موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

في أهداف العدوان الصهيوني على غزة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

عند كتابة هذا الحديث يكون قد مر على العدوان الصهيوني على قطاع غزة، ثمانية أيام. والقتلى تجاوزوا المائة والسبعين شهيدا، وأكثر من ألف ومائة من الجرحى، بعضهم جروحهم خطرة. والمجتمع الدولي، ممثلا في مجلس الأمن وهيئة الأمم المتحدة، لا يزال عاجزا عن اتخاذ قرار يلجم العدوان، ويفرض بالقوة وقف الهجمة الوحشية الهمجية، على الفلسطينيين من المدنيين العزل. والدول العربية، التي اعتبرت فلسطين، قضيتها المركزية، لم تتوصل بعد، إلى تحديد موعد لاجتماع وزراء الخارجية العرب، لمناقشة كيفية التصدي للعدوان الغاشم، إلا بعد ثمانية أيام من القصف الهمجي على القطاع.

والعدو الآن، أمام مفترق طرق، إما الانتقال من الهجوم عن بعد باستخدام الطائرات والأساطيل، والمدفعية بعيدة المدى، أو الدخول في حرب برية، ومواجهة مباشرة مع المقاومة الفلسطينية. فقد تكشف له أنه في هذه الحرب، يقاتل أشباحا، وأن معلوماته عن قدرات المقاومة الفلسطينية العسكرية، هي أقل من الصفر، بما يجعله متحسبا في خطواته القادمة، ومترددا عن خوض غمار الحرب البرية.

والسؤال المركزي، الذي نطرحه في هذا الحديث، هو عن أهداف الاحتلال، وهل نجح العدو في تحقيق أي من الأهداف التي من أجلها شن عدوانه.

قراءة خارطة الصراع الفلسطيني– الصهيوني قبل شن العدوان توضح تراجع الدبلوماسية الصهيونية، وفشلها في إقناع العالم بجديتها في الدخول في مفاوضات تسوية سلمية، مع الفلسطينيين. فقد فشلت مفاوضات التسوية التي عقدت بين السلطة وحكومة الكيان العبري، برعاية وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، ووصلت المفاوضات إلى طريق مسدود. وتكشف للعالم أن الكيان العنصري، لا يرغب بالسلام. وقد أراد نتنياهو من خلال استثمار حادثة أسر ثلاثة من المستوطنين الشبان، وقتلهم من قبل جهة غير معلومة، أن يتحول من جلاد إلى ضحية.

لكن الصورة ظلت أفصح من كل الإدعاءات الصهيونية. فمصرع الصبي محمد خضر، بعد تعذبيه، أمام الكاميرا بدم بارد قد عرت الموقف الصهيوني. وجاءت الحرب، مستخدمة حادثة أسر الصهاينة وقتلهم من قبل جهة مجهولة، لتكون ذريعة للعدوان، وليبرز العدوان الصهيوني، في صيمغة عملية دفاعية، أمام هجمات المقاومين الفلسطينيين.

وتزامنت أحداث ما قبل العدوان، بنهوض شعبي فلسطيني في الضفة الغربية، جعل كثير من المراقبين، يرون بأن الأراضي المحتلة على أبواب انتفاضة ثالثة، ربما تكون أكثر عنفا من انتفاضة أطفال الحجارة، وانتفاضة الأقصى. فكان الهجوم الصهيوني على قطاع غزة، هو محاولة بائسة لاحتواء الانتفاضة، قبل اندلاعها.

هدف آخر للعدوان الصهيوني، هو التملص من اتفاقية الهدنة، التي وقعتها حكومة القطاع، بقيادة حركة حماس مع الكيان الغاصب، برعاية ووساطة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، بعد منازلة أسطورية بين الفلسطينيين والصهاينة، قبل ما يقرب من عامين من هذا التاريخ. وقد قضت تلك الاتفاقية، بهدنة طويلة بين القطاع و"إسرائيل"، لمدة عشرين عاما.

لقد وجدت حقائق جديدة على الأرض، بسقوط حكم الإخوان، وانهيار العلاقة بين حماس ومصر، ولعل حكومة نتنياهو أرادت استكشاف موقف الإدارة المصرية الجديدة، بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي. ومثل ذلك، يغيب حقيقة انتماء مصر، وأن موقفها من القضية الفلسطينية، هو موقف جوهري ومسؤول، ولا يتأثر بتغير الأحوال السياسية. وقد أدرك مختلف قادة مصر، منذ محمد على حتى يومنا هذا، أن عمق مصر متصل فلسطين، وأن أمن مصر واستقرارها، وضمان سيادتها، هو رهن بثبات عمقها القومي، الذي ينتهي شمالا عند حدود أضنة، على الحدود السورية.

وأخيرا وليس آخرا، اعتمدت سياسة الكيان الصهيوني، منذ العدوان الثلاثي على مصر عام 1956، ووفقا لمذكرات موسى شارت رئيس أول حكومة إسرائيلية، أن تشن عدوانا على الجيوش العربية، عند مطلع كل عقد. والهدف هو منع المؤسسة العسكرية من استكمال بناء قوتها، والحيلولة دون تحقيق أي تراكم أو خبرات في المجال العسكري.

إن العدوان الصهيوني، على القطاع، من وجهة النظر هذه، هو محاولة لتدمير القوة العسكرية للمقاومة الفلسطينية، بعد تنامي أنباء عن نموها السريع. لقد تشكف أن الاستخبارات الإسرائيلية، لم تكن على وعي بقدرات المقاومة الفلسطينية. لقد باءت بالفشل إمكانية شن حرب خاطفة على القطاع، دون تقديم أي كلف.

لقد تأكد للعدو، أن ما حسبوه نزهة، كان خطأ كارثيا. لم يكن في حسبانهم أن تنهال عليهم صواريخ المقاومة، وأن تصل إلى أبعد مدى شمالا، لتصل إلى مستوطنة نهاريا، عابرة تل أبيل وحيفا واللد وديمونة ومطار بن غوريون. وأن هذه الصواريخ قادرة على الوصول إلى أي بقعة تختارها من الأرض السليبة.

صحيح أن التوازن الاستراتيجي، وفق الحسابات التقليدية، بين طرفي الصراع، ليس في صالح المقاومة، وكان كذلك باستمرار، منذ احتلت الضفة الغربية وقطاع غزة عام 1967. بل يمكن القول إن ذلك لم يكن فقط بين الصهاينة والفلسطينيين لا شمل العرب. فجيش الاحتلال، كما يؤكد هنري كيسنجر، مستشار الرئيس نيكسون للأمن القومي، قد أعد وجهر، لمواجهة الجيوش العربية، وأن يلحق الهزيمة بها مجتمعة.

ورغم الخلل الاستراتيجي، فإن معادلة الفلسطينيين الجديدة، قد توصلت إلى أن العدوان الإسرائيلي لن يمر دون كلف، وقد تحقق ذلك بالفعل. فالحكومة الإسرائيلية، أعلنت أن خسائرها في الخمسة أيام الأولى من العدوان قد تجاوزت الخمسة مليار شيكل. وأنها مرشحة للتصاعد بشكل خطير. لقد فشل موسم السياحة الإسرائيلي، وهرب السياح إلى الخارج، بحثا عن الأمن والسلام. وهناك خشية من هجرة يهودية معاكسة، إذا لم تتوقف هجمات المقاومين الفلسطينيين على المستوطنات والمدن والبلدات الإسرائيلية.

لقد أكد الفلسطينيون بمقاومتهم الباسلة، أنهم لن يخسروا بتصديهم للعدوان إلا قيودهم. وربما تمثل هزيمة العدوان الصهيوني، تغيرا كاملا في معادلة الصراع، لصالح القضية الفلسطينية، وإعادة النظر في طريقة إدارة الصراع. لكن شرط هذا التغيير هو وجود الوعي والقدرة والإرادة، وذلك ما أكدته مواقف المقاومة في الأيام القليلة المنصرمة، في مواجهتها للعدوان.


 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

المسألة الفلسطينية وتعقيدات الصراع

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

  حدثان أخذا مكانهما بالأراضي الفلسطينية المحتلة، في الأسبوعين الأخيرين، حرضا على كتابة هذا المقال. ...

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

مساومات كيسنجر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018

  قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ...

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

أزمة اقتصادية أم أزمة نظام؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 سبتمبر 2008

الحوار.. الأنا... الآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 فبراير 2004

حول علاقة الجغرافيا بالتاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يوليو 2004

في عيد ميلاد المعلم القائد جمال عبد الناصر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 15 يناير 2006

الدول الصغرى والسيادة

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 16 يوليو 2003

نحو مواجهة ثقافة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 يناير 2005

ماذا يجري بالمنطقة الآن: محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يونيو 2008

حديث عن الأسهم والجمهور والتنمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 أكتوبر 2004

مطلوب خارطة طريق بديلة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يونيو 2003

ما المطلوب عمله عربيا للخروج من المأزق الراهن

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 21 أبريل 2003

النكبة والقمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 مايو 2004

الانضمام لمنظمة التجارة العالمية... المحاذير والآفاق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 16 أكتوبر 2005

بعد ثلاث سنوات على سبتمبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 سبتمبر 2004

أضم صوتي مع الدكتور آل زلفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 يونيو 2005

حرب الإبادة مستمرة والتسويف يتواصل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يناير 2009

في مخاطر الطائفية... أبعاد وطنية وقومية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 أغسطس 2008

الردع النووي في مواجهة سياسة الهيمنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أكتوبر 2006

الملف النووي الإيراني: احتمال توجيه ضربة إسرائيلية لطهران

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 أبريل 2006

الاتفاقية الأمنية: إنهاء أم شرعنة للاحتلال؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 أكتوبر 2008

أضم صوتي مع الدكتور آل زلفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 يونيو 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31647
mod_vvisit_counterالبارحة52619
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع132842
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي352757
mod_vvisit_counterهذا الشهر821880
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61966687
حاليا يتواجد 4842 زوار  على الموقع