موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

دروس من النكسة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

رغم مرور سبعة وأربعين عاما، على نكسة الخامس من يونيو 1967، فإن نتائجها لا تزال مائلة أمامنا، حتى يومنا هذا. فالضفة الغربية وقطاع غزة، البقية الباقية من فلسطين التاريخية، لا تزالان تحت وطأة الاحتلال. وبالمثل لا تزال مرتفعات الجولات تحت هيمنة الاحتلال الإسرائيلي. أما سيناء، التي استعادتها مصر، بموجب اتفاقية كامب ديفيد، بين مصر والكيان الغاصب، وبرعاية أمريكية، فإن سيادة مصر عليها، مقننة، بموجب أحكام هذه الاتفاقية.

نعيد الحديث عن النكسة، لأسباب عدة، لعل أهمها أن ذاكرتنا التاريخية، ينبغي أن تشحذ باستمرار، للاحتفاظ بالهزائم كما تحتفظ بالانتصارات. فالاعتراف بالفشل، هو مدعاة لإعادة قراءة سياساتنا واستراتيجياتنا، بقلب مفتوح، وعيون واعية. أما التنكر لها، فإن من شأنه مراكمة عوامل التردي والضياع.

وأول ما يواجهنا، هو أن المشروع الصهيوني، كان منذ بدايته مشروع حرب، قام على تشريد الفلسطينيين واغتصاب أرضهم. ولم يمض على تأسيس هذا الكيان سوى عدة سنوات، حتى بادر عام 1956م، مستغلا المواقف الغربية، تجاه تأميم قناة السويس، ليلعب الدور الرئيسي في العدوان الثلاثي على مصر، في ذلك العام، الذي شاركت فيه بريطانيا وفرنسا.

كان الصهاينة يعبرون في العلن عن استراتيجياتهم. وكان أول بند في تلك الاستراتيجيات، هو عدم تمكين أي جيش عربي، من حيازة عناصر القوة. وقد أوضح أول رئيس لحكومة إسرائيلية، موسى شاريت في مذكراته، بعد الهزيمة السياسية التي لحقت بالعدو الصهيوني، وإجباره على الانسحاب من سيناء عام 1956، أن قرارا استراتيجيا إسرائيليا، قد اتخذ بأن لا يمر عقد من الزمن من غير أن تشن فيه إسرائيل حربا على العرب، تقضي فيه على قوتهم العسكرية، وتحول دون تشكل حقيقي لأية قوة عسكرية عربية.

وقد جاءت الأحداث لتؤكد صحة ما جاء في مذكرات شاريت. والفاجع في الأمر أن الأوراق الإسرائيلية مكشوفة، والتحديات ماثلة.

لكن أنظمة الطوق العربية الثلاثة، مصر وسوريا والأردن، تصرفت تجاه التحديات الإسرائيلية، وكأنها في مأمن منها. وكان الكيان الصهيوني، يؤكد ذلك من خلال اعتداءاته المتكررة، على سماء سوريا والأردن ومدنهما. وكان آخر تلك الاعتداءات، الاعتداء على قرية السموع، الفلسطينية قبل عدة أسابيع من حرب يونيو وقد استشهد في ذلك الهجوم عشرات المدنيين.

كان الهجوم الإسرائيلي على مصر، مفاجئا، إذا ما وضعنا في الاعتبار الوعود الأمريكية والسوفييتية في ذلك الوقت، بأن الكيان الصهيوني لن يكون البادئ في الهجوم على مصر. لكن ذلك لا يتسق مع ما هو معروف عن السياسات الإسرائيلية، وموقف الولايات المتحدة المتكرر، تجاه خروقاتها للقانون الدولي. وقانون الحرب هو الخديعة.

أقدمت مصر، على إغلاق مضائق تيران، العنق الشمالي الشرقي، في البحر الأحمر. وقد عنى ذلك فعليا، إغلاق الملاحة البحرية المتوجهة إلى ميناء إيلات الإسرائيلي. وقد اتخذ القرار المصري تضامنا مع سوريا، والتزاما بمعاهدة الدفاع المشترك بين مصر وسوريا، إثر تهديدات رئيس الحكومة الإسرائيلية، بغزو العاصمة السورية، دمشق، ما لم تتوقف حكومتها عن دعم المقاومة الفلسطينية، التي تقودها آنذاك حركة فتح، بزعامة الرئيس الفلسطيني الراحل، ياسر عرفات. وذلك يعني، أن مصر اتخذت قرار الحرب، ولم يتبق سوى مسألة من سيكون البادئ لفي شنها.

في كل الأحوال، فإن مبادأة الكيان الصهيوني بالهجوم، ليست مبررا لأن تلحق الهزيمة بالعرب, فهناك ما يعرف بالقاموس العسكري بالهجوم المقابل، الذي يأتي ردا على العدوان. لكن المناورة والإبداع غابا عن الرد المصري على العدوان. وقد هيأ الاستعراض العسكري للقوة، في شرم الشيخ، وعدم جهوزية الرادارات والمدفعية المضادة للطيران، وبقاء الطائرات العسكرية المصرية، فوق مدرجات المطارات دون حماية، للقضاء على السلاح الجوي المصري، في النصف ساعة الأولى من الهجوم الإسرائيلي على مصر. وقد أبقى ذلك القوات العسكرية المصرية، المتحشدة في سيناء، دون حماية من القصف الجوي الإسرائيلي، فكانت الكارثة.

في الجبهتين السورية والأردنية، تبدو الكارثة أكبر. لقد كانت المبادأة في الهجوم بأيدي جيشيهما، وقد مارسا ذلك بالفعل، لكن بحسبانها مناورة محدودة، من غير توفير مستلزماتها، وليست مواجهة عسكرية مع عدو عرف في حرب النكبة 1948، وعدوان 1956 بوحشيته وضراوة هجماته. وكان أداء الجيشين السوري والأردني، قد أوحيا، بأن البلدين، لم يتصورا أنهما في وارد خوض أي حرب مع الكيان الغاصب، وأنهما لم يستعدا فعليا، لبناء جيش قوي قادر على الدفاع عن حماية حدودهما، وضمان سيادة واستقلال البلدين.

لقد مثل الكيان الصهيوني، لعقدين مضيا، قبل اندلاع حرب يونيو، تحديا دائما لسوريا والأردن، وكانت مجمل البيانات التي يصدرها قادة الانقلابات المتكررة في سوريا، هي الدفاع عن الكرم المغتصب. فإذا بحرب يونيو تكشف خواء تلك الادعاءات، وأن جيش سوريا، لم يعد حتى تلك اللحظة للحرب مع العدو الجاثم عن حدوده، والمهدد لأمن سوريا ومستقبلها، وتكشف أن دور هذا الجيش لم يكن سوى استعراضيا.

والكلام هذا يصدق إلى حد كبير، مع الجبهة الأردنية، التي كانت القدس الشرقية، في حينه ضمن تبعيتها. فمع أن العدو ظل يعلن جهارا نهارا، أن القدس الموحدة ستكون هي العاصمة الأبدية لإسرائيل، لكن الوقائع أكدت أن الجيش الأردني لم يكن جاهرا لمواجهة حقيقية مع الكيان الغاصب. لقد قضي على الطائرات الأردنية القليلة، والمحدودة العدد في الساعات الأولى من الحرب. ودخل العدو إلى الضفة الغربية، ودارت معارك غير متوازنة، بالسلاح الأبيض، انتهت بسقوط الضفة الغربية، كما سقطت من قبل شبه جزيرة سيناء، كاملة، من الأراضي المصرية، وسقط معها قطاع غزة، التابع للإدارة المصرية. ولم تتبق سوى مرتفعات الجولات، التي لم تصمد طويلا، وسقطت بأكملها في اليوم الخامس والأخير للحرب.

بالمبادرة والتخطيط السليم، والقرار الشجاع، وبالتضامن العربي، والمزاوجة بين السياسة والسلاح، وبين النفط والسياسة، بحيث تحققت ثلاثة السلاح والسياسة والنفط، تمكن العرب، في 6 أكتوبر عام 1973 من كسر خرافة الجيش الذي لا يقهر. وكان درس النكسة، قاسيا ومرا، لكنه مع ذلك يظل عبرة لمن يعتبر. وقد كشفت أهمية الإبداع والمبادرة، والمبادأة، ووضع السياسة في خدمة قرار الحرب، وأن الحروب هي في المبتدأ والخبر، صراع إرادات.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

حول علاقات الأمة العربية بأمريكا اللاتينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 يونيو 2005

الحوار.. الأنا... الآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 فبراير 2004

العدوان الإسرائيلي على لبنان والدروس المستفادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 يوليو 2006

من مشروع الشرق الأوسط إلى منتدى المستقبل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 نوفمبر 2005

القرار السوري والموقف المطلوب عربيا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مارس 2005

مقدمات الإعلان عن انهيار المشروع الكوني الأمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أكتوبر 2006

القمة العربية والمواقف المنشودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 مارس 2007

غيوم الخريف والرد الفلسطيني المطلوب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 نوفمبر 2006

في انتظار عالم متعدد الإقطاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2007

المثقف العربي وتحديات الزمن الكوني الجديد

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 30 يوليو 2003

مستقبل الوطن العربي في القرن الحادي والعشرين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 فبراير 2007

قرار مجلس الأمن الدولي: نزع لأسلحة الدمار أم اختيار للحرب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 15 نوفمبر 2002

الشرق الأوسط الجديد: مشروع للانعتاق أم للهيمنة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 فبراير 2007

يوم النصر التاريخي

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 14 أغسطس 2006

قوة القانون أم قانون القوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يوليو 2004

السياسة الفرنسية تجاه العرب من ديجول إلى ساركوزي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مايو 2007

الصراع الفلسطيني ولقاء مكة المكرمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 فبراير 2007

الشرق الأوسط الجديد والعدوان الصهيوني على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 أغسطس 2006

صهاينة أم يهود؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يونيو 2006

الأزمة والمواقف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 20 أكتوبر 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12952
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع42419
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر741048
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54753064
حاليا يتواجد 2245 زوار  على الموقع