موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

مصر تعيد كتابة تاريخها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

بعد عام على صدور نتائج الانتخابات الرئاسية في مصر المحروسة، سقط حكم الإخوان المسلمين، بطريقة لم يتوقعها أحد. لقد استغرقت رحلة الإخوان للوصول للسلطة قرابة خمسة وثمانين عاما، منذ تأسست حركتهم بمدينة الإسماعيلية عام 1928م. وحين بلغوا مأربهم وتسلموا السلطة، بعد انتخابات نزيهة شهد لها العالم أجمع، فاز فيها الدكتور محمد مرسي بنسبة طفيفة، لم يتمكنوا من الاحتفاظ بها لأكثر من عام.

ورثت جماعة الإخوان المسلمين، عن النظام السابق تركة ثقيلة من أزمات اقتصادية وسياسية واجتماعية وفساد عم معظم مرافق الدولة وأجهزتها، وانفلات أمني غير مسبوق عم معظم المحافظات في مصر بعد انتفاضة 25 يناير عام 2011، وبطالة تتفاقم كل يوم، ونقص في المواد الغذائية والسلع الاستهلالية، وتضخم كبير في الأسعار.

وبدلا من التحالف مع القوى التي شاركت في الحراك السلمي، وأوصلت الإخوان إلى السلطة، تصرفوا بطريقة مخالفة لأبسط قواعد المنطق. لقد ظلوا مسكونين بهواجس الخوف من فقدان سلطة انتظروا اقتناصها طويلا، وكانت الخشية من ضياعها، هي عقب إيخل الذي تسبب في الثورة عليهم، وفقدانهم لصولجان الحكم، في هذا البلد العريق، لأمد يبدو غير منظور، وربما للأبد.

تصرفت جماعة الإخوان المسلمين أثناء الفترة القصيرة التي تسلمت فيها للحكم، بمنطق المنتصرين، وبأن الساحة خلت لهم لوحدهم، ودون مشاطرة غيرهم فيها. عبروا أولا عن زهدهم في السلطة، وقالوا إنهم يكتفون بالمجلس النيابي، إذا حصدوا أغلبية مقاعده، وأنهم سيرشحون فردا من خارج دائرتهم للانتخابات الرئاسية، ووعدوا بأنهم لن ينافسوا على رئاسة مجلس الشورى. وعندما هيمنوا على المجلس النيابي، تراجعوا عن وعودهم بالجملة والتفصيل.

نكث الإخوان بوعودهم التي قطعوها لحلفائهم تجاه مجلس الشورى، وحصل بعضهم على الفتات، بينما سيطروا هم على أغلبية المقاعد. وتخلوا عن المرشح المستقل آنذاك، الإسلامي المستنير الأستاذ عبدالمنعم أبو الفتوح، وسموا مرشحا رئاسيا من دائرتهم. وحين تسلم مرشحهم الدكتور محمد مرسي السلطة، بقي الخوف من ضياعها مهيمنا على سلوكياتهم. ومن حيث أرادوا الاحتفاظ بالسلطة إلى ما لا نهاية، معتبرين صناديق الاقتراع، جسرا مؤقتا لتحقيق هذا الهدف فإنهم أضاعوا كل شيء

تصرف الرئيس مرسي، كعضو بجماعة الإخوان المسلمين، وليس كرئيس لكل المصريين. فأعاد أسلوب، حكم الحزب الواحد، الحكم الشمولي الذي عانت منه مصر لعدة عقود، وكأن مصر لم تنتفض ضد الشمولية والإقصاء والاستبداد، وكأننا يا بد لا رحنا ولا جينا، كما يقول المثل المصري.

جرى الاستيلاء على جميع أجهزة الدولة، وسارعت قيادات الإخوان في أخونة الدولة، معتبرة مصر غنيمة، لا ينبغي التفريط فيها. فتمت إلى حد كبير، أخونة الجيش والاستخبارات، وبقية الأجهزة الأمنية، وجرى هجوم إعلامي مكثف، في ظاهرة غير مسبوقة على القضاء، انتهت بالاعتداء عليه. وبدأ التعرض، من قبل بعض العناصر المحسوبة على الإخوان، بأسلوب بذئ وغير متسق مع الثقافة الإسلامية والعربية، على المبدعين والفنانين، وشمل القدح أعراض الناس وشرفهم. وتزامن ذلك مع تسعير طائفي ومذهبي وديني، انتهى بالقتل والسحل على الهوية. ولم يسلم الإعلاميون، ولا الصحافة والفضائيات من هذه الهجمة.

وضاعف من الأزمة، فقدان الكرامة الإنسانية، وتعطل محطات وقود السيارات، بسبب انعدام السولار. ومع تصاعد أزمة الانفلات الأمني تراجعت السياحة، ومعها انخفضت العملة المصرية، وتفاقمت أزمة السكن، وكبرت معاناة العوائل المصرية البسيطة. وخرج المصريون مجددا إلى المبادين، طلبا للحل.

وعلى صعيد السياسة الخارجية، تراجع دور المصري، العربي والدولي. وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، قضية العرب المركزية، تكشف للجميع أن الشعارات التي رفعها الإخوان أثناء وجودهم خارج السلطة، لم تكن تعني شيئا. فالشعار الذي تعودوا الهتاف به تجاه الكيان الصهيوني، والذي يعد بالقضاء على اليهود، وبأن جيش محمد سيعود، انتهى برسالة من رئيس الجمهورية، محمد مرسي إلى رئيس الكيان العبري شمعون برير يصفه فيها بالصديق الوفي. وأكدت حكومته تمسكها بمعاهدة كامب ديفيد وبالتطبيع مع "إسرائيل".

وإثر حرب غزة، غدت الحكومة المصرية وسيطا بين حركة حماس الفلسطينية، والكيان الصهيوني. وتعهد الرئيس المصري، برعاية وقت إطلاق النار بين الفلسطينيين والإسرائيليين. وتبخرت كل شعارات الماضي.

وكلما تفاقمت الأزمات، فقدت جماعة الإخوان المسلمين نصيبا آخر من شرعيتها، وانتهى بها الأمر لفقدان ثقة معظم قطاعات الشعب المصري. لكن الجماعة ظلت في حالة إنكار مستمر للأزمة. وفي حالات نادرة يعترف قادتها بوجود الأزمة، إلا أنهم يحيلون أسبابها إلى عبث وتخريب من خارج دائرتهم، في غطرسة واستعلاء أكدت نذره باقتراب أفول شمسهم.

ما حدث في الثلاثين من يونيو من خروج شعب مصر، هو طوفان لا يمكن وقفه. وهو تعبير عن غضب كامن، لم يكن بالإمكان تداركه، بعد الفشل والعجز في معالجة الأزمات المتراكمة، التي أودت بموقع مصر ومكانتها. وهو استعادة مصر لهويتها العربية، ولدورها التاريخي. لقد فرض الشعب إرادته وانتهى حكم الإخوان المسلمين عن مصر، ربما إلى غير رجعة.

في هذا المنعطف من تاريخ مصر، يحتاج شعبها ونخبها إلى مصالحة وطنية حقيقية لا تستثني أحدا، ولا تأخذ من نصيب أحد، بما في ذلك جماعة الإخوان المسلمين أنفسهم. فمصر بحاجة لأن تعيد ترتيب بيتها، وتداوي جراحاتها، وتتجه إلى المستقبل بقوة وعزيمة. فالتركة الثقيلة التي تنوء بها، لن يقدر على التصدي لها سوى الرجال الكبار، الذين يتصفون بالوعي والحكمة والصبر والابداع والمثابرة.

مصر بحاجة إلى العودة لشقيقاتها، الدول العربية، وأن تلعب الدور المناط بها في الوطن العربي وأفريقيا والعالم الإسلامي، فذلك هو قدرها، وهو قدر الرجال القادرين على إعادة كتابة التاريخ.\

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

مصرع بوتو والأزمة المستعصية في باكستان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يناير 2008

من أجل حماية الوطن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 7 أغسطس 2003

في ذكرى التقسيم: نحو صياغة جديدة للعلاقات الفلسطينية- الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 ديسمبر 2008

تكتيك أمريكي جديد أم محاولة للخروج من المستنقع؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يوليو 2005

حول ازدواجية المواقف تجاه مشاريع الهيمنة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 سبتمبر 2006

المستقبل العربي والحفاظ على الذاكرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 نوفمبر 2004

نحو بناء تربية المستقبل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 مارس 2005

في العلاقة بين الحرية والإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يوليو 2003

أضم صوتي مع الدكتور آل زلفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 يونيو 2005

الانضمام لمنظمة التجارة العالمية... المحاذير والآفاق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 10 أكتوبر 2005

ملاحظات حول المجتمع المدني وتفعيل الحوار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 ديسمبر 2003

الانسحاب من العراق والصراع على البيت الأبيض

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 مارس 2008

في مخاطر الطائفية... أبعاد وطنية وقومية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 أغسطس 2008

تقرير باتريوس وكروكر أمام الكونجرس اعتراف آخر بالهزيمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2007

لبنان في عيون العاصفة!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 نوفمبر 2007

مرة أخرى: السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 7 مايو 2003

التجديد العربي يشعل شمعته الثانية

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الجمعة, 3 أكتوبر 2003

عدالة أم غطرسة قوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 21 يوليو 2008

مؤتمر بيت لحم... غلبة السلطة على الثورة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 29 أغسطس 2009

حول موضوع النداء العالمي لمكافحة الفقر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 مايو 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم51591
mod_vvisit_counterالبارحة54547
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع268052
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر982442
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59121887
حاليا يتواجد 4179 زوار  على الموقع