موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

مصر دائما في الواجهة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في السياسة ليست هناك صداقات دائمة، بل مصالح متحركة، حالها حال الزمن ليس له ثبات. وتأتي الأحداث في أرض الكنانة لتؤكد هذه المقولة بشكل لا يقبل الجدل. فبعد انتفاضة 25 يناير اتهمت المؤسسة العسكرية، بمحابات الإخوان المسلمين، والمساعدة على تسلمهم للسلطة. والآن تتسارع الأحداث في هذا البلد الشقيق، ويحمل لنا كل يوم أخبارا جديدة. فحملة الدولة على جماعة الإخوان المسلمين قاسية وشرسة. والحملات المقابلة، في شكل إرهاب واغتيالات وعمليات تفجير مرشحة للتصاعد.

 

في خضم هذه الأحداث، يبدو موقف الإدارة الأمريكية، ملتبسا. فقد أعلنت حربا لا هوادة فيها على الإرهاب، بعد حوادث 11 سبتمبر عام 2001، وكانت هذه الحرب مبرر احتلالها لأفغانستان والعراق، والآن تتحالف مع جماعة الإخوان المسلمين، والمنظمات التكفيرية لتخريب مصر.

لوحة تختلط فيها الأوراق، وتبدو المشاهد متناقضة، لكنها تصب في محصلتها في مخطط تفتيت البلدان العربية، بحيث تحيط بنا النيران الآن في معظم الدول المجاورة، في استعار لا يبدو له نهاية قريبة. ولا شك أن المستفيد الأكبر من انهيار الأمن في مصر هم الصهاينة، فهم لا يرغبون في وجود أي جيش عربي متماسك، وقادر على الدفاع عن أراضيه، فكيف والحال إذا كان ذلك جيش لأكبر قوة بشرية عربية.

وقد حاولوا منذ نكسة يونيو عام 1967م، التخلص من قطاع غزة، وإعادته إلى مصر. طرحوا إعادة القطاع للإدارة المصرية، كجزء من مبادرة وزير الخارجية الأمريكي، وليام روجزر للسلام في الشرق الأوسط، في أوائل عام 1970. وحاولوا مع الرئيس السادات، بعد حرب أكتوبر عام 1973، حيث طلب هنري كيسنجر مستشار الرئيس نيكسون للأمن القومي أن يدرج موضوع غزة في برنامج المؤتمر الدولي للسلام في الشرق الأوسط. وعرض الموضوع مجددا في مباحثات كامب ديفيد، من قبل الرئيس الأمريكي جيمي كارتر في نهاية السبعينيات من القرن المنصرم. ومرة أخرى، عرض الموضوع على الرئيس حسني مبارك، وقد رفض الرؤساء الثلاثة مناقشة موضوع استعادة القطاع للإدارة المصرية، بشكل قاطع، وغير قابل للمناقشة.

أثناء انتفاضة أطفال الحجارة، تمنى رئيس الحكومة، إسحق رابين أن لا يستيقظ من النوم إلا وغرقت غزة في عمق البحر. لقد كانت غزة كابوسا لمعظم القادة الإسرائيليين، وبسببها اتصلوا بأحد كوادر حركة فتح، وطليوا إليه إبلاغ عرفات، تسليم غزة لمنظمة التحرير الفلسطينية دون قيد أو شرط، فكان جواب الرئيس الفلسطيني الراحل، ياسر عرفات بأنه لا يمكنه أن يتسلم غزة، وينسى الضفة الغربية, وكان الحل الوسط يومها هو أن يسلم أريحا معها. وقد وجه هذا الاتفاق السري بين رابين وعرفات اتفاقيات أوسلو التي وقعت عام 1993.

هذا التفصيل يحيلنا إلى ما يجري الآن من عمليات إرهابية في شبه جزيرة سيناء، حيث تشير تقارير موثقة إلى أن أكثر من 20 بالمائة من سيناء أصبح تحت سيطرة المتطرفين، الذين يتلقون دعمهم بشكل مباشر، من حركة حماس في قطاع غزة. بمعنى آخر، هذه المرة، لن يضطر الإسرائيليون إلى الطلب من المصريين استعادة غزة، بل ستصبح استعادة القطاع إلى مصر، ضرورة تمليها الأوضاع الأمنية، ورغبة المؤسسة العسكرية المصرية سد المنافذ على الإرهابيين.

وربما تستغل إسرائيل هذه الفرصة، لتستفرد بالضفة الغربية، وتكون أمامها فرصتين سانحتين، إما ترحيل الفلسطينيين إلى القطاع وشبه جزيرة سيناء، أو استعادة فكرة الوطن البديل في الأردن، في حال أصبح متعذرا التوصل إلى حل للأزمة السورية.

تأتي هذه الأحداث، وسط تشاط سياسي مكثف لإعادة كتابة الدستور، حيث تشكلت لجنة الخمسين واختارت من بين أعضائها عشرة من فقهاء القانون لكتابة مسودة الدستور المعدل، والذي يتوقع أن يجري الاستفتاء عليه، قبل الانتخابات الرئاسية.

ومنذ الآن بدا أن القول الفصل في مستقبل مصر السياسي، سيكون للمؤسسة العسكرية. فحسب التسريبات، حول نصوص الدستور الجديد سيجري تعيين وزير الدفاع، من قبل القيادة العامة للقوات المسلحة، ولن يكون لرئيس الجمهورية أو رئيس الوزراء قول في ذلك. وذلك يعني أن رئيس الجمهورية، لن يكون بمقدوره مستقبلا عزل وزير الدفاع، وأن الحكم على أقل تقدير، سيكون شراكة بين الجيش ورئيس الدولة. وذلك أمر يشك فيه الكثير من المتابعين، أمام القوة والحصانة التي تتمتع بها المؤسسة العسكرية، ويميلون إلى أن الجيش ستبقى له اليد العليا، في تقرير مستقبل وسياسات مصر، وليس رئيس الدولة.

وبالنسبة لانتخابات الرئاسة القادمة، فإن من المرجح أن يخلع الفريق السيسي بدلته العسكرية، ويرشح لرئاسة الجمهورية. وقد بدأ أنصاره في تمرد حملة واسعة، لاستقطاب حشد واسع من المؤيدين لترشيحه، تحت شعار "كمل جمايلك",

في نفس الوقت، يستعد الأستاذ حمدين صباحي لبدأ حملة ترشيحه لرئاسة الجمهورية. ولن يكون نصيبه هذه المرة، بأفضل من نصيبه في السابق، إذا ترشح الفريق السيسي للرئاسة. ففي هذه الحالة، سيكون وصول الفريق السيسي لرئاسة الدولة أمرا محسوما، ولن يكون موضع شك أو جدل. أما إذا اعتذر السيسي عن الترشيح، وذلك أمر مشكوك به، فإن من يتسلم رئاسة الجمهورية، لن يكون أفضل حظا من الرئيس السابق الدكتور مرسي. فهو سيواجه بمصاحب اقتصادية كبيرة، وبانهيار أمني وبأزمات سياسية، وأيضا بضغط المؤسسة العسكرية، التي لن تقبل منه بأقل من تنفيذ أجنداتها كاملة.

مخرج مصر من الأزمة، يقتضي أن يوضع المؤسسة العسكرية في المقدمة، ولا يمكنوا من الاختباء خلف رئيس لا يملك سلطة حقيقية. لكن ذلك لن يخلوا من المثالب، فالمصريون الذين بقوا تحت هيمنة العسكر لأكثر من ستين عاما، سيواصلون العيش تحت هذا النوع من الحكم، ويعودون مجددا إلى المربع الأول. سيبقى المصريون أمام معضلة كبيرة، سببها عمق الدولة المصرية، التي تفترض وجود مؤسسة عسكرية قوية، والموضوع بحاجة إلى حساب ومراجعة دقيقة للإيجابيات والسلبيات. والموضوع بحاجة إلى المزيد من التفصيل والتحليل في حديث آخر بإذن الله.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

رحيل شارون هل هو بداية سياسة جديدة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 يناير 2006

ملاحظات أخيرة حول الإستراتيجية القادمة للنضال الفلسطيني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 ديسمبر 2004

صهاينة أم يهود؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يونيو 2006

من الأنوار إلى التنوير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 أبريل 2008

نحو إعلان ميثاق وطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أكتوبر 2003

حول موضوع منح السستاني جائزة خدمة الإسلام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 مايو 2005

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

حول موضوع منح السيستاني جائزة خدمة الإسلام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 مايو 2005

الدين والديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 أبريل 2008

حديث عن الطريق إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 يونيو 2005

خواطر حول مسألة الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مارس 2004

1441: نزع لأسلحة الدمار أم قرار بالحرب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 نوفمبر 2002

مرة أخرى: قراءة في خطة بوش الجديدة في العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2007

إشكالية دور الفرد في غياب دولة المؤسسات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يناير 2006

طائر الفنيق لن يغادر أبدا أرض الرافدين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 10 أبريل 2003

الوحدة واستعادة الحلم والوعي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 2 مارس 2008

التدخلات الخارجية وحق تقرير المصير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 مارس 2007

الطريق الفلسطيني بعد عرفات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 نوفمبر 2004

الاحتلال مشروع حرية أم استلاب؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أبريل 2007

بعد ثلاث سنوات على سبتمبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 سبتمبر 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13745
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع218571
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر731087
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57808636
حاليا يتواجد 2892 زوار  على الموقع