موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

مصر دائما في الواجهة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في السياسة ليست هناك صداقات دائمة، بل مصالح متحركة، حالها حال الزمن ليس له ثبات. وتأتي الأحداث في أرض الكنانة لتؤكد هذه المقولة بشكل لا يقبل الجدل. فبعد انتفاضة 25 يناير اتهمت المؤسسة العسكرية، بمحابات الإخوان المسلمين، والمساعدة على تسلمهم للسلطة. والآن تتسارع الأحداث في هذا البلد الشقيق، ويحمل لنا كل يوم أخبارا جديدة. فحملة الدولة على جماعة الإخوان المسلمين قاسية وشرسة. والحملات المقابلة، في شكل إرهاب واغتيالات وعمليات تفجير مرشحة للتصاعد.

 

في خضم هذه الأحداث، يبدو موقف الإدارة الأمريكية، ملتبسا. فقد أعلنت حربا لا هوادة فيها على الإرهاب، بعد حوادث 11 سبتمبر عام 2001، وكانت هذه الحرب مبرر احتلالها لأفغانستان والعراق، والآن تتحالف مع جماعة الإخوان المسلمين، والمنظمات التكفيرية لتخريب مصر.

لوحة تختلط فيها الأوراق، وتبدو المشاهد متناقضة، لكنها تصب في محصلتها في مخطط تفتيت البلدان العربية، بحيث تحيط بنا النيران الآن في معظم الدول المجاورة، في استعار لا يبدو له نهاية قريبة. ولا شك أن المستفيد الأكبر من انهيار الأمن في مصر هم الصهاينة، فهم لا يرغبون في وجود أي جيش عربي متماسك، وقادر على الدفاع عن أراضيه، فكيف والحال إذا كان ذلك جيش لأكبر قوة بشرية عربية.

وقد حاولوا منذ نكسة يونيو عام 1967م، التخلص من قطاع غزة، وإعادته إلى مصر. طرحوا إعادة القطاع للإدارة المصرية، كجزء من مبادرة وزير الخارجية الأمريكي، وليام روجزر للسلام في الشرق الأوسط، في أوائل عام 1970. وحاولوا مع الرئيس السادات، بعد حرب أكتوبر عام 1973، حيث طلب هنري كيسنجر مستشار الرئيس نيكسون للأمن القومي أن يدرج موضوع غزة في برنامج المؤتمر الدولي للسلام في الشرق الأوسط. وعرض الموضوع مجددا في مباحثات كامب ديفيد، من قبل الرئيس الأمريكي جيمي كارتر في نهاية السبعينيات من القرن المنصرم. ومرة أخرى، عرض الموضوع على الرئيس حسني مبارك، وقد رفض الرؤساء الثلاثة مناقشة موضوع استعادة القطاع للإدارة المصرية، بشكل قاطع، وغير قابل للمناقشة.

أثناء انتفاضة أطفال الحجارة، تمنى رئيس الحكومة، إسحق رابين أن لا يستيقظ من النوم إلا وغرقت غزة في عمق البحر. لقد كانت غزة كابوسا لمعظم القادة الإسرائيليين، وبسببها اتصلوا بأحد كوادر حركة فتح، وطليوا إليه إبلاغ عرفات، تسليم غزة لمنظمة التحرير الفلسطينية دون قيد أو شرط، فكان جواب الرئيس الفلسطيني الراحل، ياسر عرفات بأنه لا يمكنه أن يتسلم غزة، وينسى الضفة الغربية, وكان الحل الوسط يومها هو أن يسلم أريحا معها. وقد وجه هذا الاتفاق السري بين رابين وعرفات اتفاقيات أوسلو التي وقعت عام 1993.

هذا التفصيل يحيلنا إلى ما يجري الآن من عمليات إرهابية في شبه جزيرة سيناء، حيث تشير تقارير موثقة إلى أن أكثر من 20 بالمائة من سيناء أصبح تحت سيطرة المتطرفين، الذين يتلقون دعمهم بشكل مباشر، من حركة حماس في قطاع غزة. بمعنى آخر، هذه المرة، لن يضطر الإسرائيليون إلى الطلب من المصريين استعادة غزة، بل ستصبح استعادة القطاع إلى مصر، ضرورة تمليها الأوضاع الأمنية، ورغبة المؤسسة العسكرية المصرية سد المنافذ على الإرهابيين.

وربما تستغل إسرائيل هذه الفرصة، لتستفرد بالضفة الغربية، وتكون أمامها فرصتين سانحتين، إما ترحيل الفلسطينيين إلى القطاع وشبه جزيرة سيناء، أو استعادة فكرة الوطن البديل في الأردن، في حال أصبح متعذرا التوصل إلى حل للأزمة السورية.

تأتي هذه الأحداث، وسط تشاط سياسي مكثف لإعادة كتابة الدستور، حيث تشكلت لجنة الخمسين واختارت من بين أعضائها عشرة من فقهاء القانون لكتابة مسودة الدستور المعدل، والذي يتوقع أن يجري الاستفتاء عليه، قبل الانتخابات الرئاسية.

ومنذ الآن بدا أن القول الفصل في مستقبل مصر السياسي، سيكون للمؤسسة العسكرية. فحسب التسريبات، حول نصوص الدستور الجديد سيجري تعيين وزير الدفاع، من قبل القيادة العامة للقوات المسلحة، ولن يكون لرئيس الجمهورية أو رئيس الوزراء قول في ذلك. وذلك يعني أن رئيس الجمهورية، لن يكون بمقدوره مستقبلا عزل وزير الدفاع، وأن الحكم على أقل تقدير، سيكون شراكة بين الجيش ورئيس الدولة. وذلك أمر يشك فيه الكثير من المتابعين، أمام القوة والحصانة التي تتمتع بها المؤسسة العسكرية، ويميلون إلى أن الجيش ستبقى له اليد العليا، في تقرير مستقبل وسياسات مصر، وليس رئيس الدولة.

وبالنسبة لانتخابات الرئاسة القادمة، فإن من المرجح أن يخلع الفريق السيسي بدلته العسكرية، ويرشح لرئاسة الجمهورية. وقد بدأ أنصاره في تمرد حملة واسعة، لاستقطاب حشد واسع من المؤيدين لترشيحه، تحت شعار "كمل جمايلك",

في نفس الوقت، يستعد الأستاذ حمدين صباحي لبدأ حملة ترشيحه لرئاسة الجمهورية. ولن يكون نصيبه هذه المرة، بأفضل من نصيبه في السابق، إذا ترشح الفريق السيسي للرئاسة. ففي هذه الحالة، سيكون وصول الفريق السيسي لرئاسة الدولة أمرا محسوما، ولن يكون موضع شك أو جدل. أما إذا اعتذر السيسي عن الترشيح، وذلك أمر مشكوك به، فإن من يتسلم رئاسة الجمهورية، لن يكون أفضل حظا من الرئيس السابق الدكتور مرسي. فهو سيواجه بمصاحب اقتصادية كبيرة، وبانهيار أمني وبأزمات سياسية، وأيضا بضغط المؤسسة العسكرية، التي لن تقبل منه بأقل من تنفيذ أجنداتها كاملة.

مخرج مصر من الأزمة، يقتضي أن يوضع المؤسسة العسكرية في المقدمة، ولا يمكنوا من الاختباء خلف رئيس لا يملك سلطة حقيقية. لكن ذلك لن يخلوا من المثالب، فالمصريون الذين بقوا تحت هيمنة العسكر لأكثر من ستين عاما، سيواصلون العيش تحت هذا النوع من الحكم، ويعودون مجددا إلى المربع الأول. سيبقى المصريون أمام معضلة كبيرة، سببها عمق الدولة المصرية، التي تفترض وجود مؤسسة عسكرية قوية، والموضوع بحاجة إلى حساب ومراجعة دقيقة للإيجابيات والسلبيات. والموضوع بحاجة إلى المزيد من التفصيل والتحليل في حديث آخر بإذن الله.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

مساومات كيسنجر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018

  قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ...

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

التجديد العربي يشعل الشمعة الثالثة

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الثلاثاء, 5 أكتوبر 2004

نحو إصلاح جذري للنظام الاقتصادي العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أكتوبر 2008

حول الإرهاب ونهاية التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 21 يونيو 2008

اللجنة الدائمة للثقافة العربية تؤكد على حماية التراث العراقي

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الجمعة, 18 يوليو 2003

الانسحاب من غزة: خطوة نحو التحرير أم تفريط بحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 أغسطس 2005

ستون عاما على النكبة...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 5 مايو 2008

رحيل عام صعب...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 ديسمبر 2008

مقاومة الأنبار وأوهام الاحتلال

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 سبتمبر 2007

إنا لله وإنا إليه راجعون

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 1 أغسطس 2005

حول قرار مجلس الأمن المتعلق بنقل السلطة للعراقيين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 يونيو 2004

أمريكا والديمقراطية الموعودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 مايو 2003

غزة تحت الحصار والموقف العربي مؤجل حتى إشعار آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يناير 2008

غيوم الخريف والرد الفلسطيني المطلوب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 نوفمبر 2006

في مخاطر الطائفية... أبعاد وطنية وقومية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 أغسطس 2008

عيد سعيد ومبارك.. عيد نضال ومقاومة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 11 أكتوبر 2007

من مشروع الشرق الأوسط إلى منتدى المستقبل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 نوفمبر 2005

خواطر في المسألة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 مارس 2009

حول خطاب الرئيس الأمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 يونيو 2009

العجز العربي إلى أين؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يناير 2004

في الهويات الجزئية والهويات الجامعة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 يونيو 2009

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7527
mod_vvisit_counterالبارحة49874
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع110283
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر446564
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61591371
حاليا يتواجد 4060 زوار  على الموقع