موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

في التلازم بين الأمن والتنمية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

مع نهاية الأسبوع الماضي، انتهت الأنشطة الثقافية، لمهرجان الجنادرية للثقافة والتراث، الذي اعتادت وزارة الحرس الوطني عقده، في العاصمة الرياض، قرابة ثلاثة عقود, وقد فرضت التحولات السياسية، التي تجري في الوطن العربي، نفسها على الندوات الثقافية للمهرجان. والهدف كما تطلع له من خططوا للندوات الثقافية، هو تناول حالة الارتباك والفوضى وانعدام الأمن، التي عمت عددا من الأقطار العربية، تزامنت مع ما أصبح متعارف عليه بالربيع العربي، بالقراءة والتحليل.

ثلاثة محاور رئيسية، ناقشها المشاركون في ندوات الدورة التاسعة والعشرين للمهرجان، وأشبعت بالقراءة والتحليل، من قبل عديد من المفكرين والمثقفين العرب، كان لها علاقة مباشرة بما يجري الآن في كثير من البلدان العربية، هي على التوالي: المملكة والأمن القومي العربي، وحركات الإسلام السياسي، والمواطنة والدولة المدنية.

وقد سلطنا الضوء، في حديثين سابقين، على محورين، الأول حمل عنوان أيديولوجيا الإسلام السياسي، والآخر ركز على مفهوم المواطنة والدولة المدنية. ولن تكتمل هذه الناقشة، إلا بتناول الأمن القومي العربي، باعتباره الخاسر الأول، فيما جرى من تحولات عنيفة، واختطاف واضح للكيانات الوطنية، التي نسج وجودها تاريخ العرب المعاصر، منذ بدأت معارك الاستقلال، حتى يومنا هذا. وأيضا، بسبب مخاطر التفتيت التي تتعرض لها أقطار عربية أخرى.

الحديث عن الأمن القومي العربي، يحمل في ذاته معنا متضمنا، يشمل جميع البلدان العربية. وقد شاءت حقائق الجغرافيا والتاريخ، أن نكون في القلب من الأمة العربية، ومن الأحداث والمخاطر المحدقة، التي تعصف بوجودها ومستقبلها. وهو حديث لن يكون جديا وفاعلا، ما لم يتناول بالتفكيك والتحليل، الفراغات والمعضلات التي تواجه حاضر الأمة ومستقبلها وهي كثيرة.

لعل الأهم بين التحديات التي يواجهها الأمن القومي العربي، هي تحدي الإرهاب، الذي يهدد بقوة، الوجود العربي، والمرتبط بنمو التنظيمات المتطرفة، التي استفحل دورها في السنوات الاخيرة. وللأسف فإن بعض القوى الإقليمية والدولية، تستثمر وجود قوى التطرف لتنفيذ أجنداتها المشبوهة، التي جرى الإفصاح عن بعضها منذ عدة عقود، وعلى رأسها مشروع الشرق الأوسط الجديد، ولم يعد تدخل هذه القوى في شؤون البلدان العربية، بالسنوات الأخيرة، موضع شك أو جدل.

ولا شك أن الخلافات السياسية، وافتراق المصالح بين الأقطار العربية، قد أحدثت شروحا كبيرة، في جدار الأمن القومي العربي. فأي حديث عن الأمن بين البلدان العربية، شرطه تحقيق الحد الأدنى من التضامن العربي. وقد كشفت التجربة التاريخية، أن العرب حين يتوحدون على برنامج سياسي واضح، وتتضافر جهودهم لتحقيقه، فإنهم يستطيعون ذلك.

ولعل نتائج معركة العبور هي خير دليل على ذلك، ففي حرب أكتوبر عام 1973، تحالف النفط مع السلاح، وصنعا نصر أكتوبر، الذي أسقط أسطورة الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر، وأكد قدرة العرب، متى ما امتلكوا الإرادة والقدرة على انتزاع حقوقهم، وفرض احترام العالم لهم. وقد كشفت نتائج تلك الحرب، أسباب انتكاسة الخامس من يونيو 1967، حيث هزمت الجيوش العربية، أمام هجوم العدو الصهيوني، وذلك بسبب غياب التضامن العربي والاستراتيجية الموحدة، لمواجهة العدوان.

وإذا كانت الدروس المستفادة من التجربة التاريخية، هو بوصلة عمل للمستقبل، فإن غياب التضامن العربي، في السنوات الأخيرة، هو من الأسباب التي مكنت بعض القوى الإقليمية والدولية، بالتفرد بعدد من الأقطار دونما مواجهة جماعية عربية لهذه التدخلات، مما أدى إلى انهيارات كبرى شملت الجسد العربي كله.

والاهم من ذلك كله هو أن الانهيار في جدران الأمن القومي العربي، تزامن مع غياب تنمية عربية حقيقية ومتوازنة، تشمل تنمية الموارد البشرية والاقتصادية والسياسية والثقافية...

الأمن القومي العربي، يستوجب في هذا المنعطف التاريخي، مواجهة عربية جماعية، للإرهاب، بهدف محاصرته. ولن تكون هذه المواجهة مجدية، ما لم يتم تجفيف منابع الإرهاب المالية، وضرب مرتكزاته الفكرية والثقافية والإعلامية، وتبادل الخبرات بين الدول العربية، حول وسائله وأدواته. ويتم ذلك أيضا من خلال ايجاد ثقافة بديلة تعتمد التسامح والتنوع وقبول الرأي الاخر، وهزيمة نهج التهميش والإقصاء، والخرافة والأوهام، ومحاربة نهج التفكير، لصالح العلم والإبداع وسيادة العقل.

ولن نتمكن من القضاء نهائيا على ظاهرة الارهاب، ما لم يتم لجم التدخلات الاقليمية في منطقتنا والتصدي لنزعاتها التوسعية، وأجنداتها السياسية. إن عدم التصدي لنزعات التوسع والهيمنة، ضد الأمة العربية، يجعل الحديث عن صيانة الأمن القومي العربي مجرد جدل بيزنطي وسجال غير مثمر.

ذلك بالتأكيد رهن للأرادة العربية ولإعادة الحياة للنظام العربي الرسمي، الذي انطلق بعد تأسيس جامعة الدول العربية في الاربيعينيات من القرن المنصرم. وقد كان ذلك احد العناصر التي اسهمت في ابقاء الذاكرة التاريخية حية،مؤكدة الحضور العربي في الساحة الدولية.

ومن نافلة القول إن تحصين الجبهة الداخلية، بتحقيق التنمية المستدامة، والقضاء على البطالة ومحاربة الفساد، والتصدي للأمية وتوسيع دائرة الخدمات الصحية والتعليمية، وتوفير المأوى والسكن، وإيصال الكهرباء، إلى الأطراف، في جميع البلدان العربية، خطوات لا مفر منها، على طريق مواجهة التهديدات الخارجية، وحماية الأمن العربي. فليس منطقيا ان نتعامل مع التحديات التهديد الأخرى دون تحصين الذات، وحماية الجبهات الداخلية.. والتنمية على هذا الأساس، ليست مجرد تحقيق لرخاء وازدهار أبناء الوطن العربي، بل هي متكاملة ومتداخلة مع التحديات الأـخرى, إنها طريق العرب الوحيد لضمان أمنهم الجماعي.

فهل آن لنا، العمل مجددا لصيانة أمننا القومي العربي، باعتبار التعلم من التاريخ، شرطه ونقطة بدايته؟!

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

أزمة اقتصادية أم أزمة نظام؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 سبتمبر 2008

السياسة الأمريكية وضرورة وعي المغيب من التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

هل انتهى فعلا عصر الأيديولوجيات؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 مايو 2009

الفتنة نائمة فلماذا توقظ الآن؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 14 ديسمبر 2002

السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 30 أبريل 2003

في الإرهاب والثقافة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 مايو 2004

لبنان في عيون العاصفة!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 نوفمبر 2007

التجديد العربي يشعل الشمعة الثالثة

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الثلاثاء, 5 أكتوبر 2004

السياسة الأمريكية في حقبة أوباما

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يناير 2009

عودة للنخاسة بأردية مغايرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2007

على مفترق طرق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أبريل 2009

مرة أخرى: من وحي الملتقى الثالث للحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 يونيو 2004

أزمة إيران: التداعيات الإقليمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 سبتمبر 2009

لماذا الانسحاب من غزة الآن؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 أغسطس 2005

في أسباب النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 يونيو 2005

في نتائج الإستفتاء على الدستور العراقي: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أكتوبر 2005

لن توقفنا المصاعب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 يوليو 2004

تقرير جولدستون والصراع بين فتح وحماس

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 30 أكتوبر 2009

من وحي اجتماعات القمة العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 مارس 2007

العدوان الصهيوني على لبنان وخطة أولمرت

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 أغسطس 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8838
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع246299
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر735512
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49390975
حاليا يتواجد 2593 زوار  على الموقع