موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

وداعا أسامة المفكر والشاعر والإنسان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يوم الخميس الماضي مضى أغمض الدكتور أسامه عبد الرحمن، الصديق النبيل، والشاعر الرقيق والمفكر الرصين، ورجل المواقف عينيه إلى الأبد، ورحل إلى العالم الآخر. وكانت مقالته التي نشرت على صفحة الدراسات في هذه الصحيفة، يوم الجمعة بعد يوم واحد من رحيله، هي آخر ما خط يراعه، الذين واصل العطاء قرابة أربعة عقود.

 

بدأت علاقتي بالراحل الكبير، كقارئ نهم لكاتب واسع المعرفة، وعميق التحليل. وكان كتاب البيروقراطية النفطية ومعضلة التنمية، الصادر عن سلسلة عالم المعرفة بالكويت عام 1982، هو أول كتاب يقع عليه يدي، وأتمكن من قراءته. ومنذ تلك اللحظة، تابعت باهتمام ما يصدر عن الكاتب، إن في صيغة مؤلفات أو دواوين شعر، أو مقالات في صحف سيارة.

لم تتح لي فرصة اللقاء بالدكتور أسامه إلا في نهاية التسعينات، من القرن الذي مضى. ومنذ ذلك التاريخ، تكررت لقاءاتنا، وتعززت علاقتنا ببعض. كان الحديث مع الراحل هو أشبه بالتجوال في حديقة كبيرة، تتنوع أشجارها. فهو المحلل السياسي الملتزم، صاحب المواقف. وهو عالم الاقتصاد المبدع، وهو أيضا شاعر الجمال، كما هو شاعر للوطن ولفلسطين. يلتحم في ذاته عشق الوطن والأرض والشجرة والإنسان.

في ملحمته الشعرية، دفاتر الشجن، يتكشف أسامة عن شاعر كبير، ترقى قامته إلى هامات كبار الشعراء العرب. يسوح في مختلف المواضيع، بغنائية عالية، والجامع المشترك لكل إبداعاته، هو أنه المثقف الملتزم، أو بحسب توصيف أنطونيو غرامشي للمثقف العضوي.

لم تكن ملحمته دفاتر الشجن، هي الديوان الأوحد، فقد عرف بغزارة إنتاجه الشعري، أصدر عددا من الدواوين الشعرية، أبرزها "استوت على الجودي" و"شمعة ظمأى"، و"غيض الماء"، و"بحر لجي"، و"فأصبحت كالصريم"، و"موج من فوقه موج"، و"هل من محيص"، و"لا عاصم"، و"عينان نضاختان"، و"رحيق غير مختوم"، و"الحب ذو العصف"،و"الحب ذو العصف"، و"أشرعة الأشواق"، و"الأمر إليك"، و"قطرات مزن قزحية"، و" يا أيها الملأ"، و"عيون المها"، و"أوتيت من كل شيء"، و"نشرة الأخبار"، و"شعار".

وله دراسات تنموية وفكرية، أبرزها البيروقراطية النفطية ومعضلة التنمية، والثقافة بين الدوار والحصار، والتنمية بين التحدي والتردي، وعفوا أيها النفط، والمثقفون والبحث عن مسار، والمأزق العربي الراهن، هل إلى خلاص من سبيل.

وأكثر ما تميز به الراحل، على الصعيد الإنساني، هو زهده عن الدنيا، وثباته على المواقف، ووفاؤه لأهله وأصدقائه وزملائه. ولم يكن هذا الثبات من غير ثمن. فقد أدى به ذلك، في نهاية المطاف إلى اختيار العزلة في صومعة الفكر. وكان زلزال الخليج عام 1990م، قد أثر فيه كثيرا، حيث انشطر أصدقاؤه إلى مؤيدين ومعارضين، ولم يكن له أن يتفوه بسوء بحق أي منهم، واختار الطريق الصعب، اعتزال الناس إلا ما ندر، والانكفاء للكتابة والتأليف. وكانت رغم المرارة التي عاشها، حقبة زاخرة بالعطاء. وكانت صلته بالكتابة الصحفية، قد انتهت إلى مقالة في الأسبوع، تنشر على صفحات الخليج، استمرت لأكثر من عقد، ولم يتوقف عنها إلا برحيله إلى الدار الآخرة.

ولد الراحل الكبير عام 1942 بالمدينة المنورة، وحصل على الماجستير في الإدارة من جامعة منسوتا عام 1966م، ثم على الدكتوراه، من الجامعة الأمريكية بواشنطن، عام 1970/ التحق بجامعة الملك سعود بالرياض، بعد تخرجه، وتدرج في سلك التعليم، إلى أن حصل على الأستاذية عام 1979.

عمل الدكتور أسامه عميدا لكلية التجارة، وكلية العلوم الإدارية، وكلية الدراسات العليا في جامعة الملك سعود. كما عمل مستشارا غير متفرغ في وزارة المالية والاقتصاد وديوان الخدمة المدنية، ووزارة التعليم العالي. آمن بالتنمية المستقلة، وأهمية حشد القوة الذاتية العربية، لبناء نهضة جديدة، تشمل الأمة بأسرها.

وصفه زملاؤه، بالشاعر الموهوب، والكاتب المتوثب، الذي يشدك إليه حتى وإن اختلفت معه، وقالت عنه صحيفة عكاظ أنه صاحب مبدأ، وأصحاب المبادئ يدفعون في العادة ضريبة تمسكهم بها. وقال عنه الكاتب السعودي الدكتور عبد المحسن هلال، بأنه ولد وعاش ومات شريفا كريما. طلابه شغلوا المناصب العليا، أما أسامه، فرفض كل المناصب، وآثر العمل بصمت، حتى نجح أكاديميا وإداريا.

وقال عنه أحد طلابه، أنه المبدع والمفكر، المتعالي على كل المغربات. وأنه لم يجد في محيط الجامعة بين الطلاب والأساتذة، من لا يجل ويحترم أسامه عبد الرحمن. ووصفه آخر بالطود الشامخ، والشخص النزيه والجلد في العمل، وأنه المثقف وغزير العلم، والمبتسم أمام الشدائد، الصريح والوطني الذي لا يتردد عن الجهر برأيه في الشؤون العامة.

وقد وصفه المؤرخ الراحل، الأستاذ حمد الجاسر، بالشخص الذي لم يغره بريق ولا بهرجة المناصب، بحيث تصادر شخصيته وحريته وإبداعه. وكان يحرص على الوحدة الوطنية، ويؤمن بقدر أمته العربية في الوحدة والتقدم والنهوض مما جعله مثالا للأديب الملتزم.

وبالنسبة لي فقد فقدت فيه الصديق العزيز والأخ الوفي، والأستاذ الذي نهلت من علمه وثقافته الواسعة. وعزائي، كما هو عزاء جميع من أحبوه، أو تتلمذوا على يده، أنه ترك لنا فكرا نيرا، وإبداعا ثرا، سيظل نبراسا لهذا الجيل ولأجيال قادمة بإذن الله. رحمك الله يا أسامة، وأسكنك فسيح جناته، وألهم ذويك وأصدقائك ومحبيك الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه لراجعون.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

لهاث مستعر لإعادة ترتيب رقعة الشطرنج

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مايو 2007

السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2006

عيد مبارك

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | السبت, 31 يناير 2004

لماذا الإنسحاب من غزة الآن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 أغسطس 2005

البرلمانيون العرب بين الهدف والممارسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 مارس 2008

تكتيك أمريكي أم استراتيجية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يوليو 2005

بعد خمسة عشر عاما من اتفاقية أوسلو: مبادرات السلام إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 سبتمبر 2008

السينما والمسرح ومجلس الشورى

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 نوفمبر 2007

1441: نزع لأسلحة الدمار أم قرار بالحرب-2

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 22 نوفمبر 2002

الردع النووي في مواجهة سياسة الهيمنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أكتوبر 2006

من أجل صياغة جديدة للعلاقات بين الفلسطينيين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 ديسمبر 2008

الملف النووي الإيراني واحتمالات المواجهة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أبريل 2006

القرار السوري والموقف المطلوب عربيا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مارس 2005

نحن وإيران

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 سبتمبر 2009

قمة الأمم المتحدة: نتائج دون الحد الأدنى من الطموحات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 سبتمبر 2005

نحو بناء تربية المستقبل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 مارس 2005

بين الخصوصية والكونية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 ديسمبر 2004

الوحدة واستعادة الحلم والوعي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 2 مارس 2008

عودة أخرى للحديث عن أزمة دارفور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أغسطس 2004

كلام هاديء فوق بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 يوليو 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5287
mod_vvisit_counterالبارحة28050
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع94938
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر575327
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54587343
حاليا يتواجد 2404 زوار  على الموقع