موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

عدوان وغطرسة ومماطلة وتسويف

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في حالة الانكسار التي تعم عددا من البلدان العربية، مهددة بانهيار الكيانات الوطنية، التي تأسست في معظم البلدان العربية، بعد إنجاز معركة الاستقلال، وتراجع الاهتمام العربي، الشعبي والرسمي بالقضية الفلسطينية، يصعد الكيان الصهيوني عدوانه على الشعب الفلسطيني المظلوم.

فإضافة إلى ممارساته التوسعية المعهودة، المتمثلة في مطاردة المقاومين الفلسطينيين، وهدم البيوت، وإغلاق المعابر والممرات، ومصادرة الأراضي والممتلكات، خطى الكيان الغاصب خطوات عدوانية أخرى. وكان آخرها العمل على تهويد المدينة المقدسة، وإلغاء هويتها العربية، ورفع الوصاية الأردنية عن الحرم القدسي.

واقع الحال، إن متابعة ممارسات غطرسة العنصرية الصهيونية، طيلة سنوات الاحتلال، ومنذ نكسة 1967، تؤكد بما لا يقبل الجدل، أنه كلما تصاعدت ضغوط المجتمع الدولي، على قيادة الكيان الصهيوني من أجل التوصل إلى حل عادل للقضية الفلسطينية، يضمن تأمين الحد الأدنى من حق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم، وإقامة دولتهم المستقلة، كلما أوغل هذا الكيان في ممارسة سياسة التسويف والمماطلة، ووجه بوصلة الصراع، نحو وجهة أخرى، من خلال تصعيد العدوان على الضفة الغربية وقطاع غزة، تارة بالتسريع بالتوسع في بناء المستوطنات، وجعلها محورا جديدا في المفاوضات العبثية، أو بمصادرة الأراضي والممتلكات، أو بالعدوان العسكري المباشر على الضفة الغربية، أو قطاع غزة.

كان ذلك هو النمط الدائم للسياسات الإسرائيلية، منذ بدأ صدور وعد بلفور المشؤوم، في عشرينيات القرن المنصرم، وبداية الهجرة اليهودية إلى أرض السلام، كمقدمة لازمة لتنفيذ المشروع الصهيوني في جعل فلسطين وطنا قوميا لليهود، وحيازة أرضها، وتجريد سكانها الأصليين من ممتلكاتهم، وتحويلهم إلى لاجئين بالمنافي والشتات، بالأقطار العربية المجاورة.

وقد واصلت الحكومات "الإسرائيلية" المتعاقبة، مراهنتها على انحياز الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها، في أوروبا الغربية، لمخططات العدوان الصهيوني، ووقفت دونما تردد ضد تطلعات الشعب الفلسطيني المظلوم في التحرر والإنعتاق، واستعادة حقوقه المهدورة.

العدوان الأخير على قطاع غزة، جاء بعد تعثر المفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية، التي ترعاها الإدارة الأمريكية، بإشراف وزير خارجيتها، جون كيري. لقد بدا لكثير من المراقبين، أن الأمريكيين، جادون هذه المرة في الدفع بمفاوضات السلام إلى نهاياتها، خاصة بعد الحديث عن تلويح أمريكي وأوروبي غربي، بإمكان فرض حصار على الكيان الغاصب، ما لم يتوقف عن مواصلة بناء المستوطنات في الأراضي المحتلة، ويقبل بالدخول في مفاوضات نهائية وجادة مع الفلسطينيين، يكون من نتيجتها إقامة دولة فلسطينية مستقلة، منقوصة السيادة ومنزوعة السلاح، على الأراضي الفلسطينية التي احتلها الكيان العبري في حرب الأيام الستة، التي انتهت بهزيمة جيوش بلدان المواجهة في تلك الحرب.

لكن المفاوضات الأخيرة، انتهت كسابقاتها لطريق مسدود، والسبب وكما هي العادة تعنت المفاوض الصهيوني، وإصراره على عدم تقديم أي تنازلات للمفاوض الفلسطيني، حتى في الحدود التي يراها المفاوض الأمريكي، الحليف الاستراتيجي لإسرائيل، والراعي لعملية السلام.

صحيح أن السيد كيري، تمكن من تضييق الفجوة بين السلطة الفلسطينية، بزعامة أبو مازن، وحكومة نتنياهو. ويعود ذلك إلى مرونة المفاوض الفلسطيني، الذي قدم كل ما بمقدوره من تنازلات، من أجل التوصل إلى سلام عادل، يضمن اعتراف الكيان الصهيوني، بالدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف.

تركز اختلاف المفاوضين "الإسرائيليين" والفلسطينيين بالجولة الأخيرة، حول ثلاث قضايا: هي حق العودة للاجئين الفلسطينيين المقيمين في الشتات وفي المخيمات الفلسطينية، بالدول العربية المجاورة، الأردن وسوريا ولبنان، وانسحاب قوات الاحتلال من كامل الأراضي التي احتلت في حرب يونيو 1967، والتي سيقام على جغرافيتها الكيان الفلسطيني الجديد، أو الدولة الفلسطينية المستقلة، وعودة الجزء الشرقي من المدينة المقدسة للسلطة الفلسطينية، واعتبارها عاصمة الدولة المرتقبة.

تمسك الصهاينة بموقفهم الرافض لحق العودة، كما رفضوا اعتبار القدس الشرقية، عاصمة للدولة الفلسطينية المرتقبة. وطرحوا مطالب تعجيزية جديدة، فأصروا على أن تقبل السلطة الفلسطينية، بيهودية "إسرائيل"، وهي موافقة إن تمت فإنها تمهد قانونيا لطرد الفلسطينيين، الذين صمدوا طويلا، وتمسكوا في ظروف غاية في الصعوبة بأرضهم، رغم الحصار والاضطهاد العنصريين، وحملات التطهير العرقي.

تمسك الصهاينة، أيضا ببقاء المستوطنات اليهودية في الأرض الفلسطينية المحتلة، والتي يتشكل معظمها فوق تلال، تطل على مدن الضفة الغربية. وطرحوا مقايضتها بمساحات مماثلة من أراض النقب الصحراوية. ولم يعد هذا الطرح مثار رفض من قبل السلطة الفلسطينية.

الضغوط الأمريكية، نحو التوصل إلى حل سلمي للصراع الفلسطيني- الصهيوني، يمكن أن لا تصل إلى طريق مسدود، إذا ما تخلى الصهاينة عن تمسكهم بالاحتلال، إذ لم يتبق من مسائل خلافية تتمسك بها السلطة، سوى رفضها ليهودية الكيان الغاصب، ومطالبتها بإيجاد حلول عملية لقضية اللاجئين، ليس بالضرورة عودتهم لديارهم، ولكن بإيجاد حلول تكون مقبولة من اللاجئين في الشتات.

العدوان الأخير، على قطاع غزة، هو محاولة "إسرائيلية"، للعودة بالمفاوضات إلى نقطة الصفر. وهي سياسة دأبت القيادات الصهيونية المتعاقبة، على ممارستها. سياسات المماطلة والتسويف، عقبة صعبة في طريق السلام، والعدوان الصهيوني ينبغي أن لا يمر دون عقاب، وذلك يحتاج إلى وقفة عربية قوية، وتضامن من قبل المجتمع الدولي ضد العدوان، بما يتكفل بقطع الطريق على النهج المستمر للكيان الغاصب، نهج المماطلة والتسويف وإنكار الحقوق الفلسطينية.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

أزمة إيران: التداعيات الإقليمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 سبتمبر 2009

من بغداد إلى دمشق: سيناريو متماثل للعدوان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 نوفمبر 2005

الإستراتيجية العربية: من الإستقلال إلى التسليم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 مارس 2005

رحيل رجل شجاع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 أغسطس 2009

حول الفدرالية والدستور العراقي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 سبتمبر 2005

حول موضوع منح السستاني جائزة خدمة الإسلام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 مايو 2005

تقرير فينوغراد... تهاوي أسطورة الجيش الذي لا يقهر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 فبراير 2008

أسئلة حول أسباب ارتفاع سعر النفط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أغسطس 2004

لن يعاد للأوطان اعتبارها إلا إذا أعيد للإنسان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 يناير 2003

الاحتلال مشروع حرية أم استلاب؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أبريل 2007

تنبؤ بتراجع القوة والنفوذ في عهد أوباما

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 نوفمبر 2008

اللجنة الدائمة للثقافة العربية تؤكد على حماية التراث العراقي

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الجمعة, 18 يوليو 2003

معاهدة الشراكة الأمريكية - العراقية خرق آخر للسيادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يونيو 2008

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

الإعلام العربي والاستعارات المغلوطة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أغسطس 2005

سقوط السجال في محاضرة العظم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 ديسمبر 2004

من أجل حماية الوطن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 7 أغسطس 2003

خواطر من بلد المليون شهيد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 أبريل 2005

اغتيال آخر لوحدة اللبنانيين...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 ديسمبر 2007

الاقتصاد العالمي: انتعاش أم انكماش؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 نوفمبر 2009

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7786
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع206932
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر696145
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49351608
حاليا يتواجد 2835 زوار  على الموقع