موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

وداعا أسامة المفكر والشاعر والإنسان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يوم الخميس الماضي مضى أغمض الدكتور أسامه عبد الرحمن، الصديق النبيل، والشاعر الرقيق والمفكر الرصين، ورجل المواقف عينيه إلى الأبد، ورحل إلى العالم الآخر. وكانت مقالته التي نشرت على صفحة الدراسات في هذه الصحيفة، يوم الجمعة بعد يوم واحد من رحيله، هي آخر ما خط يراعه، الذين واصل العطاء قرابة أربعة عقود.

 

بدأت علاقتي بالراحل الكبير، كقارئ نهم لكاتب واسع المعرفة، وعميق التحليل. وكان كتاب البيروقراطية النفطية ومعضلة التنمية، الصادر عن سلسلة عالم المعرفة بالكويت عام 1982، هو أول كتاب يقع عليه يدي، وأتمكن من قراءته. ومنذ تلك اللحظة، تابعت باهتمام ما يصدر عن الكاتب، إن في صيغة مؤلفات أو دواوين شعر، أو مقالات في صحف سيارة.

لم تتح لي فرصة اللقاء بالدكتور أسامه إلا في نهاية التسعينات، من القرن الذي مضى. ومنذ ذلك التاريخ، تكررت لقاءاتنا، وتعززت علاقتنا ببعض. كان الحديث مع الراحل هو أشبه بالتجوال في حديقة كبيرة، تتنوع أشجارها. فهو المحلل السياسي الملتزم، صاحب المواقف. وهو عالم الاقتصاد المبدع، وهو أيضا شاعر الجمال، كما هو شاعر للوطن ولفلسطين. يلتحم في ذاته عشق الوطن والأرض والشجرة والإنسان.

في ملحمته الشعرية، دفاتر الشجن، يتكشف أسامة عن شاعر كبير، ترقى قامته إلى هامات كبار الشعراء العرب. يسوح في مختلف المواضيع، بغنائية عالية، والجامع المشترك لكل إبداعاته، هو أنه المثقف الملتزم، أو بحسب توصيف أنطونيو غرامشي للمثقف العضوي.

لم تكن ملحمته دفاتر الشجن، هي الديوان الأوحد، فقد عرف بغزارة إنتاجه الشعري، أصدر عددا من الدواوين الشعرية، أبرزها "استوت على الجودي" و"شمعة ظمأى"، و"غيض الماء"، و"بحر لجي"، و"فأصبحت كالصريم"، و"موج من فوقه موج"، و"هل من محيص"، و"لا عاصم"، و"عينان نضاختان"، و"رحيق غير مختوم"، و"الحب ذو العصف"،و"الحب ذو العصف"، و"أشرعة الأشواق"، و"الأمر إليك"، و"قطرات مزن قزحية"، و" يا أيها الملأ"، و"عيون المها"، و"أوتيت من كل شيء"، و"نشرة الأخبار"، و"شعار".

وله دراسات تنموية وفكرية، أبرزها البيروقراطية النفطية ومعضلة التنمية، والثقافة بين الدوار والحصار، والتنمية بين التحدي والتردي، وعفوا أيها النفط، والمثقفون والبحث عن مسار، والمأزق العربي الراهن، هل إلى خلاص من سبيل.

وأكثر ما تميز به الراحل، على الصعيد الإنساني، هو زهده عن الدنيا، وثباته على المواقف، ووفاؤه لأهله وأصدقائه وزملائه. ولم يكن هذا الثبات من غير ثمن. فقد أدى به ذلك، في نهاية المطاف إلى اختيار العزلة في صومعة الفكر. وكان زلزال الخليج عام 1990م، قد أثر فيه كثيرا، حيث انشطر أصدقاؤه إلى مؤيدين ومعارضين، ولم يكن له أن يتفوه بسوء بحق أي منهم، واختار الطريق الصعب، اعتزال الناس إلا ما ندر، والانكفاء للكتابة والتأليف. وكانت رغم المرارة التي عاشها، حقبة زاخرة بالعطاء. وكانت صلته بالكتابة الصحفية، قد انتهت إلى مقالة في الأسبوع، تنشر على صفحات الخليج، استمرت لأكثر من عقد، ولم يتوقف عنها إلا برحيله إلى الدار الآخرة.

ولد الراحل الكبير عام 1942 بالمدينة المنورة، وحصل على الماجستير في الإدارة من جامعة منسوتا عام 1966م، ثم على الدكتوراه، من الجامعة الأمريكية بواشنطن، عام 1970/ التحق بجامعة الملك سعود بالرياض، بعد تخرجه، وتدرج في سلك التعليم، إلى أن حصل على الأستاذية عام 1979.

عمل الدكتور أسامه عميدا لكلية التجارة، وكلية العلوم الإدارية، وكلية الدراسات العليا في جامعة الملك سعود. كما عمل مستشارا غير متفرغ في وزارة المالية والاقتصاد وديوان الخدمة المدنية، ووزارة التعليم العالي. آمن بالتنمية المستقلة، وأهمية حشد القوة الذاتية العربية، لبناء نهضة جديدة، تشمل الأمة بأسرها.

وصفه زملاؤه، بالشاعر الموهوب، والكاتب المتوثب، الذي يشدك إليه حتى وإن اختلفت معه، وقالت عنه صحيفة عكاظ أنه صاحب مبدأ، وأصحاب المبادئ يدفعون في العادة ضريبة تمسكهم بها. وقال عنه الكاتب السعودي الدكتور عبد المحسن هلال، بأنه ولد وعاش ومات شريفا كريما. طلابه شغلوا المناصب العليا، أما أسامه، فرفض كل المناصب، وآثر العمل بصمت، حتى نجح أكاديميا وإداريا.

وقال عنه أحد طلابه، أنه المبدع والمفكر، المتعالي على كل المغربات. وأنه لم يجد في محيط الجامعة بين الطلاب والأساتذة، من لا يجل ويحترم أسامه عبد الرحمن. ووصفه آخر بالطود الشامخ، والشخص النزيه والجلد في العمل، وأنه المثقف وغزير العلم، والمبتسم أمام الشدائد، الصريح والوطني الذي لا يتردد عن الجهر برأيه في الشؤون العامة.

وقد وصفه المؤرخ الراحل، الأستاذ حمد الجاسر، بالشخص الذي لم يغره بريق ولا بهرجة المناصب، بحيث تصادر شخصيته وحريته وإبداعه. وكان يحرص على الوحدة الوطنية، ويؤمن بقدر أمته العربية في الوحدة والتقدم والنهوض مما جعله مثالا للأديب الملتزم.

وبالنسبة لي فقد فقدت فيه الصديق العزيز والأخ الوفي، والأستاذ الذي نهلت من علمه وثقافته الواسعة. وعزائي، كما هو عزاء جميع من أحبوه، أو تتلمذوا على يده، أنه ترك لنا فكرا نيرا، وإبداعا ثرا، سيظل نبراسا لهذا الجيل ولأجيال قادمة بإذن الله. رحمك الله يا أسامة، وأسكنك فسيح جناته، وألهم ذويك وأصدقائك ومحبيك الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه لراجعون.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

57 عاما على النكبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 مايو 2005

ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 أكتوبر 2009

الطريق الفلسطيني بعد عرفات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 نوفمبر 2004

ما المطلوب عمله عربيا للخروج من المأزق الراهن

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 21 أبريل 2003

مرة أخرى: في مواجهة ثقافة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 يناير 2006

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

مرة أخرى: أسئلة حول ارتفاع أسعار النفط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 سبتمبر 2004

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

حديث في التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 مايو 2005

أزمة إيران: التداعيات الدولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 سبتمبر 2009

لعبة السيرك الأمريكية في لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 سبتمبر 2004

بعد مؤتمرها السادس: فتح إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 أغسطس 2009

الأزمة والمواقف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 20 أكتوبر 2008

العدوان الصهيوني على لبنان وخطة أولمرت

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 أغسطس 2006

في الذكرى الخامسة للانتفاضة الفلسطينية: لتتوقف الهرولة نحو التطبيع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 أكتوبر 2005

ملاحظات حول الحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 ديسمبر 2003

تقرير فينوجراد تحريض على العدوان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 فبراير 2008

لن يعاد للأوطان اعتبارها إلا إذا أعيد للإنسان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 يناير 2003

مستقبل الوطن العربي في القرن الحادي والعشرين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 فبراير 2007

حديث آخر عن سبتمبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 سبتمبر 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28392
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع28392
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر820993
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50797644
حاليا يتواجد 2303 زوار  على الموقع