موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

في مواجهة المستحيل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في مواجهة الأزمات الكبرى التي تمر بها الأمم، تطرح العلوم السياسية جملة من المعالجات، منها ما هو جذري، ويأخذ شكل إلغاء الهياكل والأدوات القديمة، وهو ما يطلق عليه بالتحول الثوري، ومنها ما هو تدرجي، يعمل على تطوير الهياكل والأدوات القديمة. وتدعى هذه المعالجات إصلاحاً.

في المعالجة الثورية، يتم التوجه مباشرة نحو نواة الجوزة، ويجري تحييد أغلفة النواة، والحل هنا لا يبني على التراكم. أما في المعالجة الإصلاحية، فإنها ترى في الأزمة كتلة هائلة ومعقدة، ليس بالإمكان التعامل مباشرة مع جوهرها. بل ينبغي العمل على تقليص حجم الكتلة، من محيطها الخارجي ابتداء بالقشرة، إلى ما يليها في العمق، في عمل طويل ودؤوب، بهدف بلوغ نواة الكتلة.

وفي ما يتعلق الأمر بموضوع حديثنا هذا، فإن هناك عوامل، لن يكون بالمقدور تناولها بشكل عابر، أدت إلى اختيار المصريين، وإن بنسب مختلفة، حل الإصلاح واختيار التغيير التراكمي بديلاً عن الانتقال النوعي.

في انتفاضة الخامس والعشرين من يناير عام 2011، اختزل شعار إسقاط النظام في رأس هرم الدولة، وتحديداً في شخص رئيس الجمهورية، مع أن الهتاف المدوي عبر عن إرادة شعبية في إسقاط النظام، بالمعنى الشامل. ولا شك في أن انحياز الجيش، الذي هو جزء أساسي وحيوي في تركيبة النظام، للحراك الشعبي قد اختزل هذا الحراك، في مطلب تنحي الرئيس عن سدة الحكم. والنتيجة، أن مرحلة ما بعد 25 يناير أصبحت تدار بقوانين ولوائح وآليات ودستور، كان تغييرها من الأهداف الرئيسية للثائرين. ولا شك أن انحياز الجيش المصري، تجاه الحراك الشعبي في يناير 2011 قد أدى إلى ائتمانه على قيادة المرحلة الانتقالية، التي أعقبت تنحي الرئيس مبارك، وتوليه الإشراف على الانتخابات النيابية ومجلس الشورى، والانتخابات الرئاسية. وليتقاسم لاحقاً السلطة مع المؤسسة المدنية، التي غنمها الإخوان المسلمون، في ظل غياب حركة سياسية فاعلة، تسبب فيه تجريف للحركة السياسية من قبل “النظام السابق”، واستمر لعقود عدة.

ومرة أخرى، انتفض شعب مصر، في حراك أسطوري ليس له نظير... ومرة أخرى أيضا انحاز الجيش العربي المصري، لنداء الضمير، ووقف مسانداً الحراك الشعبي، المطالب بخلع الرئيس محمد مرسي، عن كرسي الرئاسة، وإنحاء حكم الإخوان المسلمين. وكانت النتيجة، سقوط حكم الإخوان المسلمين في مصر المحروسة، بعد عام واحد فقط على تسلمهم السلطة، بعد فوز الدكتور محمد مرسي بنسبة طفيفة، في مواجهة منافسه الفريق أحمد شفيق.

لقد ورث الإخوان المسلمون، عن النظام السابق تركة ثقيلة من أزمات اقتصادية وسياسية واجتماعية، وفساد شمل معظم مرافق الدولة وأجهزتها، وانفلات أمني عم معظم المحافظات بعد انتفاضة 25 يناير عام 2011، وبطالة تتفاقم كل يوم، ونقص في المواد الغذائية والسلع الاستهلاكية، وتضخم كبير في الأسعار.

وبدلاً من التحالف مع القوى التي شاركت في الحراك السلمي، وأوصلت “الإخوان” إلى السلطة، تصرفوا بطريقة مخالفة لأبسط قواعد المنطق. لقد ظلوا مسكونين بهواجس الخوف من فقدان سلطة انتظروا اقتناصها طويلاً، وكانت الخشية من ضياعها، هي “عقب إيخل” الذي تسبب في الثورة عليهم، وفقدانهم صولجان الحكم، في هذا البلد العريق، لأمد يبدو غير منظور، وربما للأبد.

تصرف الإخوان المسلمون أثناء فترة حكمهم القصيرة، بمنطق المنتصرين، وبأن الساحة خلت لهم لوحدهم، ومن دون مشاطرة غيرهم فيها. عبروا أولا عن زهدهم في السلطة، وأنهم يكتفون بالمجلس النيابي، إذا حصدوا أغلبية مقاعده، ووعدوا بترشيح فرد من خارج دائرتهم للانتخابات الرئاسية، وأنهم لن ينافسوا على رئاسة مجلس الشورى. وعندما هيمنوا على المجلس النيابي، تراجعوا عن وعودهم. وحين تسلم مرشحهم الدكتور مرسي السلطة، بقي الخوف من ضياعها مهيمناً على سلوكياتهم. ومن حيث أرادوا الاحتفاظ بالسلطة إلى ما لا نهاية، معتبرين صناديق الاقتراع، جسراً مؤقتاً لتحقيق هذا الهدف فإنهم أضاعوا كل شيء.

أعاد “الإخوان” حكم الحزب الواحد، وكأن مصر لم تنتفض ضد الشمولية والإقصاء والاستبداد. فجرى الاستيلاء على جميع أجهزة الدولة، وتسارعت أخونة الدولة، معتبرة مصر غنيمة، لا ينبغي التفريط فيها. وجرى هجوم إعلامي مكثف، على القضاء، انتهى بالاعتداء عليه. وبدأ التعرض، من عناصر محسوبة على “الإخوان”، بأسلوب بذيء وغير متسق مع الثقافة الإسلامية والعربية، على المبدعين والفنانين، وشمل القدح أعراض الناس وخصوصياتهم. وتزامن ذلك مع تسعير طائفي ومذهبي وديني، انتهى بالقتل والسحل على الهوية. ولم يسلم الإعلاميون، ولا الصحافة والفضائيات من هذه الهجمة.

وضاعف من الأزمة، فقدان الكرامة الإنسانية، وتعطل محطات وقود السيارات. ومع تصاعد أزمة الانفلات الأمني تراجعت السياحة، وانخفضت العملة المصرية، وتفاقمت أزمة السكن، وكبرت معاناة العائلات البسيطة، وخرج المصريون مجدداً إلى الميادين، طلباً للحل.

تراجع دور مصر، العربي والدولي. وفي ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، تكشف للجميع أن الشعارات التي رفعها الإخوان أثناء وجودهم خارج السلطة، لم تعن شيئاً. فالشعار الذي تعودوا الهتاف به والذي يتمثل بالقضاء على اليهود، وبأن جيش محمد سيعود، انتهى برسالة من محمد مرسي لرئيس الكيان العبري شمعون بريز يصفه فيها بالصديق الوفي، مؤكداً تمسك مصر بمعاهدة كامب ديفيد وبالتطبيع مع “إسرائيل”.

وكلما تفاقمت الأزمات، فقدت جماعة الإخوان المسلمين نصيباً آخر من شرعيتها، وانتهى بها الأمر لفقدان ثقة معظم قطاعات الشعب المصري. لكن الجماعة ظلت في حالة إنكار مستمر للأزمة. وفي حالات نادرة يعترف قادتها بوجود الأزمة، إلا أنهم يحيلون أسبابها إلى عبث وتخريب من خارج دائرتهم، في غطرسة واستعلاء أكدت نذره باقتراب أفول شمسهم.

ما حدث في الثلاثين من يونيو، هو طوفان لا يمكن وقفه، وهو تعبير عن غضب كامن، لم يكن بالإمكان تداركه، بعد الفشل والعجز في معالجة الأزمات المتراكمة، التي أودت بموقع مصر ومكانتها. وهو استعادة مصر لدورها التاريخي. لقد فرض الشعب إرادته وانتهى حكم الإخوان المسلمين، ربما إلى غير رجعة.

واجهت مصر المستحيل، وعليها بعد عبورها إلى الضفة الأخرى، أن تختار أي من المعالجات لأزماتها المستفحلة: هل تتجه مباشرة إلى عمق الجوزة، أم تكتفي بالتعامل مع القشرة. قدر مصر هو اختيار الطريق الصعب، وقدرها أيضا أن تعبر من اليأس إلى بوابات الأمل...

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

مهام ملحة لمواجهة تحديات الثورة الرقمية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تعرضنا قبل عدة أسابيع، وفي حديثين متتاليين، إلى التحديات الثقافية والاجتماعية التي نشرت، عن ...

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

رحلة إلى اليمن السعيد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 19 مايو 2008

احتلال العراق: مشروع تحرير أم هجمة كولونيالية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يوليو 2003

حول موضوع النداء العالمي لمكافحة الفقر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 مايو 2005

الاحتلال مشروع حرية أم استلاب؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أبريل 2007

انتفاضيات!: الديوان الجديد للصديق اللبدي

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 21 يناير 2004

هل تتجه الإدارة الأمريكية نحو تبني سياسة شرق أوسطية جديدة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 فبراير 2005

خواطر حول مشاريع النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 أكتوبر 2009

مؤتمر بيت لحم... غلبة السلطة على الثورة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 29 أغسطس 2009

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

لماذا الانسحاب من غزة الآن؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 أغسطس 2005

من التجزئة القطرية إلى التفتيت الطائفي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 يناير 2007

نحو بناء تربية المستقبل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 مارس 2005

زيارة للتاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2006

وحدانية الهوية ومصرع بي نظير بوتو

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 يناير 2008

الفتنة نائمة فلماذا توقظ الآن؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 14 ديسمبر 2002

هل ستقلب الإدارة الأمريكية تحالفاتها بالعراق؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 نوفمبر 2005

تعليق على التعليق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 20 ديسمبر 2002

حول علاقة الجغرافيا بالتاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يوليو 2004

إيران... أزمة انتخابات أم أزمة نظام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 سبتمبر 2009

الاتفاقية الأمنية: إنهاء أم شرعنة للاحتلال؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 أكتوبر 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم38129
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع173215
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر965816
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50942467
حاليا يتواجد 5020 زوار  على الموقع