موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

دروس من النكسة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

رغم مرور سبعة وأربعين عاما، على نكسة الخامس من يونيو 1967، فإن نتائجها لا تزال مائلة أمامنا، حتى يومنا هذا. فالضفة الغربية وقطاع غزة، البقية الباقية من فلسطين التاريخية، لا تزالان تحت وطأة الاحتلال. وبالمثل لا تزال مرتفعات الجولات تحت هيمنة الاحتلال الإسرائيلي. أما سيناء، التي استعادتها مصر، بموجب اتفاقية كامب ديفيد، بين مصر والكيان الغاصب، وبرعاية أمريكية، فإن سيادة مصر عليها، مقننة، بموجب أحكام هذه الاتفاقية.

نعيد الحديث عن النكسة، لأسباب عدة، لعل أهمها أن ذاكرتنا التاريخية، ينبغي أن تشحذ باستمرار، للاحتفاظ بالهزائم كما تحتفظ بالانتصارات. فالاعتراف بالفشل، هو مدعاة لإعادة قراءة سياساتنا واستراتيجياتنا، بقلب مفتوح، وعيون واعية. أما التنكر لها، فإن من شأنه مراكمة عوامل التردي والضياع.

وأول ما يواجهنا، هو أن المشروع الصهيوني، كان منذ بدايته مشروع حرب، قام على تشريد الفلسطينيين واغتصاب أرضهم. ولم يمض على تأسيس هذا الكيان سوى عدة سنوات، حتى بادر عام 1956م، مستغلا المواقف الغربية، تجاه تأميم قناة السويس، ليلعب الدور الرئيسي في العدوان الثلاثي على مصر، في ذلك العام، الذي شاركت فيه بريطانيا وفرنسا.

كان الصهاينة يعبرون في العلن عن استراتيجياتهم. وكان أول بند في تلك الاستراتيجيات، هو عدم تمكين أي جيش عربي، من حيازة عناصر القوة. وقد أوضح أول رئيس لحكومة إسرائيلية، موسى شاريت في مذكراته، بعد الهزيمة السياسية التي لحقت بالعدو الصهيوني، وإجباره على الانسحاب من سيناء عام 1956، أن قرارا استراتيجيا إسرائيليا، قد اتخذ بأن لا يمر عقد من الزمن من غير أن تشن فيه إسرائيل حربا على العرب، تقضي فيه على قوتهم العسكرية، وتحول دون تشكل حقيقي لأية قوة عسكرية عربية.

وقد جاءت الأحداث لتؤكد صحة ما جاء في مذكرات شاريت. والفاجع في الأمر أن الأوراق الإسرائيلية مكشوفة، والتحديات ماثلة.

لكن أنظمة الطوق العربية الثلاثة، مصر وسوريا والأردن، تصرفت تجاه التحديات الإسرائيلية، وكأنها في مأمن منها. وكان الكيان الصهيوني، يؤكد ذلك من خلال اعتداءاته المتكررة، على سماء سوريا والأردن ومدنهما. وكان آخر تلك الاعتداءات، الاعتداء على قرية السموع، الفلسطينية قبل عدة أسابيع من حرب يونيو وقد استشهد في ذلك الهجوم عشرات المدنيين.

كان الهجوم الإسرائيلي على مصر، مفاجئا، إذا ما وضعنا في الاعتبار الوعود الأمريكية والسوفييتية في ذلك الوقت، بأن الكيان الصهيوني لن يكون البادئ في الهجوم على مصر. لكن ذلك لا يتسق مع ما هو معروف عن السياسات الإسرائيلية، وموقف الولايات المتحدة المتكرر، تجاه خروقاتها للقانون الدولي. وقانون الحرب هو الخديعة.

أقدمت مصر، على إغلاق مضائق تيران، العنق الشمالي الشرقي، في البحر الأحمر. وقد عنى ذلك فعليا، إغلاق الملاحة البحرية المتوجهة إلى ميناء إيلات الإسرائيلي. وقد اتخذ القرار المصري تضامنا مع سوريا، والتزاما بمعاهدة الدفاع المشترك بين مصر وسوريا، إثر تهديدات رئيس الحكومة الإسرائيلية، بغزو العاصمة السورية، دمشق، ما لم تتوقف حكومتها عن دعم المقاومة الفلسطينية، التي تقودها آنذاك حركة فتح، بزعامة الرئيس الفلسطيني الراحل، ياسر عرفات. وذلك يعني، أن مصر اتخذت قرار الحرب، ولم يتبق سوى مسألة من سيكون البادئ لفي شنها.

في كل الأحوال، فإن مبادأة الكيان الصهيوني بالهجوم، ليست مبررا لأن تلحق الهزيمة بالعرب, فهناك ما يعرف بالقاموس العسكري بالهجوم المقابل، الذي يأتي ردا على العدوان. لكن المناورة والإبداع غابا عن الرد المصري على العدوان. وقد هيأ الاستعراض العسكري للقوة، في شرم الشيخ، وعدم جهوزية الرادارات والمدفعية المضادة للطيران، وبقاء الطائرات العسكرية المصرية، فوق مدرجات المطارات دون حماية، للقضاء على السلاح الجوي المصري، في النصف ساعة الأولى من الهجوم الإسرائيلي على مصر. وقد أبقى ذلك القوات العسكرية المصرية، المتحشدة في سيناء، دون حماية من القصف الجوي الإسرائيلي، فكانت الكارثة.

في الجبهتين السورية والأردنية، تبدو الكارثة أكبر. لقد كانت المبادأة في الهجوم بأيدي جيشيهما، وقد مارسا ذلك بالفعل، لكن بحسبانها مناورة محدودة، من غير توفير مستلزماتها، وليست مواجهة عسكرية مع عدو عرف في حرب النكبة 1948، وعدوان 1956 بوحشيته وضراوة هجماته. وكان أداء الجيشين السوري والأردني، قد أوحيا، بأن البلدين، لم يتصورا أنهما في وارد خوض أي حرب مع الكيان الغاصب، وأنهما لم يستعدا فعليا، لبناء جيش قوي قادر على الدفاع عن حماية حدودهما، وضمان سيادة واستقلال البلدين.

لقد مثل الكيان الصهيوني، لعقدين مضيا، قبل اندلاع حرب يونيو، تحديا دائما لسوريا والأردن، وكانت مجمل البيانات التي يصدرها قادة الانقلابات المتكررة في سوريا، هي الدفاع عن الكرم المغتصب. فإذا بحرب يونيو تكشف خواء تلك الادعاءات، وأن جيش سوريا، لم يعد حتى تلك اللحظة للحرب مع العدو الجاثم عن حدوده، والمهدد لأمن سوريا ومستقبلها، وتكشف أن دور هذا الجيش لم يكن سوى استعراضيا.

والكلام هذا يصدق إلى حد كبير، مع الجبهة الأردنية، التي كانت القدس الشرقية، في حينه ضمن تبعيتها. فمع أن العدو ظل يعلن جهارا نهارا، أن القدس الموحدة ستكون هي العاصمة الأبدية لإسرائيل، لكن الوقائع أكدت أن الجيش الأردني لم يكن جاهرا لمواجهة حقيقية مع الكيان الغاصب. لقد قضي على الطائرات الأردنية القليلة، والمحدودة العدد في الساعات الأولى من الحرب. ودخل العدو إلى الضفة الغربية، ودارت معارك غير متوازنة، بالسلاح الأبيض، انتهت بسقوط الضفة الغربية، كما سقطت من قبل شبه جزيرة سيناء، كاملة، من الأراضي المصرية، وسقط معها قطاع غزة، التابع للإدارة المصرية. ولم تتبق سوى مرتفعات الجولات، التي لم تصمد طويلا، وسقطت بأكملها في اليوم الخامس والأخير للحرب.

بالمبادرة والتخطيط السليم، والقرار الشجاع، وبالتضامن العربي، والمزاوجة بين السياسة والسلاح، وبين النفط والسياسة، بحيث تحققت ثلاثة السلاح والسياسة والنفط، تمكن العرب، في 6 أكتوبر عام 1973 من كسر خرافة الجيش الذي لا يقهر. وكان درس النكسة، قاسيا ومرا، لكنه مع ذلك يظل عبرة لمن يعتبر. وقد كشفت أهمية الإبداع والمبادرة، والمبادأة، ووضع السياسة في خدمة قرار الحرب، وأن الحروب هي في المبتدأ والخبر، صراع إرادات.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

المجازر مستمرة... والأهداف أصبحت واضحة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 أغسطس 2006

لماذا التجديد

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

رحيل رجل شجاع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 أغسطس 2009

التنمية ومعوقات الاستثمار في البلدان العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2007

الوحدة من الاندماج إلى اللامركزية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 16 مارس 2008

نحو صياغة منهجية للعلاقات العربية- العربية 3/1

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 21 أغسطس 2003

نحو تأطير نظري لمفهوم المجتمع المدني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أبريل 2005

النكبة والقمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 مايو 2004

في نتائج الانتخابات البرلمانية اللبنانية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 يونيو 2009

مثقفون ديمقراطيون يطالبون بالوقف الفوري للعدوان الوحشي على غزة ودعم المقاومة الفلسطينية حتى النصر

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الاثنين, 5 يناير 2009

غياب الاستراتيجية: من النكبة إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 يونيو 2005

الإصلاح السياسي: التعجيل أم التأجيل؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 مارس 2004

مرة أخرى: أسئلة حول ارتفاع أسعار النفط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 سبتمبر 2004

خطة الانسحاب الأمريكي من العراق... غموض متعمد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 مارس 2009

حول علاقات الأمة العربية بأمريكا اللاتينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 يونيو 2005

ذكرى الوحدة المصرية - السورية في قراءة جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 24 فبراير 2008

تفجيرات لندن جريمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يوليو 2005

حرب على الإرهاب أم كسر للإرادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 سبتمبر 2003

العرب أمام مفترق الطرق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الثلاثاء, 14 يناير 2003

من وحي أحداث غزة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 يناير 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11950
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع11950
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر804551
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50781202
حاليا يتواجد 2646 زوار  على الموقع