موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

الصراع على أوكرانيا: انعطافة حادة بالعلاقات الدولية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

من الصعب قراءة التطورات الأخيرة في أوكرانيا، والتي بلغت حتى هذه اللحظة، حد انفصال شبه جزيرة القرم عنها، والتحاقها مجددا بروسيا الاتحادية، بمعزل عن المحاولات الطموحة للرئيس فلاديمير بوتين، في إعادة حضور بلاده، كقوة كبرى ولاعب رئيسي في صناعة السياسات الدولية. وقد بدأت مسيرة العودة هذه منذ عام 2008، حين وقفت روسيا موقفا حازما في الأزمة الجورجية، أجبرت من خلاله القوى الموالية للغرب على التراجع، مهددة باستخدام القوة العسكرية، ومقرنة القول بالفعل للحيلولة دون ارتباط جورجيا بالغرب.

وكان الموقف الروسي من الأحداث في سوريا، هو ترجمة أخرى، لجدية بوتين في أخذ بلاده مكانتها الدولية، ليس فقط كشريك في صنع القرار الدولي، للولايات المتحدة وحلفائها في الغرب، ولكن كمنافس لهذه القوى. وذلك ينسجم تماما مع التاريخ الروسي المعاصر، بما في ذلك الحقبة القيصرية. فروسيا كانت دائما تعبر عن حضورها في المسرح الدولي، من خلال التنافس مع الغرب وليس بالعلاقات التكاملية معه، باستثناءات نادرة فرضتها طبيعة اللحظة، ولسنوات محدودة، كما في الحرب العالمية الثانية، حيث وجد الإتحاد السوفييتي نفسه، مجبرا على الالتحاق بالحلفاء، لإلحاق الهزيمة بالنازية,

بروز روسيا بقوة على المسرح الدولي، كقوة يحسب حسابها، أو انكفائها بالتاريخ المعاصر، ظل دائما مؤشرا على انبثاق نظام عالمي جديد. لقد كان الإتحاد السوفييتي عنصر نشطا، في تأسيس عصبة الأمم، التي دشنت نظاما دوليا جديدا آنذاك، قام على أساس تعدد القطبية، والتحضير لإزاحة الاستعمار التقليدي. وتزامن ذلك مع حضور واضح للسوفييت في نصرة حركات التحرر الوطني، للتحرر من ربقة الاستعمار وتحقيق الاستقلال، والتي كانت من أبرز ملامح القرن العشرين.

وكان الحضور الروسي، ممثلا في الاتحاد السوفييتي، في صنع القرارات الأممية، أثناء وبعد الحرب العالمية الثانية أساسيا، حيث تقاسم حيازة عناصر القوة، مع غريمه اليانكي الأمريكي، وأسهم في تأسيس هيئة الأمم المتحدة. وبقي القطب الآخر، في الثنائية القطبية، التي طبعت السياسة الدولية، حتى سقوطه الدرامي في مطلع التسعينات من القرن المنصرم.

كان سقوط الاتحاد السوفييتي إيذانا ببروز نظام دولي جديد، مستند على الأحادية القطبية. وهي فترة نشاز في تاريخ الدول والإمبراطوريات، حيث القاعدة المألوفة أن تنتزع الدول الكبرى مواقعها، وفقا لإمكاناتها وقدراتها العسكرية والاقتصادية والسياسية. ولم يكن لهذه الحقبة أن تستمر طويلا، طالما أن القانون الأزلي الذي يحكم العلاقات الدولية، هو صراع الإرادات، وليس التجانس والتكامل، فكل قوة كبرى، تحرص على توسيع دائرة مصالحها ونفوذها على كل الأصعدة، وإن بطرق الهيمنة، وجبروت القوة.

ضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا، هو خطوة طبيعية، إذا ما وضع في الاعتبار تاريخ هذه المنطقة، وعلاقة روسيا التاريخية والقومية بها وبشعبها الذي ينطق غالبيته اللغة الروسية. وكان يمكن أن تتم بسلام ودون ضجيج، لو ضمت للجمهوريات الروسية، لحظة سقوط الاتحاد السوفييتي. لكن الانهيار الذي شهدته روسيا، وتراجعها على كل الأصعدة، وانسحاب الجمهوريات السوفييتية، الواحدة تلو الأخرى منها، لم تجعل بقاء شبه الجزيرة، آنذاك، ضمن مساحة روسيا المنهكة، أمرا حيويا واستراتيجيا.

الآن وبعد ثورة الشعب الأوكراني، ومطالبته التوجه نحو الغرب، بدلا عن الشرق، جاءت اللحظة المناسبة للرئيس بوتين، ليجعل من الثورة عقب إيخل، الذي من خلاله يواصل، كما هي عادته، من خلال الأزمات المتكررة، طموحاته في الحضور بقوة للمسرح الدولي، ليس بصيغة الشريك، ولكن بصيغة المنافس، وبما يليق بتاريخ بلاده، يدعمه في ذلك استفتاء شعبي بنتائج ساحقة من قبل شعب الجزيرة، ويسنده تاريخ من الخروقات الغربية المماثلة، ليس أقلها ما حدث من تفتيت للسودان، وتأسيس دولة في جنوبه، وأيضا تفكيك جمهوريات يوغسلافيا الاتحادية، والعنوان الأبرز في التفتيت هو استقلال كوسوفو.

ضم شبه القرم إلى روسيا، هو خطوة أخرى، على طريق صياغة نظام دولي جديد، تستعيد من خلاله روسيا الاتحادية مكانتها. وهو خطوة على صغر حجمها، فإنها تمثل شهادة الوفاة للنظام الدولي الذي ساد منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم.

وربما يبدو مبكرا الآن القول، بأن النظام الجديد لن يكون متعدد القطبية فقط، بل إنه سوف يقسم العالم، إلى شطرين، يبدوان متكافئين في قوتهما العسكرية والاقتصادية. شطر شرقي قوامه روسيا والصين والهند وبقية منظومة البريكس، وشطر غربي، تقوده الولايات المتحدة، وحلفائها في حلف الناتو. والأقرب أن تنجح كتلة البريكس في تنافسها الاقتصادي، في ترجيح كفتها، خلال سنوات قليلة قادمة، على كفة الشطر الآخر.

هذا الانشطار، في العلاقة بين القوى الدولية المهيمنة، هو ما يجعل الخطوات الروسية المتتابعة، بدءا من الأزمة الجورجية، إلى أحداث سوريا، وأخيرا ما حدث في الأيام الأخيرة من ضم لشبه جزيرة القرم، أقرب إلى استدارة حادة نحو حرب باردة جديدة، لن تكون استنساخا لسابقتها. وما العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة وحلفائها على روسيا، وردود الفعل الروسي حيالها، سوى مقدمات هذه الحرب.

العقوبات الاقتصادية التي فرضها الغرب، على روسيا، لن تستمر طويلا على الأرجح، لأن المتضرر منها ليست روسيا وحدها، بل الغرماء أيضا. فنسبة التبادل الاقتصادي الروسي مع الاتحاد الأوروبي وحده تتجاوز الخمسمائة مليار دولار سنويا، عدا عن نسبة التداول الاقتصادي الروسي- الأمريكي، والتي تشكل أرقاما فلكية بكل المقاييس. ستتضرر المصالح الروسية بالتأكيد.

سوف يجد الروس منافذ، لتجاوز مؤثرات الحصار الإقتصادي الغربي. وفي هذه الحالة، سيكون الغرب بين واقعين أحلاهما مر: إما الاستمرار في حصار روسيا، إلى أمد غير منظور، وقبول ما يلحق من ضرر في الاقتصادات العربية، مع وعي أن روسيا سوف تتمكن لاحقا من خلال علاقاتها المتينة بمنظومة دول البريكي، من تجاوز تأثيراتها السلبية. والاحتمال الآخر، أن يتراجع الغرب عن قراراته في حصار روسيا اقتصاديا، وعند ذلك يضع الرئيس بوتين نقطة أخرى، في سجل انتصاراته.

وفي كل الأحوال، فإن موازين القوى الدولية لم تعد كسابقها، قبل ضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا، والأيام القادمة ستشهد كرا وفرا، ربما تتعدى تأثيراته حدود الجغرافيا الروسية، لتصل إلى بلدان البلطيق، وربما لن يستثنى منها الوطن العربي، وبشكل خاص الصراع الدولي المحتدم على سوريا، وسوف لن يطول انتظارنا.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

استمرارية التحديث ضمانة رئيسية لصيانة السلم الاجتماعي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2006

مثقفون ديمقراطيون يطالبون بالوقف الفوري للعدوان الوحشي على غزة ودعم المقاومة الفلسطينية حتى النصر

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الاثنين, 5 يناير 2009

بانوراما الاغتيالات: استراتيجية للفتنة والتفتيت و"الفوضى الخلاقة"

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 نوفمبر 2006

بين الخصوصية والكونية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 ديسمبر 2004

لهاث مستعر لإعادة ترتيب رقعة الشطرنج

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مايو 2007

39 عاما على النكسة: هل من سبيل لهزيمة المشروع الصهيوني؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يونيو 2006

تنمية الاحتلال: النموذج الياباني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 مارس 2006

الكيان الصهيوني وأوروبا والهولوكست

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 ديسمبر 2005

لن توقفنا المصاعب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 يوليو 2004

بعد خمس سنوات من سبتمبر: محطات ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 سبتمبر 2006

إنا لله وإنا إليه راجعون

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 أغسطس 2005

مرة أخرى: السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 نوفمبر 2006

حديث في التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 مايو 2005

لا بديل عن الحوار لصيانة الوحدة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أكتوبر 2006

لماذا التجديد

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

معايير مغلوطة مع سبق الإصرار والترصد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2006

أضم صوتي مع الدكتور آل زلفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 يونيو 2005

حول ازدواجية المواقف تجاه مشاريع الهيمنة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 سبتمبر 2006

نفوذ إيران والخيارات الأمريكية في الخليج العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 أبريل 2009

هل تتجه الإدارة الأمريكية نحو تبني سياسة شرق أوسطية جديدة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 فبراير 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12019
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع12019
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر804620
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50781271
حاليا يتواجد 2637 زوار  على الموقع