موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

في الحروب الأهلية والثورات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في لقاء جمعني مع صديق، أشار إلى موقفي النقدي مما أصبح معروفا بالربيع العربي، والذي شمل معظم المقالات التي نشرتها، منذ الثورة التونسية حتى يومنا هذا. وكان مثار استغراب صديقي، أنني بدوت وكأنني أقف مناصرا لأنظمة الاستبداد والفساد، وبالضد من إرادة الشعوب. فهذه "الثورات"، هي رد فعل على مظاهر سلبية، وعلى استلاب، وتعد على حقوق الناس.

وربما اكتسب استغراب الصديق بعضا من المشروعية، لو أننا كنا في بداية موسم "الربيع". ففي حينه كان أي موقف نقدي "للثورات"، يبدو نشازا، فالأمر في حينه يختزل، في أن الشعب أراد إسقاط أنظمة الاستبداد العربية، وكان له ما أراد. أما الآن بعد أكثر من ثلاث سنوات حيث تعم الوطن العربي المقهور، معالم الفوضى والخراب في معظم الأقطار التي شهدت "التغيير"، وتصادر الأوطان وتضيع الهويات، ولا يبدو في الأفق ما ينبئ بأننا نقترب من نهاية مشاهد الموت المرعبة، فإن نقد صاحبي لا تسعفه الوقائع.

وتبدو التجربتين، التونسية والمصرية، خارج نطاق هذا التقييم. والواقع هو كذلك، لكن مرده لا يعود إلى قدرة الشارع على الحسم، بل إلى انحياز واضح من قبل مؤسستي الجيش في البلدين إلى نداء الذين تجمعوا في الشوارع والمبادين. وكانت نتيجة هذا الانحياز، هو ترصين للحراك الشعبي، واقتصار التغيير على عزل بعض رموز النظام في البلدين، دون مس لهيكلية الدولة، ولا للطريقة التي تدار فيها أمور الحكم، ولا حتى لعقيدة النظامين الذين يفترض أن الشعب قد أسقطهما.

والنتيجة أن الشعب فرح بما أنجز، لكن وسائط العمل، واصلت سيرها، كما هو معتاد. وتلك هي أهم نتائج أي تحرك عفوي، تغيب فيه البرامج والاستراتيجيات والحوامل الاجتماعية.

بعود الحديث مجددا، عن الثورة، ولكن هذه المرة في أرض السواد. فهناك تحرك شعبي واسع في ثلاث محافظات هي نينوى وصلاح الدين والأنبار. ومن وجهة نظر البعض، فإن هذا التحرك هو استمرار للمقاومة المسلحة، التي أجبرت المحتل الأمريكي، على الرحيل، بعد منازلة ضارية مع المقامة العراقية، أفقدته الكثير من رجاله ومعداته. وأكثر من ذلك من هيبته، وتسببت مع عوامل أخرى ذاتية، في الأزمة الاقتصادية العالمية، التي بدأت مع أزمة الرهن العقاري، والتي لا تزال تلقي بتبعاتها حتى يومنا هذا.

هذه الرؤية، ترى فيما حدث ثورة، هدفها استكمال تحرير العراق. لكن الوقائع تشير إلى أنها تقف حتى الآن، وبعد ما يقرب من ثلاثة أسابيع عند حدود المحافظات الثلاث، وأنها تتعرض لهجوم معاكس من قبل قوات حكومة المالكي. وبعض قادتها يعلنون صراحة، أنها ثورة المكون السني. والعراق مكون من أعراق وأديان وطوائف، فهل يعني ذلك أنها ستقف عند المناطق التي يتواجد فيها ما يطلق عليه بالمكون السني.

وإذن فالثورة على هذا الأساس، هي مصطلح يستخدمه أي فريق، لتعضيد موقفه، وهي توصيف إيجابي، يقابله الخصوم، بمصطلحات أخرى. فالذي جرى من وجهة نظر حكام بغداد، هو عمل إرهابي، تقوده داعش وعناصر القاعدة، وبعض التنظيمات الإسلامية المتطرفة، كأتباع الطريقة النقشبندية.

وبعيدا عن التوصيفين: ثورة أو إرهاب، فإن العبرة بالنتائج. لكن المؤكد أن الطرف الذي يستخدم توصيف الثورة فيما جرى بالوطن العربي، ومنه ما يجري الآن في العراق، لا يستخدم هذا المصطلح بمدلوله الاجتماعي، المدلول الذي استخدم في الثورات الكبرى، الفرنسية والانجليزية والروسية والصينية. والذي كان له نصيب كبير في الثورات الوطنية، التي أعقبت الحرب العالمية الثانية، وشملت عددا من بلدان العالم الثالث.

فالثورات الاجتماعية الكبرى، هي في الأصل، تعبير عن مصالح فئة أو طبقة اجتماعية، تجد في الواقع القائم معوقا لانطلاقتها ولمصالحها، ووجود هذه الطبقة أو الفئة، وما يطلق عليها بالحامل الاجتماعي، هو شرط من شروط تحقق الثورة. وذلك ما لم يتوفر في أي من الثورات التي شهدتها بلدان الربيع العربي.

والشرط الأخر، هو تجانس مقولات هذا التحول، مع مطالب عموم الناس. فهذا التجانس هو الذي يمكنها من حشد التأييد لها. ليس ذلك فحسب، بل لا بد من امتلاك قيادات التغيير، القدرة على توفير الأمن والحماية للناس. والدفاع عن الوطن والاستقلال والسيادة.

ففشل أي نظام سياسي، في مواجهة التفتيت في الداخل، هو تماما كالفشل في مواجهة العدوان الخارجي على حدود بلاده، بما يعني عدم أهليته، للاضطلاع بمسؤولياته، وفقدانه لمشروعيته.

إن مشروعية أي نظام سياسي، ينبثق عن "الثورة"، هي قدرته على تطبيق شعاراته وأهدافه، والبرامج التي حشد الجمهور من خلفه على أساس تحقيقها. وعلى هذا الأساس، فإن التغيير هو تعبير عن أفكار ورؤى وأديولوجيات واستراتيجيات، تتجسد في ممارسات وتقاليد جديدة. وهي إذن ليست تغييرا في مراكز المصالح فقط، بل تغيير في البنى والهياكل الاجتماعية، تتحقق جميعا لمصلحة غالبية الناس.

ومن هنا لا ينسحب ما جرى بالوطن العربي، من "ثورات"، على التوصيف الذي أشرنا له للثورة.

وحتى الثورات الوطنية ضد الاستعمار، لا ينسحب عليها ما جرى ﺑ"الربيع العربي". فقد كان موضوع تلك الثورات انتزاع الاستقلال، من الاستعمار التقليدي. وقد تمكنت من تحقيق ذلك. وبعضها توقف عنده، وبعضها الآخر، انتقل إلى ثورات أخرى، بمدلولات اجتماعية مغايرة.

ما يجري الآن بالبلدان العربية، من "ثورات"، إن هو اقتصر على طائفة أو قبيلة أو فئة دون أخرى، فإنه يمهد لحروب أهلية ولمشاريع تفتيت. وقد أغرقت تلك البلدان في بحور من الدم، وبحور من الفوضى، وغياب للأمن والمأوى، وتسبب في تشريد الملايين عن أوطانها. وأيا تكون مبررات اندلاعها، فإن وجود أنظمة الفساد والاستبداد هو عمل مدان وليس بالإمكان الدفاع عنه، لكن بذات القدر ليس بالمستطاع الدفاع عن الحروب الأهلية وتفتيت الأوطان.

وقدر أرض السواد، هو أن ترتفع الأيادي العراقية لتعيد أمجاد هذا البلد العريق، بالقضاء على نظام القسمة بين الطوائف والأقليات، والتحلق حول مشروع وطني لا يستثني أو يهمش أحدا، وعودة العراق عربيا، شامخا، كما كان ديدنه، عبر تاريخه الطويل الحافل بالأمجاد والبطولات.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

أزمة دارفور: تجسيد آخر للضعف العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أغسطس 2004

وحدانية الهوية ومصرع بي نظير بوتو

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 يناير 2008

مستقبل الشرق الأوسط بعد الحرب على العراق قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 مارس 2003

العرب أمام مفترق الطرق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الثلاثاء, 14 يناير 2003

في الذكرى الخامسة للانتفاضة الفلسطينية: لتتوقف الهرولة نحو التطبيع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 أكتوبر 2005

عدالة أم غطرسة قوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 21 يوليو 2008

مجلس الشورى: التحديات والمهام المطلوبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 22 مايو 2003

الانضمام لمنظمة التجارة العالمية... المحاذير والآفاق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 10 أكتوبر 2005

في ذكرى التقسيم: نحو صياغة جديدة للعلاقات الفلسطينية- الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 ديسمبر 2008

وانزاح ليل...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 26 مايو 2008

في نتائج الاستفتاء على الدستور العراقي: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أكتوبر 2005

على من تراهن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 نوفمبر 2005

لماذا التجديد؟!

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الجمعة, 3 أكتوبر 2003

الشيخ والخيمة والناقة في صناعة القرار العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 أغسطس 2003

حول تراجع الأسهم السعودية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 مارس 2006

خواطر في المسألة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 مارس 2009

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

انتفاضيات!: الديوان الجديد للصديق اللبدي

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 21 يناير 2004

طائر الفنيق لن يغادر أبدا أرض الرافدين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 10 أبريل 2003

لهاث مستعر لإعادة ترتيب رقعة الشطرنج

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مايو 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28529
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع28529
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر821130
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50797781
حاليا يتواجد 2292 زوار  على الموقع