موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

تغيرات فوق رقعة الشطرنج

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الأحداث السياسية العاصفة، التي تأخذ مكانها في منطقة ما من كوكبنا الأرضي، شأنها شأن العواصف والأعاصير العاتية، تهب بلحظة، وتتسبب في إحداث الخراب والفوضى والدمار والموت، ثم لا تلبث أن تنقشع، ليعود الناس إلى سابق، عهدهم، بعد أن يعالجوا تركة تلك العواصف والأعاصير، ويكنسوا مخلفاتها. فالقاعدة هي تعاقب المواسم والفصول، وسير الكون بتراتبية معلومة، والعواصف والأعاصير، على هذا هي نشاز وخروج على القوانين المعتادة والمألوفة.

هذه المقدمة تقودنا إلى الأحداث العاصفة التي شهدها الوطن العربي، والتي جرى تعريفها مجازا بالربيع العربي، مع أنه لم يكن فيها ما يشي بالعلاقة بموسم البهجة والفرح. كانت حدة الطوفان الذي شهدته المنطقة العربية، إيذانا بأن مرحلته ستكون قصيرة، وأن ما حدث، سواء بالشكل الذي برز فيه، أو في تداعياته كان خارج قوانين التطور، ولم يكن خاضعا للفعل التراكمي.

لم يكن ما حدث حاصل فعل تراكمي أو تطور اجتماعي، دليل ذلك أن الذين تجمهروا في الشوارع والميادين، بالمدن الرئيسية التي طالها طوفان "الربيع العربي"، لم يكونوا يحملون أهدافا ولا استراتيجة ولا حاملا اجتماعيا. حضر في الطوفان كل ما هو عفوي، بما تحمله الانطلاقات العفوية، من مخاطر على الأمن والسلم الاجتماعي، وغابت بوصلة التغيير.

وجاءت هذه العواصف في لحظة انهت فيها نظم الاستبداد، مهمتها في تجريف الحركة السياسية، وأي تطلعات نحو تعميم قيم المواطنة. فكانت النتيجة، أن القوى الأكثر تخلفا، في غياهب التاريخ، وهو الفئة الأكثر تماسكا وتنظيما، ممثلة في جماعة الإخوان المسلمين، تمكنت من القفز إلى السلطة، وتسلم الحكم في معظم الأقطار، التي وصل إليها الطوفان.

سقط حكم الإخوان في مصر، واستسلم نظراؤهم في تونس، أمام الضغوط المتنامية للحركة السياسية، التي بلغ من النضج والتوسع حد إجبار الإخوان على قبول دستور، لا تتفق نصوصه مع منطلقاتهم ورؤيتهم لإدارة الدولة والمجتمع. وفي اليمن جرت تسوية سياسية، برعاية خادم الحرمين الشريفين، كان من نتائجها الوصول إلى تسويات سياسية، استندت على القسمة بين القوى السياسية، ورفض منهج الإقصاء، وتكللت بانعقاد حوار وطني، شاركت فيه كل القوى السياسية، ونتج عنه برنامج وطني، يؤمل أن يسهم في إنقاذ اليمن، ونقلها إلى بر الأمان.

هذه الأيام، تشهد عدة دول عربية موسم انتخابات رئاسية، كانت الانتخابات الجزائرية هي الأولى بينها، وانتهت بتثبيت الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، في دورة رئاسية رابعة، رغم تقدمه في السن، لتؤكد رغبة الجزائريين في استمرار الاستقرار، ورفضهم الدخول في مغامرات مماثلة، لتلك التي سادت إلى الشرق من حدودهم، في تونس وليبيا ومصر.

لقد تعلم الجزائريون الدرس، وكانت تجربتهم مع الإرهاب، الذي استمر أكثر من عقد من الزمن، وتجاوزت ضحاياه أكثر من ربع مليون من البشر. وذلك ما يفسر ميلهم إلى الاستقرار، وقبولهم بمقولة أن ليس بالإمكان أبدع مما كان. ذلك لا يعنى عدم نشوء توترات هنا أو هناك، لكن القانون العام هو التصميم على حماية استقرار الجزائر وأمنها.

في لبنان، لم يتوقع أكثر المتفائلين بأن يتم تشكيل الحكومة اللبنانية، في ظل الاستقطابات السياسية الحادة، لكن ذلك تحقق، والفضل يعود في ذلك إلى حكمة اللبنانيين، والأصدقاء الذين ساندوهم. ولا شك أن ذلك، سوف تكون له نتائجه الإيجابية على تحقيق الأمن وتراجع العنف في هذا البلد الجميل. ونأمل أن يتم انتخاب الرئيس اللبناني في الأيام القادمة، بذات السلاسة، التي مر بها تشكيل الحكومة.

وبالمثل هناك صراع محموم لإجراء انتخابات نيابية، وتكتلات سياسية قوية، تحاول أن تقصي رئيس الوزراء الحالي، نوري المالكي عن السلطة، بما يقضي على الفساد المستشري في أرض السواد، ويجنبه الاصطفافات الطائفية التي طبعت نظام المالكي في السنوات الماضية.

موسم الانتخابات الرئاسية في مصر، دخل هو الآخر دورة جديدة، بعد تقديم المرشح المشير عبدالفتاح السيسي والسيد حمدين صباحي، أوراق ترشيحهما للموقع الرئاسي للجنة المنوط بها الإشراف على الانتخابات. وقد أقفلت الترشيحات بمرشحين رئاسيين اثنين، ستكون رئاسة الدولة من نصيب أحدهما.

وفي السودان هناك دعوة لحوار وطني، استجاب له البعض ورفضه آخرون، لكن التطورات تعكس، بغض النظر عن النتائج، رغبة النظام في تحقيق المصالحة مع شعبه. يأتي ذلك وسط تصاعد الحديث، عن دعوات جنوبية، لإلغاء كيانية دولتهم الوليدة، والعودة مرة أخرى للاندماج، بصيغ فيدرالية مع الخرطوم، بعد أن تأكد فشل دولة الجنوب، التي استقلت قبل سنوات قليلة على الإيفاء بالاستحقاقات التي يتوقعها شعب الجنوب، جراء الانفصال عن المركز في العاصمة الخرطوم.

أما في ليبيا، البلد الثالث في الترتيب، من حيث سقوط رأس نظام الحكم فيه، فإن هناك حالة غضب تجري بين أفراد الشعب الليبي، جراء هيمنة جماعة الإخوان، على أهم محاور الحكم. وقد تزامن ذلك مع تصاعد في نشاط القوى المتطرفة التابعة لتنظيم القاعدة-، وتسعير النزعات القبلية، والدعوة إلى انفصال ليبيا، وتقسيمها إلى ولايات، كما كانت قبل الاستقلال، وأثناء سيطرة الاستعمار الإيطالي.

والمتوقع أن تؤدي حالتي الاحتقان والغضب في ليبيا، إلى يقظة وطنية، وانتفاضة شعبية، يكون من نتائجها، إسقاط جماعة الإخوان، وعودة ليبيا موحدة، لكل الليبيين، وتحقيق الأمن والاستقرار في ربوعها.

هكذا يعود التوازن للبلدان التي شهدت عواصف "الربيع"، ويصبح البحث نشدان الأمن والسلام، هو الهدف الأثير لجميع الناس. وليتأكد مجددا القانون الطبيعي، أن العواصف والأعاصير السياسية، هي نشاز، وحالات استثناء، وليس بعدها سوى تكنيس مخلفاتها، ومواصلة السير في دروب الحياة، بالتراتبية المعهودة. ذلك لا يعني، السكون والجمود، ولكنه التسليم بقانون التراكم، وأن التحولات الكبرى ليست عبثية، ولكنها لحظة تحول في منجز إنساني، بلغ مداه وحان قطاف حصاده.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 12 أكتوبر 2002

احتلال العراق: مشروع تحرير أم هجمة كولونيالية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يوليو 2003

لبنان في عيون العاصفة!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 نوفمبر 2007

ثوابت حول الوطنية والإصلاح والعنف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 نوفمبر 2003

في عيد ميلاد المعلم القائد جمال عبد الناصر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 15 يناير 2006

من أجل حماية الوطن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 7 أغسطس 2003

العدوان على العراق: تدمير أم تمدين

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الخميس, 17 أبريل 2003

خواطر حول العلاقة بين الأنا والآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مارس 2005

حول مكابح ثقافة الحوار وقبول الآخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 يوليو 2007

بعد اقتحام التجربة.. تطلع إلى المستقبل

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الجمعة, 30 أبريل 2004

نحو تجديد الفكر القومي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 19 مارس 2009

ستون عاما على النكبة...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 5 مايو 2008

لماذا فشل عصر التنوير العربي؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 28 أبريل 2008

هزيمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 10 أبريل 2003

أسئلة حول أسباب ارتفاع سعر النفط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أغسطس 2004

لماذا ظهر الزرقاوي مؤخرا؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 مايو 2006

مطارحات في موضوع الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 أبريل 2004

تقرير باتريوس وكروكر أمام الكونجرس اعتراف آخر بالهزيمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2007

الوحدة من الاندماج إلى اللامركزية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 16 مارس 2008

عدالة أم غطرسة قوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 21 يوليو 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8623
mod_vvisit_counterالبارحة36532
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع8623
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر707252
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54719268
حاليا يتواجد 2295 زوار  على الموقع