موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

نهاية خريف غضب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

نستميح الأستاذ الكبير محمد حسنين هيكل، في استعارة عنوان كتابه "خريف الغضب"، الذي أرخ فيه لسيرة الرئيس الراحل، أنور السادات، في مطالع الثمانينات من القرن المنصرم، معتمدا منهج التحليل النفسي. وقد استفدت كثيرا مما قدمه الكاتب الكبير، من معلومات دقيقة وثرية عن الكنسية القبطية، ودورها في الكفاح المصري من أجل استقلال مصر، وعن الجماعات الإسلامية، ابتداء من تأسيس جماعة الإخوان المسلمين، في نهاية العشرينات بالقرن المنصرم، حتى اغتيال الرئيس السادات على يد جماعة إسلامية متطرفة.

حديثنا هذا معني بخريف غضب آخر، جرى التجاوز في تسميته، حين أطلق عليه مسمى الربيع العربي. وقد أريد للتسمية أن تكون تماهيا مع ربيع آخر، ومواسم ربيع، شهدتها أوروبا الشرقية. كانت المحطات الأولى في تلك المواسم، قد حدثت أبان هيمنة الاتحاد السوفييتي، على الكتلة الاشتراكية، كما في بولندا وتشيكوسلوفاكيا، حيث برزت حركات إصلاحية موالية للغرب، ومنشقون تسلموا السلطة بالبلدين، وسحقت محاولاتهم الجنينية تحت زناجر الدبابات السوفييتية، من غير رحمة. أما التسمية الأشهر لربيع أوروبا، فقد أخذت مكانها، إثر الانتفاضات الكبرى التي شهدتها القارة في جزئها الشرقي، إثر سقوط الاتحاد السوفياتي، في أوائل التسعينيات من القرن الماضي. انتهت تلك الانتفاضات، ببروز أنظمة ديمقراطية، بمقاسات غربية، التحقت جميعها لاحقا، بالاتحاد الأوروبي، وتحت حماية مظلة حلف الناتو.

منذ بداية انطلاق الحركات الاحتجاجية العربية، تكشف زيف التسمية المجازية، للربيع العربي، حيث لا أوجه الشبه بين ما جرى بأوروبا الشرقية، وما جرى بالوطن العربي. ففي أوروبا حتم التراكم التاريخي النضالي، وشيخوخة الاتحاد السوفييتي، بروز قوى اجتماعية وسياسية جديدة، ببرامج وأهداف واضحة. وقد أسهم التطور التاريخي، في أوروبا الغربية، في التسريع بعملية الانتقال بأوروبا الشرقية، بسرعة مذهلة، فاقت كل التوقعات. حيث لم يمض سوى وقت قصير، إلا واستوعبت الدول الجديدة، والتحفت بالقاطرة الأوروبية.

في الوطن العربي، كانت الانطلاقة عفوية، بكل المقاييس، حيث لا أهداف ولا استراتيجيات ولا حامل اجتماعي، ولا عوامل محيطة، بخلاف ما جرى بأوروبا، تسهم في استثمار لحظة الغضب. وأصدق تمثيل لما حدث هو أنه خريف غضب، تمكنت من خلاله أكثر القوى السياسية تخلفا بالوطن العربي، ممثلة في جماعة الإخوان المسلمين، من اختطاف الحركة الاحتجاجية، في معظم البلدان التي شهدها موسم الغضب.

حرفت انتفاضات وثورات الحرية والكرامة، عن أهدافها الحقيقة، بفعل هيمنة الإخوان على السلطة، مكرسة أشكالا جديدة من الاستبداد، والإقصاء. وأخطر ما في هذه الأشكال الجديدة، هو عداءها الشديد لفكرة الوطن، ومقتها للحرية. فكانت النتيجة أن الوطن تحول، في الثلاث سنوات المنصرمة، إلى كانتونات وفيدراليات طائفية، وقد حفز ذلك النعرات الطائفية والفئوية، وإلغاء الهويات الوطنية، وتفكيك الأقطار التي طالها خريف الغضب، برعوده وأعاصيره العاتية. ولم يكن لهذا الإعصار أن يتوقف عند حد، إلا بوقفة عز، وقوة إرادة، تستمد مقوماتها، من جوهر تراث هذه الأمة، وقدرتها على التفاعل مع ما هو إنساني وحضاري.

ولأن قاهرة المعز لدين الله، كانت دائما، وسوف تظل، الحصن الحصين، لحماية الأمة، والدفاع عن الأمن القومي العربي، كانت انتفاضة الثلاثين من يونيو، حيث خرج عشران الملايين إلى الشوارع والميادين، مطالبين بإنهاء حكم الإخوان. وانحازت مؤسسة الجيش الوطنية للحراك الشعبي، كما هو ديدنها دائما، منذ ثورة عرابي، منهية حقبة قصيرة مظلمة في تاريخ مصر.

ثورة الثلاثين من يونيو عام 2013م، لم تكن سوى محطة أولى على طريق هزيمة المشروع الإخواني، الوجه الآخر لمشروع الشرق الأوسط الجديد، ولتتبعها محطات أخرى في هزيمة المشروع. وكان الحصاد الآخر، هو تتويج المعارضة الوطنية والقومية التونسية نضالاتها بدستور مدني، يلغي حالة الأخونة والاستتباع، ويعيد لتونس وجهها القومي والوطني.

في اليمن أنهت القوى السياسية، مرحلة صعبة، وجرى اتفاق، بعد حوار طويل بين القوى السياسية، تجاوز العام، على مشروع سياسي، وميثاق وطني للخروج من الأزمة الراهنة. وينتظر أن يسير اليمن الشقيق على السكة الصحيحة، بعد فشل أوهام التفتيت والتقسيم.

وفي سوريا اتضحت مخاطر الإرهاب على الأمن القومي العربي، واحتمالات انتشاره إلى البلدان العربية المجاورة، وتحولت ثورة الحرية والكرامة، التي أمل السوريون في أن تنقلهم إلى حال أفضل، إلى صراعات دموية بين جبهة النصرة وداعش، وبقية التنظيمات المتطرفة.

في قطاع غزة، تتراجع حماس عن مواقفها، بعد أن خسر الإخوان جل أوراقهم، وتعود إلى سدة المفاوضات مع السلطة الوطنية الفلسطينية. والأمل كبير، في أن يعود القطاع إلى الوحدة مع الضفة الغربية، ليعود للنضال الوطني الفلسطيني مجددا ألقه ووحدته.

وفي خضم كرنفالات الفرح، واندفاع الجمهور نحو صناديق الاقتراع، في انتخابات رئاسية بعدد من الأقطار العربية، بعد النجاح الباهر في الانتخابات الرئاسية بالجزائر، حيث أعيد انتخاب الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، لدورة رئاسية رابعة، ينتفض الجيش الليبي، ضد التطرف واستبداد جماعة الإخوان، بقيادة العقيد خليفة حفتر، وتنحاز له قطاعات الجيش الليبي وقوى الأمن، وبعض من المؤسسات المدنية. والهدف كما جاء في البيان الصادر عن العقيد، هو القضاء على الفوضى والتطرف والعصابات الإرهابية، والإنفلات الأمني، وإنهاء هيمنة الإخوان، ومأسسة الدولة، وخلق ليبيا قوية، قادرة على المساهمة مع شقيقاتها العربيات في الدفع بمسيرة التضامن العربي. وتتزامن التحولات في ليبيا مع انتخابات رئاسة الجمهورية في مصر، والمتوقع أن يفوز فيها وزير الدفاع السابق، المشير عبد الفتاح السيسي، لتوسع العمق الاستراتيجي المصري والليبي معا، ولتعانق بلد المليون شهيد، ولتنتهي إلى الأبد حقبة مظلمة في التاريخ العربي.

ما نشهده في هذه الأيام هو نهاية محققة لخريف الغضب، وليس بعده سوى السلام والأمن وبلوغ موسم الربيع المعطر بالخزامى ورائحة الياسمين، وليكون ربيعنا العربي من صنعنا نحن، وأجندته ليست الشرق الأوسط الجديد، أو مخاض الولادة الجديدة، والفوضى الخلاقة، بل عودة الروح للأمة، حيث ترفع رايات النهضة عاليا، فيعود للتاريخ ألقه وحضوره.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

حول مفهوم التجدد الحضاري

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 مايو 2007

لبنان مركز استهداف مرة أخرى

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 14 فبراير 2005

القرار السوري والموقف المطلوب عربيا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مارس 2005

بعد مؤتمرها السادس: فتح إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 أغسطس 2009

عدالة أم غطرسة قوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 21 يوليو 2008

بعد ثلاث سنوات من احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 أبريل 2006

الشرق الأوسط الجديد والعدوان الصهيوني على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 أغسطس 2006

حول الانضمام لمنظمة التجارة العالمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 نوفمبر 2005

من يحاسب من؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 أكتوبر 2003

مستقبل الوطن العربي في القرن الحادي والعشرين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 فبراير 2007

بانوراما الاغتيالات: استراتيجية للفتنة والتفتيت و"الفوضى الخلاقة"

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 نوفمبر 2006

إشكالية دور الفرد في غياب دولة المؤسسات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يناير 2006

استمرارية التحديث ضمانة رئيسية لصيانة السلم الاجتماعي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 نوفمبر 2006

في نتائج الإستفتاء على الدستور العراقي: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أكتوبر 2005

لعبة السيرك الأمريكية في لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 سبتمبر 2004

العرب أمام مفترق الطرق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الثلاثاء, 14 يناير 2003

بعد تقرير البرادعي: أزمة الملف النووي الإيراني إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مايو 2006

عيد سعيد وكل عام وأنتم بخير

أرشيف رأي التحرير | - - | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2007

لماذا التجديد

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

انهيار خارطة الطريق سقوط آخر للأوهام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 أغسطس 2003

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16926
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع16926
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر715555
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54727571
حاليا يتواجد 2795 زوار  على الموقع