موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

في رحيل مانديلا: مقاربات في النضال ضد الفصل العنصري

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بكلمات مقتضبة، أعلن رئيس جنوب أفريقيا، جاكوب زوما، رحيل المناضل الأممي، وقائد الكفاح في بلاده ضد الفصل العنصري: "مواطني في جنوب أفريقيا.. رحل حبيبنا نيلسون مانديلا، الرئيس المؤسس لبلدنا الديمقراطي، لقد فاضت روحه إلى باريها بسلام في منزله". ومنذ لحظة إعلان رحيل المناضل نيلسون مانديلا في الخامس من هذا الشهر، أصبح هذا الحدث يتصدر نشرات الأخبار والتعليقات السياسية في جميع القنوات التلفزيونية، ووسائل الإعلام الأخرى، المسموعة والمقروء, وتوالت التعليقات والمقالات، مستعيدة مسيرة حياته، وسيرة نضاله الطويل ضد الفصل العنصري، ومناصرته لكفاح الشعوب في مواجهة الظلم والاستعمار.

 

ليس هدف هذا الحديث، استعراض سيرة الراحل الكبير وذكر مآثره، فذلك ما جرت تغطيته بشكل مكثف في كل وسائل الإعلام العالمية، ولن يكون بمقدورنا إضافة شيء على ذلك. لكن الحدث يفرض نفسه علينا، ويجعلنا نوجه الحديث بشكل آخر، يجعل الوفاء لروح الراحل ولكفاحه، يتوجه مباشرة نحو فكره وممارسته في مواجهة الفصل العنصري. ذلك أن النضال ضد الفصل العنصري، هو حالة مستمرة، لم يسدل الستار عنها بعد، في كثير من البقاع، فوق كوكبنا الأرضي، ليس آخرها ما يمارسه الصهاينة، بحق الفلسطينيين.

في العصر الحديث، شهد الوطن العربي، ما شهده جنوب أفريقيا من فصل عنصري. ولعل الأكثر وضوحا في هذا النوع من الممارسات العنصرية، هو ما حدث في الجزائر أثناء الاحتلال الفرنسي، وما حدث ولا يزال، في فلسطين، منذ تأسيس الكيان الغاصب. الجامع المشترك، لكل أنظمة الفصل العنصري في العالم بالعصر الحديث، هو وجود مستوطنين أوروبيين، يكون وجودهم هو ثمرة احتلال جيوش بلدانهم، للمناطق المستهدفة. هكذا كان الحال في الجزائر وجنوب أفريقيا وفلسطين، فالفصل العنصري في هذه البلدان الثلاثة هو نتاج وقوعها تحت وطأة الاستعمار.

في مقاومة أنظمة الفصل العنصري، ليس هناك نمط واحد، يمكن اعتماده في كل الحالات. وما يمكن تبنيه كاستراتيجية نضالية في بلد ما، يستحيل تطبيقه في بلد آخر. فعلى سبيل المثال، خاض غاندي كفاحه، بمقاومة سلمية، واللاعنف، تكللت باستقلال الهند. وكان من الطبيعي أن يهزم البريطانيون، بعد أن التحقت أغلبية الهنود بثورة الاستقلال. فليس بإمكان البريطانيين البقاء في الهند، في طوفان بشري، يرفض احتلالهم، بحجم سكان الهند.

هذا الدرس، استفاد منه الراحل نيلسون مانديلا كثيرا، حيث حقق استدارة كبيرة، من برنامج الكفاح المسلح، إلى تبني استراتيجية النضال السلمي. فبعد استقلال الهند بسنوات قليلة، التحق مانديلا بحزب المؤتمر الوطني الأفريقي، في وقت بدأت فيه بوضوح ممارسة المستوطنين الأوروبيين، لسياسة الفصل العنصري، بحق السكان الأصليين. وفي مواجهة هذه السياسة، خاض مانديلا نضالا شرسا، تسبب في الزج به في السجن عدة مرات، وحوكم مع رفاقه بتهمة الخيانة العظمى، وأدين بالتخريب والتآمر لقلب نظام الحكم، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

في داخل السجن، أعاد مانديلا النظر في استراتيجة الكفاح المسلح، لإنهاء نظام الفصل العنصري في بلاده، واتجه نحو تبني المقاومة السلمية. فقد اكتشف أن التوجه الجديد، سيحقق جملة من الأهداف. فكلفته في الأرواح هي أقل بكثير من حمل السلاح. وهو أيضا سيكشف الجانب الأخلاقي للثورة، من خلال تأكيد الحرص على أرواح المدنيين. ومن جهة أخرى، سيعري عنف نظام الفصل العنصري، ويسهم في خلق مناخ دولي مناصر لحق السكان الأصليين في التخلص من نظام الفصل العنصري.

السؤال الذي يطرح في هذه المقاربات، هل كان بإمكان الجزائريين تبني هذا النمط من الكفاح، في نضالهم للتخلص من الاستعمار الفرنسي؟ وهل بإمكان الثورة الفلسطينية المعاصرة، هزيمة المشروع الصهيوني، واستعادة حقوق الشعب الفلسطيني بالمقاومة السلمية؟.

أسئلة افتراضية، لكنها مشروعة، والإجابة عليها ينبغي أن تنطلق من القراءة الموضوعية، لطبيعة التحدي الاستعماري، في كل بلد من هذه البلدان، ومستوى التواجد الاستيطاني فيها، وأيضا بطبيعة التركيبة السكانية ومستوى الاستجابة لمشروع مقاومة المحتل. فنجاح استراتيجية المقاومة، مسلحة أو سلمية، هي رهن لشروط موضوعية، لا بد من وعيها سلفا، قبل المضي قدما في اختيار نمط المقاومة.

عنف المحتل الفرنسي بالجزائر، ليس له ما يضاهيه في القارة السوداء. وكان من الطبيعي أن يحضر قانون أرخميدس في ـأسلوب مواجهة المحتل. لكل فعل رد فعل... يضاف إلى ذلك أن المستوطنين الفرنسيين، لم يكونوا بكثافة وجودهم في جنوب أفريقيا، حتى يقبل الجزائريون بعملية سياسية، تنتهي بشراكتهم في القسمة، ومنحهم أدوار في حكم البلاد. كما أن المسافة بين الجزائر وفرنسا ليست بعيدة، وبقيت العلاقة بين المستوطنين والوطن الأم وثيقة، لم تنقطع. والطرح الفرنسي، لم يكن باتجاه قيام دولة مستوطنين بالجزائر، بل بفرنستها، ودمجها بالدولة الفرنسية. ولذلك ارتبط شعار الحرية بإنهاء الاحتلال والاستيطان معا، ولم يكن من سبيل لتحقيق ذلك سوى بالكفاح المسلح.

في فلسطين، لدينا نموذج ثالث، مغاير تماما عن حالتي جنوب أفريقيا والجزائر. الاستعمار الاستيطاني الصهيوني لفلسطين، رسخ وجوده بتأييد من القوى الكبرى. ومع تصاعد الهجرة اليهودية لفلسطين، التي بدأت إثر إعلان وعد بلفور، وتبني الصهاينة سياسة الطرد والتشريد للسكان الأصليين، تضاءل وجود الفلسطينيين في بلادهم، وتحول بقية من تمكنوا من الصمود والبقاء في أرضهم، أقلية وسط المستوطنين الصهاينة

لم يكن ممكنا لهذه الأقلية، من الفلسطينيين، أن تخوض كفاحا مسلحا فاعلا، بعد أن ترسخ وجود الصهاينة، وأصبح اليهود في فلسطين، يشكلون أغلبية السكان. ولذلك لم تكن مفاجأة أن ينطلق الكفاح الفلسطيني المسلح، في الثورة الفلسطينية المعاصرة، من الشتات، من مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الأقطار العربية المجاورة، الأردن وسوريا ولبنان. وحين حوصر هذا الكفاح من البلدان المجاور، بدأ اتجاه الثورة الفلسطينية، يسير في خطين متوازيين: تراجع الكفاح المسلح، لصالح التسويات السياسية، والقبول بقيام دولة فلسطينية، على جزء من أرض فلسطين، وليس كل فلسطين التاريخية.

هذه المقاربات الثلاث، هي قراءة أولية، بحاجة إلى مزيد من التحليل والتأصيل. وستبقى روح الراحل العظيم، نيلسون مانديلا، عامل تحفيز لقراءات وفهم  ينير الدرب للباحثين عن الحرية والعدل.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

مهام ملحة لمواجهة تحديات الثورة الرقمية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تعرضنا قبل عدة أسابيع، وفي حديثين متتاليين، إلى التحديات الثقافية والاجتماعية التي نشرت، عن ...

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

سقوط السجال في محاضرة العظم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 ديسمبر 2004

من الاستشراق إلى العولمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 أكتوبر 2004

حديث حول حق تقرير المصير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 مارس 2007

مستقبل الشرق الأوسط بعد الحرب على العراق قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 مارس 2003

تكتيك أمريكي أم استراتيجية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يوليو 2005

العراق ليس نفطا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أغسطس 2004

الانسحاب من غزة: خطوة نحو التحرير أم تفريط بحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 أغسطس 2005

مجلس الشورى: التحديات والمهام المطلوبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 22 مايو 2003

1441: نزع لأسلحة الدمار أم قرار بالحرب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 نوفمبر 2002

غياب الاستراتيجية: من النكبة إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 يونيو 2005

من يقف خلف التسعير الطائفي في العراق؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 مارس 2006

الطريق الفلسطيني بعد عرفات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 نوفمبر 2004

معوقات الاستثمار في البلدان العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 أغسطس 2007

رحيل عام صعب...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 ديسمبر 2008

قوة القانون أم قانون القوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يوليو 2004

لا بديل عن الحوار لصيانة الوحدة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أكتوبر 2006

إيران... تغيرات في موازين القوة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يونيو 2009

عدوان على الذاكرة... الخط الأول في الدفاع عن الهوية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 فبراير 2006

بعد خمس سنوات من سبتمبر: محطات ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 سبتمبر 2006

لبنان مركز استهداف مرة أخرى

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 14 فبراير 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34184
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع121716
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر914317
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50890968
حاليا يتواجد 5321 زوار  على الموقع