موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

مصر ما بعد الاستفتاء

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

وسط انفلات أمني، وصراع محتدم بين جماعة الإخوان والحكومة الانتقالية، صوت المصريون على دستور جديد للبلاد. وتجاوزت نسبة المصوتين بنعم، ضمن من مارسوا حقهم الانتخابي أكثر من 95%، وفقا للتقديرات الرسمية. ويتوقع أن يكون الاستفتاء بداية انطلاق نحو مرحلة جديدة، في الحياة السياسية المصرية.

 

تشير التوقعات إلى أن الفريق السيسي، سيعلن عن الترشح لرئاسة الجمهورية. والمتوقع أن يصدر المستشار عدلي منصور، مراسيم تحدد موعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية. وسوف نكون أمام مشهد انتخابي مختلف جدا عن المشهد السابق، الذي أخذ أدى إلى انتخاب رئيس الجمهورية المخلوع، محمد مرسي.

في الانتخابات السابقة، تقدم للترشيح لرئاسة الجمهورية أكثر من عشرة أشخاص. وفاجأت نتائج الانتخابات كل التوقعات. فشخصيات مثل عمرو موسى والدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح جاءوا في الترتيب الرابع والخامس، بينما توقع البعض أن يفوز أحدهم بالموقع الأول. بينما نال اللواء أحمد شفيق المرتبة الثانية، مع أنه محسوب على نظام الرئيس مبارك، الذي افترض أن الشعب ثار عليه. كما فاجأ حمدين صباحي، الجميع بنيله المرتبة الثالثة، مع أن أكثر الاحتمالات تفاؤلا وضعته خلف عمرو وأبو الفتوح. والنتيجة أن الموقع الرئاسي صار من حصة الإخوان المسلمين، الذين استولوا على البرلمان ومجلس الشورى، إضافة إلى الموقع الرئاسي. وبالطبع مكنهم حصدهم لغالبية الأصوات البرلمانية، من تشكيل الحكومة على كل مفاصل الحكم.

خلافا لنتائج الانتخابات السابقة، تشير التوقعات إلى أن من سيحصد نتائج هذه الانتخابات بأصوات كاسحة هو الفريق السيسي، وأن وجود المرشحين الآخرين، سيكون بمثابة استكمال لصورة المشهد الانتخابي الاحتفائية التي تستوجب التعددية، وما يفرضه الدستور بأن لا تجري الانتخابات الرئاسية بمرشح واحد فقط.

في كل الأحوال، ستكون نتائج الانتخابات الرئاسية، كاسحة لصالح السيسي، وبخلاف الانتخابات الماضية، التي تعدت النتيجة فيها لمرسي اﻠ50 في المائة بقليل، يرى كثير من المراقبين أن تتخطى النتائج هذه المرة الـ 90 في المائة. والنتيجة أن المؤسسة العسكرية، التي تسلمت الحكم منذ عام 1952، بعد إزاحة الملك فاروق، سوف تواصل هيمتها، من خلال الفريق السيسي على السلطة. ولن يكون ذا معنى التعلل، بأن الفريق السيسي سيخلع بزته العسكرية، ويعتزل العمل بالقوات المسلحة. فمثل هذا السلوك مورس في العقود الستة المنصرمة، أثناء حكم عبدالناصر والسادات ومبارك، ولكن السلطة الحقيقية، كانت للمجلس الأعلى للقوات العسكرية المصرية، التي يكون الرئيس في العادة على قمتها.

في الانتخابات النيابية، ليست هناك من قوة، بعد عزل الإخوان، واعتبارهم تنظيما إرهابيا، وتجريم الانتماء لهم، بإمكانها حصد غالية الأصوات البرلمانية. ذلك يعني توزع الأصوات بين قوى، ليس من المستبعد أن تكون متنافرة في توجهاتها ورؤيتها لما ينبغي أن يكون عليه مستقبل مصر. وفي هذه الحالة، وبغض النظر عن الاختلافات، التي تبدو جوهرية، بين الفائزين، فإنهم سيكونون مجبرون على تأسيس حكومة وحدة وطنية، تكون نتيجة لتآلفات بين القوى السياسية، التي حصدت، غالبية الأصوات في الانتخابات.

والنتيجة الطبيعية، لعدم وجود قوة برلمانية متجانسة ومؤثرة، أن المنصب الأهم، الذي سيتفرد بقيادة مصر، سيبقى منصب الرئيس، ومن خلفه المؤسسة العسكرية، التي ستمنحه تأييدها المطلق. وسيكون الحاكم بأمره. ولن يكون بمقدور أي من المؤسسات الثلاث: التنفيذية والتشريعية والقضائية الوقوف أمام قراراته.

التحول السياسي القادم، نحو استكمال تطبيق خارطة الطريق، الذي شهدنا مرحلته الأولى، لن يكون سهلا. ولن يكون انتقالا من حالة الفوضى إلى الأمان التام. فدون ذلك صعاب كثيرة، فجماعة الإخوان المسلمون، متغلغلون فيما يطلق عليه بالدولة العميقة.

هم في المساجد وفي الجمعيات الخيرية، وقد تعودوا على العمل السري، وتمرسوا على آلياته. وهم الآن كما كانوا في السابق يتلقون دعما من جهات عربية وإقليمية، لدعم أنشطتهم ضد أوطانهم. وأكدت تجربة السبعة أشهر المنصرمة، قدرتهم على إحداث الفوضى، وأنهم لا يتورعون عن فعل أي شيء، بما في ذلك التنسيق مع الحركات الإرهابية، متى ما خدم ذلك أهدافهم، في استمرار الفوضى وعدم الاستقرار في أرض الكنانة.

والوضع في سيناء، ليس مريحا. والواضح أن الحرب مع الإرهاب في مصر ستكون طويلة، وأن جماعة الإخوان المسلمين، سيبقون مصدرا للقلق وانعدام الأمن لسنوات قادمة.

سنكون بين أمرين أحلاهما مر: إما مواصلة الحكومة المصرية التصدي بقوة وعنف لأنشطة الإخوان المسلمين، وتحمل تبعات ما يقومون به من تعطيل الماكنة المصرية، وتخريب اقتصاد مصر ونشاطها السياحي، إلى أمد غير منظور. وهو أمر أخلاقي ومبرر، ويأتي في خانة عدم التسليم للإرهاب والقبول بشروطه. أو محاولة احتواء الجماعة.

وشرط نجاح الدولة في تحقيق الأمن والاستقرار، هو التسريع في مقابلة الاستحقاقات الأساسية للناس، من فرص عمل وعلاج وسكن وكهرباء، وما إلى ذلك من حقوق، بالتزامن مع سيطرة الدولة على جميع المؤسسات التي تهيمن عليها جماعة الإخوان، بما في ذلك المؤسسات الخيرية، وإخضاعها لإشراف الدولة، وحرمان الإخوان من مزاولة أي نشاط دعوي. ويقتضي ذلك أيضا تجفيف منابع الدعم المالي، التي تأتي من الخارج بمختلف الأشكال، من مختلف أنحاء العالم.

والحل الأخر، هو احتواء الجماعة سلميا، شرط اعترافهم بخارطة الطريق، والتسليم بنتائج الاستفتاء. والمطلوب هو منع الإخوان من ممارسة أي نشاط دعوي. فقد تأكد أن هذا النشاط هو سبيلهم للتوسع، وتضليل البسطاء من الناس. ينبغي أن يعملوا كحزب سياسي، بمشروع واضح متسق مع ما عبرت عنه انتفاضة المصريين في 30 يونيو من العام القادم.

وفي يقيني أن الإخوان المسلمين حين يوضعون بين خيار المنافي والسجون، وبين حرية العمل السياسي، بالشروط التي تضعها الدولة، سيقبلون بالخيار السلمي، خاصة وأنهم لا يضمنون استمرار الحال على ما هو عليه، بالبلدان التي تدعمهم. كما أنهم لا يضمنون عدم تجفيف منابع الدعم المالي لهم. ومصر حبلى بالأحداث وليس ببعيد أن تفاجئنا الأيام القادمة بمفاجئات، نأمل أن تكون في صالح مصر والأمة العربية.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

غزة.. من الحصار إلى الإبادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 ديسمبر 2008

السياسة الأمريكية ومكوك كولومبيا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 فبراير 2003

حول علاقات الأمة العربية بأمريكا اللاتينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 يونيو 2005

الفتنة نائمة فلماذا توقظ الآن؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 14 ديسمبر 2002

في نتائج الاستفتاء على الدستور العراقي: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أكتوبر 2005

لماذا جدار الفصل بالأعظمية؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أبريل 2007

في أسباب النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 يونيو 2005

منطقا الشرعية أم الوحدة: أيهما المرجح؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 22 أبريل 2011

ضد التيار!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أكتوبر 2003

مقدمات الإعلان عن انهيار المشروع الكوني الأمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أكتوبر 2006

دروس ديموقراطية!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يونيو 2006

رحيل عام صعب...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 ديسمبر 2008

على طريق فتح آفاق الحوار حول الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 نوفمبر 2003

ماذا يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يوليو 2004

الكيان الصهيوني وأوروبا والهولوكست

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 ديسمبر 2005

تنمية الاحتلال: النموذجان الألماني والياباني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 فبراير 2006

حول الإنتخابات الأمريكية الرئاسية المقبلة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 فبراير 2004

صراع إرادات..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 22 فبراير 2003

وانتهت رحلة التنافس على كرسي الرئاسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 نوفمبر 2008

النظام في فوضى شارون

أرشيف رأي التحرير |

د. عزمي بشارة

| الجمعة, 25 نوفمبر 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7159
mod_vvisit_counterالبارحة38795
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115276
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر868691
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57946240
حاليا يتواجد 2528 زوار  على الموقع