موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

حول الانتخابات البرلمانية العراقية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

انتخابات أخرى، اقتربت من إعلان نتائجها، والموقع هذه المرة هو العراق، بعد انتهاء الانتخابات الجزائرية بإعادة انتخاب الرئيس عبد العزيز بوتفليقه لدورة رئاسية رابعة. وكما لم تكن هناك مفاجئات بنتائج الانتخابات الجزائرية، هنا أيضا في العراق، لن تكون هناك مفاجآت ولا هم يحزنون. فسوف يحصد ائتلاف دولة القانون، الذي يتزعمه رئيس الحكومة نوري المالكي أغلبية المقاعد، ليواصل رئاسة الحكومة لدورة ثالثة على التوالي.

كانت نتائج الانتخابات الجزائرية، قد حكمها الحرص على استمرارية الحكم، وسط وضع متلاطم تعيشه منطقة الجوار، ويهدد استقرار البلاد، فكانت استمرارية النظام، من وجهة نظر كثير من الجزائريين، أمرا فرضته ضرورة الحفاظ على كيانية الدولة، وبقاء الجزائر موحدة في مواجهة الإرهاب.

الوضع مختلف جدا في العراق. فالانتخابات البرلمانية، تأتي وسط انقسام للكتل السياسية، وليست حصيلة توافق تلك القوى على برنامج سياسي موحد. فالتشطي هو الحقيقة المعترف بها من قبل الكل، وتشمل هذه الحالة، حتى الكتل الشيعية، التي ساندت المالكي في المرات السابقة. فالتيار الصدري اتخذ موقفا معاديا لنهج المالكي، وعمار الحكيم وقف حتى وقت قريب، منتقدا سياساته وطريقة إدارته للدولة. وكانت الاتهامات المتبادلة بين القوى المتصارعة عنيفة وشرسة، وصلت حد الاتهام بجر البلاد إلى التقسيم.

الانتخابات النيابية هذه المرة، هي الأولى، التي تجري في العراق بعد انسحاب الجيش الأمريكي. وفي وضع صحي فإن المفترض فيها أن تقود إلى تغيرات سياسية جوهرية، تعكس خلاص البلاد من قيود الاحتلال، ويكون من نتائجها إلغاء العملية السياسية، التي دشنت من قبل السفير الأمريكي، بول برايمز، ليعود العراق موحدا، لكل العراقيين، ولتسود دولة المواطنة، بدلا من المحاصصة والقسمة بين الطوائف. لكن ذلك لم يحدث، لسبب بسيط هو أن الاحتلال قد نفذ بقوتين: قوة الجيش الأمريكي، وميليشيات الطوائف المدعومة من قبل طهران.

انسحاب الجيش الأمريكي من العراق، ليس نهاية للاحتلال، طالما استمرت القوة الأخرى، المتمثلة في هيمنة أتباع إيران، على مفاصل الحكم والدولة في بلاد الرافدين. والنتيجة أن القوى السياسية العراقية المسنودة أمريكا، تراجع دورها السياسي، بعد انسحاب الجيش الأمريكي، لصالح حلفاء إيران.

يضاف إلى ذلك، أن هيمنة المالكي، على رئاسة الحكومة، لدورتين متعاقبتين، قد مكنته من السيطرة على جميع مفاصل السياسية، وما يعرف بعمق الدولة، من إعلام ومال ومؤسسات ثقافية ودينية واجتماعية، بما يمكنه من توجيه الماكنة الانتخابية، بالطريقة التي تخدم مصالحه. وكما في الانتخابات السابقة، صدرت أيضا هذه المرة فتاوى من مرجعيات دينية، تحرض أتباعها، على ممارسة حقهم في الانتخابات. وكانت الفتاوى تصدر في الغالب من جهات دينية، لا تقف بالضد من سياسات المالكي، رغم الفشل الذريع لسياساته بالدورتين السابقتين، في مقابلة استحقاقات الناس، والقضاء على الإرهاب.

لقد تمكن المالكي، إضافة إلى زعامته لائتلاف دولة القانون، من حيازة دعم ما يقرب من 20 قائمة انتخابية، تمثل قوى سياسية صغيرة، ولكنها عند اجتماعها تصبح مؤثرة، ومعظمها قوائم شيعية، وأنجز تحالفات مع أحزاب وشخصيات سنّية وكردية متفرقة، بما مكنه من حصد غالبية المقاعد في مجلس البرلمان العراقي، وبالتالي إعداد المسرح لتشكيل حكومته الثالثة.

ولا شك أن قرارات الاجتثاث، بحق أنصار النظام الوطني الذي أسقطه الاحتلال، وحرمان أتباعه من ممارسة حقوقهم السياسية، والمشاركة بحرية في الانتخابات، والحياة السياسية، قد حرم عشرات الألوف من العراقيين من ممارسة هذا الحق، وهؤلاء هم في الغالب ضد توجهات طهران، وأطماعها في الهيمنة على مقدرات العراق. والاجتثاث بهذا المعنى، سيسهم في توجيه نتائج الانتخابات، لصالح حلفاء طهران، بالضد من التوجهات الحريصة على وحدة العراق وعلى عمقه القومي العربي.

وطبيعي أن تعمل الحكومة الإيرانية، كل ما بوسعها، وأن تحشد طاقاتها، لكي يواصل المالكي رئاسة الحكومة. فقد تأكد طيلة السنوات الثماني المنصرمة، حرص المالكي، على ضمان استمرارية صيانة مصالح إيران في العراق، بما يؤمن ما صار يطلق عليه بالعمق الاستراتيجي الذي يصلها بالبحر الأبيض المتوسط، عبر بغداد، مرورا بمحافظة الأنبار، إلى الأراضي السورية، لتصل عبر جنوب لبنان، حيث يتواجد حزب الله، إلى شواطئ البحر الأبيض. وتلك مكاسب لن تفرط فيها القيادة الإيرانية، تحت أي ظرف، ما دامت قادرة على ذلك.

والنتيجة، أن العراق سيواصل لأربعة سنوات قادمة، في حال فوز المالكي، حالة اليأس والبؤس، وانتشار البطالة، واستفحال ظواهر الأمية، وتزايد عمليات الإرهاب، والقتل على الهوية، وتفشي الفساد، ومصادرة ثروات العراق وأمواله إلى الخارج، وهيمنة المنتفعين والانتهازيين، على مفاصل الدولة. ولن يتغير شيئا في البنية التحتية للبلاد التي تعرضت للخراب والدمار، وبقيت كذلك دون تغيير، بعد أكثر من مرور أحد عشر عاما على الاحتلال. فالنظام الذي فشل في السابق، في ظروف أفضل، وضمن تحالفات سياسية أعمق وأوسع، هو أعجز عن تنفيذ الوعود التي تعهد سابقا ولاحقا، بتحقيقها.

ولن يصدق العراقيون نقد المالكي المتكرر، للعملية السياسية التي هندس لها المحتل، وأوصلته إلى السلطة، والقائمة على القسمة بين الطوائف. فقد وصل إلى الحكم في دورتين متعاقبتين، والفضل في ذلك يعود إلى تلك العملية القائمة على القسمة. فليس يكفي القول إن نظام المحاصصة، سيضيع هيبة الدولة، ويقود البلاد إلى التفتيت، وعلى حد وصف سامي العسكري، القيادي المقرب منه: «محاولة تحويل المركز إلى مجرد مصرف يوزع الأموال على المحافظات والأقاليم».

فالمهم كما يقال هي الأفعال لا الأقوال، وممارسة المالكي طيلة حكمه تتجه إلى أخذ العراق نحو التفتيت، وتنفيذ قرار الكونجرس غير الملزم بتقسيم العراق إلى دول ثلاث، ما لم ينهض العراقيون بمشروع آخر، ينهي إلى الأبد العملية السياسية، التي أودت لفدرلة العراق، على أساس القسمة، فتحقيق ذلك، يمثل المحطة الأولي، على طريق استعادة العراق لعافية، وعودته بلدا عربيا محررا، ولكل العراقيين.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

مساومات كيسنجر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018

  قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ...

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

تقرير ميليس: كشف للجناة أم تحضير للعدوان؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 أكتوبر 2005

الشيخ والخيمة والناقة في صناعة القرار العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 أغسطس 2003

نحو إصلاح جذري للنظام الاقتصادي العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أكتوبر 2008

العدوان الصهيوني على لبنان وخطة أولمرت

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 أغسطس 2006

العراق الجديد والنموذج الإسرائيلي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يوليو 2007

الاحتلال مشروع حرية أم استلاب؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أبريل 2007

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

كلام هاديء فوق بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 يوليو 2006

بين استشراقين...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2007

حول نتائج اجتماعات القمة العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 أبريل 2006

رحلة إلى اليمن السعيد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 19 مايو 2008

على مفترق طرق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أبريل 2009

التجديد العربي: موقف تضامني مع الدكتور علوش

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 11 يونيو 2003

اللحظة الراهنة وجدل النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 يوليو 2008

قراءة أخيرة للانتخابات الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أكتوبر 2004

الدول الصغرى والسيادة

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 16 يوليو 2003

تقرير فينوغراد... تهاوي أسطورة الجيش الذي لا يقهر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 فبراير 2008

أزمة حكومات وحدة وطنية!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 ديسمبر 2006

سقوط السجال في محاضرة العظم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 ديسمبر 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6072
mod_vvisit_counterالبارحة47009
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع202053
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر538334
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61683141
حاليا يتواجد 5429 زوار  على الموقع