موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

العدوان على غزة وجدل الصراع مع الصهاينة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لحقب طويلة، ساد اعتقاد عام لدى النخب العربية، وكثير من القادة العرب، بأن صراع العرب مع المشروع الصهيوني، هو صراع محكوم بالخلل في التوازن الإستراتيجي، لصالح الصهاينة. وقد عزز من هذا الاعتقاد، أننا خضنا ثلاثة حروب، كانت نتيجتها هزائم عسكرية، للجيوش العربية، وانتصار واضح لعصابات دولة الاحتلال. وقد تسلل إلى اليقين العربي، أسطورة الجيش الذي لا يقهر.

 

لقد فشلنا عام 1948، في تحرير فلسطين، وكانت نتيجة ذلك أن قرار تقسيم فلسطين، رقم 181 الذي رفضناه، أصبح شيئا من الماضي، وأن الصهاينة تمكنوا من احتلال ما يزيد على 80% من أرض فلسطين التاريخية، وأن سبعمائة ألف فلسطيني، أصبحوا لاجئين، خارج بلادهم، في البلدان العربية المجاورة. وقد عرت النكبة، أوضاع الجيوش العربية، التي افتقرت في حينه للخبرة والكفاءة والتنظيم والقدرة على التنسيق، والتفاعل فيما بينها.

لم تمض سوى ثمان سنوات على الإعلان عن تأسيس الكيان الغاصب، إلا والعدو يمطرنا بعدوان آخر على مصر، شاركت فيه بريطانيا، التي رأت فيه محاولة للتعويض عن المهانة التي لحقت بها بتأميم قناة السويس، وفرنسا التي رأت في النظام الوطني المصري، الداعم الرئيسي للثورة الجزائرية، المطالبة بالحرية والاستقلال، وإعادة الوجه العربي للجزائر. وقد قاتل المصريون ببسالة، لكن سيناء سقطت برمتنها منذ الأيام الأولى للعدوان. وساهمت جملة من الظروف الدولية في ردع العدوان وإيقافه، وفي انسحاب العدو عن المناطق التي احتلها. وكانت النتيجة نصرا سياسيا، ولم تكن نصرا عسكريا.

في حرب الستة أيام في يونيو 1967، هزمت جيوش مصر وسوريا والأردن من قبل العدو الصهيوني بشكل ساحق، وتمدد الكيان الغاصب عدة مرات، باستيلائه على شبه جزيرة سيناء كاملة، وقطاع غزة والضفة الغربية ومدينة القدس، من الأراضي الفلسطينية، وهضبة الجولان السورية، وليضاف إلى القاموس السياسي العربي، تعبير نكسة حزيران.

وإذا كانت حرب التحرير، التي انتهت بالنكبة، هي كما بدا على السطح من صنعنا، فإن العدوان الثلاثي، وحرب الأيام الستة، قد خطط لها في ليل دامس، بطريقة تآمرية من قبل العدو، ضد مصيرنا ومستقبلنا.

وكانت حرب أكتوبر، 1973م، هي الوحيدة، بين كل الحروب، التي جرى التخطيط لها عربيا، ونفذت بقرار عربي, والهدف فيها لم يكن منازلة العدو حتى إلحاق الهزيمة الكاملة به، بل خلق مناخ ملائم لكسر حالة الجمود، وإنهاء مرحلة اللاحرب واللاسلم، والدخول في تسويات سياسية، تتيح لمصر وسوريا، تحرير أو استرجاع الأرضي التي احتلها الكيان الغاصب في حرب يونيو 1967.

ولأن قرار خوض حرب أكتوبر عربي، منذ البداية، وجرى تخطيطه والتنسيق له، من قبل بلدين عربيين، نفذا القرار، باجتياح جيشيهما على جبهتي القتال المصرية السورية، فإن نتائج المبادرة كانت أسطورية بكل المقاييس. وقد أكد المقاتل العربي، في معاركها شجاعته واستبساله، وقدرته على هزيمة العدو.

لقد أكد السلاح قدرته على الفعل، ونفذ الجيشان العربيان، ما هو موكل لهما. لكن الخلل بقي في السياسة, في التكتيكات والإستراتيجيات، والأساس في الخلل هو عدم الثقة بالنفس، والخشية، من فقدان استمرارية القدرة على الإبداع والمناورة والقتال. فكانت أول معركة عربية، بقرار عربي وإستراتيجية عربية، ينتصر فيها السلاح، وتهزم فيها الإرادة السياسية، رغم أن من المفترض أن تكون تلك الحرب هي نهاية أسطورة الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر.

ومنذ حرب أكتوبر عام 1973، التي مثلت إرادة التحدي، وشجاعة الجيش العربي المقاتل، لم يخسر العرب، معركة واحدة في المنازلة القتالية مع العدو الصهيوني.

خاض الفلسطينيون في صيف عام 1982، أثناء الغزو الإسرائيلي لمدينة بيروت حربا ضروسا، فرضت على العدو محاصرة المدينة اللبنانية لثمانين يوما، لم يرفع خلالها الفلسطينيون الراية البيضاء. قاتلوا بشجاعة وبسالة، وألحقوا خسائر كبيرة بالعدو، رغم أن معادلة التوازن، بالمعنى التقليدي لم تكن في صالحهم.

وجاءت الضغوط الأمريكية، التي بذلها ممثل الرئيس الأمريكي رونالد ريجون، والمساندة العربية لتلك الضغوط، وموقف بعض الزعامات اللبنانية التقليدية، مناشدة قائد الثورة الفلسطينية، السيد ياسر عرفات، بالرحيل عن بيروت، وأن لا يكون سببا في ضياع لبنان، كما ضاعت من قبل فلسطين. ورحلت المقاومة عن بيروت، وبنادقها مرفوعة وسارياتها عالية.

وكما مثلت نتائج انتصار أكتوبر، انتقال إستراتيجي عربي نحو التسوية السلمية، مثلت نتائج حرب بيروت، انتقالا فلسطينيا حاسما نحو التسوية، والقبول بالتعايش في دولتين على أرض فلسطين التاريخية.

منذ ذلك التاريخ، خاضت الأمة العربية حروبا دفاعية، على جبهتي لبنان وقطاع غزة، لم ينتصر العدو الصهيوني عسكريا، في واحدة منها. بل اضطر في معظمها إلى التراجع عن أهدافه المعلنة. وفي معظم هذه المعارك، أثبت المقاتل العربي، رغم أنه لم يمتلك إلا القليل من السلاح والعتاد، أنه مقاتل صلب وشجاع، وأن ليس بالسهل إلحاق الهزيمة به.

ما يجري الآن من منازلة، بين الشعب المحتل وبين جيش الاحتلال، لا يمكن أن يكون محكوما بموازين القوة العسكرية. وذلك أمر طبيعي، وبديهي. فمن كان سيصدق أن شعب الجزائر، سيلحق الهزيمة بالفرنسيين، ومن كان سيعقل أن شعب اليمن الجنوبي الأعزل، سيلحق الهزيمة بالاستعمار البريطاني، ويجبره على الرحيل، مكللا بالعار.

لقد أكدت أحداث الأيام المنصرمة، أن إرادة الحياة، والتوق للحرية، هي أقوى من كل القيود، وكل الأسلحة، وبقي أن نعيد النظر في مقولة التوازن الإستراتيجي، فهذا التوازن ليس العتاد والسلاح، ولكن الذي يحققه ويسنده هو الوعي والإرادة والقدرة على الفعل، وقد أثبت شعب غزة، أنه عصي التسليم والاستسلام. وتبقى محاور الجدل مفتوحة، للمناقشة في حديث قادم بإذن الله.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

خطوة بهيجة على طريق الألف ميل

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 يونيو 2018

  الرابع والعشرون من شهر يونيو/ حزيران، هو يوم فرح حقيقي بامتياز بالنسبة إلى المرأة ...

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

بعد خمس سنوات من سبتمبر: محطات ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 سبتمبر 2006

مرة أخرى: من التجزئة القطرية إلى التفتيت الطائفي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2007

غيوم الخريف والرد الفلسطيني المطلوب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 نوفمبر 2006

مغزى السياسة الأمريكية الشرق أوسطية الجديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 مارس 2005

لقوات العراقية تطوق عمال النفط المضربين.. رئيس حكومة الاحتلال يُصدر مذكرة توقيف بحق قادة العمال!

أرشيف رأي التحرير | د. عبدالوهاب حميد رشيد | السبت, 9 يونيو 2007

...وقتل شعب كامل مسألة فيها نظر!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 يوليو 2006

السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 أغسطس 2006

بعد ثلاث سنوات على سبتمبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 سبتمبر 2004

الروائي العربي عبد الرحمن منيف: ليست سيرتي الذاتية وسأقاضي الناشر

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الاثنين, 3 نوفمبر 2003

الاتفاقية الأمنية: إنهاء أم شرعنة للاحتلال؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 أكتوبر 2008

تفجيرات لندن جريمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يوليو 2005

الردع النووي في مواجهة سياسة الهيمنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أكتوبر 2006

التدخلات الخارجية وحق تقرير المصير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 مارس 2007

في الذكرى الخامسة للانتفاضة الفلسطينية: لتتوقف الهرولة نحو التطبيع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 أكتوبر 2005

السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 30 أبريل 2003

خواطر من بلد المليون شهيد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 أبريل 2005

مرة أخرى: الشرق الأوسط مشروع للهيمنة أم للإنعتاق؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 فبراير 2007

عام على حرب يوليو عام 2006.. قراءة واستنتاجات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 يوليو 2007

السياسة الأمريكية من الأيديولوجية إلى البرجماتية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 فبراير 2009

قراءة في نتائج مؤتمر القمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 مايو 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19211
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع249812
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر613634
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55530113
حاليا يتواجد 2811 زوار  على الموقع