موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

العدوان على غزة وحساب الأرباح والخسائر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

بخلاف ما يروج له الكيان الصهيوني الغاصب، من أن العدوان على غزة شن بهدف الانتقام للمستوطنين الإسرائيليين الثلاثة، الذي جرى خطفهم في الضفة الغربية، تكشف مؤخرا، أن من أقدم على عملية الاختطاف وإطلاق الرصاص على المستوطنين الثلاثة لم يكن فلسطينيا، وليس للمقاومة الفلسطينية أية علاقة بذلك.

ولأهمية هذا الموضوع، نورد بعضا مما ذكرته القناة الألمانية الثانية "ذي. دي. إف" في يوم الاثنين الموافق 7/21 ببرنامج أوسلاندر جورنال "المجلة الدولية"، حول قصة اختطاف المستوطنين الإسرائيليين الثلاثة. لقد أعد الحلقة المذكورة، الصحفي البارز، اسمه كريستيان سيجرس. ولأجل التحقق من ادعاء الحكومة الإسرائيلية، سافر معد الحلقة إلي الأراضي المحتلة، وتتبع خيوط الحدث وملابساته، وعاد بتقرير موثق أثبت فيه أن الجريمة لم تكن سياسية. وقد ارتكبت الجريمة أسباب مادية بحتة، وأن من أقدم عليها ليس من الفلسطينيين، ولكنه مستوطن آخر. ولكن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي، شين بيت الذي علم بأمرها من جهاز الشرطة، تحفظ على كل ما له علاقة بالحادثة. وكان من بين تلك متعلقاتها، تسجيل لاتصال هاتفي أجراه أحد الشبان المختطفين مع الشرطة، وهو لم يسجل المكالمة فحسب، بل سجل أيضا صوت إطلاق الرصاص من جانب المختطف على ضحاياه.

ذكر التقرير أن جهاز الشين بيت فرض حظرا تاما على كل المعلومات المتعلقة بهذه الحادثة. ومنع الشرطة من الإدلاء بأي تصريحات بخصوصها. ثم سلم الملف لجيش الاحتلال، بهدف استثمار الحدث في ضرب التوافق الفلسطيني الذي أدى إلى الإعلان عن قيام حكومة وحدة فلسطينية، بين الضفة والقطاع. ومن خلال خطط أعدت سابقا وتنتظر التنفيذ. توصل الصحفي الألماني الذي حقق في الأمر، إلى أن الحكومة الإسرائيلية، متهمة بشكل واضح بالتلاعب بالأدلة، وبالتآمر على المدنيين الفلسطينيين.

وقد نشر هذا الخبر في صحيفة التحرير المصرية، يوم الجمعة في 25 يوليو، ولفتت الصحيفة المصرية، إلى أن الخاطف تل المستوطنين الثلاثة بعد يوم من اختطافهم وحرق السيارة التي وجدت جثتهم بداخلها...

هذه الصورة الكاريكاتورية، ليست غريبة على الكيان الصهيوني. فقد برع الصهاينة، وحتى قبل تأسيس كيانهم الغاصب، في الكذب وتزييف الحقائق. ليس ذلك فحسب، فالعقيدة الصهيونية، استندت في جذورها على الخرافة والعنصرية والكذب، بل يمكن القول أنه هذه الصفات هي جزء من مكونات المشروع الصهيوني. ومن لديه شك في ذلك، فليس عليه سوى قراءة عناصر هذا المشروع، وأين هو موقع الحق التاريخي، ونظرية الاصطفاء، وأسطورة أرض المعاد إن لم يكن عالم الأوهام والخرافة. ولم يجانب المفكر الفرنسي الراحل، روجيه غارودي الصواب، حين كتب عن الأساطير المضللة.

لا يحتاج الكيان الصهيوني، لأسباب حقيقية، كي يشن اعتداءاته على العرب. فنوايا العدوان دائما مبيتة، والهدف هو باستمرار الحيلولة دون تنامي أي قوة أو مقاومة عربية، أو فلسطينية، يمكن أن تكون قادرة على التصدي لنهجه العنصري التوسعي.

في حرب يونيو عام 1967، هدد رئيس الحكومة الإسرائيلية، ليفي أشكول باحتلال دمشق، ما لم تتوقف عمليات حركة فتح، عبر الأراضي السورية. ولم تكن لفتح، حتى تلك اللحظة عمليات عسكرية حقيقية، تلحق الخطر بالكيان الغاصب. وشنت الحرب، بعد إغلاق القيادة المصرية، مضائق تيران، في وقت كانت الحركة الدبلوماسية مستعرة، بين الأقطاب الدولية، وفي حينه تسلمت مصر ضمانات دولية، بأن الكيان الغاصب، لن يكون البادئ بالحرب.

في غزو بيروت، قامت جماعة منشقة عن حركة فتح، تدعى مجموعة أبو نضال، باغتيال دبلوماسي إسرائيلي، في لندن. وبسرعة اتهمت حكومة بيجن منظمة التحرير الفلسطينية، والرئيس عرفات بالذات، بالتخطيط لعملية الاغتيال، التي لم يكن لعرفات ولا المنظمة يد فيها. وقد أعلنت حكومة بيجن في حينه، أن غزو بيروت هو انتقام لحادثة الاغتيال.

لا يتورع الصهاينة، عن شن حروب إبادة بحق المدنيين العزل، وتسوية أحياء كاملة بالأرض، وقصف المنازل على ساكنيها، بشكل همجي ووحشي. ليتأكد مجددا أن المشروع الصهيوني، في منطلقاته وسلوكه، وكل ممارساته، هو مشروع عدواني، وغير أخلاقي، وأنه لا يتورع مطلقا عن الكذب والتزوير، متى ما رأى أن ذلك يخدم أهدافه في التوسع والعدوان.

شن الكيان الغاصب عدوانه على قطاع غزة، وتسبب في مصرع أكثر من ألف وخمسمائة شهيد، من أهلنا، وما يقرب من ثمانية آلاف جريح، عدى الأجساد الغضة، المتواجدة تحت أنقاض المنازل المدمرة، والذين لم يجر انتشالها بعد. لكن حساب الأرباح والخسائر، يؤكد أن العدو هزم سياسيا وأخلاقيا، وكسبنا نحن في الأخلاق والسياسة، وأنه لم يتمكن من تحقيق أهدافه من العدوان.

فالعدو لم يتمكن من إلحاق الهزيمة بالمقاومة الفلسطينية ونزع سلاحها، وقد أراد أن يبرز نفسه في صورة الضحية بدلا من الجلاد، فإذا به يظهر على حقيقته أمام العالم أجمع، كغول متوحش خال من الوجدان والضمير. يؤكد ذلك أن قتلاه في هذا العدوان هم من العسكريين، وغالبية شهدائنا هم من المدنيين، أكثر من ضمنهم أكثر من أربعمائة طفل. وكانت ردة فعل الشعوب في العالم، ولا تستثنى من ذلك أوروبا الغربية، التي اعتادت على مناصرة العدو، هو استنكار جرائم الإبادة، وإدانة المعتدي. وكان موقف بعض دول أمريكا اللاتينية، هو الأبرز في مناهضة العدوان.

أما الوحدة الفلسطينية، وحدة الضفة والقطاع، التي استهدفها العدو، فهي الآن أكثر قوة ومتانة، ومصر العربية، عادت لتمارس دورها بقوة، في نصرة الحق العربي، ولتكون متراسا صلبا، في حماية الشعب الفلسطيني، وصيانة حقه في الاستقلال وتقرير المصير. والقضية الفلسطينية، التي تراجعت للخلف بعد أحداث الربيع العربي، أكدت مجددا حضورها بقوة في الوجدان والضمير العربي.

خسرنا كثيرا في الأرواح والممتلكات، وكسبنا كرامتنا وقدرتنا على المقاومة. وقد أكد تاريخ صراعنا مع العدو مرارا وتكرارا، قدرتنا على الخروج من بين الركام، وستكون الأيام القادمة بعون الله، مرحلة تعمير وبناء، ورسم للبسمة على شفاه الجرحى والثكالى وأطفال فلسطين، وما ذلك على الله ببعيد.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

لماذا نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الأن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 7 أكتوبر 2002

مرة أخرى: السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 نوفمبر 2006

مغزى السياسة الأمريكية الشرق أوسطية الجديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 مارس 2005

البنية الثقافية العربية وصناعة القرار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 يوليو 2006

ارتباك المشروع الأمريكي في العراق: الهجمة على المالكي نموذجا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 أغسطس 2007

حول موضوع منح السستاني جائزة خدمة الإسلام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 مايو 2005

هل من سبيل لمواجهة ثقافة الموت؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2007

بعد تقرير البرادعي: أزمة الملف النووي الإيراني إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مايو 2006

مرة أخرى: الاتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 نوفمبر 2009

اغتيال صدام حسين: خطوة أخرى باتجاه التفتيت وتعميق الفتنة الطائفية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 يناير 2007

القمة العربية والمواقف المنشودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 مارس 2007

من الأنوار إلى التنوير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 أبريل 2008

استمرارية التحديث ضمانة رئيسية لصيانة السلم الاجتماعي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2006

العجز العربي إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يناير 2004

حول قرار مجلس الأمن المتعلق بنقل السلطة للعراقيين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 يونيو 2004

معوقات الاستثمار في البلدان العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 أغسطس 2007

إنا لله وإنا إليه راجعون

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 1 أغسطس 2005

مطارحات في موضوع الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 أبريل 2004

مؤتمر بيت لحم... غلبة السلطة على الثورة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 29 أغسطس 2009

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4228
mod_vvisit_counterالبارحة41291
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع4228
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر772193
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49427656
حاليا يتواجد 4298 زوار  على الموقع