موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

غياب الاستراتيجية من وعد بلفور إلى التقسيم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بدأ النضال العربي لاستقلال وتحقيق وحدة المشرق العربي، منذ منتصف القرن التاسع عشر، وبالتزامن مع ذلك، وتحديداً في نهاية أغسطس/آب ،1897 عقد المؤتمر الصهيوني الأول في مدينة بازل السويسرية، الذي شجع الهجرة إلى فلسطين، بهدف التحضير لاغتصابها لاحقاً، وإقامة وطن قومي لليهود على أرضها, إلا أن التحدي الصهيوني للفلسطينيين والعرب جميعاً، لم يترجم من قبل العرب في صياغة استراتيجية نضالية عملية لمواجهة هذا التحدي . وإذا كانت العبرة بالنتائج، فقد انتهى الصراع بين الصهاينة والفلسطينيين، في العقدين الأولين من الصراع الحقيقي، إلى حيازة الصهاينة لأرض فلسطين، وتشريد شعبها، وبقاء أكثر من سبعة ملايين من الفلسطينيين في المنافي والشتات حتى يومنا هذا .

 

مناسبة الكتابة عن هذا الموضوع، هو ما نشهده في هذه الأيام، حيث قمة التشرذم الفلسطيني، واحتدام الجدل حول جدوى أو عدمية المفاوضات الفلسطينية مع العدو، بعد قرار بناء آلاف الوحدات السكنية الاستيطانية .

فبينما يشير أقطاب السلطة الفلسطينية، إلى أن إيقاف المفاوضات الفلسطينية، لن يوقف العدوان الصهيوني، وبناء المستوطنات . ويتوصلون إلى أن أي اتفاق فلسطيني- "إسرائيلي"، ستنتج عنه تسويات تلغي وجود المستوطنات الصهيونية بالأراضي المحتلة . وعلى هذا الأساس، فإن مصلحة الشعب الفلسطيني تقتضي مواصلة التفاوض، وفقاً لقرارات الأمم المتحدة، بما يؤدي في نهاية المطاف إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف . يجادل المعارضون لاستمرار المفاوضات، بأنه مضى على قبول الفلسطينيين بالمفاوضات مع الكيان الغاصب قرابة ثلاثة عقود، منذ أقرّ القادة العرب في مؤتمر القمة الذي عقد بالمغرب عام 1982 والذي وافق على خطة سلام أقرت بوجود دولتين على أرض فلسطين التاريخية، وبحق جميع دول المنطقة في العيش بسلام، ولم تتحقق بعد أهداف الفلسطينيين .

هذا الشهر صادف مرور حدثين رئيسيين، أخذا كثيراً من حصة الحقوق الفلسطينية، ومثل الرد العربي تجاههما دليلاً صارخاً، على عجز النظام العربي الرسمي، عن مواجهة التحديات وخلق استراتيجيات صائبة لمواجهة المشروع الصهيوني .

الحدث الأول، أخذ مكانه في الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني، 1917 وتمثل في وعد بلفور الذي وعد بأن تكون فلسطين وطناً قومياً لليهود . وكان صدور القرار، هو تعبير عن موازين القوة الدولية أثناء تلك الحقبة، حيث انهارت دول المحور، التي كان بعضها يقف بقوة ضد حيازة اليهود لأرض فلسطين .

كان وعد بلفور هو جواز العبور، لهجرات يهودية مكثفة لأرض فلسطين، ووجهت منذ البداية برفض عنيف، ولكنه عفوي وغير منظم من قبل السكان الأصليين . فالوجاهات الفلسطينية، في حالة عجز تام عن قيادة النضال الفلسطيني . وأثناء حقبة العشرينات والثلاثينات من القرن العشرين، كان التطاحن بينها مكشوفاً، على سلطة، أبانت كل المؤشرات، أن هذه القوى في طريقها إلى الأفول .

ولعل فشل ثورة 1936 هو نقطة التحول الرئيسية، في أفول الوجاهات القديمة، وترك فراغ كبير في الحياة السياسية، ترك بصمات كثيبة وثقيلة على مجرى النضال الفلسطيني في السنوات اللاحقة . والنتيجة الجلية أن الضحية لهذه الصراعات المحلية، والمواقف الدولية المهادنة، هو الشعب الفلسطيني .

في أجواء العجز الفلسطيني، عن مواجهة الهجرة اليهودية، وإفلاس الخزينة البريطانية، وتراجع دور الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس سياسياً، بعد الحرب العالمية الثانية، أبلغ البريطانيون هيئة الأمم المتحدة بنواياهم إنهاء انتدابهم على فلسطين، وانسحاب إدارتهم منها .

وبناء على طلب بريطاني، وفي محاولة لوضع حد لحالة الفوضى والاقتتال بين المهاجرين الجدد والسكان الأصليين، عقدت الجمعية العامة للأمم المتحدة اجتماعاً، صدر على إثره القرار 181 في 29 نوفمبر/تشرين الثاني ،1947 أوصى بتقسيم فلسطين لدولتين، بمساحة متساوية، عربية و"إسرائيلية"، ووضع مدينة القدس والبلدات المحيطة بها، تحت وصاية دولية .

رفض العرب قرار التقسيم، لأنه لم يأخذ بعين الاعتبار الحقائق التاريخية، التي تؤكد وجود الفلسطينيين على أرضهم لأكثر من ألفي عام في سلسلة ممتدة من غير انقطاع . وأيضاً لأن اليهود الذين يحملون جوازات سفر الانتداب، قبل إصدار قرار التقسيم لم يتجاوزوا السبعة في المئة من سكان فلسطين، وفقاً لإحصائية الأمم المتحدة . ورفض العرب أيضاً، القرار باعتباره عدواناً على الأمة العربية وتهديداً لأمنها القومي . لكن هذا الرفض، لم يعزز باستراتيجية كفاحية عملية لمواجهة مشروع التقسيم .

لم تفتقر القضية الفلسطينية للقوة النضالية، ولكنها افتقرت إلى القيادة والتخطيط الصائب . تتحول التضحيات والانتصارات العسكرية، إلى أوراق رخيصة على طاولة المفاوضات . ينتصر السلاح والحجارة، وتعجز السياسة . وتتكرر المشاهد ذاتها من عبور أكتوبر/تشرين الأول ،1973 إلى انتفاضة أطفال الحجارة، وحتى انتفاضة الأقصى، رجال شجعان يقتحمون طرق الموت، ويستبسلون في الدفاع عن العرض والشرف والثوابت، وساسة فاشلون يفرطون في أنواط الشجاعة . وعدو شرس، لا يقيم أي اعتبار لشرعة الأمم ولا لحقوق الإنسان، فيقيم مستوطناته على جماجم الشهداء، ويستولي من دون رادع كل يوم على المزيد من الأرض، في ظل عجز فلسطيني وعربي عن التصدي لغطرسته .

لن نتجاوز العجز عن تحرير فلسطين، إلا حين نتجاوز المتقابلات بين العدمية والتفريط، التي تحكم العقل السياسي الفلسطيني . فإما المقاومة المسلحة، أو العمل السياسي، في حين أن كليهما في السياسة شيء واحد .فليس هناك عمل مقاوم من غير هدف سياسي . والحرب في أحد تعريفاتها هي تفاوض سياسي، في مرحلة عليا، يستخدم فيها السلاح، من قبل طرف أو أكثر بهدف الوصول إلى نقطة، تجعل من التوصل إلى التسوية أمراً لا مفر منه .

لن يكون بالمقدور تجاوز الأزمة، وتحقيق الحلم الفلسطيني في الدولة المستقلة، كاملة السيادة، إلا بقيادة تملك من الوعي والقدرة والإرادة، ما يمكنها من صياغة استراتيجية، عملية تستعيد بموجبها الوحدة الوطنية الفلسطينية، وتزاوج بين كل عناصر المقاومة، وتنتصر لمبدأ حق تقرير المصير .

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

التفتيت و"الفوضى الخلاقة" بديلا عن الاحتلال المباشر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 يوليو 2005

الأزمة والمواقف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 20 أكتوبر 2008

ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 أكتوبر 2009

من بغداد إلى دمشق: سيناريو متماثل للعدوان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 نوفمبر 2005

الإنتفاضة بين العصيان المدني والكفاح المسلح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 4 أكتوبر 2002

العقل السليم في الجسم السليم

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الثلاثاء, 8 يوليو 2003

جورج تنيت: نجاح في الامتحان سقوط في المبارزة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 يونيو 2004

حديث في التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 مايو 2005

هل من سبيل لمواجهة ثقافة الموت؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2007

مغزى الدولة اليهودية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 ديسمبر 2007

الردع النووي في مواجهة سياسة الهيمنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أكتوبر 2006

إطلالة على اجتماعات القمة العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 مارس 2006

أضم صوتي مع الدكتور آل زلفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 يونيو 2005

1441: نزع لأسلحة الدمار أم قرار بالحرب-2

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 22 نوفمبر 2002

العراق الجديد والنموذج الإسرائيلي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يوليو 2007

الدين... التنوير... الديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 أبريل 2008

حول ازدواجية المواقف تجاه مشاريع الهيمنة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 سبتمبر 2006

عودة إلى أزمة الاقتصاد العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أكتوبر 2008

لماذا الانسحاب من غزة الآن؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 أغسطس 2005

قراءة في نتائج الإنتخابات البرلمانية اللبنانية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يونيو 2009

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16727
mod_vvisit_counterالبارحة54547
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع233188
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر947578
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59087023
حاليا يتواجد 4052 زوار  على الموقع