موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

في رحيل مانديلا: مقاربات في النضال ضد الفصل العنصري

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بكلمات مقتضبة، أعلن رئيس جنوب أفريقيا، جاكوب زوما، رحيل المناضل الأممي، وقائد الكفاح في بلاده ضد الفصل العنصري: "مواطني في جنوب أفريقيا.. رحل حبيبنا نيلسون مانديلا، الرئيس المؤسس لبلدنا الديمقراطي، لقد فاضت روحه إلى باريها بسلام في منزله". ومنذ لحظة إعلان رحيل المناضل نيلسون مانديلا في الخامس من هذا الشهر، أصبح هذا الحدث يتصدر نشرات الأخبار والتعليقات السياسية في جميع القنوات التلفزيونية، ووسائل الإعلام الأخرى، المسموعة والمقروء, وتوالت التعليقات والمقالات، مستعيدة مسيرة حياته، وسيرة نضاله الطويل ضد الفصل العنصري، ومناصرته لكفاح الشعوب في مواجهة الظلم والاستعمار.

 

ليس هدف هذا الحديث، استعراض سيرة الراحل الكبير وذكر مآثره، فذلك ما جرت تغطيته بشكل مكثف في كل وسائل الإعلام العالمية، ولن يكون بمقدورنا إضافة شيء على ذلك. لكن الحدث يفرض نفسه علينا، ويجعلنا نوجه الحديث بشكل آخر، يجعل الوفاء لروح الراحل ولكفاحه، يتوجه مباشرة نحو فكره وممارسته في مواجهة الفصل العنصري. ذلك أن النضال ضد الفصل العنصري، هو حالة مستمرة، لم يسدل الستار عنها بعد، في كثير من البقاع، فوق كوكبنا الأرضي، ليس آخرها ما يمارسه الصهاينة، بحق الفلسطينيين.

في العصر الحديث، شهد الوطن العربي، ما شهده جنوب أفريقيا من فصل عنصري. ولعل الأكثر وضوحا في هذا النوع من الممارسات العنصرية، هو ما حدث في الجزائر أثناء الاحتلال الفرنسي، وما حدث ولا يزال، في فلسطين، منذ تأسيس الكيان الغاصب. الجامع المشترك، لكل أنظمة الفصل العنصري في العالم بالعصر الحديث، هو وجود مستوطنين أوروبيين، يكون وجودهم هو ثمرة احتلال جيوش بلدانهم، للمناطق المستهدفة. هكذا كان الحال في الجزائر وجنوب أفريقيا وفلسطين، فالفصل العنصري في هذه البلدان الثلاثة هو نتاج وقوعها تحت وطأة الاستعمار.

في مقاومة أنظمة الفصل العنصري، ليس هناك نمط واحد، يمكن اعتماده في كل الحالات. وما يمكن تبنيه كاستراتيجية نضالية في بلد ما، يستحيل تطبيقه في بلد آخر. فعلى سبيل المثال، خاض غاندي كفاحه، بمقاومة سلمية، واللاعنف، تكللت باستقلال الهند. وكان من الطبيعي أن يهزم البريطانيون، بعد أن التحقت أغلبية الهنود بثورة الاستقلال. فليس بإمكان البريطانيين البقاء في الهند، في طوفان بشري، يرفض احتلالهم، بحجم سكان الهند.

هذا الدرس، استفاد منه الراحل نيلسون مانديلا كثيرا، حيث حقق استدارة كبيرة، من برنامج الكفاح المسلح، إلى تبني استراتيجية النضال السلمي. فبعد استقلال الهند بسنوات قليلة، التحق مانديلا بحزب المؤتمر الوطني الأفريقي، في وقت بدأت فيه بوضوح ممارسة المستوطنين الأوروبيين، لسياسة الفصل العنصري، بحق السكان الأصليين. وفي مواجهة هذه السياسة، خاض مانديلا نضالا شرسا، تسبب في الزج به في السجن عدة مرات، وحوكم مع رفاقه بتهمة الخيانة العظمى، وأدين بالتخريب والتآمر لقلب نظام الحكم، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

في داخل السجن، أعاد مانديلا النظر في استراتيجة الكفاح المسلح، لإنهاء نظام الفصل العنصري في بلاده، واتجه نحو تبني المقاومة السلمية. فقد اكتشف أن التوجه الجديد، سيحقق جملة من الأهداف. فكلفته في الأرواح هي أقل بكثير من حمل السلاح. وهو أيضا سيكشف الجانب الأخلاقي للثورة، من خلال تأكيد الحرص على أرواح المدنيين. ومن جهة أخرى، سيعري عنف نظام الفصل العنصري، ويسهم في خلق مناخ دولي مناصر لحق السكان الأصليين في التخلص من نظام الفصل العنصري.

السؤال الذي يطرح في هذه المقاربات، هل كان بإمكان الجزائريين تبني هذا النمط من الكفاح، في نضالهم للتخلص من الاستعمار الفرنسي؟ وهل بإمكان الثورة الفلسطينية المعاصرة، هزيمة المشروع الصهيوني، واستعادة حقوق الشعب الفلسطيني بالمقاومة السلمية؟.

أسئلة افتراضية، لكنها مشروعة، والإجابة عليها ينبغي أن تنطلق من القراءة الموضوعية، لطبيعة التحدي الاستعماري، في كل بلد من هذه البلدان، ومستوى التواجد الاستيطاني فيها، وأيضا بطبيعة التركيبة السكانية ومستوى الاستجابة لمشروع مقاومة المحتل. فنجاح استراتيجية المقاومة، مسلحة أو سلمية، هي رهن لشروط موضوعية، لا بد من وعيها سلفا، قبل المضي قدما في اختيار نمط المقاومة.

عنف المحتل الفرنسي بالجزائر، ليس له ما يضاهيه في القارة السوداء. وكان من الطبيعي أن يحضر قانون أرخميدس في ـأسلوب مواجهة المحتل. لكل فعل رد فعل... يضاف إلى ذلك أن المستوطنين الفرنسيين، لم يكونوا بكثافة وجودهم في جنوب أفريقيا، حتى يقبل الجزائريون بعملية سياسية، تنتهي بشراكتهم في القسمة، ومنحهم أدوار في حكم البلاد. كما أن المسافة بين الجزائر وفرنسا ليست بعيدة، وبقيت العلاقة بين المستوطنين والوطن الأم وثيقة، لم تنقطع. والطرح الفرنسي، لم يكن باتجاه قيام دولة مستوطنين بالجزائر، بل بفرنستها، ودمجها بالدولة الفرنسية. ولذلك ارتبط شعار الحرية بإنهاء الاحتلال والاستيطان معا، ولم يكن من سبيل لتحقيق ذلك سوى بالكفاح المسلح.

في فلسطين، لدينا نموذج ثالث، مغاير تماما عن حالتي جنوب أفريقيا والجزائر. الاستعمار الاستيطاني الصهيوني لفلسطين، رسخ وجوده بتأييد من القوى الكبرى. ومع تصاعد الهجرة اليهودية لفلسطين، التي بدأت إثر إعلان وعد بلفور، وتبني الصهاينة سياسة الطرد والتشريد للسكان الأصليين، تضاءل وجود الفلسطينيين في بلادهم، وتحول بقية من تمكنوا من الصمود والبقاء في أرضهم، أقلية وسط المستوطنين الصهاينة

لم يكن ممكنا لهذه الأقلية، من الفلسطينيين، أن تخوض كفاحا مسلحا فاعلا، بعد أن ترسخ وجود الصهاينة، وأصبح اليهود في فلسطين، يشكلون أغلبية السكان. ولذلك لم تكن مفاجأة أن ينطلق الكفاح الفلسطيني المسلح، في الثورة الفلسطينية المعاصرة، من الشتات، من مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الأقطار العربية المجاورة، الأردن وسوريا ولبنان. وحين حوصر هذا الكفاح من البلدان المجاور، بدأ اتجاه الثورة الفلسطينية، يسير في خطين متوازيين: تراجع الكفاح المسلح، لصالح التسويات السياسية، والقبول بقيام دولة فلسطينية، على جزء من أرض فلسطين، وليس كل فلسطين التاريخية.

هذه المقاربات الثلاث، هي قراءة أولية، بحاجة إلى مزيد من التحليل والتأصيل. وستبقى روح الراحل العظيم، نيلسون مانديلا، عامل تحفيز لقراءات وفهم  ينير الدرب للباحثين عن الحرية والعدل.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

من يحاسب من؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 أكتوبر 2003

الانضمام لمنظمة التجارة العالمية... المحاذير والآفاق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 16 أكتوبر 2005

مصر والجزائر... وحدة المصير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 نوفمبر 2009

مرة أخرى: قراءة في خطة بوش الجديدة في العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2007

لماذا فشل عصر التنوير العربي؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 28 أبريل 2008

لماذا يستهدف لبنان!!.

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 مايو 2007

لماذا الانسحاب من غزة الآن؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 أغسطس 2005

مرة أخرى: أسئلة حول ارتفاع أسعار النفط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 سبتمبر 2004

هل انتهى فعلا عصر الأيديولوجيات؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 مايو 2009

الإنتفاضة بين العصيان المدني والكفاح المسلح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 4 أكتوبر 2002

حول نتائج اجتماعات القمة العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 أبريل 2006

إيران وخيارات أمريكا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 أبريل 2009

غزة تحت الحصار والموقف العربي مؤجل حتى إشعار آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يناير 2008

العراق ليس نفطا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أغسطس 2004

نحو صياغة منهجية للعلاقات العربية– العربية .(3/2 ).

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 4 سبتمبر 2003

في أسباب النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 يونيو 2005

مرة أخرى: لعبة السيرك الأمريكية في لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 سبتمبر 2004

خواطر حول مشاريع النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 أكتوبر 2009

الشيخ والخيمة والناقة في صناعة القرار العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 أغسطس 2003

غيوم الخريف والرد الفلسطيني المطلوب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 نوفمبر 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23589
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع144659
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر625048
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54637064
حاليا يتواجد 3488 زوار  على الموقع