موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

حول الانتخابات البرلمانية العراقية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

انتخابات أخرى، اقتربت من إعلان نتائجها، والموقع هذه المرة هو العراق، بعد انتهاء الانتخابات الجزائرية بإعادة انتخاب الرئيس عبد العزيز بوتفليقه لدورة رئاسية رابعة. وكما لم تكن هناك مفاجئات بنتائج الانتخابات الجزائرية، هنا أيضا في العراق، لن تكون هناك مفاجآت ولا هم يحزنون. فسوف يحصد ائتلاف دولة القانون، الذي يتزعمه رئيس الحكومة نوري المالكي أغلبية المقاعد، ليواصل رئاسة الحكومة لدورة ثالثة على التوالي.

كانت نتائج الانتخابات الجزائرية، قد حكمها الحرص على استمرارية الحكم، وسط وضع متلاطم تعيشه منطقة الجوار، ويهدد استقرار البلاد، فكانت استمرارية النظام، من وجهة نظر كثير من الجزائريين، أمرا فرضته ضرورة الحفاظ على كيانية الدولة، وبقاء الجزائر موحدة في مواجهة الإرهاب.

الوضع مختلف جدا في العراق. فالانتخابات البرلمانية، تأتي وسط انقسام للكتل السياسية، وليست حصيلة توافق تلك القوى على برنامج سياسي موحد. فالتشطي هو الحقيقة المعترف بها من قبل الكل، وتشمل هذه الحالة، حتى الكتل الشيعية، التي ساندت المالكي في المرات السابقة. فالتيار الصدري اتخذ موقفا معاديا لنهج المالكي، وعمار الحكيم وقف حتى وقت قريب، منتقدا سياساته وطريقة إدارته للدولة. وكانت الاتهامات المتبادلة بين القوى المتصارعة عنيفة وشرسة، وصلت حد الاتهام بجر البلاد إلى التقسيم.

الانتخابات النيابية هذه المرة، هي الأولى، التي تجري في العراق بعد انسحاب الجيش الأمريكي. وفي وضع صحي فإن المفترض فيها أن تقود إلى تغيرات سياسية جوهرية، تعكس خلاص البلاد من قيود الاحتلال، ويكون من نتائجها إلغاء العملية السياسية، التي دشنت من قبل السفير الأمريكي، بول برايمز، ليعود العراق موحدا، لكل العراقيين، ولتسود دولة المواطنة، بدلا من المحاصصة والقسمة بين الطوائف. لكن ذلك لم يحدث، لسبب بسيط هو أن الاحتلال قد نفذ بقوتين: قوة الجيش الأمريكي، وميليشيات الطوائف المدعومة من قبل طهران.

انسحاب الجيش الأمريكي من العراق، ليس نهاية للاحتلال، طالما استمرت القوة الأخرى، المتمثلة في هيمنة أتباع إيران، على مفاصل الحكم والدولة في بلاد الرافدين. والنتيجة أن القوى السياسية العراقية المسنودة أمريكا، تراجع دورها السياسي، بعد انسحاب الجيش الأمريكي، لصالح حلفاء إيران.

يضاف إلى ذلك، أن هيمنة المالكي، على رئاسة الحكومة، لدورتين متعاقبتين، قد مكنته من السيطرة على جميع مفاصل السياسية، وما يعرف بعمق الدولة، من إعلام ومال ومؤسسات ثقافية ودينية واجتماعية، بما يمكنه من توجيه الماكنة الانتخابية، بالطريقة التي تخدم مصالحه. وكما في الانتخابات السابقة، صدرت أيضا هذه المرة فتاوى من مرجعيات دينية، تحرض أتباعها، على ممارسة حقهم في الانتخابات. وكانت الفتاوى تصدر في الغالب من جهات دينية، لا تقف بالضد من سياسات المالكي، رغم الفشل الذريع لسياساته بالدورتين السابقتين، في مقابلة استحقاقات الناس، والقضاء على الإرهاب.

لقد تمكن المالكي، إضافة إلى زعامته لائتلاف دولة القانون، من حيازة دعم ما يقرب من 20 قائمة انتخابية، تمثل قوى سياسية صغيرة، ولكنها عند اجتماعها تصبح مؤثرة، ومعظمها قوائم شيعية، وأنجز تحالفات مع أحزاب وشخصيات سنّية وكردية متفرقة، بما مكنه من حصد غالبية المقاعد في مجلس البرلمان العراقي، وبالتالي إعداد المسرح لتشكيل حكومته الثالثة.

ولا شك أن قرارات الاجتثاث، بحق أنصار النظام الوطني الذي أسقطه الاحتلال، وحرمان أتباعه من ممارسة حقوقهم السياسية، والمشاركة بحرية في الانتخابات، والحياة السياسية، قد حرم عشرات الألوف من العراقيين من ممارسة هذا الحق، وهؤلاء هم في الغالب ضد توجهات طهران، وأطماعها في الهيمنة على مقدرات العراق. والاجتثاث بهذا المعنى، سيسهم في توجيه نتائج الانتخابات، لصالح حلفاء طهران، بالضد من التوجهات الحريصة على وحدة العراق وعلى عمقه القومي العربي.

وطبيعي أن تعمل الحكومة الإيرانية، كل ما بوسعها، وأن تحشد طاقاتها، لكي يواصل المالكي رئاسة الحكومة. فقد تأكد طيلة السنوات الثماني المنصرمة، حرص المالكي، على ضمان استمرارية صيانة مصالح إيران في العراق، بما يؤمن ما صار يطلق عليه بالعمق الاستراتيجي الذي يصلها بالبحر الأبيض المتوسط، عبر بغداد، مرورا بمحافظة الأنبار، إلى الأراضي السورية، لتصل عبر جنوب لبنان، حيث يتواجد حزب الله، إلى شواطئ البحر الأبيض. وتلك مكاسب لن تفرط فيها القيادة الإيرانية، تحت أي ظرف، ما دامت قادرة على ذلك.

والنتيجة، أن العراق سيواصل لأربعة سنوات قادمة، في حال فوز المالكي، حالة اليأس والبؤس، وانتشار البطالة، واستفحال ظواهر الأمية، وتزايد عمليات الإرهاب، والقتل على الهوية، وتفشي الفساد، ومصادرة ثروات العراق وأمواله إلى الخارج، وهيمنة المنتفعين والانتهازيين، على مفاصل الدولة. ولن يتغير شيئا في البنية التحتية للبلاد التي تعرضت للخراب والدمار، وبقيت كذلك دون تغيير، بعد أكثر من مرور أحد عشر عاما على الاحتلال. فالنظام الذي فشل في السابق، في ظروف أفضل، وضمن تحالفات سياسية أعمق وأوسع، هو أعجز عن تنفيذ الوعود التي تعهد سابقا ولاحقا، بتحقيقها.

ولن يصدق العراقيون نقد المالكي المتكرر، للعملية السياسية التي هندس لها المحتل، وأوصلته إلى السلطة، والقائمة على القسمة بين الطوائف. فقد وصل إلى الحكم في دورتين متعاقبتين، والفضل في ذلك يعود إلى تلك العملية القائمة على القسمة. فليس يكفي القول إن نظام المحاصصة، سيضيع هيبة الدولة، ويقود البلاد إلى التفتيت، وعلى حد وصف سامي العسكري، القيادي المقرب منه: «محاولة تحويل المركز إلى مجرد مصرف يوزع الأموال على المحافظات والأقاليم».

فالمهم كما يقال هي الأفعال لا الأقوال، وممارسة المالكي طيلة حكمه تتجه إلى أخذ العراق نحو التفتيت، وتنفيذ قرار الكونجرس غير الملزم بتقسيم العراق إلى دول ثلاث، ما لم ينهض العراقيون بمشروع آخر، ينهي إلى الأبد العملية السياسية، التي أودت لفدرلة العراق، على أساس القسمة، فتحقيق ذلك، يمثل المحطة الأولي، على طريق استعادة العراق لعافية، وعودته بلدا عربيا محررا، ولكل العراقيين.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

تنمية الاحتلال: النموذج الياباني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 مارس 2006

مرة أخرى: ملاحظات حول الحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يناير 2004

مجلس الشورى ومؤسسات المجتمع المدني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 مايو 2006

في انتظار عالم متعدد الإقطاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2007

تفجيرات لندن جريمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يوليو 2005

نحو إصلاح جذري للنظام الاقتصادي العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أكتوبر 2008

ماذا بعد السقوط؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يونيو 2007

غزة.. من الحصار إلى الإبادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 ديسمبر 2008

الإرهاب والحرب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أكتوبر 2002

في عيد ميلاد المعلم القائد جمال عبد الناصر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 15 يناير 2006

تطرف متنافر: التشدد يواجهه الإستسلام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 2 ديسمبر 2002

الوحدة واستعادة الحلم والوعي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 2 مارس 2008

رحيل عام صعب...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 ديسمبر 2008

معايير مغلوطة مع سبق الإصرار والترصد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2006

غياب الاستراتيجية: من النكبة إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 يونيو 2005

اتفاق جنيف.. كامب ديفيد آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 ديسمبر 2003

إيران: صراع الأجيال

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 أغسطس 2009

الدول الصغرى والسيادة

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 16 يوليو 2003

إشكالية دور الفرد في غياب دولة المؤسسات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يناير 2006

بعد خمسة عشر عاما من اتفاقية أوسلو: مبادرات السلام إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 سبتمبر 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16586
mod_vvisit_counterالبارحة35462
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع52048
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر805463
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57883012
حاليا يتواجد 3071 زوار  على الموقع