موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

في ذكرى نكبة فلسطين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ستة وستون عاما، مرت منذ تأسس الكيان الصهيوني على أرض فلسطين. وقد اعتاد الفلسطينيون والعرب، أن يستذكروا هذا اليوم، تارة لممارسة جلد الذات، وتارة أخرى لأخذ العبرة مما حدث، وأمسى هذا اليوم، في الغالب يأخذ حيزا من بكائياتنا. وسلوكنا هذا طبيعي وموضوعي، ذلك أن الأمل يظل حيا ومتوقدا، طالما بقيت الذاكرة حية ومتوقدة.

ولأن التاريخ لا يعيد نفسه، فكذلك الرؤية والفهم لطبيعة صراعنا مع الصهاينة، أيضا غير ساكنة. بمعنى أننا حين نستذكر النكبة كل عام، فإننا لا نعيد تكرار مرثية الهزيمة، بل نقدم قراءة جديدة، تتسق مع طبيعة اللحظة، والتطورات التي طرأت على مجرى النضال الفلسطيني، والفعل ورد الفعل تجاه الممارسات والاستراتيجيات الصهيونية، تجاه القضية الفلسطينية.

تقودنا هذه المقدمة، إلى ما يجري الآن في الساحة الفلسطينية، والوطن العربي، من أحداث كبرى، ستلقي بظلالها، حتما على مجرى الصراع مع العدو الصهيوني. ونجيز لأنفسنا القول، إن هذا العام، بخلاف الأعوام السابقة، يحمل مؤشرات مختلفة، تدفع بنا إلى التفاؤل، رغم ما يبدو على السطح، من أجواء داكنة، تسبب فيها تعنت الكيان الغاصب، ورفضه الانصياع لمبادئ حقوق الإنسان، وحق الأمم في تقرير المصير. بل وطرحه لمطالب جديدة، كالإصرار على يهودية دولة "إسرائيل"، بما ينسف ادعاءه بالديمقراطية، وبعلمانية كيانه الغاصب، وأيضا مشروعه الآخر، لتبادل الأراضي، الذي يعني استبدال السلطة الفلسطينية، المستوطنات الصهيونية بالضفة الغربية، بأراض أخرى في صحراء النقب. بل وبلغت غطرسته، حد المطالبة بطرد الفلسطينيين من مخيماتهم في الشتات، للقضاء على البقية الباقية من الذاكرة الفلسطينية.

رغم ذلك كله، تبقى العناصر المحرضة على التفاؤل، أكثر مما يبعث على التشاؤم. فقد اعتدنا، كل عام، على عدم ضوء في النفق، منذ انتهت انتفاضة القدس. بل ورأينا تمزقا وتشظيا للإرادة الفلسطينية.

تمر نكبة فلسطين هذا العام، وصناع القرار الفلسطيني، يستعدون لإعادة اللحمة بين الضفة الغربية وقطاع غزة، وبالتالي عودة العلاقة النضالية بين فتح وحماس، وبقية فصائل حركة المقاومة الفلسطينية، بما يغير من معادلة الصراع مع العدو... المعادلة المستندة على التفرد بقطاع غزة أحيانا، والضفة الغربية في أحيان آخر. وكان هذا التمزق من العوامل، التي أسهمت بشكل مباشر، في زيادة التعنت الصهيوني، ورفع سقف مطالبه في المفاوضات الماراثونية، التي انتهت إلى طريق مسدود.

وعلى الصعيد العربي، تتجه المنطقة بأسرها، إلى شيء من الاستقرار، بعد الحوادث العاصفة التي مرت بها، بعد ما عرف بالربيع العربي. وهناك اعتراف بفشل الهويات الجزئية، وما قبل التاريخية، وقبول بالهويات الجامعة. وهناك أيضا تقهقر للتيارات الإسلامية المتطرفة، بعد هزيمة جماعة الإخوان المسلمين في مصر، والاقتراع على دستور جديد يمثل إرادة غالبية المصريين.

يتزامن ذلك، مع وعي جديد لدى الشعب التونسي، وفرض دستور جديد، يعبر عن تطلعات التونسيين في الحرية والعدالة، ويرفض سياسة الإقصاء، وهيمنة جماعة الإخوان على مقدراته.

وهناك موقف عربي وعالمي، مناوئ لنزعات الإرهاب والتطرف، واتفاق عام على أن الخيار الممكن والمقبول لحل الأزمة في سوريا، هو التفاوض والحل السياسي، بعد أن تكشف دور التنظيمات الإرهابية من داعش وجبهة النصرة، واحتمالات انتشار الأعمال الإرهابية، إلى بلدان عربية مجاورة. وقد حدث ما يقترب من ذلك، في اليمن السعيد، حيث انتهى الحوار الوطني، وينتظر أن تنطلق في الأيام المقبلة عملية سياسية، تبدأ بالاتفاق على مسودة الدستور، لتهيء للانتخابات النيابية والرئاسية، وليسير اليمن على السكة الصحيحة.

ويشهد الوطن العربي، موسم انتخابات، في عدد من الأقطار العربية، أنجز بعضها، وبعضها الآخر على طريق الإنجاز، وينتظر أن يتبعها، انطلاق جديد، بما يلبي تطلعات الشعب العربي، في التنمية والتقدم، وتحقيق التضامن بين الأشقاء.

في أرض الكنانة، بدأت الانتخابات الرئاسية، للجاليات المصرية، خارج مصر، بين مرشحين هما المشير عبدالفتاح السيسي، والأستاذ حمدين صباحي. الأول جاء من المؤسسة العسكرية، وكانت له إسهاماته الأساسية في ثورة 30 يونيو عدما استجاب الجيش المصري، للثورة الشعبية، ضد جماعة الإخوان المسلمين، وأعلن انحيازه لها، لينتهي إلى الأبد حكم الجماعة في مصر العربية.

فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، هناك تداعيات إيجابية مباشرة على مجراها. فالمرشحان، يتفقان كما ورد ذلك في تصريحات تكررت على ألسنتهما مؤخرا، على أن القضية الفلسطينية هي قضية العرب المركزية.

بل إنهما يذهبان إلى ما هو أبعد من ذلك. فالمرشح حمدين صباحي، أعلن صراحة، أنه في حال تسلمه سدة رئاسة مصر، سيطالب بإجراء تعديدلات جوهرية على معاهدة كامب ديفيد، بما يؤمن السيادة الكاملة لمصر، على كامل أراضيها، من غير نقصان. أما المرشح المشير السيسي، فإنه يقول بوضوح، في معرض الحديث عن محاربته للإرهاب، والسؤال عن تعديل معاهدة كامب ديفيد، أنه لن يستأذن أحد في تعداد ونوعية الآلات العسكرية التي ستنقل إلى سيناء، لمواجهة الإرهابيين.

كما يدعو السيسي، الشعب المصري، إلى التمييز الواضح بين الشعب الفلسطيني الشقيق المظلوم، الذي تساند مصر نضاله بكل الوسائل، وبين حركة حماس، التي اختارت الانحياز إلى جماعة الإخوان وليس إلى فلسطين. وهو بهذا التوجه، يقطع وعدا، على نصرة الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة. وأن العلاقة مع الكيان الصهيوني، ستكون في أدنى مستوياتها، ما لم ينل الفلسطينيون حقوقهم، وتقوم دولتهم المستقلة فوق ترابهم الوطني.

إن المرشح السيسي بتصريحاته هذه، يعيد مصر إلى موقعها الصحيح، في مجرى الكفاح العربي، لنصرة القضية الفلسطينية. ومصر هي قلب الأمة، ومنها يبدأ قرار الحرب وقرار السلام. وكان غيابها في العقود الثلاثة المنصرمة، قد تسبب في انهيارات كبرى في الجسد العربي، شمل معظم أجزاء الأمة، ومكن الصهاينة من العربدة في أكثر من عاصمة عربية. وقد آن موعد رحيل موسم الخريف، موسم الضياع والتمزق والتفتيت، ليعود لذاكرة النكبة، معنى الأمل بالعودة وحيازة الفلسطينيين لحقوقهم غير منقوصة.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

مساومات كيسنجر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018

  قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ...

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

السياسة الأمريكية من الأيديولوجية إلى البرجماتية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 فبراير 2009

قراءة أخيرة للانتخابات الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أكتوبر 2004

الإرهاب والحرب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أكتوبر 2002

المواطنة والوحدة الوطنية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 ديسمبر 2002

عيد سعيد ومبارك.. عيد نضال ومقاومة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 11 أكتوبر 2007

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

مطلوب خارطة طريق بديلة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يونيو 2003

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

احتلال العراق: مشروع تحرير أم هجمة كولونيالية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يوليو 2003

لماذا فشل عصر التنوير العربي؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 28 أبريل 2008

حرب الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 مارس 2004

ثوابت حول الوطنية والإصلاح والعنف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 نوفمبر 2003

قراءة في خطة بوش الجديدة بالعراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 يناير 2007

لماذا التجديد

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

زيارة للتاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2006

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان و"الترانسفير"

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 ديسمبر 2008

على من تراهن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 نوفمبر 2005

القوات العراقية تطوق عمال النفط المضربين.. رئيس حكومة الاحتلال يُصدر مذكرة توقيف بحق قادة العمال!

أرشيف رأي التحرير | د. عبدالوهاب حميد رشيد | السبت, 9 يونيو 2007

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

بعد عامين على زلزال سبتمبر العالم ليس أكثر أمنا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 سبتمبر 2003

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7940
mod_vvisit_counterالبارحة49874
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع110696
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر446977
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61591784
حاليا يتواجد 4032 زوار  على الموقع