موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

مصر تواصل استكمال خارطة الطريق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

حدثان رئيسيان لهما أهميتها في مجرى التحول السياسي في مصر المحروسة، نحو استكمال خارطة الطريق، التي أخذت مكانها مباشرة، بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي، استجابة للمطالب الشعبية. وقد عبرت هذه الخارطة في روحها ونصوصها، والقوى التي شاركت في صياغتها وإقرارها، عن رؤية مختلف مكونات النسيج المصري. فإلى جانب القوى السياسية الرئيسية، شارك الأزهر الشريف والكنيسة القبطية، في إقرار هذه الوثيقة، التي حددت معالم مستقبل مصر.

الحدث الأول، هو تصويت شعب مصر على مسودة دستور جديد للبلاد، أشرفت على إعداده لجنة مكونة من خمسين فردا، برئاسة الأمين العام السابق، لجامعة الدول العربية، السيد عمرو موسى. وقد اختارت اللجنة المكلفة بإعداد الدستور مجموعة من القانونيين، الخبراء في صياغة الدساتير، لإنجاز ذلك.

وجاءت نتيجة الاقتراع لصالح الدستور الجديد. تجاوزت نسبة المشاركين في الاستفتاء، عشرين مليون فردا، من داخل مصر وخارجها، صوت ثمانية وتسعون في المائة منهم بنعم. استكملت هذه الخطوة، بعد يومين من إعلان النتيجة، بخطاب تاريخي ألقاه الرئيس المصري، المؤقت، المستشار عدلي منصور، أعلن فيه أنه قرر إحداث تغيير طفيف على خارطة الطريق، يقضي بأن تبدأ الانتخابات الرئاسية، لتعقبها لاحقا الانتخابات البرلمانية.

المؤكد أن تصاعد عمليات العنف في المدن المصرية، وبشكل خاص ما يجري في سيناء، جراء رفض جماعة الإخوان المسلمين، الاعتراف بخارطة الطريق، وبالتطورات التي أعقبتها، هي التي أدت إلى هذا التغيير الطفيف في خريطة الطريق. فمواجهة الإرهاب والعنف، وإعادة الأمن والاستقرار لربوع مصر، تقتضي وجود رئاسة قوية، تمارس سلطتها بقوة الدستور. وذلك يقتضي الانتقال من الحالة السياسية الانتقالية، التي فرضت وجودها أحداث الثلاثين من يونيو الماضي، إلى الحالة الدستورية، وتسلم رئيس منتخب للسلطة، ليمارس صلاحياته، بحزم معززا بقوة الدستور.

وتعطي الخطوات اللاحقة لقرار الرئيس المصري، ثقلا لهذه القراءة. فخلال الأيام السابقة، أعلن الرئيس ترقية وزير الدفاع، الفريق عبدالفتاح السيسي إلى رتبة مشير، ليتبعه في اليوم التالي، اجتماع للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، ينتهي بدعم ترشيح السيسي لرئاسة الجمهورية، واستقالته من وزارة الدفاع، وتعيين بديل عنه.

وهكذا تتحرك مصر، بسرعة على كل الاتجاهات، من أجل استكمال تطبيق بنود خريطة الطريق، والمؤمل أن تشهد أرض الكنانة، بداية انطلاقة جادة نحو مرحلة جديدة، يستكمل فيها تدمير أوكار الإرهاب، واجتثاث عناصر التخريب، لتواصل مصر مسيرتها نحو التطور والازدهار.

سيكون المشهد مختلفا، هذه المرة عن سابقتها، إن فيما يتعلق بالانتخابات الرئاسية أو البرلمانية.

فعلى صعيد الانتخابات الرئاسية، يتوقع أن يكون عدد المرشحين للانتخابات أقل بكثير من انتخابات 2012، وأن تكون النتائج حاسمة وكاسحة لصالح اختيار المشير السيسي. وبديهي أن دخول المرشحين إلى جانب السيسي في التنافس على مقعد رئيس الجمهورية سيكون احتفاليا، لأن الأمر يكاد يصل لمستوى الحسم لصالح المشير السيسي، ما لم تحدث مفاجآت، تقلب الطاولة رأسا على عقب، وهو ما لا يمكن حتى هذه اللحظة أخذه بالحسبان.

في الانتخابات النيابية، ليست هناك من حزب أو قوة سياسية، مصرية، بعد إسقاط سلطة الإخوان، وتجريم الانتماء لهم، من سيتمكن من حصد غالبية الأصوات البرلمانية. إن ذلك سيفرض على الفائزين بغالبية الأصوات، إذا ما أنيط بهم تشكيل الحكومة، اللجوء لخيارات أخرى لإنجاح هذه المهمة، من بينها تأسيس حكومة وحدة وطنية، تكون نتيجة للتآلف السياسي.

التحول السياسي المرتقب، باتجاه استكمال تطبيق خارطة الطريق، الذي تكللت مرحلته الأولى بالنجاح، بعد استفتاء شهد له الجميع بالنزاهة، لن يكون سهلا، فدون ذلك مصاعب ومشاق كثيرة. فالإرهاب يمارس ضرباته القوية في سيناء. وهناك محاولات يائسة من قوى مشبوهة، لغرق مصر في الفوضى، ولاستنزاف قوتها العسكرية والاقتصادية.

وجماعة الإخوان المسلمون، التي راكمت خبرة سياسية قرابة ثمانية عقود، تتغلغل بقوة في عمق الدولة المصرية. فعناصرها تتواجد في كافة أجهزة الدولة، خاصة في السنتين الأخيرتين، حيث طبقت قيادة الجماعة خطة ممنهجة لأخونة المجتمع والدولة. وهم أيضا في المساجد، ويتصدرون قيادة الجمعيات الخيرية. وقد أتاحت لهم المواجهات المستمرة مع السلطات المختلفة المشارب والاتجاهات في أرض الكنانة، خبرة طويلة في العمل السري وآلياته.

يضاف إلى ذلك، أن عملوا بشكل حثيث على اختراق الدائرة الاقتصادية، وصاروا يملكون الكثير من الشركات والمؤسسات التجارية، ويتلقون الدعم من جهات عديدة، رسمية وشعبية، لدعم أنشطتهم ضد أوطانهم. وأكدت تجربة الشهور المنصرمة، قدرتهم دون جدال، على إحداث الفوضى، وأنهم لا يتورعون عن فعل أي شيء، بما في ذلك التنسيق مع الإرهابيين، متى ما صب ذلك في خدمة أهدافهم، في استمرار الفوضى وعدم الاستقرار في أرض الكنانة.

سيكون على القيادة الجديدة، مواصلة التصدي بقوة لأنشطة الإخوان المسلمين، ولحالة الفوضى والانفلات الأمني، ومنع تعطيل الماكنة المصرية، وتخريب اقتصاد مصر ونشاطها السياحي، وعدم التسليم للإرهاب والقبول بشروطه. وشرط نجاح ذلك، هو التسريع بمقابلة الاستحقاقات الأساسية للناس، من قضاء على البطالة، بإيجاد فرص العمل، وتوفير العلاج والسكن والكهرباء، وما إلى ذلك من حقوق، بالتزامن مع إخضاع جميع المؤسسات التي تهيمن عليها جماعة الإخوان لإشراف الدولة، وحرمانهم من مزاولة أي نشاط. وتجفيف منابع الدعم المالي، بكل أشكالها.

ستتجاوز مصر أزمتها، وستعبر حالة الخوف بفتح بوابات الأمل، وقدرها كما عودتنا دائما أن تتغلب على المستحيل، ولتكون القلب في مسيرة الأمة نحو التقدم والنهضة، وبناء المستقبل الأجمل.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

خطوة بهيجة على طريق الألف ميل

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 يونيو 2018

  الرابع والعشرون من شهر يونيو/ حزيران، هو يوم فرح حقيقي بامتياز بالنسبة إلى المرأة ...

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

حول موضوع الفساد والحكم الصالح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 أكتوبر 2004

في مخاطر الطائفية... أبعاد وطنية وقومية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 أغسطس 2008

لماذا تصريحات الرئيس الإيراني أحمدي نجاد؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 ديسمبر 2005

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

الاحتلال مشروع حرية أم استلاب؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أبريل 2007

مقاربة بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 3 ديسمبر 2009

بعد عامين على زلزال سبتمبر العالم ليس أكثر أمنا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 سبتمبر 2003

نحو رؤية حضارية للصراع العربي- الصهيوني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 أكتوبر 2003

لبنان في عيون العاصفة!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 نوفمبر 2007

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

تقرير بيكر- هاملتون: خطوة إلى الأمام أم هروب من الأزمة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2006

تطرف متنافر: التشدد يواجهه الإستسلام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 2 ديسمبر 2002

ذكرى الوحدة المصرية - السورية في قراءة جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 24 فبراير 2008

طائر الفنيق لن يغادر أبدا أرض الرافدين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 10 أبريل 2003

حديث آخر عن سبتمبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 سبتمبر 2004

التسامح "غرباَ وشرقاً"

أرشيف رأي التحرير | ابنسام علي مصطفى علي حسين | الجمعة, 25 يناير 2008

تكتيك أمريكي أم استراتيجية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يوليو 2005

حين يقاضي الجلاد ضحيته

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 مارس 2008

قوة القانون أم قانون القوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يوليو 2004

حول تراجع الأسهم السعودية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 مارس 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32189
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع64852
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر428674
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55345153
حاليا يتواجد 4166 زوار  على الموقع