤية حضارية للصراع العربي- الصهيوني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 أكتوبر 2003

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38237
mod_vvisit_counterالبارحة46216
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع187209
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر523490
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61668297
حاليا يتواجد 3720 زوار  على الموقع