موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

في الحروب الأهلية والثورات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في لقاء جمعني مع صديق، أشار إلى موقفي النقدي مما أصبح معروفا بالربيع العربي، والذي شمل معظم المقالات التي نشرتها، منذ الثورة التونسية حتى يومنا هذا. وكان مثار استغراب صديقي، أنني بدوت وكأنني أقف مناصرا لأنظمة الاستبداد والفساد، وبالضد من إرادة الشعوب. فهذه "الثورات"، هي رد فعل على مظاهر سلبية، وعلى استلاب، وتعد على حقوق الناس.

وربما اكتسب استغراب الصديق بعضا من المشروعية، لو أننا كنا في بداية موسم "الربيع". ففي حينه كان أي موقف نقدي "للثورات"، يبدو نشازا، فالأمر في حينه يختزل، في أن الشعب أراد إسقاط أنظمة الاستبداد العربية، وكان له ما أراد. أما الآن بعد أكثر من ثلاث سنوات حيث تعم الوطن العربي المقهور، معالم الفوضى والخراب في معظم الأقطار التي شهدت "التغيير"، وتصادر الأوطان وتضيع الهويات، ولا يبدو في الأفق ما ينبئ بأننا نقترب من نهاية مشاهد الموت المرعبة، فإن نقد صاحبي لا تسعفه الوقائع.

وتبدو التجربتين، التونسية والمصرية، خارج نطاق هذا التقييم. والواقع هو كذلك، لكن مرده لا يعود إلى قدرة الشارع على الحسم، بل إلى انحياز واضح من قبل مؤسستي الجيش في البلدين إلى نداء الذين تجمعوا في الشوارع والمبادين. وكانت نتيجة هذا الانحياز، هو ترصين للحراك الشعبي، واقتصار التغيير على عزل بعض رموز النظام في البلدين، دون مس لهيكلية الدولة، ولا للطريقة التي تدار فيها أمور الحكم، ولا حتى لعقيدة النظامين الذين يفترض أن الشعب قد أسقطهما.

والنتيجة أن الشعب فرح بما أنجز، لكن وسائط العمل، واصلت سيرها، كما هو معتاد. وتلك هي أهم نتائج أي تحرك عفوي، تغيب فيه البرامج والاستراتيجيات والحوامل الاجتماعية.

بعود الحديث مجددا، عن الثورة، ولكن هذه المرة في أرض السواد. فهناك تحرك شعبي واسع في ثلاث محافظات هي نينوى وصلاح الدين والأنبار. ومن وجهة نظر البعض، فإن هذا التحرك هو استمرار للمقاومة المسلحة، التي أجبرت المحتل الأمريكي، على الرحيل، بعد منازلة ضارية مع المقامة العراقية، أفقدته الكثير من رجاله ومعداته. وأكثر من ذلك من هيبته، وتسببت مع عوامل أخرى ذاتية، في الأزمة الاقتصادية العالمية، التي بدأت مع أزمة الرهن العقاري، والتي لا تزال تلقي بتبعاتها حتى يومنا هذا.

هذه الرؤية، ترى فيما حدث ثورة، هدفها استكمال تحرير العراق. لكن الوقائع تشير إلى أنها تقف حتى الآن، وبعد ما يقرب من ثلاثة أسابيع عند حدود المحافظات الثلاث، وأنها تتعرض لهجوم معاكس من قبل قوات حكومة المالكي. وبعض قادتها يعلنون صراحة، أنها ثورة المكون السني. والعراق مكون من أعراق وأديان وطوائف، فهل يعني ذلك أنها ستقف عند المناطق التي يتواجد فيها ما يطلق عليه بالمكون السني.

وإذن فالثورة على هذا الأساس، هي مصطلح يستخدمه أي فريق، لتعضيد موقفه، وهي توصيف إيجابي، يقابله الخصوم، بمصطلحات أخرى. فالذي جرى من وجهة نظر حكام بغداد، هو عمل إرهابي، تقوده داعش وعناصر القاعدة، وبعض التنظيمات الإسلامية المتطرفة، كأتباع الطريقة النقشبندية.

وبعيدا عن التوصيفين: ثورة أو إرهاب، فإن العبرة بالنتائج. لكن المؤكد أن الطرف الذي يستخدم توصيف الثورة فيما جرى بالوطن العربي، ومنه ما يجري الآن في العراق، لا يستخدم هذا المصطلح بمدلوله الاجتماعي، المدلول الذي استخدم في الثورات الكبرى، الفرنسية والانجليزية والروسية والصينية. والذي كان له نصيب كبير في الثورات الوطنية، التي أعقبت الحرب العالمية الثانية، وشملت عددا من بلدان العالم الثالث.

فالثورات الاجتماعية الكبرى، هي في الأصل، تعبير عن مصالح فئة أو طبقة اجتماعية، تجد في الواقع القائم معوقا لانطلاقتها ولمصالحها، ووجود هذه الطبقة أو الفئة، وما يطلق عليها بالحامل الاجتماعي، هو شرط من شروط تحقق الثورة. وذلك ما لم يتوفر في أي من الثورات التي شهدتها بلدان الربيع العربي.

والشرط الأخر، هو تجانس مقولات هذا التحول، مع مطالب عموم الناس. فهذا التجانس هو الذي يمكنها من حشد التأييد لها. ليس ذلك فحسب، بل لا بد من امتلاك قيادات التغيير، القدرة على توفير الأمن والحماية للناس. والدفاع عن الوطن والاستقلال والسيادة.

ففشل أي نظام سياسي، في مواجهة التفتيت في الداخل، هو تماما كالفشل في مواجهة العدوان الخارجي على حدود بلاده، بما يعني عدم أهليته، للاضطلاع بمسؤولياته، وفقدانه لمشروعيته.

إن مشروعية أي نظام سياسي، ينبثق عن "الثورة"، هي قدرته على تطبيق شعاراته وأهدافه، والبرامج التي حشد الجمهور من خلفه على أساس تحقيقها. وعلى هذا الأساس، فإن التغيير هو تعبير عن أفكار ورؤى وأديولوجيات واستراتيجيات، تتجسد في ممارسات وتقاليد جديدة. وهي إذن ليست تغييرا في مراكز المصالح فقط، بل تغيير في البنى والهياكل الاجتماعية، تتحقق جميعا لمصلحة غالبية الناس.

ومن هنا لا ينسحب ما جرى بالوطن العربي، من "ثورات"، على التوصيف الذي أشرنا له للثورة.

وحتى الثورات الوطنية ضد الاستعمار، لا ينسحب عليها ما جرى ﺑ"الربيع العربي". فقد كان موضوع تلك الثورات انتزاع الاستقلال، من الاستعمار التقليدي. وقد تمكنت من تحقيق ذلك. وبعضها توقف عنده، وبعضها الآخر، انتقل إلى ثورات أخرى، بمدلولات اجتماعية مغايرة.

ما يجري الآن بالبلدان العربية، من "ثورات"، إن هو اقتصر على طائفة أو قبيلة أو فئة دون أخرى، فإنه يمهد لحروب أهلية ولمشاريع تفتيت. وقد أغرقت تلك البلدان في بحور من الدم، وبحور من الفوضى، وغياب للأمن والمأوى، وتسبب في تشريد الملايين عن أوطانها. وأيا تكون مبررات اندلاعها، فإن وجود أنظمة الفساد والاستبداد هو عمل مدان وليس بالإمكان الدفاع عنه، لكن بذات القدر ليس بالمستطاع الدفاع عن الحروب الأهلية وتفتيت الأوطان.

وقدر أرض السواد، هو أن ترتفع الأيادي العراقية لتعيد أمجاد هذا البلد العريق، بالقضاء على نظام القسمة بين الطوائف والأقليات، والتحلق حول مشروع وطني لا يستثني أو يهمش أحدا، وعودة العراق عربيا، شامخا، كما كان ديدنه، عبر تاريخه الطويل الحافل بالأمجاد والبطولات.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

السياسة الأمريكية وضرورة وعي المغيب من التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

حرب الإبادة مستمرة والتسويف يتواصل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يناير 2009

أزمة دارفور: تجسيد آخر للضعف العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أغسطس 2004

في مخاطر الطائفية.. بعد تاريخي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 أغسطس 2008

نحو إصلاح جذري للنظام الاقتصادي العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أكتوبر 2008

ارتباكات قانونية في محكمة الدجيل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 ديسمبر 2005

حديث عن الطريق إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 يونيو 2005

57 عاما على النكبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 مايو 2005

بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 نوفمبر 2009

تنمية الاحتلال: النموذج الياباني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 مارس 2006

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

الطريق إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 يونيو 2005

لحظة الحقيقة.. لحظة الإعتراف بالهزيمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2006

الاحتلال مشروع حرية أم استلاب؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أبريل 2007

إيران... تصدير الأزمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 يوليو 2009

السياسة الفرنسية تجاه العرب من ديجول إلى ساركوزي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مايو 2007

تنمية الاحتلال: النموذجان الألماني والياباني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 فبراير 2006

تقرير بيكر- هاملتون: خطوة إلى الأمام أم هروب من الأزمة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2006

خيوط أمل تسطع فوق سماء الخليج العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 فبراير 2008

الاستراتيجية العربية محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 أبريل 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17434
mod_vvisit_counterالبارحة35462
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع52896
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر806311
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57883860
حاليا يتواجد 2943 زوار  على الموقع