موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

نجاح العملية السياسية في مصر هو الرد الحقيقي على الإرهاب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في موازاة احتفالات الشعب المصري، بمرور ثلاثة أعوام على ثورة 25 يناير، وبعد أيام قليلة من نجاح الاستفتاء على الدستور، الذي رسم بوضوح مستقبل مصر الجديدة، نشط الإرهاب، في العاصمة القاهرة والمدن والبلدات المصرية، وبشكل خاص في شبه جزيرة سيناء، بشكل غير مسبوق.

ففي الرابع والعشرين في هذا الشهر، بلغت حصيلة التفجيرات والمواجهات وأعمال التخريب 18 قتيلا، وعشرات الجرحى, وفي اليوم التالي، اليوم الذي تجمع فيه المصريون بالميادين الرئيسية في معظم المدن، احتفالا بالذكرى الثالثة للثورة، وتعبيرا عن فرحهم بنجاح عملية الاقتراع على الدستور الجديد، بلغت حصيلة الإرهاب 50 قتيلا، ومئات الجرحى. وعند كتابة هذا الحديث، الذي يصادف اليوم التالي لاحتفالات المصريين، بلغ عدد القتلى حتى هذه اللحظة 49 قتيلا.

في غضون ذلك، اتسم سلوك القيادة المصرية بالثبات والهدوء، والتأكيد على مسألتين: عدم التسليم بشروط الإرهاب، ممثلا في جماعة الإخوان المنحلة وحلفائها، والعزم على هزيمة قوى التكفير والتخريب، مهما بلغت التضحيات، لأن أمن مصر وسلامتها واستقرارها هي خطوط حمراء، لا مجال للتفريط فيها. ومن جهة أخرى، السير بقوة وثبات نحو استكمال خارطة الطريق، التي مثلت توافق مختلف مكونات النسيج المصري.

توجت الخطوة السياسية، بخطاب ألقاه الرئيس المؤقت المستشار عدلي منصور، أكد من جهة إصرار مصر على إلحاق الهزيمة بالمتطرفين، ومن جهة أخرى، أعلن التبكير بالانتخابات الرئاسية، وأوصى الراغبين في الترشح لهذه الانتخابات بالتقدم بأوراقهم، للجنة الانتخابات الرئاسية منذ الآن. وكنا في الحديث السابق، قد توقعنا، لأسباب موضوعية ناقشناها بالتحليل، أن تسبق انتخابات الرئاسة الانتخابات الرئاسية. ومن المتوقع أن يعلن وزير الدفاع، الفريق عبد الفتاح السيسي عن ترشحه للرئاسة، في الأيام القليلة القادمة، وربما يسبق تقديم أوراقه للجنة الانتخابية، ذلك بخطاب تاريخي، يعلن فيه برنامجه السياسي. وبذلك ستتحدد بشكل نهائي هوية الرئيس القادم لمصر.

هناك قراءات مختلفة لما يجري في مصر من عمليات إرهابية، تعمل بيأس لزعزعة الأمن في مصر، ولتعطيل العملية السياسية، وفق خريطة الطريق التي رسمت مستقبل مصر. فرغم أن تصاعد العمليات الإرهابية، قد حدث بعد إزاحة جماعة الإخوان المسلمين عن سدة الحكم، لكن وجود الإرهاب في سيناء، كان سابقا لثورة 30 يونيو 2013 وقد علل الرئيس المخلوع الدكتور محمد مرسي، ذلك الوجود مبررا، وعملا استباقيا، لنصرة حركة حماس، وللتصدي للمشروع الصهيوني.

وجدت تعليلات الرئيس السابق مرسي لوجود منظمات الإرهاب، التي تنتمي إلى القاعدة في سيناء، قبولا لدى عدد من الأطراف في المقاومة الفلسطينية، كما وجدت لها مريدين داخل مصر. لكن سلوك إدارة الرئيس مرسي، والمواقف التي اتخذها تجاه الكيان العبري، جاءت متناقضة مع تلك التبريرات.

فالرئيس المخلوع، رغم أنه لم يكن له دور في الاتفاقيات والمعاهدات التي عقدتها مصر مع الكيان الغاصب، سواء في عهد الرئيس أنور السادات، أو عهد الرئيس حسني مبارك في العقود السابقة، لكنه الوحيد بين الرؤساء المصريين، الذي تجرأ على وصف الرئيس الإسرائيلي، شيمون بيريز، بالصديق والقائد العظيم، في رسالة مكتوبة وجهها له، خلافا للتقاليد العربية، المعمول بها منذ تأسس الكيان الصهيوني.

والرئيس المخلوع أيضا، هو الذي رعى اتفاقية وقف إطلاق النار بين حماس و"إسرائيل"، والتي تعهدت بموجبها حركة حماس بوقف القيام بعمليات عدائية ضد الصهاينة، لمدة خمسة وعشرين عاما. وكان تعبير العدائية، لوصف عمليات المقاومة، غريبا على القاموس السياسي العربي، ومن حق الرئيس المخلوع أن يعتبرها ماركة مسجلة خاصة به.

هناك على الجانب الآخر، القوى السياسية المصرية المعارضة للإخوان. هذه القوى لا ترى في سلوك جماعة الإخوان جديدا، لا خب استمرار للنهج الذي مارسته الجماعة منذ تأسيسها، وخاصة ما عرف بالجهاز السري، والذي تسبب في اغتيال ثلاثة من القادة المصريين، بدءا بالنقراشي وانتهاء بالرئيس السادات عدى عمليات الاغتيال الفاشلة، ومحاربة التوجهات الوطنية، ومناصرة حكومات الأقلية المستبدة، كما حدث أثناء تولي إسماعيل صدقي باشا رئاسة الحكومة.

من هذه المقاربات، تصل بعض القراءات السياسية المصرية، إلى اتهام الإخوان، بالتعاون مع بعض الحكومات الإقليمية والعربية، المناصرة للجماعة، بتنفيذ مشروع الشرق الأوسط الجديد، الذي أعلن عنه وزير الدفاع الأمريكي السابق، رامسفيلد، ووزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، كونداليزا رايس، ووصف آنذاك بمخاض الولادة الجديدة، وبالفوضى الخلاقة، والهادف لإقامة لاستبدال النظام العربي الرسمي بنظام جديد، يعتمد على تفتيت الكيانات الوطنية العربية، وتكون "إسرائيل"، قطب رحاه.

ويستذكر في هذا السياق، تقرير مؤسسة راند الأمريكية، والوثيقة التي وقعها عتاولة وصقور السياسة الأمريكية، من أمثال كسنجر وبريجينسكي وهيج وكويل.... والذي عرف بالاستراتيجية الكبرى. وقد اعتبر احتلال العراق، محطة أولى على طريق بناء شرق أوسط جديد، وأكد أن استكمال هذه الاستراتيجية سيقتضي احتلال بلدان عربية أخرى، حددها، وانتهى إلى أن مصر هي الجائرة الكبرى في تحقيق المشروع.

ما نشهده الآن من انهيارات سياسية في عدد كبير من البلدان العربية، بالعراق وتونس ومصر وليبيا واليمن وسوريا ولبنان... يوحي بأن ما يجري هو استكمال لمشروع الشرق الأوسط الذي بدأ الإفصاح عنه، في بداية التسعينات من القرن الماضي. ولن يكون مقبولا التعلل بحالة الاحتقان التي تعيشها الشعوب العربية، فهذه الحالة استمرت منذ عقود طويلة، وكان التطور التاريخي يؤكد أن الأمة على طريق كنسها وتجاوزها.

ما يجري في مصر من عمليات إرهابية، ليس قدرا مقدرا، ومصر عودتنا، أن تخرج باستمرار من كبواتها. إن حضارتها كما نيلها، تسير بانسيابية نحو المصب دون تلجلج، قدرها دائما أن تنتصر على الموت. وسبيلها لدحر الإرهاب هو انتصار إرادة الحياة، واستكمال الخريطة السياسية، وبناء مؤسساتها، وتعزيز مساراتها التنموية، والتأكيد على المساواة والعدالة، واتفاق المصريين جميعا على هزيمة التطرف...

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

غزة تحت الحصار والموقف العربي مؤجل حتى إشعار آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يناير 2008

الملف النووي الإيراني والسيناريوهات المحتملة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يوليو 2008

عيد سعيد وكل عام وأنتم بخير

أرشيف رأي التحرير | - - | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2007

57 عاما على النكبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 مايو 2005

حول الإنتخابات الأمريكية الرئاسية المقبلة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 فبراير 2004

ثوابت حول الوطنية والإصلاح والعنف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 نوفمبر 2003

أمنيات في السنة الميلادية الجديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 يناير 2005

حديث في التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 مايو 2005

تفجيرات لندن جريمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يوليو 2005

تكتيك أمريكي جديد أم محاولة للخروج من المستنقع؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يوليو 2005

نحن وإيران

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 سبتمبر 2009

57 عاما على النكبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 مايو 2005

لن توقفنا المصاعب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 يوليو 2004

حول الانضمام لمنظمة التجارة العالمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 نوفمبر 2005

نقاط فوق الحروف: حول موضوع الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 يونيو 2003

النظام الإقليمي العربي والشرق الأوسط الجديد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 أغسطس 2006

حول نتائج اجتماعات القمة العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 أبريل 2006

ماذا يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يوليو 2004

...وقتل شعب كامل مسألة فيها نظر!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 يوليو 2006

لماذا قلبت الإدارة الأمريكية ظهر المجن لأكراد تركيا؟..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 نوفمبر 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12135
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع81457
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر834872
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57912421
حاليا يتواجد 2102 زوار  على الموقع