موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

عدوان وغطرسة ومماطلة وتسويف

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في حالة الانكسار التي تعم عددا من البلدان العربية، مهددة بانهيار الكيانات الوطنية، التي تأسست في معظم البلدان العربية، بعد إنجاز معركة الاستقلال، وتراجع الاهتمام العربي، الشعبي والرسمي بالقضية الفلسطينية، يصعد الكيان الصهيوني عدوانه على الشعب الفلسطيني المظلوم.

فإضافة إلى ممارساته التوسعية المعهودة، المتمثلة في مطاردة المقاومين الفلسطينيين، وهدم البيوت، وإغلاق المعابر والممرات، ومصادرة الأراضي والممتلكات، خطى الكيان الغاصب خطوات عدوانية أخرى. وكان آخرها العمل على تهويد المدينة المقدسة، وإلغاء هويتها العربية، ورفع الوصاية الأردنية عن الحرم القدسي.

واقع الحال، إن متابعة ممارسات غطرسة العنصرية الصهيونية، طيلة سنوات الاحتلال، ومنذ نكسة 1967، تؤكد بما لا يقبل الجدل، أنه كلما تصاعدت ضغوط المجتمع الدولي، على قيادة الكيان الصهيوني من أجل التوصل إلى حل عادل للقضية الفلسطينية، يضمن تأمين الحد الأدنى من حق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم، وإقامة دولتهم المستقلة، كلما أوغل هذا الكيان في ممارسة سياسة التسويف والمماطلة، ووجه بوصلة الصراع، نحو وجهة أخرى، من خلال تصعيد العدوان على الضفة الغربية وقطاع غزة، تارة بالتسريع بالتوسع في بناء المستوطنات، وجعلها محورا جديدا في المفاوضات العبثية، أو بمصادرة الأراضي والممتلكات، أو بالعدوان العسكري المباشر على الضفة الغربية، أو قطاع غزة.

كان ذلك هو النمط الدائم للسياسات الإسرائيلية، منذ بدأ صدور وعد بلفور المشؤوم، في عشرينيات القرن المنصرم، وبداية الهجرة اليهودية إلى أرض السلام، كمقدمة لازمة لتنفيذ المشروع الصهيوني في جعل فلسطين وطنا قوميا لليهود، وحيازة أرضها، وتجريد سكانها الأصليين من ممتلكاتهم، وتحويلهم إلى لاجئين بالمنافي والشتات، بالأقطار العربية المجاورة.

وقد واصلت الحكومات "الإسرائيلية" المتعاقبة، مراهنتها على انحياز الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها، في أوروبا الغربية، لمخططات العدوان الصهيوني، ووقفت دونما تردد ضد تطلعات الشعب الفلسطيني المظلوم في التحرر والإنعتاق، واستعادة حقوقه المهدورة.

العدوان الأخير على قطاع غزة، جاء بعد تعثر المفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية، التي ترعاها الإدارة الأمريكية، بإشراف وزير خارجيتها، جون كيري. لقد بدا لكثير من المراقبين، أن الأمريكيين، جادون هذه المرة في الدفع بمفاوضات السلام إلى نهاياتها، خاصة بعد الحديث عن تلويح أمريكي وأوروبي غربي، بإمكان فرض حصار على الكيان الغاصب، ما لم يتوقف عن مواصلة بناء المستوطنات في الأراضي المحتلة، ويقبل بالدخول في مفاوضات نهائية وجادة مع الفلسطينيين، يكون من نتيجتها إقامة دولة فلسطينية مستقلة، منقوصة السيادة ومنزوعة السلاح، على الأراضي الفلسطينية التي احتلها الكيان العبري في حرب الأيام الستة، التي انتهت بهزيمة جيوش بلدان المواجهة في تلك الحرب.

لكن المفاوضات الأخيرة، انتهت كسابقاتها لطريق مسدود، والسبب وكما هي العادة تعنت المفاوض الصهيوني، وإصراره على عدم تقديم أي تنازلات للمفاوض الفلسطيني، حتى في الحدود التي يراها المفاوض الأمريكي، الحليف الاستراتيجي لإسرائيل، والراعي لعملية السلام.

صحيح أن السيد كيري، تمكن من تضييق الفجوة بين السلطة الفلسطينية، بزعامة أبو مازن، وحكومة نتنياهو. ويعود ذلك إلى مرونة المفاوض الفلسطيني، الذي قدم كل ما بمقدوره من تنازلات، من أجل التوصل إلى سلام عادل، يضمن اعتراف الكيان الصهيوني، بالدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف.

تركز اختلاف المفاوضين "الإسرائيليين" والفلسطينيين بالجولة الأخيرة، حول ثلاث قضايا: هي حق العودة للاجئين الفلسطينيين المقيمين في الشتات وفي المخيمات الفلسطينية، بالدول العربية المجاورة، الأردن وسوريا ولبنان، وانسحاب قوات الاحتلال من كامل الأراضي التي احتلت في حرب يونيو 1967، والتي سيقام على جغرافيتها الكيان الفلسطيني الجديد، أو الدولة الفلسطينية المستقلة، وعودة الجزء الشرقي من المدينة المقدسة للسلطة الفلسطينية، واعتبارها عاصمة الدولة المرتقبة.

تمسك الصهاينة بموقفهم الرافض لحق العودة، كما رفضوا اعتبار القدس الشرقية، عاصمة للدولة الفلسطينية المرتقبة. وطرحوا مطالب تعجيزية جديدة، فأصروا على أن تقبل السلطة الفلسطينية، بيهودية "إسرائيل"، وهي موافقة إن تمت فإنها تمهد قانونيا لطرد الفلسطينيين، الذين صمدوا طويلا، وتمسكوا في ظروف غاية في الصعوبة بأرضهم، رغم الحصار والاضطهاد العنصريين، وحملات التطهير العرقي.

تمسك الصهاينة، أيضا ببقاء المستوطنات اليهودية في الأرض الفلسطينية المحتلة، والتي يتشكل معظمها فوق تلال، تطل على مدن الضفة الغربية. وطرحوا مقايضتها بمساحات مماثلة من أراض النقب الصحراوية. ولم يعد هذا الطرح مثار رفض من قبل السلطة الفلسطينية.

الضغوط الأمريكية، نحو التوصل إلى حل سلمي للصراع الفلسطيني- الصهيوني، يمكن أن لا تصل إلى طريق مسدود، إذا ما تخلى الصهاينة عن تمسكهم بالاحتلال، إذ لم يتبق من مسائل خلافية تتمسك بها السلطة، سوى رفضها ليهودية الكيان الغاصب، ومطالبتها بإيجاد حلول عملية لقضية اللاجئين، ليس بالضرورة عودتهم لديارهم، ولكن بإيجاد حلول تكون مقبولة من اللاجئين في الشتات.

العدوان الأخير، على قطاع غزة، هو محاولة "إسرائيلية"، للعودة بالمفاوضات إلى نقطة الصفر. وهي سياسة دأبت القيادات الصهيونية المتعاقبة، على ممارستها. سياسات المماطلة والتسويف، عقبة صعبة في طريق السلام، والعدوان الصهيوني ينبغي أن لا يمر دون عقاب، وذلك يحتاج إلى وقفة عربية قوية، وتضامن من قبل المجتمع الدولي ضد العدوان، بما يتكفل بقطع الطريق على النهج المستمر للكيان الغاصب، نهج المماطلة والتسويف وإنكار الحقوق الفلسطينية.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

في العلاقات العربية - الإفريقية

د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2017

    قارة إفريقيا، هي الثانية في الحجم بين قارات الأرض الست، وهي الثالثة من حيث ...

مخاض ولادة نظام عالمي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    أسبوع غير عادي، من حيث أحداثه السياسية الكبيرة، الصاخبة والمتنوعة، وأيضاً من حيث امتداد ...

لماذا المصالحة الفلسطينية الآن؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    من نافلة القول، إن أي جهد باتجاه توحيد الضفة الغربية والقطاع، وتحقيق المصالحة بين ...

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أكتوبر 2017

    في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، ...

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 سبتمبر 2017

    في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم ...

أي مستقبل للدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

    حين بدأت معركة الموصل، نشرت مقالتين، حملتا نفس التاريخ من نوفمبر/تشرين الثاني 2016. الأولى ...

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

الأزمة العربية وهشاشة الهياكل الاجتماعية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

لم يعد ممكنا دس الرؤوس في الرمال، بعد ما جرى من تهديد حقيقي للأمن الق...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

بعد اقتحام التجربة.. تطلع إلى المستقبل

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الجمعة, 30 أبريل 2004

تنمية الاحتلال: النموذج الياباني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 مارس 2006

الطريق الفلسطيني بعد عرفات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 نوفمبر 2004

ماذا يجري بالمنطقة الآن: محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يونيو 2008

مؤتمر بيت لحم... غلبة السلطة على الثورة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 29 أغسطس 2009

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

حول تراجع الأسهم السعودية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 مارس 2006

ملامح السياسة الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 فبراير 2005

بين الماضي والحاضر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مارس 2004

في مواجهة المشروع الصهيوني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يونيو 2006

العدوان على العراق: تحديث أم تدمير 3/2

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 أبريل 2003

الدين... التنوير... الديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 أبريل 2008

مهمات عاجلة لإنقاذ العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 مارس 2009

في الإرهاب والثقافة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 مايو 2004

المجازر مستمرة... والأهداف أصبحت واضحة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 أغسطس 2006

رحلة إلى اليمن السعيد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 19 مايو 2008

الردع النووي في مواجهة سياسة الهيمنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أكتوبر 2006

السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 أغسطس 2006

الانسحاب من العراق والصراع على البيت الأبيض

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 مارس 2008

لهاث مستعر لإعادة ترتيب رقعة الشطرنج

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مايو 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4432
mod_vvisit_counterالبارحة34202
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع38634
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر773254
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47086924
حاليا يتواجد 2760 زوار  على الموقع