موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

من وحي مقاومة غزة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

مشهد فرح واحتفاء غريب ومهيب، عاشه المحاصرون في قطاع غزة، في نهاية اليوم الرابع عشر للعدوان، ويشاركهم في ذلك الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية، والأراضي التي احتلها الصهاينة عام 1948. والمناسبة، هي الإعلان عن تمكن كتائب القسام من أسر أحد جنود الاحتلال الصهيوني، وإعلان الناطق الرسمي باسم جيش الاحتلال، عن مصرع ثمانية عشر من جنوده.

في اليوم نفسه أيضا، استشهد مائة فلسطيني، في مجزرة ارتكبتها قوات الاحتلال في منطقة الشجاعية، في الشمال الغربي من القطاع، ليتجاوز عدد الشهداء الفلسطينيين، جراء العدوان إلى أكثر من 450 شهيدا. لكن أرادة المقاومين الفلسطينيين، بقيت عصية على الانكسار. ورغم الخراب والدمار، وإجبار أكثر من خمسين ألف من السكان على مغادرة منازلهم، بقي الغزاويون متمسكون بحقهم في المقاومة، ومثلوا الحصن الواقي لمقاومتهم الباسلة.

على الطرف الآخر، تغير موقف المستوطنين "الإسرائيليين"، وما يدعى ﺑ"الشعب "الإسرائيلي"، تجاه العدوان. فما حسبوه نزهة قصيرة، خالية من الكلف، بناء على تجربتي حربي غزة السابقتين، تكشف أنه ليس كذلك. فلقد تعلم الفلسطينيون الدرس. أدركوا أنهم بين خيار تلقي ضربات المحتل، في دورات متعاقبة، ليس لها نهاية، دون مقاومة، وبين الاستعداد للمقاومة، وتلقين العدو دروسا لن ينساها.

صحيح أن لا أحد يتوقع، أن يلحق الغزاويون بالعدو الصهيوني، هزيمة ماحقة. فجيشه أعد، من حيث العدة ليهزم الجيوش العربية مجتمعة، وقد فعل ذلك بالسابق، في ظل ظروف مغايرة. لكن ذلك لا يغير من القانون الطبيعي، الذي أثبته التاريخ مرات ومرات شيئا. فكل حركات التحرر الوطني فالعالم، التي انتصرت على المحتل، واجهت جيوشا، متفوقة عليها في العدد والعدة، ومع ذلك تمكنت من انتزاع استقلالها السياسي. وحققت نصرا ساحقا على المستعمر.

النصر الساحق، في حروب التحرير، ليس بالضرورة نصرا عسكريا، فمثل ذلك لم يكن متاحا، للشعوب التي ترفع راية الكفاح من أجل نيل الحرية والاستقلال. إنها الهزائم السياسية، التي تجبر العدو على التسليم، للشعب المستعمر بحق تقرير المصير.

مقاربة الخسائر التي قدمها الجزائريون في كفاحهم ضد الاستعمار الفرنسي، والتي تجاوزت المليون شهيد، بتلك التي فقدتها المحتل، توضح أن ما قدمه الفرنسيون من الخسائر البشرية، لا يعادل 10% مما قدمه الجزائريون، ورغم ذلك انتصر الجزائريون. والسبب يعود إلى السكان الأصليين كانوا يدافعون عن وجودهم، في الوقت الذي يقاتل فيه المحتل، تكريسا للهيمنة والسطو ومصادرة الحقوق. وتلك أسباب لا تستوجب المكابرة، والمضي في تقديم الخسائر والقتلى.

الفلسطينيون في هذا السياق، يدافعون عن وجودهم، بينما يقاتل جيش الاحتلال الصهيوني، من أجل تأكيد هيمنته وسطوته. وقد جرت العادة، أن السكان في مركز دولة الاحتلال، لا يمانعون في الاستعمار، والاحتلال والسطو، شريطة أن يكون ذلك دون كلف. أما حين يدركون أن ثمن ذلك سيكون أرواح أبنائهم، ومستقبلهم، فعند ذلك تنشط الحركات المناوئة للحرب، وتفرض على السياسيين والقادة تغرير سياساتهم.

حدث ذلك بجلاء، أثناء حرب الاستقلال في الجزائر، وأثناء الحرب الفيتنامية، حيث شارك أكثر من نصف مليون جندي أمريكي في تلك الحرب، وانتشرت شرارتها لاحقا، لتعم كمبوديا ولاوس. وكانت الخسائر الأمريكية في تلك الحرب، والتي تجاوزت الخمسين ألفا، لقد تحرك الشارع الأمريكي بقوة، ضد سياسات الرئيس الأمريكي ليندون جونسون، التي تسببت في إغراق الجيش الأمريكي في الوحل الفيتنامي.

ترشح الرئيس ريتشارد نيكسون، للانتخابات الرئاسية، وفي أعلى قائمة برنامجه الانتخابي الانسحاب من فيتنام، وكان ذلك هو العامل الذي رجح فوزه بالانتخابات. وبالمثل، قطع شارل ديجول، أثناء حملته الانتخابية للوصول إلى قصر الإليزيه، وعدا للفرنسيين، بالانسحاب من الجزائر، بعد أن شهد الفرنسيون حجم الخسائر البشرية التي تعرضت لها بلادهم في تلك الحرب. وكان ذلك هو ما تحقق بالفعل.

في الحالتين، لم يكن النصر الذي تحقق عسكريا محضا، بل كان انتصارا سياسيا. والفارق بين النصر السياسي والعسكري كبير جدا. فليس شرطا أن تؤدي الهزيمة العسكرية، إلى هزيمة سياسية. فقد قرر العرب في مؤتمر قمة الخرطوم التي عقدت بعد النكسة، لاءات ثلاثة: لا تفاوض ولا صلح ولا استسلام. حدث ذلك رغم أن جيوش دول عربية ثلاثة: مصر وسوريا والأردن، فشلت في القتال، وتضاعف الكيان الصهيوني عدة مرات، لكن العرب لم يرفعوا الراية البيضاء.

في أكتوبر عام 1973، نجح السلاح، وفشلت السياسة. تمكن العرب على الجبهتين المصرية والسورية، من تحقيق نجاحات باهرة، ودحضوا أسطورة الجيش الذي لا يقهر، ولكن نتائج الحرب، شكلت انتقال استراتيجيا، نحو التسوية السلمية، التي استمرت منذ تلك الحقبة حتى يومنا هذا. وخلالها، لم تتغير صورة المشهد "الإسرائيلي"، فقد بقيت سياسات الكيان الغاصب، تعتمد عقيدة الحرب الدائمة.

احتلت بعد ذلك التاريخ، أول عاصمة عربية، وقصف المفاعل النووي في بغداد، وأجبرت المقاومة الفلسطينية على مغادرة بيروت، إلى بلدان عربية عدة، بعيدا عن هدفها في التحرير والعودة. وهوجمت تونس، واغتيل على أرضها القائد الفلسطيني، الشهيد خليل الوزير (أبوجهاد). ومورست باستمرار سياسة العربدة والقتل في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وحدهم الفلسطينيون، الذين تمسكوا بمشروعهم النضالي، فواصلوا هباتهم الواحدة تلو الأخرى، مطرزين بدمائهم الزكية تاريخ فلسطين. وكان الأبرز بين تلك الهبات، انتفاضة أطفال الحجارة، وانتفاضة الأقصى الشريف. وصولات وجولات لا تنتهي. عسى أن يكون في ما تسطره بطولات غزة من ملاحم، درسا كبيرا، في أن ليس هناك شكل واحد من النضال، بل أشكال عدة تتفاعل فيما بينها لتوصل إلى هدف التحرير، هدف قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، وتأمين حق العدوة للذين فرض عليهم العيش في الشتات.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

في العلاقات العربية - الإفريقية

د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2017

    قارة إفريقيا، هي الثانية في الحجم بين قارات الأرض الست، وهي الثالثة من حيث ...

مخاض ولادة نظام عالمي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    أسبوع غير عادي، من حيث أحداثه السياسية الكبيرة، الصاخبة والمتنوعة، وأيضاً من حيث امتداد ...

لماذا المصالحة الفلسطينية الآن؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    من نافلة القول، إن أي جهد باتجاه توحيد الضفة الغربية والقطاع، وتحقيق المصالحة بين ...

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أكتوبر 2017

    في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، ...

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 سبتمبر 2017

    في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم ...

أي مستقبل للدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

    حين بدأت معركة الموصل، نشرت مقالتين، حملتا نفس التاريخ من نوفمبر/تشرين الثاني 2016. الأولى ...

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

الأزمة العربية وهشاشة الهياكل الاجتماعية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

لم يعد ممكنا دس الرؤوس في الرمال، بعد ما جرى من تهديد حقيقي للأمن الق...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

لماذا الإنسحاب من غزة الآن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 أغسطس 2005

العدوان الإسرائيلي على لبنان والدروس المستفادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 يوليو 2006

خواطر حول مشاريع النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 أكتوبر 2009

طائر الفنيق فوق سماء العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 أبريل 2004

الردع النووي في مواجهة سياسة الهيمنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أكتوبر 2006

في الليبرالية والديمقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 مايو 2009

مقاومة الأنبار وأوهام الاحتلال

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 سبتمبر 2007

لماذا تصريحات الرئيس الإيراني أحمدي نجاد؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 ديسمبر 2005

نحو صياغة منهجية للعلاقات العربية– العربية .(3/2 ).

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 4 سبتمبر 2003

البلقنة ضد الأمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 1 يناير 2007

نحو وقف نزيف الدم الفلسطيني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 ديسمبر 2006

نفوذ إيران والخيارات الأمريكية في الخليج العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 أبريل 2009

التفتيت و"الفوضى الخلاقة" بديلا عن الاحتلال المباشر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 يوليو 2005

مقدمات الإعلان عن انهيار المشروع الكوني الأمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أكتوبر 2006

بعد تقرير البرادعي: أزمة الملف النووي الإيراني إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مايو 2006

خيوط أمل تسطع فوق سماء الخليج العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 فبراير 2008

في العلاقة بين السياسي والمثقف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 6 أكتوبر 2002

حول تراجع الأسهم السعودية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 مارس 2006

ارتباك المشروع الأمريكي في العراق: الهجمة على المالكي نموذجا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 أغسطس 2007

أربعون عاما على النكسة... استمراء جلد الذات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يونيو 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29104
mod_vvisit_counterالبارحة29956
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع29104
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر763724
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47077394
حاليا يتواجد 3099 زوار  على الموقع