موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

الوطن العربي والإستقطابات الدولية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بينما تنهمك معظم البلدان العربية في حروب داخلية طاحنة، تتجه القوى الكبرى إلى ترتيب أوضاعها، في معادلات القوة الدولية. والصراع بين عمالقة القوة، وكما كان لأكثر من قرن من الزمن، في جزء رئيسي منه، هو على منطقتنا.

 

كان ذلك، أثناء مقارعتنا لهيمنة الاستبداد العثماني، وبشكل خاص عندما تكالبت القوى الكبرى، للانقضاض على الرجل المريض في الإستانة. واستمر ذلك في حلقات متصلة، أثناء الحرب الكونية الأولى، وخلال مفاوضات المنتصرين، بهدف اقتسام غنائم الحرب. وتواصلت فيما بين الحربين الكونيتين، وخلال الحرب العالمية الثانية، أصبحت منطقتنا واحدة من المسارح الرئيسية الدامية لتلك الحرب. وخلال الحرب الباردة، كان الصراع على المنطقة العربية، من أبرز ملامح تلك الحرب.

وفي كل محطة من محطات الانتقال في السياسة الدولية، يكون محتما أن يقضم المزيد من حقوقنا. وبدلا من أن يكون لنا مكانا لائقا تحت الشمس، فإننا في أحسن الأحوال نكون من ملحقات هذا الفريق أو ذاك.

تشكل النظام العربي الرسمي، مع تأسيس جامعة الدول العربية، إثر نهاية الحرب العالمية الثانية. وحينها لم تكن معظم الأقطار العربية قد أنجزت استقلالها بعد، لكن ملامح تلك المرحلة، شهدت صعودا كاسحا، لحركات التحرر الوطني من الاستعمار التقليدي، وفي المقدمة من ذلك نضال جبهة التحرير الوطني الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي، التي جاءت تتويجا لانتصارات السويس، بما يجعل العرب يتفاءلون بأن يوم أنجاز الاستقلال السياسي للأمة العربية، وبالتالي تحقيق الوحدة أصبح قاب قوسين أو أدني.

وخلال مرحلة الاستقلال، ساد نظام دولي، تربع على عرشه قطبان رئيسيان هما الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفييتي. وقد دفعت النتائج المريرة للحرب الكونية الثانية، إلى سيادة طرح عقلاني بين دول العالم الثالث، طرح ينأى بنفسه عن الالتحاق بأي من المعسكرين، لصالح قيام كتلة عالمية ثالثة، توافق عليها أقطاب من زعماء العالم الثالث في مؤتمر باندونج بأندونيسيا، وعرفت بكتلة عدم الانحياز. ولم يكن نشوء هذه الكتلة، موقفا وسطا، بل كان رفضا إيجابيا، لأن تكون تروسا في الصراع بين عمالقة القوة، وأن نكون فاعلين ومؤثرين في صناعة السياسة الدولية.

انجاز الاستقلال الوطني، في القارات الثلاث، الذي استكمل في مطالع السبعينيات من القرن المنصرم، حمل معه يافطات جديدة، ألحقت معظم المستعمرات السابقة، سياسيا واقتصاديا بأسيادها السابقين. وكانت المحصلة هي حصول دول العالم الثالث، على صكوك استقلال مزيفة، سرعان ما أسهمت، بعد التحاقها بالكتلة الثالثة، كتلة عدم الانحياز، في أضعافها، وتحويلها إلى مجرد منبر سياسي، يتسابق عليه الخطباء، دون فاعلية أو تأثير في مجرى السياسة الدولية.

أما عمالقة القوة، فقد بقيت أحلافهم العسكرية وتكتلاتهم الاقتصادية تعمل دون كلل، ولم تتغير الصورة كثيرا إلا بعد منتصف الثمانينات من القرن المنصرم، حين تكشف الخلل الفاضح في معادلة القوة الاقتصادية بين القطبين الدوليين، لصالح المعسكر الغربي، بما أدت مآلاته إلى سقوط الاتحاد السوفييتي والكتلة الاشتراكية، والتحاق معظم دول أوروبا الشرقية بكتلة الناتو، وسقوط حلف وارسو.

بالنسبة لجامعة الدول العربية، المنظمة الوحيدة التي تجمع النظام العربي الرسمي تحت مظلة واحدة، فقد بقيت مشلولة، ولم يلتزم الموقعين على ميثاقها ومعاهداتها وبرتوكولاتها، بأي مما وقعوا عليه، وكانت النتيجة أن عاش هذا النظام في سبات طويل، وعلى هامش المتغيرات الدولية، في بقعة هي من أهم المواقع، الاستراتيجية العالمية، {ن من حيث معابرها وممراتها، أو من حيث ما تختزنه أرضها من ثروات.

مجددا يعود الدب القطبي بقوة إلى الساحة الدولية، ومع عودته تبرز خارطة تكتلات واستقطابات دولية جديدة. وكان آخر تجسيد للقوة الروسية الصاعدة، ولبزوغ روح الحرب الباردة، قد برز في اجتماع مجموعة العشرين، التي أراد لها قيصر روسيا الجديد السيد بوتين أن تعقد في سان بطرس بورغ، في إيماءة واضحة لا تخطئها القراءة الواعية لتاريخ هذه المدينة.

عودة الدب القطبي للمعسكر الدولي، ليست مجرد صعود لدولة تملك من الإرث العسكري والسياسي والاقتصادي والحضاري، ما يمكنها للتنافس مع الغرب، ولكنها تأتي مصحوبة بتكتلات أخرى، قوية تسهم في منحها ثقلا أضافيا ضخما، تجسده قيادتها لمنظومتين دوليتين كبيرتين. الأولى منظمة البريكس، وتضم بالإضافة إلى روسيا، الصين والهند والبرازيل وجنوب إفريقيا. ومنظمة شنغهاي للتعاون، وتضم بالإضافة إلى روسيا، الصين وكازاخستان وقرغيزيا وأوزبكستان وطاجيكستان، وتتمتع كل من الهند وإيران وباكستان وأفغانستان ومنغوليا بالعضوية المراقبة. والمعنى واضح ولا يحتاج إلى تفسير. فأكثر من مليارين من البشر هم ضمن دائرة التجمعين آنفي الذكر.

ولهذا يغدوا من الصعوبة، أن لا تأخذ الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها مبادرات روسيا السياسية بعين الاعتبار. ولعل أهم هذه المبادرات، مبادرة جنيف لحل الأزمة المستعصية في سوريا، والمبادرة المتعلقة بنزع أو تسليم السلاح الكيماوي السوري، كبديل عن المواجهة العسكرية.

في الوطن العربي، يبدو المشهد حزينا وقاتما، فلقد شرد أكثر من عشرين مليون من ديارهم شهص، في العراق وليبيا واليمن وسوريا والسودان، والقائمة مفتوحة، وأصبح حال الكثير من الشعوب العربية، حال الغجر في التاريخ،÷ يهيمون على وجوهم، من غير مأوى. يحدث هذا والنظام العربي الرسمي، يؤكد عجزه وفشله كل يوم. فلا يعود هناك حديث عن ميثاق هذه الجامعة، ولا عن الأمن القومي العربي المستباح، ولا معاهدة الدفاع العربي المشترك.

أما حان الوقت ليكون لنا تكتلاتنا الخاصة بنا، التي تدافع عن أمننا ومصالحنا ومستقبلنا. وهل قدرنا أن نلهث باستمرار، وراء إنقاذ دولي من هنا أو هناك، بدلا من الإمساك بزمام مقاديرنا بأنفسنا.

دعوة صادقة، تنشد التماهي مع روح العصر، وطبيعة المرحلة وسياقات الصراعات والتوازنات الدولية، التي ترى أن المستقبل والضمانة هي في التكتلات الاقتصادية والسياسية الكبرى، إعادة الاعتبار للمؤسسات العربية، المعبرة عن الانتماء إلى الأمة، أو القبول بأن نكون على هامش التاريخ، تلك هي المعادلة، وقد ترددت كثيرا: نكون أو لا نكون؟!

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

في العلاقات العربية - الإفريقية

د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2017

    قارة إفريقيا، هي الثانية في الحجم بين قارات الأرض الست، وهي الثالثة من حيث ...

مخاض ولادة نظام عالمي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    أسبوع غير عادي، من حيث أحداثه السياسية الكبيرة، الصاخبة والمتنوعة، وأيضاً من حيث امتداد ...

لماذا المصالحة الفلسطينية الآن؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    من نافلة القول، إن أي جهد باتجاه توحيد الضفة الغربية والقطاع، وتحقيق المصالحة بين ...

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أكتوبر 2017

    في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، ...

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 سبتمبر 2017

    في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم ...

أي مستقبل للدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

    حين بدأت معركة الموصل، نشرت مقالتين، حملتا نفس التاريخ من نوفمبر/تشرين الثاني 2016. الأولى ...

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

تكتيك أمريكي أم استراتيجية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يوليو 2005

لحظة الحقيقة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2006

تطرف متنافر: التشدد يواجهه الإستسلام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 2 ديسمبر 2002

كل عام وأنتم بخير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 نوفمبر 2003

في ذكرى التقسيم: نحو صياغة جديدة للعلاقات الفلسطينية- الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 ديسمبر 2008

بعد مؤتمرها السادس: فتح إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 أغسطس 2009

بعد خمس سنوات من سبتمبر: محطات ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 سبتمبر 2006

مؤتمر بيت لحم... غلبة السلطة على الثورة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 29 أغسطس 2009

نحو بناء تربية المستقبل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 مارس 2005

ستون عاما على النكبة...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 5 مايو 2008

مؤتمر فتح وحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 7 سبتمبر 2009

في العلاقة بين السياسي والمثقف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 6 أكتوبر 2002

1441: نزع لأسلحة الدمار أم قرار بالحرب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 نوفمبر 2002

رحيل شارون هل هو بداية سياسة جديدة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 يناير 2006

حديث في التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 مايو 2005

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

حول ازدواجية المواقف تجاه مشاريع الهيمنة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 سبتمبر 2006

أمريكا وتركيا وأحداث شمال العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أكتوبر 2007

مصرع بوتو والأزمة المستعصية في باكستان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يناير 2008

لا بديل عن الحوار لصيانة الوحدة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أكتوبر 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38663
mod_vvisit_counterالبارحة30698
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع163735
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر898355
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47212025
حاليا يتواجد 6322 زوار  على الموقع