موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

تغيرات فوق رقعة الشطرنج

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الأحداث السياسية العاصفة، التي تأخذ مكانها في منطقة ما من كوكبنا الأرضي، شأنها شأن العواصف والأعاصير العاتية، تهب بلحظة، وتتسبب في إحداث الخراب والفوضى والدمار والموت، ثم لا تلبث أن تنقشع، ليعود الناس إلى سابق، عهدهم، بعد أن يعالجوا تركة تلك العواصف والأعاصير، ويكنسوا مخلفاتها. فالقاعدة هي تعاقب المواسم والفصول، وسير الكون بتراتبية معلومة، والعواصف والأعاصير، على هذا هي نشاز وخروج على القوانين المعتادة والمألوفة.

هذه المقدمة تقودنا إلى الأحداث العاصفة التي شهدها الوطن العربي، والتي جرى تعريفها مجازا بالربيع العربي، مع أنه لم يكن فيها ما يشي بالعلاقة بموسم البهجة والفرح. كانت حدة الطوفان الذي شهدته المنطقة العربية، إيذانا بأن مرحلته ستكون قصيرة، وأن ما حدث، سواء بالشكل الذي برز فيه، أو في تداعياته كان خارج قوانين التطور، ولم يكن خاضعا للفعل التراكمي.

لم يكن ما حدث حاصل فعل تراكمي أو تطور اجتماعي، دليل ذلك أن الذين تجمهروا في الشوارع والميادين، بالمدن الرئيسية التي طالها طوفان "الربيع العربي"، لم يكونوا يحملون أهدافا ولا استراتيجة ولا حاملا اجتماعيا. حضر في الطوفان كل ما هو عفوي، بما تحمله الانطلاقات العفوية، من مخاطر على الأمن والسلم الاجتماعي، وغابت بوصلة التغيير.

وجاءت هذه العواصف في لحظة انهت فيها نظم الاستبداد، مهمتها في تجريف الحركة السياسية، وأي تطلعات نحو تعميم قيم المواطنة. فكانت النتيجة، أن القوى الأكثر تخلفا، في غياهب التاريخ، وهو الفئة الأكثر تماسكا وتنظيما، ممثلة في جماعة الإخوان المسلمين، تمكنت من القفز إلى السلطة، وتسلم الحكم في معظم الأقطار، التي وصل إليها الطوفان.

سقط حكم الإخوان في مصر، واستسلم نظراؤهم في تونس، أمام الضغوط المتنامية للحركة السياسية، التي بلغ من النضج والتوسع حد إجبار الإخوان على قبول دستور، لا تتفق نصوصه مع منطلقاتهم ورؤيتهم لإدارة الدولة والمجتمع. وفي اليمن جرت تسوية سياسية، برعاية خادم الحرمين الشريفين، كان من نتائجها الوصول إلى تسويات سياسية، استندت على القسمة بين القوى السياسية، ورفض منهج الإقصاء، وتكللت بانعقاد حوار وطني، شاركت فيه كل القوى السياسية، ونتج عنه برنامج وطني، يؤمل أن يسهم في إنقاذ اليمن، ونقلها إلى بر الأمان.

هذه الأيام، تشهد عدة دول عربية موسم انتخابات رئاسية، كانت الانتخابات الجزائرية هي الأولى بينها، وانتهت بتثبيت الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، في دورة رئاسية رابعة، رغم تقدمه في السن، لتؤكد رغبة الجزائريين في استمرار الاستقرار، ورفضهم الدخول في مغامرات مماثلة، لتلك التي سادت إلى الشرق من حدودهم، في تونس وليبيا ومصر.

لقد تعلم الجزائريون الدرس، وكانت تجربتهم مع الإرهاب، الذي استمر أكثر من عقد من الزمن، وتجاوزت ضحاياه أكثر من ربع مليون من البشر. وذلك ما يفسر ميلهم إلى الاستقرار، وقبولهم بمقولة أن ليس بالإمكان أبدع مما كان. ذلك لا يعنى عدم نشوء توترات هنا أو هناك، لكن القانون العام هو التصميم على حماية استقرار الجزائر وأمنها.

في لبنان، لم يتوقع أكثر المتفائلين بأن يتم تشكيل الحكومة اللبنانية، في ظل الاستقطابات السياسية الحادة، لكن ذلك تحقق، والفضل يعود في ذلك إلى حكمة اللبنانيين، والأصدقاء الذين ساندوهم. ولا شك أن ذلك، سوف تكون له نتائجه الإيجابية على تحقيق الأمن وتراجع العنف في هذا البلد الجميل. ونأمل أن يتم انتخاب الرئيس اللبناني في الأيام القادمة، بذات السلاسة، التي مر بها تشكيل الحكومة.

وبالمثل هناك صراع محموم لإجراء انتخابات نيابية، وتكتلات سياسية قوية، تحاول أن تقصي رئيس الوزراء الحالي، نوري المالكي عن السلطة، بما يقضي على الفساد المستشري في أرض السواد، ويجنبه الاصطفافات الطائفية التي طبعت نظام المالكي في السنوات الماضية.

موسم الانتخابات الرئاسية في مصر، دخل هو الآخر دورة جديدة، بعد تقديم المرشح المشير عبدالفتاح السيسي والسيد حمدين صباحي، أوراق ترشيحهما للموقع الرئاسي للجنة المنوط بها الإشراف على الانتخابات. وقد أقفلت الترشيحات بمرشحين رئاسيين اثنين، ستكون رئاسة الدولة من نصيب أحدهما.

وفي السودان هناك دعوة لحوار وطني، استجاب له البعض ورفضه آخرون، لكن التطورات تعكس، بغض النظر عن النتائج، رغبة النظام في تحقيق المصالحة مع شعبه. يأتي ذلك وسط تصاعد الحديث، عن دعوات جنوبية، لإلغاء كيانية دولتهم الوليدة، والعودة مرة أخرى للاندماج، بصيغ فيدرالية مع الخرطوم، بعد أن تأكد فشل دولة الجنوب، التي استقلت قبل سنوات قليلة على الإيفاء بالاستحقاقات التي يتوقعها شعب الجنوب، جراء الانفصال عن المركز في العاصمة الخرطوم.

أما في ليبيا، البلد الثالث في الترتيب، من حيث سقوط رأس نظام الحكم فيه، فإن هناك حالة غضب تجري بين أفراد الشعب الليبي، جراء هيمنة جماعة الإخوان، على أهم محاور الحكم. وقد تزامن ذلك مع تصاعد في نشاط القوى المتطرفة التابعة لتنظيم القاعدة-، وتسعير النزعات القبلية، والدعوة إلى انفصال ليبيا، وتقسيمها إلى ولايات، كما كانت قبل الاستقلال، وأثناء سيطرة الاستعمار الإيطالي.

والمتوقع أن تؤدي حالتي الاحتقان والغضب في ليبيا، إلى يقظة وطنية، وانتفاضة شعبية، يكون من نتائجها، إسقاط جماعة الإخوان، وعودة ليبيا موحدة، لكل الليبيين، وتحقيق الأمن والاستقرار في ربوعها.

هكذا يعود التوازن للبلدان التي شهدت عواصف "الربيع"، ويصبح البحث نشدان الأمن والسلام، هو الهدف الأثير لجميع الناس. وليتأكد مجددا القانون الطبيعي، أن العواصف والأعاصير السياسية، هي نشاز، وحالات استثناء، وليس بعدها سوى تكنيس مخلفاتها، ومواصلة السير في دروب الحياة، بالتراتبية المعهودة. ذلك لا يعني، السكون والجمود، ولكنه التسليم بقانون التراكم، وأن التحولات الكبرى ليست عبثية، ولكنها لحظة تحول في منجز إنساني، بلغ مداه وحان قطاف حصاده.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

مساومات كيسنجر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018

  قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ...

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

في انتظار عالم متعدد الإقطاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2007

حول الانضمام لمنظمة التجارة العالمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 نوفمبر 2005

عرفات سيرة مراوحة بين البندقية وغصن الزيتون

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 نوفمبر 2004

وماذا بعد؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يناير 2009

السياسة الأمريكية من الأيديولوجية إلى البرجماتية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 فبراير 2009

في العلاقة بين الحرية والإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يوليو 2003

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

العرب أمام مفترق الطرق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الثلاثاء, 14 يناير 2003

خيوط أمل تسطع فوق سماء الخليج العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 فبراير 2008

الصراع الفلسطيني ولقاء مكة المكرمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 فبراير 2007

مع إطلالة العام الجديد لنعمل سويا من أجل إعادة الإعتبار للإنسان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 4 يناير 2003

حين يقاضي الجلاد ضحيته

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 مارس 2008

زيارة للتاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2006

الشيخ والخيمة والناقة في صناعة القرار العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 أغسطس 2003

عدالة أم غطرسة قوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 21 يوليو 2008

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

في عيد ميلاد المعلم القائد جمال عبد الناصر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 15 يناير 2006

السياسة الأمريكية وضرورة وعي المغيب من التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

حديث في الهوية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 مايو 2009

من وحي أحداث غزة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 يناير 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7278
mod_vvisit_counterالبارحة49874
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع110034
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر446315
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61591122
حاليا يتواجد 3997 زوار  على الموقع