موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

التكامل الاقتصادي العربي والسلم الاجتماعي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في منتصف الخمسينات من القرن المنصرم، نشر والت روستو، مستشار الرئيس جون كنيدي لاحقا، للأمن القومي نظرية المراحل. وفيها أشار إلى أن العالم بأسره، يشكل وحدة اقتصادية، وأن التباين في النمو بين البلدان الصناعية المتقدمة، في أمريكا وأوروبا الغربية، وبين بلدان العالم الثالث، هو مسألة وقت، حيث سيتكفل التكامل في العلاقات الاقتصادية الدولية، بتنمية كل بلد على حدة، إلى أن يصل إلى مرحلة الانطلاق. ورأى روستو أن السبيل إلى ذلك هو تعميم الديمقراطية، والمشاركة السياسية وتبادل السلطة.

وقد رسمت هذه الرؤية سياسة الرئيس كندي، تجاه دول أمريكا اللاتينية، أثناء حقبته الرئاسية، وتوقفت هذه السياسة مباشرة إثر اغتياله، في مدينة دالاس، بولاية تكساس. وأبرز مؤشراتها، هو توقف إدارة كندي عن دعم الانقلابات العسكرية، في أمريكا الجنوبية، ومساندته للحكومات الديمقراطية فيها.

واجهت هذه النظرية، كما واجهت النظريات الرأسمالية سابقا، نقدا مريرا، وحادا هذه المرة مركزا، من قبل مفكرين، في دول أمريكا اللاتينية، مثل جندر فرانك، وداس أنتوس، وآخرون من خارج القارة، مثل ويليرشتاين وسمير أمين، وحمزة علوي. وقد كتب هؤلاء عن التطور اللامتكافئ، مشيرين إلى أن العلاقات بين الدول لا تقوم على الانسجام، وأن الذي يحكمها هو التنافس والصراع. وعلاقة بالمحيط، هي باستمرار علاقة هيمنة واستيلاء، من قبل المركز على المواد الخام بأقل الأسعار. وذلك يعني أن استمرار هذه العلاقة، القائمة على الفوقية والابتزاز، من شأنه تكريس التخلف إلى ما لا نهاية في الدول النامية، وغياب الندية التكافؤ والعدل.

أكدت السنوات اللاحقة، منذ انطلق هذا الجدل، في منتصف القرن الماضي، حتى يومنا هذا، أن على دول العالم الثالث، أن لا تعول كثيرا على تحقيق أي تكامل اقتصادي بينها وبين المركز. وأن قدرها الاعتماد في تنمية مواردها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، على قدراتها الذاتية، وتحفيز النزعات الاستقلالية، لتحقيق النمو والالتحاق بمنجزات العصر، على الأصعدة العلمية والتكنولوجية.

تجرنا هذه المقدمة للحديث عن التكامل الاقتصادي العربي، كقاطرة حيوية وأساسية في صيانة السلم الاجتماعي. فهنا أيضا بالوطن العربي، بون شاسع في المسافة، على صعيد التقدم والنمو، والولوج في عصر الصناعة والثورة الرقمية، بيننا، وبين الدول الصناعية المتقدمة في الغرب والشرق. وهنا أيضا ضرورة قصوى في أن نخوض تنمية اقتصادية واجتماعية حقيقية، اعتمادا على قدراتنا الذاتية.

الأوضاع في معظم البلدان العربية، في هذه المرحلة، لا تبشر بخير، والحديث في هذا الموضوع يطول ويطول... هناك بلدان عربية، مهددة في وجودها، وتحولها إلى كانتونات تقوم على أسس طائفية وقبلية وفئوية. وهناك بلدان أخرى، مهددة في هويتها الوطنية، بسبب الخلل الفاضح، بتعداد السكان الأصليين، والوافدين، لصالح العمالة الوافدة. وهناك ظاهرة اتساع الفروق بين الغنى والفقر، وانتشار العشوائيات، وانهيار الخدمات الصحية، واستفحال الأمية، وعدم توفر المياه الصالحة للشرب.

هناك أيضا، خلل في التركيبة السكانية للبلدان العربية، بين انفجار سكاني في بعض الأقطار، وتدن في الموارد البشرية في أخرى. ويتزامن ذلك باختلاف حاد في مستوى دخل الفرد، وتنوع في مصادر الثروة. وهناك تدن حاد في مستوى التبادل التجاري بين هذه البلدان، بحيث يصح القول، إن التبادل التجاري بين أي بلد عربي، وبلدان المركز، يفوق بكثير التبادل بينه وبين بقية الدول العربية الشقيقة. ذلك أمر يبدو منطقيا، في ظل ضعف الإرادة السياسية، والخلل في النمو في معظم الأقطار العربية.

يعيدنا هذا التوصيف القاتم، إلى نظرية المراحل، في وجهها المتعلق بتبادل المنافع، وتأثيره على ما يدعى بالانطلاق. في الوطن العربي ليس هناك، على الصعيد العملي أطراف أو مراكز. فحالنا الحاضر، يؤكد أننا جميعا في الهم شرق. وواضح أن العلاقة الاقتصادية التكاملية بين البلدان العربية، من شأنها أن تقلب صورة الواقع الراهن، الواقع الذي جرى توصيفه بالقاتم، وليس هناك ما يشي بأي تهديد بين مركز عربي وأطراف عربية، فكلنا مراكز في جوانب وأطراف في جوانب أخرى.

وما نشهده في كثير من البلدان العربية، من تداعيات محمومة، باتجاه تفكيك الكيانات الوطنية، لصالح بعث الهويات ما قبل التاريخية، هو في جانب منه احتجاج على افتقار الدولة القدرة على مقابلة استحقاقات الناس. وهو تعبير عن احتقان دفين، تجاه أزمات مستفحلة، لم يجر التعامل معها بحلول جذرية. وسوف تستمر حالة الاحتقان، مهددة الوجود العربي، ما لم يجر العمل، بشكل حاسم وسريع، على معالجتها. وذلك لن يتحقق خارج إطار التكامل الاقتصادي العربي، والتوزيع العادل للثروة.

التكامل الاقتصادي العربي، هو الذي يفتح الأبواب مشرعة للعمالة العربية، لتنتقل من بلد عربي لآخر، بما يضيق الفجوة، بين الانفجار السكاني في بعض البلدان، وتدن الموارد البشرية في بلدان عربية أخرى. وهو أيضا، التي يفتح الأبواب لتسرب الرساميل العربية من بلد لآخر، بما يفسح المجال للبلدان الضعيفة في إمكاناتها المالية، من تحقيق استثمارات ضخمة، في المجال الزراعي، في بلد كالسودان، يملك قدرات هائلة على تلبية ما تحتاجه البلدان العربية مجتمعة من القمح، بما يسهم في زيادة التبادل التجاري العربي، ويساعد على تجاوز الأزمة الراهنة، الناتجة عن الارتهان لابتزاز الأسواق العالمية.

التكامل الاقتصادي العربي، بهذا المعنى هو إسهام في تعضيد السلم الاجتماعي، لأنه يسهم في تخفيف حالة الاحتقان، ويساعد على ارتفاع دخل الفرد، ويضيق مستويات البطالة، بما يؤدي إلى الحد من نسبة ارتفاع الجريمة، ويعالج الخلل السكاني في البلدان العربية، ويحافظ على الثروة العربية، حيث يجري تدور الثروة المالية، داخل البلدان العربية،

وتبقى قضايا مهمة وملحة في مجال تناول التكامل الاقتصادي العربي والسلم الاجتماعي، كالوحدة النقدية، وأهمية التوسع في مد شبكة المواصلات، والتقريب في الثقافات، بحاجة إلى المناقشة في حديث قادم بإن الله تعالى.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

ذكرى الوحدة المصرية - السورية في قراءة جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 24 فبراير 2008

عودة إلى أزمة الاقتصاد العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أكتوبر 2008

وحدانية الهوية ومصرع بي نظير بوتو

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 يناير 2008

جورج تنيت: نجاح في الامتحان سقوط في المبارزة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 يونيو 2004

مرة أخرى: السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 7 مايو 2003

حول الانضمام لمنظمة التجارة العالمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 نوفمبر 2005

ستون عاما على النكبة...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 5 مايو 2008

الانسحاب من غزة: خطوة نحو التحرير أم تفريط بحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 أغسطس 2005

المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 9 يونيو 2008

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

قوة القانون أم قانون القوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يوليو 2004

الانسحاب من غزة: خطوة نحو التحرير أم تفريط بحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 أغسطس 2005

الشرق الأوسط الجديد والعدوان الصهيوني على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 أغسطس 2006

على مفترق طرق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أبريل 2009

حول الفدرالية والدستور العراقي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 سبتمبر 2005

ارتباك المشروع الأمريكي في العراق: الهجمة على المالكي نموذجا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 أغسطس 2007

ملاحظات حول المجتمع المدني وتفعيل الحوار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 ديسمبر 2003

مرة أخرى: حول الفدرالية والدستور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 سبتمبر 2005

هل فعلا بدأ العد التنازلي لحرب أخرى بالمنطقة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يوليو 2008

سقوط السجال في محاضرة العظم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 ديسمبر 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2147
mod_vvisit_counterالبارحة57839
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع108168
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر876133
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49531596
حاليا يتواجد 4127 زوار  على الموقع