موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

هل انتهت أزمة العراق السياسية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أخيرا، وبعد ثمانية أشهر على تشكيل البرلمان العراقي، تم الإعلان عن انتخاب جلال طالباني مجددا، لرئاسة الجمهورية، ونوري المالكي لرئاسة الحكومة. وجاء ذلك بعد لقاء للكتل السياسية المتصارعة على السلطة، بدعوة من رئيس منطقة الحكم الذاتي في كردستان، مسعود البرزاني، تم عقده في مدينة أربيل قبل يومين من اجتماع البرلمان الذي تمخضت عنه النتائج الأخيرة.

 

الموضوع الذي نناقشه في هذا الحديث، له علاقة مباشرة بجو التفاؤل، الذي عممته بعض الصحف والقنوات الفضائية، من أن العراق بدأ يتلمس طريقه نحو الأمن والاستقرار. وأن تشكيل الحكومة المرتقبة، سيكون بداية مرحلة جديدة في تاريخ العراق. هل فعلا نحن أمام مرحلة جديدة مغايرة لما شهده العراق، خلال ما يقرب من سبع سنوات ونصف هي عمر الاحتلال؟ وهل صحيح أن أزمة العراق السياسية قد تم تجاوزها؟.

أول ما يلفت انتباهنا ونحن نتصدى للإجابة على السؤالين السابقين، هو ما تمخضت عنه التسوية الأخيرة من نتائج. وهي انتخاب طالباني لرئاسة الجمهورية، والمالكي لرئاسة الحكومة. ذلك يعني ببساطة، أن ما جرى هو تكريس للسلطة السابقة، التي عجزت عن مواجهة حالة التردي والانهيار فيما بين النهرين، طيلة السنوات المنصرمة. بما يعني أننا لسنا أمام نقلة نوعية، باتجاه معالجة الأوضاع السائدة.

إن أي معالجة جدية للأزمة السياسية المستعصية في أرض السواد، تتطلب تغيير الوسائل والأدوات. والمواطن العراقي، الذي شهد طيلة السنوات الماضية، كيف يتم القتل على الهوية، وكيف مارست الحكومة التي يرأسها المالكي، النهج الطائفي وعمليات التهجير، والفصل بين السكان، على أساس الانتماء المذهبي، لن يكون في وضع يسمح له بالثقة في ذات العناصر التي حرضت على تسعير الفتنة، وأسهمت ميليشياتها في عمليات القتل.

وإذا ما تركنا موقف المعارضة الوطنية للاحتلال جانبا، رغم قوة ثقل حضورها في صناعة تاريخ ما بعد الاحتلال، وذلك ما سنأتي عليه لاحقا، فإن القوى التي تواطأت مع الاحتلال، منذ لحظة سقوط بغداد، هي الأخرى غير متجانسة، ومنقسمة في ولاءاتها بين أمريكا وإيران. والصراع فيما بينها بلغ حدا، أصبح معه التراجع عن المواقف، بعد أن عمد بالدم أقرب إلى المستحيل. ووفقا لما سرب من وثائق سرية صادرة عن البنتاجون، وأيضا تصريحات شخصيات قيادية في القائمة العراقية، هناك اتهامات واضحة للمالكي بالتخطيط لاغتيال علاوي، بعد تصاعد الخلافات بين الكتلة العراقية التي يقودها الأخير، وبين كتلة دولة القانون التي يقودها رئيس الحكومة.

وكان ما حدث في جلسة البرلمان الأخيرة، هو التجسيد الحقيقي لحالة الصراع، حيث حصل في تلك الجلسة ما وصفته القائمة العراقية، بالانقلاب على اتفاق أربيل، الذي قضى بتقاسم السلطة بين الكتلتين الرئيسيتين الفائزتين بالانتخاب، ومقابلة الاستحقاقات الدستورية. وقد اتهم طالباني والمالكي بالتخطيط لذلك الانقلاب.

في هذا السياق، اعتبر زعيم "القائمة العراقية" إياد علاوي في مقابلة له مع محطة "سي. إن. إن" التلفزيونية الأمريكية هذا الأسبوع أن اتفاق اقتسام السلطة قد انتهى"، ورجح أن يشهد العراق "توترات وأعمال عنف". كما اتهمت المتحدثة باسم العراقية ميسون الدملوجي في حديث لصحيفة "الوطن" السعودية "أطرافا متنفذة بعرقلة توسيع قاعدة المشاركة بالعملية السياسية".

وطالبت القائمة العراقية بتفعيل وثيقة الاتفاق الثلاثي الذي وقعت بين المالكي وعلاوي وبارزاني مؤخرا. وأكد القيادي في العراقية شاكر كتاب تفهم قادة القائمة ومنهم علاوي وطارق الهاشمي بضرورة إقرار تنفيذ ما ورد في الوثيقة، لا سيما ما يتعلق بإجراءات اجتثاث حزب البعث. وشدد عضو العراقية محمد سلمان على حاجة قائمته لضمانات دولية لإلزام الكتل النيابية بتنفيذ الاتفاق السياسي، الذي تحقق في ضوء مفاوضات تشكيل الحكومة، في إطار مبادرة بارزاني.

لقد حدث اجتماع أربيل، بعد وقت قصير من مبادرة الملك عبد الله بن عبد العزيز، التي دعا فيها مختلف الكتل العراقية للاجتماع بالعاصمة الرياض، للتوصل إلى حل متوازن، يضمن الخروج من الأزمة السياسية المحتدمة، بين هذه الكتل. ويضع العراق على الجادة الصحيحة، بعيدا عن التدخلات الإقليمية في شؤونه. وكان انعقاد الاجتماع في أربيل، بالسرعة التي تم بها، والنتائج التي توصل لها، اختطاف عملي لتلك المبادرة. وقد جاءت قرارات اجتماع أربيل وتوصياته مكرسة للأزمة، بدلا من أن تسهم في حلها.

بالنسبة لقراءتنا للأزمة السياسية التي يمر بها العراق الآن، لن يكون كافيا أن تقتصر القراءة على الصراع بين القوى المرتبطة بالعملية السياسية، التي جرت بتخطيط ورعاية الاحتلال وتوجيهه. فالأزمة أعمق من ذلك بكثير. ولا يمكن استيعابها إن لم يتم ربطها مباشرة، بالاحتلال وتدمير الدولة الوطنية، وبالتداعيات التي تسبب فيها الاحتلال. وبذات الدرجة، يصعب فهم مسببات الأزمة، أن لم تتم قراءتها ضمن سياق مفردات العملية السياسية الهادفة لتفتيت العراق، والمستندة على قسمة المناصب الحكومية والثروة بين الكتل المتصارعة، على أسس المحاصصات الطائفية والأثنية، وما يستتبعه ذلك من غياب أي معنى لما تفرزه صناديق الاقتراع، وبالتالي عدمية الاحتكام إلى مفهوم الانتخاب. لقد كان البديل عن ذلك هو سيادة ما يمكن أن نطلق عليه مجازا، وإن بشكل غير دقيق، بديمقراطية التوافق.

وضمن المعطيات الراهنة، ثمة إشكالات كبيرة، تواجه أية محاولة سياسية، للخروج من الأزمة. فالقوى المرتبطة بالعملية السياسية، على اختلاف مساربها، هي موضع شبهة من قبل العراقيين، كونها ساهمت مع المحتل في نحر العراق. وساندت المشاريع المشبوهة التي تضمر الشر للأمة. وهي في الموقع الذي اختارته لنفسها، تتخلى عن شرط من الشروط الجوهرية لقيام الدولة الحديثة، المتمثل في السيادة والاستقلال، وكلاهما من العناصر اللازمة لتأسيس الدولة في العصر الحديث.

إن أهم عناصر المشروعية لأية سلطة سياسية هي قدرتها في الدفاع عن حدود بلادها، والتصدي للعدوان الخارجي، فكيف يغدو الأمر، إذا كانت هذه السلطة نفسها نتاج العدوان والاحتلال. إنها في هذه الحالة تكون مفتقرة لأية مشروعية، وبالتالي تصبح عاجزة عن مواجهة الأزمات والمخاطر التي تحدق بها وبالبلد الذي تهيمن على مقدراته. ويبقى السؤال: عن انتهت الأزمة السياسية في العراق، بحاجة إلى المزيد من التأصيل والتحليل في الحديث القادم بإذن الله.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

خطوة بهيجة على طريق الألف ميل

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 يونيو 2018

  الرابع والعشرون من شهر يونيو/ حزيران، هو يوم فرح حقيقي بامتياز بالنسبة إلى المرأة ...

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

وانتهت رحلة التنافس على كرسي الرئاسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 نوفمبر 2008

عدالة أم غطرسة قوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 21 يوليو 2008

الأزمة والمواقف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 20 أكتوبر 2008

احتلال العراق: مشروع تحرير أم هجمة كولونيالية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يوليو 2003

الصحوة... المقاومة... وتراجع أعمال العنف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2007

نحن وإيران

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 سبتمبر 2009

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

بين الماضي والحاضر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مارس 2004

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 12 أكتوبر 2002

كل عام وأنتم بخير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 نوفمبر 2003

مطارحات في موضوع الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 أبريل 2004

نحو تجديد الفكر القومي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 19 مارس 2009

غيوم الخريف والرد الفلسطيني المطلوب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 نوفمبر 2006

بعد عامين على زلزال سبتمبر العالم ليس أكثر أمنا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 سبتمبر 2003

طائر الفنيق فوق سماء العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 أبريل 2004

الإعلام العربي والاستعارات المغلوطة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أغسطس 2005

القمة العربية والمواقف المنشودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 مارس 2007

مسائل ملحة في الحرب على الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يونيو 2003

الفتنة نائمة فلماذا توقظ الآن؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 14 ديسمبر 2002

نحو صياغة منهجية للعلاقات العربية- العربية 3/1

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 21 أغسطس 2003

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19197
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع249798
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر613620
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55530099
حاليا يتواجد 2812 زوار  على الموقع