موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

مصر المستقبل- قراءة استشرافية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

بدأت مرحلة التصويت في الانتخابات الرئاسية بأرض الكنانة، بعد حملة اقتصرت على مرشحين رئاسيين هما وزير الدفاع السابق المشير عبد الفتاح السيسي وزعيم حزب الكرامة سابقا، السيد حمدين صباحي. المرشح الاول تسلم منصبه بعد احالة المشير الطنطاوي وزير الدفاع الاسبق على التقاعد. صدم السيسي بالإخوان المسلمين اثناء فترة حكمه. وحين اندلعت الحركة الاحتجاجية في 30 يونيو من العام السابق، ساند تلك الحركة، وانحاز لها وكان له دور الاساس، في الاعداد لخارطة الطريق التي اعقبت اسقاط حكم الدكتور محمد مرسي وازاحة جماعة الإخوان المسلمين عن السلطة.

اما المرشح الآخر "حمدين صباحي" فعرف منذ اواسط السبعينيات من القرن المنصرم، بنشاطاته في الحركة الطلابية المصرية، وبمناوئته الحادة، لسياسات الرئيس الراحل انور السادات الاقتصادية، واتجاهه نحو التسوية السلمية مع العدو الصهيوني، وما تمخض عنها من توقيع اتفاقية كامب ديفد.

واثناء حكم الرئيس الاسبق حسني مبارك تبوء السيد صباحي عضوية مجلس الشعب، وعرف خلالها بمناوئته لسياسات الرئيس مبارك الاجتماعية والاقتصادية والتي اعتبرها سبب في اتساع دائرة الفقر والبطالة، وانتشار العشوائيات، وتراجع دور مصر في الساحتين الاقليمية والدولية.

ترشح السيد حمدين صباحي لموقع الرئاسة في الانتخابات التي أجريت بعد سقوط الرئيس الاسبق حسني مبارك. وجاء ترتيبه الثالث في الفوز، بخلاف ما توقعه المراقبون آنذاك. حيث حصل مرشح الإخوان المسلمون على الترتيب الأول، وحصل اللواء احمد شفيق على الترتيب الثاني.

اسس صباحي التيار الشعبي، الذي هدف من ورائه تشكيل كتله شعبية واسعة، لتدعمه في الانتخابات الرئاسية ،التي يفترض فيها أن تتم في منافسة مع الاخوان المسلمون، لكن الامور بالنسبة له سارت بما لا تشتهي السفن.

ورغم أن كلا المرشحين يتمتعان بسمعة طيبة، وليست هناك علامات استفهام حول وطنيتهما أو نزاهتهما، فإن جل المؤشرات ترجح فوز المشير السيسي أمام منافسه صباحي بموقع رئاسة الجمهورية. ويرجع ذلك لسببين رئيسيين: السبب الأول، أن المشير السيسي هو الشخص الذي قاد عملية إزاحة الإخوان المسلمين عن السلطة، وأغلق حقبة قصيرة سوداء في تاريخ مصر. لقد عمل الإخوان المسلمون على ابعاد معظم القوى السياسية، عن المشاركة في السلطة، وسطروا دستورا على مقاسهم، وعملوا على أخونة الدولة والمجتمع، وإعادة الارهاب إلى واجهة الاحداث. والسبب الثاني أن مصر تواجه الآن أحداثا غير مسبوقة، من انفلات أمني، وارتفاع في معدلات الجريمة. ومن جهة أخرى تشهد شبه جزيرة سيناء تصاعد ظواهر الارهاب، وقد صارت تلقي بلهيبها على معظم المدن والبلدات والريف المصري، بما يهدد وحدة البلاد وأمنها واستقرارها.

إن المشير السيسي الذي اثبت شجاعة وبسالة في التصدي للإخوان المسلمين، ومحاربة الارهاب في سيناء، منذ تسلم منصبه كوزير للدفاع، هو الأقدر، من وجهة نظر غالبة المصريين في هذه المرحلة العصيبة، على قيادة السفينة. ومن وجهة نظرهم ايضا فإن منافسه صباحي يفتقر في تجربته السياسية إلى الخبرات التي اكتسبها المشير في مواجهة الإرهاب.

ترشح السيسي للانتخابات الرئاسية، بعد ضغط شعبي قوي لإقناعه بذلك، قادته حركة "تمرد" تحت شعار "كمل جمايلك" ويحضى ترشيح المشير بدعم قوي من قبل معظم الفعاليات السياسية المصرية، بما في ذلك عناصر كثيرة من التيار الناصري الذي ينتمي له السيد صباحي. وبضمنهم سياسيين ومفكرين ومثقفين وفنانين معروفين. كما يحضى بدعم عدد كبير من قادة الحزب الوطني الذي كان يقود الدولة والحكم اثناء عهد الرئيس الاسبق مبارك. وتدعمه ايضا مؤسسة الازهر والكنيسة القبطية.

إن هذا التأييد الواسع لترشيح المشير لموقع رئاسة الجمهورية، هو بالتأكيد مبهج ومفرح له، ولكنه يضع أمامه مهام جسام، ربما يكون من المستحيل التوفيق بينها. تقف خلفه الآن وتسنده قوى تمتد من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار: لبرالية وقومية ويسارية ووطنية ودينية، ولكل منها برنامجه الخاص ومطالبه الخاصة. فكيف سيتمكن الرئيس المقبل "السيسي" الذي حضي بدعمهم وتأييدهم جميعا من مقابلة مطالبهم واستحقاقاتهم.

كيف سيتعامل الرئيس القادم "السيسي" مع الفروقات الحادة بين الغنى والفقر، ومعالجة الأوضاع الاقتصادية المتردية، والقضاء على البطالة وإلغاء ظاهرة العشوائيات. لقد اختار منافسه السيد حمدين صباحي الحل الصعب، وربما الممكن، وهو الأخذ من الأغنياء وإعطاء الفقراء، لحل المشاكل الاقتصادية والقضاء على البطالة وبناء مؤسسات تنموية جديدة وتطوير الصناعة والزراعة. والحل كما يراه صباحي، هو مضاعفة المستوى الضريبي بالطريقة التصاعدية. برنامج كهذا سهل بالنسبة لصباحي، الذي يدرك ان ليس له نصيب في الفوز في هذه الانتخابات، ولكنه ليس كذلك بالنسبة للمشير.

كيف سيتصرف المشير لمضاعفة موارد مصر، وتلبية الاستحقاقات التي وعد بها، اثناء حملته الانتخابية. سؤال صعب ومن المبكر الإجابة عليه، خاصة وأن المشير لم ينبئ عن ذلك اثناء حملته. لكن المؤكد أن سياساته ستكون مختلفة، وبشكل جوهري عن السياسات التي شهدتها مصر في العقود الثلاثة، وربما الاربعة.

لقد وضعته المقادير في مرحلة دقيقة من تاريخ مصر، ورأى فيه الشعب قائده المنقذ الذي سوف يغير احواله من حال إلى حال. وهو بخلاف اسلافه ممن قادوا السلطة في العقود الاخيرة يمتلك الشجاعة وإرادة صنع القرار. ومن حسن طالعه انه يأتي في ظل انتفاء الاحادية القطبية وتغير واضح في موازين القوى الدولية. لقد اوضح المشير بجلاء انه لن تستأذن أحد حين يتعلق الامر بحماية أمن مصر واستقلالها وفي ذلك مؤشر واضح على أن مصر الجديدة ستكون رافعة للكفاح العربي ولنهضة الأمه وليس علينا سوى الانتظار.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

حول علاقات الأمة العربية بأمريكا اللاتينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 يونيو 2005

أربعون عاما على النكسة... استمراء جلد الذات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يونيو 2007

من أجل حماية الوطن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 7 أغسطس 2003

في العلاقة بين السياسي والمثقف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 6 أكتوبر 2002

مجلس الشورى: التحديات والمهام المطلوبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 22 مايو 2003

تحولات دراماتيكية باتجاه تغيير الجغرافيا السياسية الكونية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 أغسطس 2008

حول قرار مجلس الأمن المتعلق بنقل السلطة للعراقيين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 يونيو 2004

تقرير فينوجراد تحريض على العدوان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 فبراير 2008

إنا لله وإنا إليه راجعون

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 1 أغسطس 2005

تكتيك أمريكي جديد أم محاولة للخروج من المستنقع؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يوليو 2005

39 عاما على النكسة: هل من سبيل لهزيمة المشروع الصهيوني؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يونيو 2006

تقرير جولدستون والصراع بين فتح وحماس

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 30 أكتوبر 2009

57 عاما على النكبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 مايو 2005

الإستراتيجية الأمريكية بعد الحرب الباردة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 فبراير 2003

الاحتلال مشروع حرية أم استلاب؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أبريل 2007

السياسة الفرنسية تجاه العرب من ديجول إلى ساركوزي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مايو 2007

السينما والمسرح ومجلس الشورى

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 نوفمبر 2007

مواجهة استراتيجية أم حرب تحريك؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 يوليو 2008

نحو بناء تربية المستقبل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 مارس 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23664
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع144734
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر625123
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54637139
حاليا يتواجد 3503 زوار  على الموقع