موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

الوطن العربي والإستقطابات الدولية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بينما تنهمك معظم البلدان العربية في حروب داخلية طاحنة، تتجه القوى الكبرى إلى ترتيب أوضاعها، في معادلات القوة الدولية. والصراع بين عمالقة القوة، وكما كان لأكثر من قرن من الزمن، في جزء رئيسي منه، هو على منطقتنا.

 

كان ذلك، أثناء مقارعتنا لهيمنة الاستبداد العثماني، وبشكل خاص عندما تكالبت القوى الكبرى، للانقضاض على الرجل المريض في الإستانة. واستمر ذلك في حلقات متصلة، أثناء الحرب الكونية الأولى، وخلال مفاوضات المنتصرين، بهدف اقتسام غنائم الحرب. وتواصلت فيما بين الحربين الكونيتين، وخلال الحرب العالمية الثانية، أصبحت منطقتنا واحدة من المسارح الرئيسية الدامية لتلك الحرب. وخلال الحرب الباردة، كان الصراع على المنطقة العربية، من أبرز ملامح تلك الحرب.

وفي كل محطة من محطات الانتقال في السياسة الدولية، يكون محتما أن يقضم المزيد من حقوقنا. وبدلا من أن يكون لنا مكانا لائقا تحت الشمس، فإننا في أحسن الأحوال نكون من ملحقات هذا الفريق أو ذاك.

تشكل النظام العربي الرسمي، مع تأسيس جامعة الدول العربية، إثر نهاية الحرب العالمية الثانية. وحينها لم تكن معظم الأقطار العربية قد أنجزت استقلالها بعد، لكن ملامح تلك المرحلة، شهدت صعودا كاسحا، لحركات التحرر الوطني من الاستعمار التقليدي، وفي المقدمة من ذلك نضال جبهة التحرير الوطني الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي، التي جاءت تتويجا لانتصارات السويس، بما يجعل العرب يتفاءلون بأن يوم أنجاز الاستقلال السياسي للأمة العربية، وبالتالي تحقيق الوحدة أصبح قاب قوسين أو أدني.

وخلال مرحلة الاستقلال، ساد نظام دولي، تربع على عرشه قطبان رئيسيان هما الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفييتي. وقد دفعت النتائج المريرة للحرب الكونية الثانية، إلى سيادة طرح عقلاني بين دول العالم الثالث، طرح ينأى بنفسه عن الالتحاق بأي من المعسكرين، لصالح قيام كتلة عالمية ثالثة، توافق عليها أقطاب من زعماء العالم الثالث في مؤتمر باندونج بأندونيسيا، وعرفت بكتلة عدم الانحياز. ولم يكن نشوء هذه الكتلة، موقفا وسطا، بل كان رفضا إيجابيا، لأن تكون تروسا في الصراع بين عمالقة القوة، وأن نكون فاعلين ومؤثرين في صناعة السياسة الدولية.

انجاز الاستقلال الوطني، في القارات الثلاث، الذي استكمل في مطالع السبعينيات من القرن المنصرم، حمل معه يافطات جديدة، ألحقت معظم المستعمرات السابقة، سياسيا واقتصاديا بأسيادها السابقين. وكانت المحصلة هي حصول دول العالم الثالث، على صكوك استقلال مزيفة، سرعان ما أسهمت، بعد التحاقها بالكتلة الثالثة، كتلة عدم الانحياز، في أضعافها، وتحويلها إلى مجرد منبر سياسي، يتسابق عليه الخطباء، دون فاعلية أو تأثير في مجرى السياسة الدولية.

أما عمالقة القوة، فقد بقيت أحلافهم العسكرية وتكتلاتهم الاقتصادية تعمل دون كلل، ولم تتغير الصورة كثيرا إلا بعد منتصف الثمانينات من القرن المنصرم، حين تكشف الخلل الفاضح في معادلة القوة الاقتصادية بين القطبين الدوليين، لصالح المعسكر الغربي، بما أدت مآلاته إلى سقوط الاتحاد السوفييتي والكتلة الاشتراكية، والتحاق معظم دول أوروبا الشرقية بكتلة الناتو، وسقوط حلف وارسو.

بالنسبة لجامعة الدول العربية، المنظمة الوحيدة التي تجمع النظام العربي الرسمي تحت مظلة واحدة، فقد بقيت مشلولة، ولم يلتزم الموقعين على ميثاقها ومعاهداتها وبرتوكولاتها، بأي مما وقعوا عليه، وكانت النتيجة أن عاش هذا النظام في سبات طويل، وعلى هامش المتغيرات الدولية، في بقعة هي من أهم المواقع، الاستراتيجية العالمية، {ن من حيث معابرها وممراتها، أو من حيث ما تختزنه أرضها من ثروات.

مجددا يعود الدب القطبي بقوة إلى الساحة الدولية، ومع عودته تبرز خارطة تكتلات واستقطابات دولية جديدة. وكان آخر تجسيد للقوة الروسية الصاعدة، ولبزوغ روح الحرب الباردة، قد برز في اجتماع مجموعة العشرين، التي أراد لها قيصر روسيا الجديد السيد بوتين أن تعقد في سان بطرس بورغ، في إيماءة واضحة لا تخطئها القراءة الواعية لتاريخ هذه المدينة.

عودة الدب القطبي للمعسكر الدولي، ليست مجرد صعود لدولة تملك من الإرث العسكري والسياسي والاقتصادي والحضاري، ما يمكنها للتنافس مع الغرب، ولكنها تأتي مصحوبة بتكتلات أخرى، قوية تسهم في منحها ثقلا أضافيا ضخما، تجسده قيادتها لمنظومتين دوليتين كبيرتين. الأولى منظمة البريكس، وتضم بالإضافة إلى روسيا، الصين والهند والبرازيل وجنوب إفريقيا. ومنظمة شنغهاي للتعاون، وتضم بالإضافة إلى روسيا، الصين وكازاخستان وقرغيزيا وأوزبكستان وطاجيكستان، وتتمتع كل من الهند وإيران وباكستان وأفغانستان ومنغوليا بالعضوية المراقبة. والمعنى واضح ولا يحتاج إلى تفسير. فأكثر من مليارين من البشر هم ضمن دائرة التجمعين آنفي الذكر.

ولهذا يغدوا من الصعوبة، أن لا تأخذ الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها مبادرات روسيا السياسية بعين الاعتبار. ولعل أهم هذه المبادرات، مبادرة جنيف لحل الأزمة المستعصية في سوريا، والمبادرة المتعلقة بنزع أو تسليم السلاح الكيماوي السوري، كبديل عن المواجهة العسكرية.

في الوطن العربي، يبدو المشهد حزينا وقاتما، فلقد شرد أكثر من عشرين مليون من ديارهم شهص، في العراق وليبيا واليمن وسوريا والسودان، والقائمة مفتوحة، وأصبح حال الكثير من الشعوب العربية، حال الغجر في التاريخ،÷ يهيمون على وجوهم، من غير مأوى. يحدث هذا والنظام العربي الرسمي، يؤكد عجزه وفشله كل يوم. فلا يعود هناك حديث عن ميثاق هذه الجامعة، ولا عن الأمن القومي العربي المستباح، ولا معاهدة الدفاع العربي المشترك.

أما حان الوقت ليكون لنا تكتلاتنا الخاصة بنا، التي تدافع عن أمننا ومصالحنا ومستقبلنا. وهل قدرنا أن نلهث باستمرار، وراء إنقاذ دولي من هنا أو هناك، بدلا من الإمساك بزمام مقاديرنا بأنفسنا.

دعوة صادقة، تنشد التماهي مع روح العصر، وطبيعة المرحلة وسياقات الصراعات والتوازنات الدولية، التي ترى أن المستقبل والضمانة هي في التكتلات الاقتصادية والسياسية الكبرى، إعادة الاعتبار للمؤسسات العربية، المعبرة عن الانتماء إلى الأمة، أو القبول بأن نكون على هامش التاريخ، تلك هي المعادلة، وقد ترددت كثيرا: نكون أو لا نكون؟!

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

أربعون عاما على النكسة... استمراء جلد الذات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يونيو 2007

معايير مغلوطة مع سبق الإصرار والترصد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2006

الاستراتيجية العربية محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 أبريل 2005

في مخاطر الطائفية... أبعاد وطنية وقومية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 أغسطس 2008

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

مسائل ملحة في الحرب على الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يونيو 2003

حرب الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 مارس 2004

مستقبل الوطن العربي في القرن الحادي والعشرين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 فبراير 2007

نحو صياغة منهجية للعلاقات العربية– العربية .(3/2 ).

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 4 سبتمبر 2003

انهيار خارطة الطريق سقوط آخر للأوهام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 أغسطس 2003

مجلس الشورى: التحديات والمهام المطلوبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 22 مايو 2003

لهاث مستعر لإعادة ترتيب رقعة الشطرنج

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 مايو 2007

نحو تجديد الخطاب القومي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 3 ديسمبر 2009

المستقبل العربي والحفاظ على الذاكرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 نوفمبر 2004

من يحاسب من؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 أكتوبر 2003

التجديد العربي: موقف تضامني مع الدكتور علوش

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 11 يونيو 2003

بانوراما الاغتيالات: استراتيجية للفتنة والتفتيت و"الفوضى الخلاقة"

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 نوفمبر 2006

القرار السوري والموقف المطلوب عربيا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مارس 2005

مرة أخرى: السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 نوفمبر 2006

مرة أخرى: لعبة السيرك الأمريكية في لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 سبتمبر 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17200
mod_vvisit_counterالبارحة35462
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع52662
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر806077
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57883626
حاليا يتواجد 2994 زوار  على الموقع