موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

الوطن العربي والإستقطابات الدولية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بينما تنهمك معظم البلدان العربية في حروب داخلية طاحنة، تتجه القوى الكبرى إلى ترتيب أوضاعها، في معادلات القوة الدولية. والصراع بين عمالقة القوة، وكما كان لأكثر من قرن من الزمن، في جزء رئيسي منه، هو على منطقتنا.

 

كان ذلك، أثناء مقارعتنا لهيمنة الاستبداد العثماني، وبشكل خاص عندما تكالبت القوى الكبرى، للانقضاض على الرجل المريض في الإستانة. واستمر ذلك في حلقات متصلة، أثناء الحرب الكونية الأولى، وخلال مفاوضات المنتصرين، بهدف اقتسام غنائم الحرب. وتواصلت فيما بين الحربين الكونيتين، وخلال الحرب العالمية الثانية، أصبحت منطقتنا واحدة من المسارح الرئيسية الدامية لتلك الحرب. وخلال الحرب الباردة، كان الصراع على المنطقة العربية، من أبرز ملامح تلك الحرب.

وفي كل محطة من محطات الانتقال في السياسة الدولية، يكون محتما أن يقضم المزيد من حقوقنا. وبدلا من أن يكون لنا مكانا لائقا تحت الشمس، فإننا في أحسن الأحوال نكون من ملحقات هذا الفريق أو ذاك.

تشكل النظام العربي الرسمي، مع تأسيس جامعة الدول العربية، إثر نهاية الحرب العالمية الثانية. وحينها لم تكن معظم الأقطار العربية قد أنجزت استقلالها بعد، لكن ملامح تلك المرحلة، شهدت صعودا كاسحا، لحركات التحرر الوطني من الاستعمار التقليدي، وفي المقدمة من ذلك نضال جبهة التحرير الوطني الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي، التي جاءت تتويجا لانتصارات السويس، بما يجعل العرب يتفاءلون بأن يوم أنجاز الاستقلال السياسي للأمة العربية، وبالتالي تحقيق الوحدة أصبح قاب قوسين أو أدني.

وخلال مرحلة الاستقلال، ساد نظام دولي، تربع على عرشه قطبان رئيسيان هما الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفييتي. وقد دفعت النتائج المريرة للحرب الكونية الثانية، إلى سيادة طرح عقلاني بين دول العالم الثالث، طرح ينأى بنفسه عن الالتحاق بأي من المعسكرين، لصالح قيام كتلة عالمية ثالثة، توافق عليها أقطاب من زعماء العالم الثالث في مؤتمر باندونج بأندونيسيا، وعرفت بكتلة عدم الانحياز. ولم يكن نشوء هذه الكتلة، موقفا وسطا، بل كان رفضا إيجابيا، لأن تكون تروسا في الصراع بين عمالقة القوة، وأن نكون فاعلين ومؤثرين في صناعة السياسة الدولية.

انجاز الاستقلال الوطني، في القارات الثلاث، الذي استكمل في مطالع السبعينيات من القرن المنصرم، حمل معه يافطات جديدة، ألحقت معظم المستعمرات السابقة، سياسيا واقتصاديا بأسيادها السابقين. وكانت المحصلة هي حصول دول العالم الثالث، على صكوك استقلال مزيفة، سرعان ما أسهمت، بعد التحاقها بالكتلة الثالثة، كتلة عدم الانحياز، في أضعافها، وتحويلها إلى مجرد منبر سياسي، يتسابق عليه الخطباء، دون فاعلية أو تأثير في مجرى السياسة الدولية.

أما عمالقة القوة، فقد بقيت أحلافهم العسكرية وتكتلاتهم الاقتصادية تعمل دون كلل، ولم تتغير الصورة كثيرا إلا بعد منتصف الثمانينات من القرن المنصرم، حين تكشف الخلل الفاضح في معادلة القوة الاقتصادية بين القطبين الدوليين، لصالح المعسكر الغربي، بما أدت مآلاته إلى سقوط الاتحاد السوفييتي والكتلة الاشتراكية، والتحاق معظم دول أوروبا الشرقية بكتلة الناتو، وسقوط حلف وارسو.

بالنسبة لجامعة الدول العربية، المنظمة الوحيدة التي تجمع النظام العربي الرسمي تحت مظلة واحدة، فقد بقيت مشلولة، ولم يلتزم الموقعين على ميثاقها ومعاهداتها وبرتوكولاتها، بأي مما وقعوا عليه، وكانت النتيجة أن عاش هذا النظام في سبات طويل، وعلى هامش المتغيرات الدولية، في بقعة هي من أهم المواقع، الاستراتيجية العالمية، {ن من حيث معابرها وممراتها، أو من حيث ما تختزنه أرضها من ثروات.

مجددا يعود الدب القطبي بقوة إلى الساحة الدولية، ومع عودته تبرز خارطة تكتلات واستقطابات دولية جديدة. وكان آخر تجسيد للقوة الروسية الصاعدة، ولبزوغ روح الحرب الباردة، قد برز في اجتماع مجموعة العشرين، التي أراد لها قيصر روسيا الجديد السيد بوتين أن تعقد في سان بطرس بورغ، في إيماءة واضحة لا تخطئها القراءة الواعية لتاريخ هذه المدينة.

عودة الدب القطبي للمعسكر الدولي، ليست مجرد صعود لدولة تملك من الإرث العسكري والسياسي والاقتصادي والحضاري، ما يمكنها للتنافس مع الغرب، ولكنها تأتي مصحوبة بتكتلات أخرى، قوية تسهم في منحها ثقلا أضافيا ضخما، تجسده قيادتها لمنظومتين دوليتين كبيرتين. الأولى منظمة البريكس، وتضم بالإضافة إلى روسيا، الصين والهند والبرازيل وجنوب إفريقيا. ومنظمة شنغهاي للتعاون، وتضم بالإضافة إلى روسيا، الصين وكازاخستان وقرغيزيا وأوزبكستان وطاجيكستان، وتتمتع كل من الهند وإيران وباكستان وأفغانستان ومنغوليا بالعضوية المراقبة. والمعنى واضح ولا يحتاج إلى تفسير. فأكثر من مليارين من البشر هم ضمن دائرة التجمعين آنفي الذكر.

ولهذا يغدوا من الصعوبة، أن لا تأخذ الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها مبادرات روسيا السياسية بعين الاعتبار. ولعل أهم هذه المبادرات، مبادرة جنيف لحل الأزمة المستعصية في سوريا، والمبادرة المتعلقة بنزع أو تسليم السلاح الكيماوي السوري، كبديل عن المواجهة العسكرية.

في الوطن العربي، يبدو المشهد حزينا وقاتما، فلقد شرد أكثر من عشرين مليون من ديارهم شهص، في العراق وليبيا واليمن وسوريا والسودان، والقائمة مفتوحة، وأصبح حال الكثير من الشعوب العربية، حال الغجر في التاريخ،÷ يهيمون على وجوهم، من غير مأوى. يحدث هذا والنظام العربي الرسمي، يؤكد عجزه وفشله كل يوم. فلا يعود هناك حديث عن ميثاق هذه الجامعة، ولا عن الأمن القومي العربي المستباح، ولا معاهدة الدفاع العربي المشترك.

أما حان الوقت ليكون لنا تكتلاتنا الخاصة بنا، التي تدافع عن أمننا ومصالحنا ومستقبلنا. وهل قدرنا أن نلهث باستمرار، وراء إنقاذ دولي من هنا أو هناك، بدلا من الإمساك بزمام مقاديرنا بأنفسنا.

دعوة صادقة، تنشد التماهي مع روح العصر، وطبيعة المرحلة وسياقات الصراعات والتوازنات الدولية، التي ترى أن المستقبل والضمانة هي في التكتلات الاقتصادية والسياسية الكبرى، إعادة الاعتبار للمؤسسات العربية، المعبرة عن الانتماء إلى الأمة، أو القبول بأن نكون على هامش التاريخ، تلك هي المعادلة، وقد ترددت كثيرا: نكون أو لا نكون؟!

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

مهام ملحة لمواجهة تحديات الثورة الرقمية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تعرضنا قبل عدة أسابيع، وفي حديثين متتاليين، إلى التحديات الثقافية والاجتماعية التي نشرت، عن ...

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

حتى لا تختلط الأوراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 يناير 2005

الانسحاب من العراق والصراع على البيت الأبيض

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 مارس 2008

حول علاقات الأمة العربية بأمريكا اللاتينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 يونيو 2005

نحو صياغة منهجية للعلاقات العربية- العربية 3/1

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 21 أغسطس 2003

الملف النووي الإيراني والسيناريوهات المحتملة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يوليو 2008

الانسحاب من غزة: خطوة نحو التحرير أم تفريط بحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 أغسطس 2005

تقرير بيكر- هاملتون: خطوة إلى الأمام أم هروب من الأزمة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 ديسمبر 2006

لماذا ظهر الزرقاوي مؤخرا؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 مايو 2006

السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 30 أبريل 2003

غزة تحت الحصار والموقف العربي مؤجل حتى إشعار آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يناير 2008

لحظة الحقيقة.. لحظة الإعتراف بالهزيمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2006

بعد عامين على زلزال سبتمبر العالم ليس أكثر أمنا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 سبتمبر 2003

حديث آخر عن سبتمبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 سبتمبر 2004

النظام الإقليمي العربي والشرق الأوسط الجديد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 أغسطس 2006

التجديد العربي يشعل الشمعة السادسة

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 3 أكتوبر 2007

في أسباب النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 يونيو 2005

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

57 عاما على النكبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 مايو 2005

بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 نوفمبر 2009

أوباما والمسألة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 فبراير 2009

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33104
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع120636
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر913237
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50889888
حاليا يتواجد 4737 زوار  على الموقع