موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

العدوان على غزة وجدل الصراع مع الصهاينة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لحقب طويلة، ساد اعتقاد عام لدى النخب العربية، وكثير من القادة العرب، بأن صراع العرب مع المشروع الصهيوني، هو صراع محكوم بالخلل في التوازن الإستراتيجي، لصالح الصهاينة. وقد عزز من هذا الاعتقاد، أننا خضنا ثلاثة حروب، كانت نتيجتها هزائم عسكرية، للجيوش العربية، وانتصار واضح لعصابات دولة الاحتلال. وقد تسلل إلى اليقين العربي، أسطورة الجيش الذي لا يقهر.

 

لقد فشلنا عام 1948، في تحرير فلسطين، وكانت نتيجة ذلك أن قرار تقسيم فلسطين، رقم 181 الذي رفضناه، أصبح شيئا من الماضي، وأن الصهاينة تمكنوا من احتلال ما يزيد على 80% من أرض فلسطين التاريخية، وأن سبعمائة ألف فلسطيني، أصبحوا لاجئين، خارج بلادهم، في البلدان العربية المجاورة. وقد عرت النكبة، أوضاع الجيوش العربية، التي افتقرت في حينه للخبرة والكفاءة والتنظيم والقدرة على التنسيق، والتفاعل فيما بينها.

لم تمض سوى ثمان سنوات على الإعلان عن تأسيس الكيان الغاصب، إلا والعدو يمطرنا بعدوان آخر على مصر، شاركت فيه بريطانيا، التي رأت فيه محاولة للتعويض عن المهانة التي لحقت بها بتأميم قناة السويس، وفرنسا التي رأت في النظام الوطني المصري، الداعم الرئيسي للثورة الجزائرية، المطالبة بالحرية والاستقلال، وإعادة الوجه العربي للجزائر. وقد قاتل المصريون ببسالة، لكن سيناء سقطت برمتنها منذ الأيام الأولى للعدوان. وساهمت جملة من الظروف الدولية في ردع العدوان وإيقافه، وفي انسحاب العدو عن المناطق التي احتلها. وكانت النتيجة نصرا سياسيا، ولم تكن نصرا عسكريا.

في حرب الستة أيام في يونيو 1967، هزمت جيوش مصر وسوريا والأردن من قبل العدو الصهيوني بشكل ساحق، وتمدد الكيان الغاصب عدة مرات، باستيلائه على شبه جزيرة سيناء كاملة، وقطاع غزة والضفة الغربية ومدينة القدس، من الأراضي الفلسطينية، وهضبة الجولان السورية، وليضاف إلى القاموس السياسي العربي، تعبير نكسة حزيران.

وإذا كانت حرب التحرير، التي انتهت بالنكبة، هي كما بدا على السطح من صنعنا، فإن العدوان الثلاثي، وحرب الأيام الستة، قد خطط لها في ليل دامس، بطريقة تآمرية من قبل العدو، ضد مصيرنا ومستقبلنا.

وكانت حرب أكتوبر، 1973م، هي الوحيدة، بين كل الحروب، التي جرى التخطيط لها عربيا، ونفذت بقرار عربي, والهدف فيها لم يكن منازلة العدو حتى إلحاق الهزيمة الكاملة به، بل خلق مناخ ملائم لكسر حالة الجمود، وإنهاء مرحلة اللاحرب واللاسلم، والدخول في تسويات سياسية، تتيح لمصر وسوريا، تحرير أو استرجاع الأرضي التي احتلها الكيان الغاصب في حرب يونيو 1967.

ولأن قرار خوض حرب أكتوبر عربي، منذ البداية، وجرى تخطيطه والتنسيق له، من قبل بلدين عربيين، نفذا القرار، باجتياح جيشيهما على جبهتي القتال المصرية السورية، فإن نتائج المبادرة كانت أسطورية بكل المقاييس. وقد أكد المقاتل العربي، في معاركها شجاعته واستبساله، وقدرته على هزيمة العدو.

لقد أكد السلاح قدرته على الفعل، ونفذ الجيشان العربيان، ما هو موكل لهما. لكن الخلل بقي في السياسة, في التكتيكات والإستراتيجيات، والأساس في الخلل هو عدم الثقة بالنفس، والخشية، من فقدان استمرارية القدرة على الإبداع والمناورة والقتال. فكانت أول معركة عربية، بقرار عربي وإستراتيجية عربية، ينتصر فيها السلاح، وتهزم فيها الإرادة السياسية، رغم أن من المفترض أن تكون تلك الحرب هي نهاية أسطورة الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر.

ومنذ حرب أكتوبر عام 1973، التي مثلت إرادة التحدي، وشجاعة الجيش العربي المقاتل، لم يخسر العرب، معركة واحدة في المنازلة القتالية مع العدو الصهيوني.

خاض الفلسطينيون في صيف عام 1982، أثناء الغزو الإسرائيلي لمدينة بيروت حربا ضروسا، فرضت على العدو محاصرة المدينة اللبنانية لثمانين يوما، لم يرفع خلالها الفلسطينيون الراية البيضاء. قاتلوا بشجاعة وبسالة، وألحقوا خسائر كبيرة بالعدو، رغم أن معادلة التوازن، بالمعنى التقليدي لم تكن في صالحهم.

وجاءت الضغوط الأمريكية، التي بذلها ممثل الرئيس الأمريكي رونالد ريجون، والمساندة العربية لتلك الضغوط، وموقف بعض الزعامات اللبنانية التقليدية، مناشدة قائد الثورة الفلسطينية، السيد ياسر عرفات، بالرحيل عن بيروت، وأن لا يكون سببا في ضياع لبنان، كما ضاعت من قبل فلسطين. ورحلت المقاومة عن بيروت، وبنادقها مرفوعة وسارياتها عالية.

وكما مثلت نتائج انتصار أكتوبر، انتقال إستراتيجي عربي نحو التسوية السلمية، مثلت نتائج حرب بيروت، انتقالا فلسطينيا حاسما نحو التسوية، والقبول بالتعايش في دولتين على أرض فلسطين التاريخية.

منذ ذلك التاريخ، خاضت الأمة العربية حروبا دفاعية، على جبهتي لبنان وقطاع غزة، لم ينتصر العدو الصهيوني عسكريا، في واحدة منها. بل اضطر في معظمها إلى التراجع عن أهدافه المعلنة. وفي معظم هذه المعارك، أثبت المقاتل العربي، رغم أنه لم يمتلك إلا القليل من السلاح والعتاد، أنه مقاتل صلب وشجاع، وأن ليس بالسهل إلحاق الهزيمة به.

ما يجري الآن من منازلة، بين الشعب المحتل وبين جيش الاحتلال، لا يمكن أن يكون محكوما بموازين القوة العسكرية. وذلك أمر طبيعي، وبديهي. فمن كان سيصدق أن شعب الجزائر، سيلحق الهزيمة بالفرنسيين، ومن كان سيعقل أن شعب اليمن الجنوبي الأعزل، سيلحق الهزيمة بالاستعمار البريطاني، ويجبره على الرحيل، مكللا بالعار.

لقد أكدت أحداث الأيام المنصرمة، أن إرادة الحياة، والتوق للحرية، هي أقوى من كل القيود، وكل الأسلحة، وبقي أن نعيد النظر في مقولة التوازن الإستراتيجي، فهذا التوازن ليس العتاد والسلاح، ولكن الذي يحققه ويسنده هو الوعي والإرادة والقدرة على الفعل، وقد أثبت شعب غزة، أنه عصي التسليم والاستسلام. وتبقى محاور الجدل مفتوحة، للمناقشة في حديث قادم بإذن الله.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

الملف النووي الإيراني: احتمال توجيه ضربة إسرائيلية لطهران

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 أبريل 2006

قراءة في خطة بوش الجديدة بالعراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 يناير 2007

عالم يتغير...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 سبتمبر 2008

بين موقفين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 ديسمبر 2004

على طريق فتح آفاق الحوار حول الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 نوفمبر 2003

نقاط فوق الحروف: حول موضوع الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 يونيو 2003

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

التنمية ومعوقات الاستثمار في البلدان العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2007

حول خطاب الإتحاد والمؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 فبراير 2005

الاستراتيجية العربية محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 أبريل 2005

حول الأهداف التنموية للألفية في البلدان العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 ديسمبر 2004

رحيل شارون هل هو بداية سياسة جديدة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 يناير 2006

رحلة إلى اليمن السعيد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 19 مايو 2008

نحو تأطير نظري لمفهوم المجتمع المدني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أبريل 2005

إنا لله وإنا إليه راجعون

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 1 أغسطس 2005

لن توقفنا المصاعب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 1 يناير 2007

أمنيات في السنة الميلادية الجديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 يناير 2005

البرلمانيون العرب بين الهدف والممارسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 مارس 2008

هل تتجه الإدارة الأمريكية نحو تبني سياسة شرق أوسطية جديدة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 فبراير 2005

في انتظار عالم متعدد الإقطاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم874
mod_vvisit_counterالبارحة42996
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع159092
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر648305
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49303768
حاليا يتواجد 3171 زوار  على الموقع