موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

جنيف2 وأوراق الغرماء

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أخيرا عقد مؤتمر جنيف2، وبحضور حشد كبير، وبرعاية أمريكية- روسية. وقد عكست كلمة وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، ورئيس الائتلاف السوري، أحمد الجربا بالجلسة الافتتاحية، تباعد المسافة، بين رؤية النظام والمعارضة للأزمة أولا، وبالتالي للهدف من انعقاد المؤتمر.

رفع الفريقان المتفاوضان سقف مطالبهما، فالوفد الممثل للقيادة السورية، بدا كأنه يريد أن يكون المؤتمر المكان الذي توقع فيه المعارضة على وثيقة استسلام غير مشروطة، لتعود الأمور لسابق عهدها، قبل الحركة الاحتجاجية. فقد طالب بمعالجة قضايا الإرهاب، والمساعدات الإنسانية، وتأجيل الملف السياسي. واقترح رفع حصار الجيش عن المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة، والعمل فورا على إرسال الأطعمة والأدوية والحاجات الضرورية اللازمة للمتضررين.

خطة الإنقاذ هذه، تقضي بانسحاب المعارضة المسلحة، وإرسال الشرطة السورية لإعادة النظام بالمناطق المنكوبة. بمعنى آخر، استعادة الدولة لتلك المناطق، لتقديم المساعدات الإنسانية. والنتيجة إذا ما طبقت خطة النظام، أن معالجة الملف السياسي، بين النظام والمعارضة، تبدأ بعد تجريد الأخيرة من أوراقها، بما يجعلها غير قادرة على فرض أي شروط.

طرح الائتلاف الوطني السوري، هو الآخر غير واقعي، وليس متجانسا مع توازن القوة على الأرض. وطبيعي أن لا يسلم للمعارضة، عبر طاولة المفاوضات ما عجزت عن إنجازه بالميدان. وشرط إزاحة الرئيس الأسد عن النظام الذي طرحه الائتلاف في بداية المؤتمر ربما يكون معقولا، من باب رفع سقف المطالب، ولكنه غير واقعي في ظل الخلل بتوازنات القوة بين الطرفين، لصالح النظام.

الحلول السياسية، هي في طبيعتها اعتراف بعجز الغرماء المنهمكين في الصراع، عن حسمه لصالح أي منهم. وحلول كهذه تقوم في الغالب، على تسويات ومساومات، وتنازلات يقدمها الطرف الأضعف. والقبول بالعملية التفاوضية، ينبغي أن يكون مبنيا على هذه المسلمة، وأن لا يستغرق كثيرا في الأوهام.

والحقيقة التي ينبغي أن تكون حاضرة لدى مختلف الفرقاء، هي أن النظام والمعارضة فشلا في تحقيق أهدافهما. فقد توقعت المعارضة، أن يؤدي حراكها لانحياز المؤسسة العسكرية لها، كما حدث في تونس ومصر وليبيا، بما يؤدي إلى تفكك السلطة، ولكنها رغم الدماء الغزيرة التي سفكت، عجزت عن تحقيق أهدافها. أما القيادة السورية فراهنت على الحل الأمني، وتصورت أن بإمكانها خلال أيام قليلة، أو عدة أسابيع حسم الأمور لصالحها، لكنها فشلت في ذلك، وتواصلت الأزمة حتى هذه اللحظة.

المعارضة استقوت بقوى التطرف، من داعش وجبهة نصرة، وما إلى ذلك من تسميات، وبذلك أقدمت على مغامرة خطيرة، أفقدتها كثيرا من أوراقها، وأدت لفقدانها ما كسبته من تعاطف دولي. وقد لعبت الصور المرئية دورها. فقد كانت المعارضة تتحدث باستمرار عن إرهاب النظام، وتبرز نفسها في صورة الضحية, رافعة شعار السلمية، لكن ما نشر من صور مروعة، لمذابح نفذتها عناصر إرهابية، غير الموقف، وأصبح عنف المعارضة، لدى كثير من المراقبين مكافئا لعنف النظام، الذي اتهم سابقا باحتكار ممارسة العنف.

كما أن الخراب والتدمير، واحتراب الأطراف المتطرفة مع بعض، وتشرد ملايين السوريين، أفقد المعارضة المسلحة حواضنها الاجتماعية. فالناس في الأخير يناضلون من أجل العيش الأفضل، وليس في حسبانهم أن تؤدي الأحداث إلى خسارتهم لكل شيء، بما في ذلك مساكنهم وممتلكاتهم، بل وأرواحهم.

لقد عانى العالم بأسره من الإرهاب، ويتخوف كثيرا من تحول سوريا إلى قاعدة آمنة للإرهاب، وأن تتحول سوريا إلى منطلق للإرهابيين، لتهديد السلم في العالم. وقد عبر وزير الخارجية الأمريكي، عن هذا الخوف بمرارة، مشيرا إلى أنه حين يكون الخيار بين الإرهاب وبقاء النظام، فسيكون بقاء النظام هو الخيار.

يحظى النظام بدعم عسكري قوي من قبل روسيا والصين وإيران، لا يقابله نظير على الجانب الآخر. فالمعارضة تتلقى دعما عسكريا من المتعاطفين معها، في شكل أسلحة خفيفة، بينما يتلقى النظام مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة، ومختلف أنواع الدعم. ويسانده حزب راكم خبرة عسكرية طويلة.

أوراق المعارضة، تتمثل في تعاطف دولي ودعم غربي ينأى عن المغامرة، وينشد درب السلامة، ويكتفي بالضغط من أجل التوصل إلى حلول سياسية. بالتأكيد لا يمكننا إغفال ما تتلقاه المعارضة من تأييد ومساندة من تركيا ودول الخليج العربي، والمملكة، والاتحاد الأوربي والولايات المتحدة.

الحل العملي هو الذي يحقق التوازن بين العملية السياسية ووقف نزيف الدم ورفع معاناة السوريين. العملية السياسية لن تكون سهلة، ولن يكون مقبولا إقصاء أي من أطراف الصراع لصالح الطرف الآخر، فما لم تتمكن هذه الأطراف مجتمعة تحقيقه في ساحة الحرب، ستكون أعجز عن تحقيقه على طاولة المفاوضات.

والبديل لصناعة مستقبل سوريا الجديدة، هو تحقيق شراكة بين مختلف الفاعلين في السياسة السورية، على جبهتي النظام والمعارضة، عبر حكومة انتقالية، تتولى التحضير لدستور جديد للبلاد. ولانتخابات رئاسية وبرلمانية، ولتأسيس حياة سياسية جديدة، تقوم على التعددية وتداول السلطة، وتؤمن الكرامة الإنسانية، وتعزيز مفهوم المواطنة بين الجميع. المفهوم المستند على الندية والمساواة وتكافؤ الفرص. ويفترض أن يجري تطبيق هذا الحل، بضمانات ورقابة دولية، يشرف عليها الراعيان لمؤتمر جنيف2.

مثل هذا الحل، سوف يلبي المطالب المشروعة، التي انطلقت من أجلها الثورة السورية. وسيلغي احتكار النظام للسلطة. ومن صالح المعارضة إطالة فترة المرحلة الانتقالية، كي يكون لها حصة حقيقية في الانتخابات البرلمانية والرئاسية، لأنها في حالة استعجالها ستكون هي الخاسرة، كون النظام يملك عمق الدولة، وهو الأكثر تماسكا وقوة وتنظيما، بما يؤهله لحصد العدد الأكبر عبر صناديق الاقتراع.

وما لم يتم الاتفاق على حل عملي يضمن الشراكة، فسوف تستمر مأساة السوريين، لأمد طويل، وستضطر المعارضة لاحقا، للقبول باستحقاقات أقل، وستضعف قدرتها على المشاركة في السلطة. وعليها أن لا تفوت فرصة وقوف المجتمع الدولي إلى جانبها الآن، فليس هناك ما يضمن استمرار هذا التأييد، في وضع أشبه بالرمال العاتية المتحركة. فعسى أن تتغلب الحكمة، وينتصر العقل من أجل أن يسود السلام والعدل.

 

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

بعد خمس سنوات من سبتمبر: محطات ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 سبتمبر 2006

لماذا نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الأن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 7 أكتوبر 2002

السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 30 أبريل 2003

البرلمانيون العرب بين الهدف والممارسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 مارس 2008

نحو مواجهة ثقافة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 يناير 2005

عودة للنخاسة بأردية مغايرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2007

الفتنة نائمة فلماذا توقظ الآن؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 14 ديسمبر 2002

البنية الثقافية العربية وصناعة القرار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 يوليو 2006

حديث عن الأسهم والجمهور والتنمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 أكتوبر 2004

رحيل شارون هل هو بداية سياسة جديدة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 يناير 2006

بعد اقتحام نهر البارد: لبنان في مواجهة العاصفة الأكبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2007

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الثلاثاء, 18 مارس 2003

ما المطلوب عمله عربيا للخروج من المأزق الراهن

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 21 أبريل 2003

في الذكرى الخامسة للانتفاضة الفلسطينية: لتتوقف الهرولة نحو التطبيع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 أكتوبر 2005

الإعلام العربي والاستعارات المغلوطة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أغسطس 2005

قراءة في نتائج الإنتخابات البرلمانية اللبنانية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يونيو 2009

ملاحظات حول الحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 ديسمبر 2003

حول مفهوم التجدد الحضاري

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 مايو 2007

حتى لا تختلط الأوراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 يناير 2005

النظام الإقليمي العربي والشرق الأوسط الجديد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 أغسطس 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8248
mod_vvisit_counterالبارحة38315
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع245709
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر734922
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49390385
حاليا يتواجد 2517 زوار  على الموقع