موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

لماذا تعثرت الثورة الفلسطينية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في مطلع الشهر الماضي احتفل الفلسطينيون ومعهم أحرار العالم، بمرور تسعة وأربعين عاما على انطلاق الثورة الفلسطينية، التي أشعلت فتيلها حركة فتح بقيادة الزعيم الراحل ياسر عرفات. بعد عام من هذا التاريخ سيكون قد مضى على انطلاق الثورة نصف قرن من الزمن، دون أن تتمكن من تحقيق أهدافها، التي عبر عنها البيان الأول لحركة فتح، التي نشأت في أواخر الخمسينات من القرن المنصرم. فلماذا لم تتمكن الثورة، بعد مضي هذا الوقت الطويل من تحقيق أهدافها؟

وابتداء يجدر التمييز بين انطلاقة الثورة الفلسطينية، وبين تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية. فالثورة الفلسطينية، هي امتداد للنضال الفلسطيني المسلح، الذي بدأت طلائعه في ثورة عز الدين القسام عام 1936م. وقد توقف هذا الكفاح بعد فشل تلك الثورة. وفي الخمسينات، بدأت محاولات لاستعادة روح الكفاح المسلح، مثلته كتائب أبطال العودة، التي أريد لها أن تكون الذراع العسكري لحركة القوميين العرب، ولكنها لم تعمر طويلا.

منظمة التحرير الفلسطينية، أسست بقرار عربي رسمي، في القمة العربية الأولى، التي عقدت بدعوة من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، للرد على قيام الكيان الصهيوني بتحويل مياه نهر الأردن من الجليل لصحراء النقب. وقد صدر عن هذا المؤتمر ثلاثة قرارات رئيسية: الأول تشكيل قيادة عسكرية عربية موحدة، للرد على التحديات "الإسرائيلية"، ومنعها بالقوة من تنفيذ مشروعها في سرقة مياه النهر. والثاني هو تحويل مياه النهر في الجزء الشمالي لري مشاريع أردنية جديدة، يتكفل القادة العرب بإنجازها. والثالث تشكيل هيئة تمثل الشعب الفلسطيني، في المحافل الدولية، وتقود نضاله نحو تحرير أرضه.

المقاربة بين الثورة الفلسطينية التي أطلقتها فتح، وبين منظمة التحرير، توضح أن الأولى هي فعل ذاتي فلسطيني مستقل عن الأنظمة العربية، وأنها الرد الطبيعي على رفض الفلسطينيين في الشتات للبقاء في المنافي، وتصميمهم على الكفاح من أجل العودة إلى ديارهم. أما منظمة التحرير فقد منحت شهادة الولادة من قبل القمة العربية عام 1964. والأهم أن القرار بإطلاق الثورة المسلحة، دون تهيئة مستلزمات ذلك من قبل فتح، كان خشيتها من أن تخطف منظمة التحرير الفلسطينية التي أطلقها القادة العرب دورها النضالي. بمعنى آخر، أن انطلاقة فتح العسكرية كانت تحديا وردة فعل على قرار تأسيس منظمة التحرير.

ولذلك اتسمت علاقة الثورة الفلسطينية، بدول المواجهة والأنظمة العربية الأخرى، بالتوتر منذ الأيام الأولى لانطلاقتها. وكان ذلك أحد أسباب الفشل الذي منيت به الثورة عبر تاريخها الطويل.

لقد أكد البيان الأول لحركة فتح على أن الثورة المسلحة هي طريق العودة والتحرير، "من أجل أن نثبت للمستعمرين وللصهيونية العالمية أن الشعب الفلسطيني يبقى حيا في مواقعه، وأنه لم يمت وسوف لن يموت". والبيان هنا يطرح قضيتين أساسيتين، الأولى تتعلق بالهدف وهو تحرير فلسطين التاريخية، والثاني الوسيلة وهي الكفاح المسلح.

ولم يتحقق الافتراق في الأهداف والوسائل، من الكفاح المسلح، إلى العمل السياسي، ومن التحرير الكامل لفلسطين، إلى دولة في الأراضي التي احتلتها "إسرائيل، في عدوانها عام 1967م، إلا بعد تولي المقاومة الفلسطينية بزعامة عرفات، قيادة منظمة التحرير. سيطرة قيادة المقاومة على منظمة التحرير، التي بدت وكأنها أضافت ثقلا للمقاومة، حملت في جنباتها بعدا آخر. فحركات المقاومة تسلمت منظمة هي من صنع النظام العربي الرسمي، ومظلتها جامعة الدول العربية. بمعنى أن على المنظمة أن تخضع منذ ذلك التاريخ فصاعدا لموقف دول المواجهة من الصراع مع الصهاينة.

لقد تسلمت المقاومة المنظمة، لكن بشروط الأنظمة العربية الرسمية، بما حتم حدوث التغيير في الأهداف والاستراتيجيات الفلسطينية. ولأن شهادة ميلاد المنظمة هي من صنع دول المواجهة، فإن انتقال المقاومة لها، بشروط صناعها، يعنى أن المقاومة ذاتها، تحولت إلى امتداد للنظام العربي الرسمي، وأنها سوف تغير استراتيجياتها وأهدافها، وفقا للموقف العربي السائد تجاه الصراع العربي- الصهيوني.

وقد ساعد على تأكيد هذا الجزء من جدلية الصراع ضد الكيان الغاصب، أن منظمات المقاومة، ظلت تنطلق بعملياتها العسكرية، بشكل رئيسي من الأقطار العربية المحاذية لفلسطين، والتي يناضل معظمها لاستعادة أراض تابعة لها، استولى عليها الكيان الغاصب في حرب حزيران 1967. ذلك يعني أن قيادة منظمة التحرير الفلسطينية، ستغير أهدافها عندما تغير الدول المحاذية لفلسطين، والتي تستضيف اللاجئين الفلسطينيين وعناصر المقاومة الفلسطينية، والمقرات الرئيسية لمنظمة التحرير، سياساتها واستراتيجياتها من الصراع مع الصهاينة.

ولا جدال، في أن المقاومة الفلسطينية، بعد إجبارها على الخروج من الأردن عام 1970، ومن لبنان عام 1982، لم يبق لديها قواعد عسكرية آمنة، في بلدان المواجهة، مما عطل من إمكانية قيامها بعمليات عسكرية مؤثرة ضد الكيان الصهيوني، من الأراضي العربية المجاورة. ولذلك فإن المقاومة التي انخرطت بالجملة في منظمة التحرير الفلسطينية، بالقدر التي تفشل فيه في تأمين قواعد عسكرية آمنة لعملياتها، بالقدر الذي تغير فيه استراتيجياتها، بما يتماهى مع استراتيجيات الدول العربية، التي قبلت بقراري 242 و338 الصادرين عن مجلس الأمن الدولي، للتوصل إلى تسويات سلمية للصراع.

يضاف إلى ذلك، أن المقاومة الفلسطينية، عجزت عن تحشيد الشعب الفلسطيني بالأراضي المحتلة، نحو هدف التحرير الكامل لفلسطين. ولم يقف الفلسطينيون بالضفة والقطاع، مكتوفي الأيدي، بل قاموا بانتفاضات واحتجاجات، تطورت لاحقا في نهاية الثمانينات من القرن المنصرم، إلى انتفاضة أطفال الحجارة. وقد أجبرت هذه التطورات قيادة عرفات، على تغيير استرتيجياته جملة وتفصيلا. ولم يعد اللاجئون الفلسطينيون في المنافي، الذين مثلوا العمود الفقري للمقاومة، مركز اهتمام الرئيس عرفات.

لقد انتقل مركز الجاذبية في الكفاح الفلسطيني من الشتات، إلى الضفة الغربية والقطاع. وبذلك تحققت مغادرة نهائية في فكرة قيادة منظمة التحرير إلى التسوية السياسية. وكانت تلك هي المقدمة للدخول في مفاوضات مدريد، ثم مفاوضات أوسلو فقيام السلطة الفلسطينية، منقوصة السيادة بالضفة والقطاع.

وكانت التحولات في مجملها حصيلة خلل في توازن القوى، بين مختلف أطراف الصراع، لصالح الكيان الصهيوني، ولسوف تبقى الأوضاع على ما هي عليه، إلى أن يحدث تغير في موازين القوى لصالح المشروع القومي، وذلك رهن للوعي والقدرة والإرادة. والموضوع بحاجة إلى المزيد من التفصيل والتحليل.

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

مهام ملحة لمواجهة تحديات الثورة الرقمية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تعرضنا قبل عدة أسابيع، وفي حديثين متتاليين، إلى التحديات الثقافية والاجتماعية التي نشرت، عن ...

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

القرار السوري والموقف المطلوب عربيا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مارس 2005

نحو رؤية حضارية للصراع العربي- الصهيوني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 أكتوبر 2003

سقوط السجال في محاضرة العظم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 ديسمبر 2004

استمرارية التحديث ضمانة رئيسية لصيانة السلم الاجتماعي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2006

من مشروع الشرق الأوسط إلى منتدى المستقبل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 نوفمبر 2005

حول موضوع النداء العالمي لمكافحة الفقر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 مايو 2005

تفجيرات لندن جريمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يوليو 2005

في عيد ميلاد المعلم القائد جمال عبد الناصر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 15 يناير 2006

نحو تجديد الفكر القومي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 19 مارس 2009

اللحظة الراهنة وجدل النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 يوليو 2008

مستقبل الشرق الأوسط بعد الحرب على العراق قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 مارس 2003

أوباما والمسألة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 فبراير 2009

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

مرة أخرى: ملاحظات حول الحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يناير 2004

اتفاق جنيف.. كامب ديفيد آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 ديسمبر 2003

رحيل رجل شجاع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 أغسطس 2009

حرب الإبادة مستمرة والتسويف يتواصل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يناير 2009

حول ازدواجية المواقف تجاه مشاريع الهيمنة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 سبتمبر 2006

الجدار العازل وجه آخر لبشاعة الإحتلال

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 فبراير 2004

بين الخصوصية والكونية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 ديسمبر 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3366
mod_vvisit_counterالبارحة33012
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع36378
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1108544
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51085195
حاليا يتواجد 2595 زوار  على الموقع