موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

العدوان على غزة ينغص فرحة العيد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

اثنان وعشرون يوما مضت، منذ بدأ العدوان الصهيوني على قطاع غزة، والمجزرة لم تتوقف بعد. وحتى هذه اللحظة، قدم الفلسطينيون ما يربو على ألف وستين شهيدا، وستة آلاف جريح، كثير منهم، جروحهم خطيرة. وقد دمر حيا الشجاعية والخزاعية وسويا بالأرض. وخلال الهدنة القصيرة، التي لم تتجاوز الأربعة وعشرين ساعة، تم انتشال مائة وستين جئة، من بين الركام. والمشردون من مناطق القصف تجاوزا الربع مليون من البشر. وكأن قدر الفلسطينيين، أن ينتقلوا من شتات إلى شتات. والعجز العربي والأممي، مستمر وغير قادر على حماية الفلسطينيين ولجم العدوان.

يحدث ذلك، والمسلمون في كافة أرجاء المعمورة يحتفلون بعيد الفطر المبارك، لنحضر بقوة، بكائية أبو الطيب المتنبي، عيد بأية حال عدت ياعيد. فأبناء غزة، الذين يستبدلون فرحة العيد بالآلام والأحزان، حيث يبكي الثكالى واليتامى على من رحلوا، وينشغل الآخرون بمداواة جرحاهم، ويستعيض الأطفال بالبكاء عن فرحة العيد، هؤلاء هم أهل لنا، وتجمعنا معهم رابطة الدين والدم، ومعاناتهم هي معاناتنا. وقد أعادوا للعرب بصمودهم واستبسالهم، بعضا من الكرامة المهدورة.

وبعيدا عن الاصطفاف مع هذا الخندق أو ذاك، من خنادق المقاومة الفلسطينية، فإن ما جرى في قطاع غزة، هو عدوان ممنهج بامتياز على فلسطين، وهو عدوان على العرب جميعا. فهدفه ليس القتل والتدمير فحسب. وأخطر ما فيه هو أبعاده السياسية، الهادفة إلى تصفية البقية الباقية من القضية الفلسطينية.

لقد تذرع العدو الصهيوني، بحادثة أسر ثلاثة من المستوطنين الصهاينة، بالضفة الغربية، وقتلهم من قبل مجهولين، لم تعرف لهم هوية سوى ادعاء المحتل. وقد نصبت حكومة الاحتلال، في عدوانها على غزة، من نفسها مدعيا عاما، وقاضيا ومنفذا للحكم. وضحاياه هم مدنيون عزل، ليست لهم علاقة البتة، بحادثة الأسر. إن ذلك يعني بجلاء، أننا أمام عدوان مبيت، بحث له عن ذريعة واهية، تذكرنا بحادثة غزو بيروت عام 1982م، حين اتخذت حكومة مناحيم بيجن اليمينية المتطرفة، من اغتيال دبلوماسي إسرائيلي في لندن، ذريعة لاتهام حركة فتح، والرئيس ياسر عرفات بالذات بالتخطيط لعملية الاغتيال، لتقوم بغزو لبنان، وتحتل أول عاصمة عربية.

في سياق العدوان المستمر الآن على غزة، تم استخدام حادثة أسر المستوطنين الثلاثة، لتحقيق هدف آخر معلن، هو ما حدده العدو، في تجريد حركة حماس من الصواريخ. والربط هنا بين أسر مستوطنين صهاينة، وبين إيقاف الصواريخ يبدو أمرا مصطنعا، ولا يستقيم مع منطق. فهناك قضية فردية، ربما ارتكبها جناة إسرائيليون، لأهداف غير سياسية، وتمت خارج قطاع غزة، ألصقت عنوة بالمقاومة، واعتبرت مبررا للعدوان على القطاع.

وكما كان الصمود أسطوريا وباسلا، من قبل المقاومة الفلسطينية في لبنان، بصيف 1982، حيث استمر حصار مدينة بيروت ثمانين يوما، رغم قلة الحيلة، والخلل في توازن القوة بين المعتدي الصهيوني، والمعتدى عليهم من الفلسطينيين، لم يتمكن الصهاينة من تحقيق نصر حاسم على المقاومة. وكان تدخل بعض الأطراف الدولية والعربية والمحلية، لإقناع المقاومة الفلسطينية، لكي تغادرة بيروت، هو ما جعل الفلسطينيين، يوافقون على الرحيل.

وكما كانت ردة فعل العدو الصهيوني، قاسية وشرسة، تجاه مقاومة قطاع غزة، كانت ردة فعل الصهاينة أيضا، في غزو بيروت، هي ارتكاب مجزرة صبرا وشاتيلا، ذائعة الصيت. إنه الأسلوب نفسه، والذرائع ذاتها، في معظم الحروب العدوانية التي تشنتها "إسرائيل"، بحق العرب والفلسطينيين.

ليست إذن هي مغامرة الفلسطينيين، ولا العرب، التي تدفع بالصهاينة لشن عدوانهم على العرب، فهم لا ينتظرون سببا للعدوان، فالمشروع الصهيوني، كان ولا يزال مشروع حرب. وكان وعي الرئيس الراحل، ياسر عرفات بهذه الحقيقة، هو ما دفعه لاستخدام هجوم السلام، دلالة على بحث الفلسطينيين عن السلام.

في حالة أسر المستوطنين الإسرائيليين الثلاثة، تم الأسر في مستوطنة أقيمت خلافا لاتفاقية أوسلو، وخلافا أيضا للقانون الدولي، ولمبادئ الأمم المتحدة وقراراتها، التي اعتبرت كل الأراضي المحتلة في حرب يونيو عام 1968، أراض محتلة. وقد وقعت منظمة التحرير الفلسطينية اتفاق أوسلو عام 1993، على أساس إقامة دولة فلسطينية، فوق تلك الأراضي.

نصت اتفاقية أوسلو، على أن مفاوضات الحل النهائي ستنتهي في غصون خمس سنوات من توقيع اتفاقية أوسلو، التي مضى على توقيها واحد وعشرون عاما، ولم تقم الدولة الفلسطينية المستقلة، حتى هذا التاريخ. بما يعني أن المستوطنين الإسرائيليين الذين جرى أسرهم، هم بموجب القانون الدولي، قوة احتلال، تجوز مقاومتهم بكل الوسائل، بموجب حق الدفاع عن النفس.

والنتيجة التي نصل لها، هو أن العدوان لم يكن بسبب حادثة أسر المستوطنين الثلاثة، بل إنه نفذ لتحقيق أهداف سياسية، لعل أهمها تكريس انقسام الضفة الغربية عن قطاع غزة، وتعميق الفرقة بين الفلسطينيين. كما أن هناك أهداف عسكرية، تختزل في تصميم الكيان الصهيوني، على تجريد المقاومة من أية قوة ردع، تمكنها من الدفاع عن نفسها. ولعل من يتابع الإعلام الصهيوني، يرى أنه في غمرة العدوان، تناسى العدو حادثة الأسر المذكورة، ولم يعد يشير لها مطلقا.

الرد الحقيقي على العدوان، هو في إفشال مشاريعه السياسية، من خلال التأكيد على وحدة الضفة الغربية والقطاع، وعدم دخول القيادات الفلسطينية، في مهاترات وصراعات ومحاور إقليمية ودولية وعربية، من شأنها تفتيت النضال الفلسطيني، والحيلولة دون صياغة استراتيجية كفاح نضالية، قادرة على التصدي بكافة السبل للعدوان، في مرحلة هي أحوج ما تكون فيه إلى الوحدة.

في عيد الفطر المبارك، نعيش مع أهلنا في غزة أحزانهم، ونتضرع للمولى عز وجل، أن يتغمد شهداءهم بالرحمة والغفران، وأن يمن على جرحاهم بالشفاء العاجل، وأن يعيد المشردين إلى منازلهم، ويمنحهم قوة الإيمان والصبر، وكل عام وفلسطين صامدة، وعيد فطر مبارك وكل عام والجميع بألف خير.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

أزمة إيران: التداعيات الدولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 سبتمبر 2009

عبد الرحمن منيف الذي رحل واقفا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يناير 2004

أزمة حكومات وحدة وطنية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 ديسمبر 2006

عيد مبارك

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | السبت, 31 يناير 2004

صناعة القرار الأمريكي بين مواجهة الواقع وأوهام القوة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 أكتوبر 2002

تطرف متنافر: التشدد يواجهه الإستسلام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 2 ديسمبر 2002

هل من سبيل لمواجهة ثقافة الموت؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2007

إيران... تصدير الأزمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 يوليو 2009

ملاحظات من وحي الملتقى الثالث للحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يونيو 2004

قراءة أخيرة للانتخابات الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أكتوبر 2004

الحوار.. الأنا... الآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 فبراير 2004

حول مفهوم التجدد الحضاري

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 مايو 2007

ستون عاما على النكبة...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 5 مايو 2008

بين الخصوصية والكونية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 ديسمبر 2004

حول خطاب الرئيس الأمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 يونيو 2009

تكتيك أمريكي جديد أم محاولة للخروج من المستنقع؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يوليو 2005

في عيد ميلاد المعلم القائد جمال عبد الناصر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 15 يناير 2006

حول مكابح ثقافة الحوار وقبول الآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 يوليو 2007

في نتائج الاستفتاء على الدستور العراقي: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أكتوبر 2005

حديث في الهوية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 مايو 2009

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8855
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع246316
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر735529
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49390992
حاليا يتواجد 2598 زوار  على الموقع