موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

التكامل الاقتصادي العربي والسلم الاجتماعي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في منتصف الخمسينات من القرن المنصرم، نشر والت روستو، مستشار الرئيس جون كنيدي لاحقا، للأمن القومي نظرية المراحل. وفيها أشار إلى أن العالم بأسره، يشكل وحدة اقتصادية، وأن التباين في النمو بين البلدان الصناعية المتقدمة، في أمريكا وأوروبا الغربية، وبين بلدان العالم الثالث، هو مسألة وقت، حيث سيتكفل التكامل في العلاقات الاقتصادية الدولية، بتنمية كل بلد على حدة، إلى أن يصل إلى مرحلة الانطلاق. ورأى روستو أن السبيل إلى ذلك هو تعميم الديمقراطية، والمشاركة السياسية وتبادل السلطة.

وقد رسمت هذه الرؤية سياسة الرئيس كندي، تجاه دول أمريكا اللاتينية، أثناء حقبته الرئاسية، وتوقفت هذه السياسة مباشرة إثر اغتياله، في مدينة دالاس، بولاية تكساس. وأبرز مؤشراتها، هو توقف إدارة كندي عن دعم الانقلابات العسكرية، في أمريكا الجنوبية، ومساندته للحكومات الديمقراطية فيها.

واجهت هذه النظرية، كما واجهت النظريات الرأسمالية سابقا، نقدا مريرا، وحادا هذه المرة مركزا، من قبل مفكرين، في دول أمريكا اللاتينية، مثل جندر فرانك، وداس أنتوس، وآخرون من خارج القارة، مثل ويليرشتاين وسمير أمين، وحمزة علوي. وقد كتب هؤلاء عن التطور اللامتكافئ، مشيرين إلى أن العلاقات بين الدول لا تقوم على الانسجام، وأن الذي يحكمها هو التنافس والصراع. وعلاقة بالمحيط، هي باستمرار علاقة هيمنة واستيلاء، من قبل المركز على المواد الخام بأقل الأسعار. وذلك يعني أن استمرار هذه العلاقة، القائمة على الفوقية والابتزاز، من شأنه تكريس التخلف إلى ما لا نهاية في الدول النامية، وغياب الندية التكافؤ والعدل.

أكدت السنوات اللاحقة، منذ انطلق هذا الجدل، في منتصف القرن الماضي، حتى يومنا هذا، أن على دول العالم الثالث، أن لا تعول كثيرا على تحقيق أي تكامل اقتصادي بينها وبين المركز. وأن قدرها الاعتماد في تنمية مواردها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، على قدراتها الذاتية، وتحفيز النزعات الاستقلالية، لتحقيق النمو والالتحاق بمنجزات العصر، على الأصعدة العلمية والتكنولوجية.

تجرنا هذه المقدمة للحديث عن التكامل الاقتصادي العربي، كقاطرة حيوية وأساسية في صيانة السلم الاجتماعي. فهنا أيضا بالوطن العربي، بون شاسع في المسافة، على صعيد التقدم والنمو، والولوج في عصر الصناعة والثورة الرقمية، بيننا، وبين الدول الصناعية المتقدمة في الغرب والشرق. وهنا أيضا ضرورة قصوى في أن نخوض تنمية اقتصادية واجتماعية حقيقية، اعتمادا على قدراتنا الذاتية.

الأوضاع في معظم البلدان العربية، في هذه المرحلة، لا تبشر بخير، والحديث في هذا الموضوع يطول ويطول... هناك بلدان عربية، مهددة في وجودها، وتحولها إلى كانتونات تقوم على أسس طائفية وقبلية وفئوية. وهناك بلدان أخرى، مهددة في هويتها الوطنية، بسبب الخلل الفاضح، بتعداد السكان الأصليين، والوافدين، لصالح العمالة الوافدة. وهناك ظاهرة اتساع الفروق بين الغنى والفقر، وانتشار العشوائيات، وانهيار الخدمات الصحية، واستفحال الأمية، وعدم توفر المياه الصالحة للشرب.

هناك أيضا، خلل في التركيبة السكانية للبلدان العربية، بين انفجار سكاني في بعض الأقطار، وتدن في الموارد البشرية في أخرى. ويتزامن ذلك باختلاف حاد في مستوى دخل الفرد، وتنوع في مصادر الثروة. وهناك تدن حاد في مستوى التبادل التجاري بين هذه البلدان، بحيث يصح القول، إن التبادل التجاري بين أي بلد عربي، وبلدان المركز، يفوق بكثير التبادل بينه وبين بقية الدول العربية الشقيقة. ذلك أمر يبدو منطقيا، في ظل ضعف الإرادة السياسية، والخلل في النمو في معظم الأقطار العربية.

يعيدنا هذا التوصيف القاتم، إلى نظرية المراحل، في وجهها المتعلق بتبادل المنافع، وتأثيره على ما يدعى بالانطلاق. في الوطن العربي ليس هناك، على الصعيد العملي أطراف أو مراكز. فحالنا الحاضر، يؤكد أننا جميعا في الهم شرق. وواضح أن العلاقة الاقتصادية التكاملية بين البلدان العربية، من شأنها أن تقلب صورة الواقع الراهن، الواقع الذي جرى توصيفه بالقاتم، وليس هناك ما يشي بأي تهديد بين مركز عربي وأطراف عربية، فكلنا مراكز في جوانب وأطراف في جوانب أخرى.

وما نشهده في كثير من البلدان العربية، من تداعيات محمومة، باتجاه تفكيك الكيانات الوطنية، لصالح بعث الهويات ما قبل التاريخية، هو في جانب منه احتجاج على افتقار الدولة القدرة على مقابلة استحقاقات الناس. وهو تعبير عن احتقان دفين، تجاه أزمات مستفحلة، لم يجر التعامل معها بحلول جذرية. وسوف تستمر حالة الاحتقان، مهددة الوجود العربي، ما لم يجر العمل، بشكل حاسم وسريع، على معالجتها. وذلك لن يتحقق خارج إطار التكامل الاقتصادي العربي، والتوزيع العادل للثروة.

التكامل الاقتصادي العربي، هو الذي يفتح الأبواب مشرعة للعمالة العربية، لتنتقل من بلد عربي لآخر، بما يضيق الفجوة، بين الانفجار السكاني في بعض البلدان، وتدن الموارد البشرية في بلدان عربية أخرى. وهو أيضا، التي يفتح الأبواب لتسرب الرساميل العربية من بلد لآخر، بما يفسح المجال للبلدان الضعيفة في إمكاناتها المالية، من تحقيق استثمارات ضخمة، في المجال الزراعي، في بلد كالسودان، يملك قدرات هائلة على تلبية ما تحتاجه البلدان العربية مجتمعة من القمح، بما يسهم في زيادة التبادل التجاري العربي، ويساعد على تجاوز الأزمة الراهنة، الناتجة عن الارتهان لابتزاز الأسواق العالمية.

التكامل الاقتصادي العربي، بهذا المعنى هو إسهام في تعضيد السلم الاجتماعي، لأنه يسهم في تخفيف حالة الاحتقان، ويساعد على ارتفاع دخل الفرد، ويضيق مستويات البطالة، بما يؤدي إلى الحد من نسبة ارتفاع الجريمة، ويعالج الخلل السكاني في البلدان العربية، ويحافظ على الثروة العربية، حيث يجري تدور الثروة المالية، داخل البلدان العربية،

وتبقى قضايا مهمة وملحة في مجال تناول التكامل الاقتصادي العربي والسلم الاجتماعي، كالوحدة النقدية، وأهمية التوسع في مد شبكة المواصلات، والتقريب في الثقافات، بحاجة إلى المناقشة في حديث قادم بإن الله تعالى.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

طائر الفنيق فوق سماء العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 أبريل 2004

مستقبل الشرق الأوسط بعد الحرب على العراق قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 مارس 2003

السياسة الأمريكية وضرورة وعي المغيب من التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

المستقبل العربي والحفاظ على الذاكرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 نوفمبر 2004

المواطنة والوحدة الوطنية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 ديسمبر 2002

الملف النووي الإيراني: احتمال توجيه ضربة إسرائيلية لطهران

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 أبريل 2006

الاستراتيجية العربية محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 أبريل 2005

العدوان على العراق: تدمير أم تمدين

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الخميس, 17 أبريل 2003

الحوار.. الأنا... الآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 فبراير 2004

من وحي أحداث غزة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 يناير 2008

تقرير جولدستون والصراع بين فتح وحماس

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 30 أكتوبر 2009

خواطر حول العلاقة بين الأنا والآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مارس 2005

انتفاضيات!: الديوان الجديد للصديق اللبدي

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 21 يناير 2004

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

لهاث مستعر لإعادة ترتيب رقعة الشطرنج

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مايو 2007

الملف النووي الإيراني والسيناريوهات المحتملة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يوليو 2008

لعبة السيرك الأمريكية في لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 سبتمبر 2004

المثقف العربي وتحديات الزمن الكوني الجديد

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 30 يوليو 2003

الردع النووي في مواجهة سياسة الهيمنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أكتوبر 2006

أزمة حكومات وحدة وطنية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 ديسمبر 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25264
mod_vvisit_counterالبارحة54797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع25264
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1115402
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59254847
حاليا يتواجد 5188 زوار  على الموقع