موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

عروس العروبة على طريق التهويد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في أواخر الشهر الماضي، تقدم نائب في الكنيست الإسرائيلي، يدعى موشى فيغلين، باقتراح سحب الوصاية الأردنية عن المسجد الأقصى، وإخضاعه لسيادة دولة الاحتلال. وتأتي هذه الخطوة بعد اقتحامات متكررة من زعماء العصابات الصهيونية للحرم القدسي، بدأت منذ تم احتلال المدينة المقدسة في حرب يونيو/ حزيران عام 1967م، وتواصلت حتى يومنا هذا. وتتزامن أيضا بمطالبات من قبل المتطرفين الصهاينة، بتأمين وصول المصلين اليهود إلى جبل الهيكل.

وتتجانس هذه المطالب، مع ما دأبت عليه سياسة الاحتلال، منذ حرب يونيو. فقد بدا واضحا تصميم الحكومات الصهيونية المتعاقبة على تهويد القدس، والقضاء على عروبتها. وبدا ذلك جليا في إعلان ليفي أشكول، رئيس حكومة الكيان الصهيوني، أثناء حرب يونيو 1967. فقد وجه رسالة بعد الحرب مباشرة، إلى ما دعاه بالشعب الإسرائيلي، كشف فيها عن النهج التوسعي لحكومته، مشيرا إلى أنه حكومته ليست مستعدة للعودة إلى الأوضاع التي سادت قبل الحرب. وقد بدأت الحكومة الإسرائيلية، في تنفيذ سياساتها التوسعية. فأعلنت رسميا ضم الجزء الشرقي من مدينة القدس، وأجزاء أخرى من الأراضي المحيطة بها، من الشمال والجنوب. وهي أراض محتلة من وجهة القانون الدولي.

كما أصدر الكنيست مرسوما منح الحكومة، سلطة تطبيق القوانين الإسرائيلية، بما فيها القوانين القضائية والإدارية، على المدينة المقدسة. ومنذ ذلك التاريخ، شيد الصهاينة المستوطنات بالقدس الشرقية، وبقية مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة، وليستمر التوسع والتمدد وقضم المزيد من الأراضي والاستيلاء على الممتلكات، على حساب السكان الأصليين حتى يومنا هذا، رغم أن هذه الأراضي هي بموجب القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة هي أراض محتلة، لا يجوز التصرف بها.

فالضفة الغربية، والقدس الشرقية، بقيتا منذ النكبة عام 1948م، تحت الإدارة الأردنية، ومنذ بداية الخمسنيات جرى ضم الضفة الغربية والمدينة المقدس إلى الأردن، وأصبحت جزءً لا يتجزأ منه، حتى حرب يونيو عام 1967، حين تم احتلالها من قبل العدو الصهيوني، بعد هزيمة الجيوش العربية. وتزامن ذلك مع استيلاء الصهاينة على شبه جزيرة سيناء المصرية، ومرتفعات الجولان السورية.

ولا شك أن بقاء الأراضي العربية، تحت الاحتلال الإسرائيلي، هو الوجه الأخر، للعجز العربي، عن التصدي للمشاكل والأزمات التي تواجهها الأمة، ومن ضمنها عجزها عن لجم النزعات التوسعية، والتدخلات الخارجية في شئون الوطن العربي. ومادام العرب عاجزون عن الفعل، وفرض احترام المجتمع الدولي للقرارات التي تصدرها مؤسساته، بما فيها القرارات المتعلقة برفض الاحتلال الصهيوني للأراضي العربية، فإن الكيان الغاصب، سيواصل تمسكه بحيازة الأرض العربية، وستفشل كل المبادرات، لتسوية القضية الفلسطينية، لأن توازنات القوة العربية الراهنة، لا تتيح تحقيق أي تسوية عادلة لقضية فلسطين.

وفي هذا السياق، ليس مصادفة، أن تفشلا المبادرة الأمريكية، لتسوية القضية الفلسطينية، وأن يستمر التسويف والمماطلة، فيطالب وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، بتمديد فترة المفاوضات، في محاولة يائسة للتوصل إلى حل يقبل به الصهاينة والسلطة الفلسطينية على السواء، دون وجود ما يشي بأن الصهاينة على استعداد للقبول بقيام دولة فلسطينية مستقلة، تتمتع بكامل حقوق السيادة. ولكن الذي لا يستوعب هو إصرار السلطة الفلسطينية، على التمسك بنهج أكدت تجارب السنين الماضية، عقمه، وأنه لا يعدو السراب الذي يحسبه الظمآن ماء.

لا يجد الصهاينة، في مواقف المجتمع الدولي، وفي ظل الوهن العربي، ما يجبرهم على التخلي عن نزعاتهم التوسعية، والقبول بقرارات الأمم المتحدة، وفي مقدمها قراري 242 و338. بل على النقيض من ذلك تماما، فالأوضاع العربية الراهنة، تدفع بهم إلى المزيد من الغطرسة والتمادي في عدوانهم.

فالمطالب الأخيرة، بتجريد الأردن من الوصاية على المدينة المقدسة، تتزامن بتصعيد كبير في انتهاكات الصهاينة لحقوق الشعب الفلسطيني، والحديث مجددا، عن يهودية الكيان الغاصب والعودة لمشروع الوطن البديل. والذي يهدف العدو من خلاله، لانجاز نظريته في الاصطفاء، بإجراء بتطهير عرقي واسع، بطرد البقية الباقية من الفلسطينيين، الرازحين تحت الاحتلال، بالأراضي التي احتلها اليهود عام 1948 وشيدوا عليها الصهاينة كيانهم الغاصب، من أراضيهم وتجريديهم من ممتلكاتهم، ودمج الضفة الغربية بالأردن، لتكون معبرا للتسلل الصهيوني الاقتصادي والسياسي لبقية أنحاء الوطن العربي.

والأنكى من ذلك كله، أن الغضب الشعبي والرسمي العربي تجاه نزعات التوسع، لم ترقى لمتطلبات ردع العدوان. فمجلس النواب الأردني اكتفى بقرار غير ملزم طالب بطرد السفير الإسرائيلي احتجاجا على هذه الخطوة، والدعوة لاجتماع عاجل لجامعة الدول العربية، لمناقشة الانتهاكات الإسرائيلية بالأراضي الفلسطينية المحتلة. وإلى هنا تنتهي الأمور عربيا، وتعود الأمور إلى سابقها.

لا حل للجم نزعات التوسع الصهيونية، سوى وقفة عربية تكون حدودها الدنيا، وقف التجاوزات الصهيونية، على الحقوق الثابتة والمعترف بها دوليا للشعب الفلسطيني الشقيق. وفي موقف كهذا لا يبتدع العرب جديدا. فقد رفضت الأمم المتحدة، بموجب قرارات عديدة، مختلف الإجراءات التي اتخذها الصهاينة لدمج القدس الشرقية بكيانهم الغاصب. وكانت محاولات ضم القدس محل شجب دولي، وليس لها أي أثر قانوني. وقد استند ذلك على قرارات سابقة، على رأسها قرار مجلس الأمن رقم 242 الصادر بعد النكسة، والذي نص على عدم جواز اكتساب الأراضي عن طريق الحرب.

لن يستقيم العدل في فلسطين، إلا بتمكين شعبها من ممارسة حقه في تقرير مصيره، وإقامة دولته المستقلة، وإجبار الصهاينة على التوقف عن العدوان، فذلك وحده الذي يتكفل بحماية عروبة القدس، من مخطط التهويد. مطلوب وقفة عربية تضامنية شعبية ورسمية، لإيقاف العبث الصهيوني، وحماية المقدسات الإسلامية، وعروبة القدس، قبل أن تتحول تلك الأراضي، بما فيها عروس العروبة، وقدس الأقداس، إلى قائمة المصروفات.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

مهام ملحة لمواجهة تحديات الثورة الرقمية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تعرضنا قبل عدة أسابيع، وفي حديثين متتاليين، إلى التحديات الثقافية والاجتماعية التي نشرت، عن ...

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

ما المطلوب عمله عربيا للخروج من المأزق الراهن

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 21 أبريل 2003

في نتائج الاستفتاء على الدستور العراقي: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أكتوبر 2005

السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 أغسطس 2006

نحو تأطير نظري لمفهوم المجتمع المدني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أبريل 2005

كل عام وأنتم بخير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 نوفمبر 2003

بعد خمس سنوات من سبتمبر: محطات ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 سبتمبر 2006

رحيل شارون هل هو بداية سياسة جديدة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 يناير 2006

معالم مرحلة كونية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 سبتمبر 2008

بعد تقرير البرادعي: أزمة الملف النووي الإيراني إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مايو 2006

مطلوب خارطة طريق بديلة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يونيو 2003

أمريكا وتركيا وأحداث شمال العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أكتوبر 2007

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 12 أكتوبر 2002

حول موضوع النداء العالمي لمكافحة الفقر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 مايو 2005

التجديد العربي يشعل الشمعة السادسة

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 3 أكتوبر 2007

ملاحظات حول الحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 ديسمبر 2003

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

فوز حماس انتصار لخيار الإصلاح والمقاومة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 فبراير 2006

العراق: من المحاصصات الطائفية والإثنية إلى الحرب الأهلية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 أبريل 2005

إنا لله وإنا إليه راجعون

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 1 أغسطس 2005

من أجل حماية الوطن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 7 أغسطس 2003

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37623
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع172709
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر965310
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50941961
حاليا يتواجد 4959 زوار  على الموقع