موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

العدوان على غزة ينغص فرحة العيد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

اثنان وعشرون يوما مضت، منذ بدأ العدوان الصهيوني على قطاع غزة، والمجزرة لم تتوقف بعد. وحتى هذه اللحظة، قدم الفلسطينيون ما يربو على ألف وستين شهيدا، وستة آلاف جريح، كثير منهم، جروحهم خطيرة. وقد دمر حيا الشجاعية والخزاعية وسويا بالأرض. وخلال الهدنة القصيرة، التي لم تتجاوز الأربعة وعشرين ساعة، تم انتشال مائة وستين جئة، من بين الركام. والمشردون من مناطق القصف تجاوزا الربع مليون من البشر. وكأن قدر الفلسطينيين، أن ينتقلوا من شتات إلى شتات. والعجز العربي والأممي، مستمر وغير قادر على حماية الفلسطينيين ولجم العدوان.

يحدث ذلك، والمسلمون في كافة أرجاء المعمورة يحتفلون بعيد الفطر المبارك، لنحضر بقوة، بكائية أبو الطيب المتنبي، عيد بأية حال عدت ياعيد. فأبناء غزة، الذين يستبدلون فرحة العيد بالآلام والأحزان، حيث يبكي الثكالى واليتامى على من رحلوا، وينشغل الآخرون بمداواة جرحاهم، ويستعيض الأطفال بالبكاء عن فرحة العيد، هؤلاء هم أهل لنا، وتجمعنا معهم رابطة الدين والدم، ومعاناتهم هي معاناتنا. وقد أعادوا للعرب بصمودهم واستبسالهم، بعضا من الكرامة المهدورة.

وبعيدا عن الاصطفاف مع هذا الخندق أو ذاك، من خنادق المقاومة الفلسطينية، فإن ما جرى في قطاع غزة، هو عدوان ممنهج بامتياز على فلسطين، وهو عدوان على العرب جميعا. فهدفه ليس القتل والتدمير فحسب. وأخطر ما فيه هو أبعاده السياسية، الهادفة إلى تصفية البقية الباقية من القضية الفلسطينية.

لقد تذرع العدو الصهيوني، بحادثة أسر ثلاثة من المستوطنين الصهاينة، بالضفة الغربية، وقتلهم من قبل مجهولين، لم تعرف لهم هوية سوى ادعاء المحتل. وقد نصبت حكومة الاحتلال، في عدوانها على غزة، من نفسها مدعيا عاما، وقاضيا ومنفذا للحكم. وضحاياه هم مدنيون عزل، ليست لهم علاقة البتة، بحادثة الأسر. إن ذلك يعني بجلاء، أننا أمام عدوان مبيت، بحث له عن ذريعة واهية، تذكرنا بحادثة غزو بيروت عام 1982م، حين اتخذت حكومة مناحيم بيجن اليمينية المتطرفة، من اغتيال دبلوماسي إسرائيلي في لندن، ذريعة لاتهام حركة فتح، والرئيس ياسر عرفات بالذات بالتخطيط لعملية الاغتيال، لتقوم بغزو لبنان، وتحتل أول عاصمة عربية.

في سياق العدوان المستمر الآن على غزة، تم استخدام حادثة أسر المستوطنين الثلاثة، لتحقيق هدف آخر معلن، هو ما حدده العدو، في تجريد حركة حماس من الصواريخ. والربط هنا بين أسر مستوطنين صهاينة، وبين إيقاف الصواريخ يبدو أمرا مصطنعا، ولا يستقيم مع منطق. فهناك قضية فردية، ربما ارتكبها جناة إسرائيليون، لأهداف غير سياسية، وتمت خارج قطاع غزة، ألصقت عنوة بالمقاومة، واعتبرت مبررا للعدوان على القطاع.

وكما كان الصمود أسطوريا وباسلا، من قبل المقاومة الفلسطينية في لبنان، بصيف 1982، حيث استمر حصار مدينة بيروت ثمانين يوما، رغم قلة الحيلة، والخلل في توازن القوة بين المعتدي الصهيوني، والمعتدى عليهم من الفلسطينيين، لم يتمكن الصهاينة من تحقيق نصر حاسم على المقاومة. وكان تدخل بعض الأطراف الدولية والعربية والمحلية، لإقناع المقاومة الفلسطينية، لكي تغادرة بيروت، هو ما جعل الفلسطينيين، يوافقون على الرحيل.

وكما كانت ردة فعل العدو الصهيوني، قاسية وشرسة، تجاه مقاومة قطاع غزة، كانت ردة فعل الصهاينة أيضا، في غزو بيروت، هي ارتكاب مجزرة صبرا وشاتيلا، ذائعة الصيت. إنه الأسلوب نفسه، والذرائع ذاتها، في معظم الحروب العدوانية التي تشنتها "إسرائيل"، بحق العرب والفلسطينيين.

ليست إذن هي مغامرة الفلسطينيين، ولا العرب، التي تدفع بالصهاينة لشن عدوانهم على العرب، فهم لا ينتظرون سببا للعدوان، فالمشروع الصهيوني، كان ولا يزال مشروع حرب. وكان وعي الرئيس الراحل، ياسر عرفات بهذه الحقيقة، هو ما دفعه لاستخدام هجوم السلام، دلالة على بحث الفلسطينيين عن السلام.

في حالة أسر المستوطنين الإسرائيليين الثلاثة، تم الأسر في مستوطنة أقيمت خلافا لاتفاقية أوسلو، وخلافا أيضا للقانون الدولي، ولمبادئ الأمم المتحدة وقراراتها، التي اعتبرت كل الأراضي المحتلة في حرب يونيو عام 1968، أراض محتلة. وقد وقعت منظمة التحرير الفلسطينية اتفاق أوسلو عام 1993، على أساس إقامة دولة فلسطينية، فوق تلك الأراضي.

نصت اتفاقية أوسلو، على أن مفاوضات الحل النهائي ستنتهي في غصون خمس سنوات من توقيع اتفاقية أوسلو، التي مضى على توقيها واحد وعشرون عاما، ولم تقم الدولة الفلسطينية المستقلة، حتى هذا التاريخ. بما يعني أن المستوطنين الإسرائيليين الذين جرى أسرهم، هم بموجب القانون الدولي، قوة احتلال، تجوز مقاومتهم بكل الوسائل، بموجب حق الدفاع عن النفس.

والنتيجة التي نصل لها، هو أن العدوان لم يكن بسبب حادثة أسر المستوطنين الثلاثة، بل إنه نفذ لتحقيق أهداف سياسية، لعل أهمها تكريس انقسام الضفة الغربية عن قطاع غزة، وتعميق الفرقة بين الفلسطينيين. كما أن هناك أهداف عسكرية، تختزل في تصميم الكيان الصهيوني، على تجريد المقاومة من أية قوة ردع، تمكنها من الدفاع عن نفسها. ولعل من يتابع الإعلام الصهيوني، يرى أنه في غمرة العدوان، تناسى العدو حادثة الأسر المذكورة، ولم يعد يشير لها مطلقا.

الرد الحقيقي على العدوان، هو في إفشال مشاريعه السياسية، من خلال التأكيد على وحدة الضفة الغربية والقطاع، وعدم دخول القيادات الفلسطينية، في مهاترات وصراعات ومحاور إقليمية ودولية وعربية، من شأنها تفتيت النضال الفلسطيني، والحيلولة دون صياغة استراتيجية كفاح نضالية، قادرة على التصدي بكافة السبل للعدوان، في مرحلة هي أحوج ما تكون فيه إلى الوحدة.

في عيد الفطر المبارك، نعيش مع أهلنا في غزة أحزانهم، ونتضرع للمولى عز وجل، أن يتغمد شهداءهم بالرحمة والغفران، وأن يمن على جرحاهم بالشفاء العاجل، وأن يعيد المشردين إلى منازلهم، ويمنحهم قوة الإيمان والصبر، وكل عام وفلسطين صامدة، وعيد فطر مبارك وكل عام والجميع بألف خير.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

وحدانية الهوية ومصرع بي نظير بوتو

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 يناير 2008

من يقف خلف التسعير الطائفي في العراق؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 مارس 2006

ارتباك المشروع الأمريكي في العراق: الهجمة على المالكي نموذجا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 أغسطس 2007

أزمة دارفور: تجسيد آخر للضعف العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أغسطس 2004

حرب الإبادة مستمرة والتسويف يتواصل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يناير 2009

حول مفهوم التجدد الحضاري

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 مايو 2007

الصراع الفلسطيني ولقاء مكة المكرمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 فبراير 2007

مقاربة بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 3 ديسمبر 2009

الطرح القومي والوحدة السورية - المصرية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 5 أبريل 2008

نحو صياغة منهجية للعلاقات العربية- العربية 3/1

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 21 أغسطس 2003

حديث في التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 مايو 2005

الانضمام لمنظمة التجارة العالمية... المحاذير والآفاق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 16 أكتوبر 2005

الاحتلال الأمريكي للعراق: مستلزمات المقاومة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يناير 2004

نحو وقف نزيف الدم الفلسطيني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 ديسمبر 2006

خواطر حول العلاقة بين الأنا والآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مارس 2005

وحدة على طريقة الإتحاد الأوروبي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 فبراير 2009

الوحدة واستعادة الحلم والوعي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 2 مارس 2008

وقفيات من أجل النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 أغسطس 2008

هل من سبيل لمواجهة ثقافة الموت؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2007

من بغداد: إلى دمشق سيناريو متماثل للعدوان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 نوفمبر 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم52317
mod_vvisit_counterالبارحة54547
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع268778
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر983168
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59122613
حاليا يتواجد 4241 زوار  على الموقع