موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

الثلاثون من يونيو نهاية حقبة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

مرة أخرى، اختار العسكريون في مصر أن ينحازوا إلى انتفاضة الشعب، وكانت هذه المرة موجهة ضد سياسة الأخونة والإقصاء والاستحواذ على السلطة التي اعتمدها الرئيس محمد مرسي خلال عام من حكمه. جرت “أخونة” الوزارات والمؤسسات الحكومية، والثقافة والفنون، وأجهزة الأمن. وتصرف الدكتور مرسي، على أنه عضو في جماعة الإخوان المسلمين، وليس رئيساً لكل المصريين.

 

خلال عام من حكم الإخوان، تضاعفت الأزمة الاقتصادية التي كانت أهم مبررات الثورة على النظام السابق، وحدث انفلات أمني، لم تشهده مصر في تاريخها المعاصر. وجرى تسامح كبير مع قوى الإرهاب، وأخلي سبيل القتلة من السجون، ونصّبوا في وظائف متقدمة في الدولة المصرية. وكان الأبرز بينهم، قاتل المفكر فرج فودة الذي خرج إلى العلن، وفي الفضائيات متفاخراً بجريمته، بعد إطلاق سراحه. كما جرى تسعير طائفي وديني غير مسبوق في أرض الكنانة.

تعلم شعب مصر من انتفاضته السابقة، في 25 يناير/ كانون الثاني 2011، تخطي حاجز الخوف، وكيف أنه بخروجه أعزل إلا من إيمانه بقضيته، غدا قادراً على كسر قيوده وفرض إرادته. وهكذا كانت اندفاعته الأسطورية الكبرى، في 30 يونيو/ حزيران التي لم يشهد لها التاريخ مثيلاً، في أي بلد من بلدان العالم، خلاصاً من التشرنق في الأوهام والخزعبلات، وعبوراً إلى المستقبل.

هذا الحديث، لا يتناول مصر المستقبل، فذلك ما ستكون له وقفات عدة، في أحاديث قادمة، ولكنه مكرس للمعنى التاريخي لانتفاضة الثلاثين من يونيو. وبالنسبة لنا، فإن أهمية ما جرى، لا تكمن في إنهاء نظام إقصائي ومستبد، أتيح له أن يتسلم الحكم في أرض الكنانة عاماً واحداً، واستبداله بآخر، ولكن لأن ما حدث هو نهاية لمرحلة جثمت على صدورنا أكثر من أربعة عقود، هي مرحلة انتعاش الإسلام السياسي، وبداية مرحلة أخرى.

تأسست جماعة الإخوان المسلمين كجمعية دينية، في مدينة الإسماعيلية، العام 1928م، على يد الشيخ حسن البنا الذي أصبح مرشداً للجماعة حتى اغتياله عام 1949. وخلال أكثر من ثمانين عاماً، من عمرها، مرت بظروف معقدة ومربكة، واتسمت سياستها بالعداء والمقاومة للدولة المدنية.

كان توقيت تأسيس الجماعة مع تصاعد دور حزب الوفد، الحزب الوطني المرموق، قد أوحى كأن الهدف من تأسيس الإخوان المسلمين هو تعطيل نضال الوفد، في مواجهة الاحتلال البريطاني. وقد عضد من هذا الاستنتاج ما تسرب عن تقديم شركة قناة السويس دعماً مالياً للجماعة. ومن المؤكد أن مناصرة الجماعة لسلطة إسماعيل صدقي باشا الذي تولى رئاسة الحكومة المصرية، منذ عام 1930، بعد سنتين من تأسيس الحركة، والذي عرف بالاستبداد والاعتداء على الدستور والحريات والتقرب من الاحتلال البريطاني، ومطاردة وقمع الحركة الوطنية المصرية التي يقودها آنذاك حزب الوفد، من المظاهر التي طبعت سلوك جماعة الإخوان في مسيرتهم الطويلة.

وكان مبرر “الإخوان” في تأييدهم لحكومة صدقي، في تصديه لمعركة الشعب من أجل الدفاع عن الدستور، أنهم أداروا ظهرهم للانتفاضة الشعبية، لأنهم قرروا الانصراف لشؤون العالم الإسلامي، باعتبار أن رسالتهم السياسية عالمية وليست وطنية. لكن هذا القول لم يصمد كثيراً، فقد اصطدموا في نهاية الأربعينات مع حكومة محمود النقراشي عام 1948. وقام أحد أعضاء القسم السري الخاص باغتيال النقراشي، وتولى رئاسة الحكومة إبراهيم عبدالهادي، وفي عهده اغتيل المرشد العام للجماعة، الشيخ حسن البنا، انتقاماً من اغتيال النقراشي لتواجه الجماعة أول انتكاسة حقيقية منذ تأسيسها.

ومرة أخرى، مارس “الإخوان” السلوك ذاته، بعد ثورة 23 يوليو عام 1952م. فقد تلكأوا في مناصرتها، ثم أعلنوا عن تأييدهم لها بعد أيام. لكنهم رفضوا الالتحاق بالمقاومة الشعبية ضد البريطانيين في السويس. وذريعتهم كما أبلغ بذلك مرشد الجماعة الشيخ حسن الهضيبي للرئيس عبدالناصر، هي أن تحرير السويس، قضية وطنية صرفة، ورسالة الإخوان عالمية، وأن لكم أولوياتكم ولنا أولوياتنا، وأولوياتنا ليست في السويس.

ناصرت الجماعة الرئيس عبدالناصر، في قراره حل الأحزاب السياسية، بحسبان أنها ستكون القوة المدنية الوحيدة المتبقية في الميدان، لكنهم انقلبوا على الثورة، حين تأكدوا أن قادتها لن يخضعوا لابتزازهم. وفي 1954، أقدموا على محاولة اغتيال الرئيس عبدالناصر، في احتفال بالمنشية بمدينة الإسكندرية.

وفي حينه، واجهت الجماعة أصعب ظروفها، حيث حكم بالإعدام على بعض قادتها، وأودع في السجون عدد آخر منهم، وفرّ من تمكن من الهرب إلى الخارج. وبعد عقد من هذا التاريخ، اتهم “الإخوان” بمحاولة الانقلاب على الحكم في مصر، وألقي القبض مرة أخرى على قادتهم. وكان الأبرز بينهم، هو سيد قطب الذي عرف بكتاباته المتشددة، وبالتنظير عن دار الإسلام ودار الكفر. وقد حوكم وصدر بحقه حكم بالإعدام ونفذ به.

إثر نكسة يونيو/ حزيران العام 1967، تراجع دور الحركة القومية، ليتبع ذلك تراجع للحركة اليسارية والليبرالية وفكرة الدولة المدنية. وليعيش الفكر السياسي العربي، ما يقترب من السبات لأكثر من ثلاثة عقود، برزت خلالها ما أطلق عليها بالصحوة الإسلامية. وخلال هذه الحقبة نشطت جماعات الإخوان المسلمين، في الوطن العربي والعالم الإسلامي، وفرخت تنظيمات إرهابية، كالتكفير والهجرة التي نفذت تفجيرات وعمليات خطف في مصر، واغتيل الرئيس المصري أنور السادات. كما نشأ لاحقاً تنظيم القاعدة، وتنظيمات إرهابية أخرى بمسميات مختلفة.

وبالقدر الذي تنمو فيه تنظيمات الإسلام السياسي، تتراجع قيم الحرية والدولة المدنية، وتنتشر الأوهام، والضيق بفكر التسامح، ويسود التعصب والغلو، ولا يبقى سوى الرهان على المستقبل.

خروج الإخوان من السلطة في مصر بإرادة شعبية، هو بداية العد التنازلي لحقبة التيار الإسلامي السياسي في الوطن العربي، بمختلف تنوعاته وتشعباته، وهو استعادة الأمة للبوصلة، باتجاه مواصلة مشروعها الحضاري، والتأسيس لبروز الدولة المدنية، دولة العدل والقانون والإبداع وسيادة قيم التسامح.

******

yousifmakki@yahoo.com

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

مهام ملحة لمواجهة تحديات الثورة الرقمية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تعرضنا قبل عدة أسابيع، وفي حديثين متتاليين، إلى التحديات الثقافية والاجتماعية التي نشرت، عن ...

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

ماذا يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يوليو 2004

اللحظة الراهنة وجدل النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 يوليو 2008

يوم النصر التاريخي

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 14 أغسطس 2006

خيوط أمل تسطع فوق سماء الخليج العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 فبراير 2008

عبد الرحمن منيف الذي رحل واقفا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يناير 2004

لن توقفنا المصاعب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 1 يناير 2007

عودة أخرى للحديث عن أزمة دارفور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أغسطس 2004

مجتمعنا العربي أهلي أم مدني؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 مايو 2006

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

في نتائج الإستفتاء على الدستور العراقي: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أكتوبر 2005

زيارة للتاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2006

حديث عن الأسهم والجمهور والتنمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 أكتوبر 2004

حديث حول حق تقرير المصير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 مارس 2007

إنا لله وإنا إليه راجعون

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 1 أغسطس 2005

لبنان في عيون العاصفة!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 نوفمبر 2007

الاستراتيجية العربية محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 أبريل 2005

العراق بعد الإنتخابات: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 فبراير 2005

إيران... أزمة انتخابات أم أزمة نظام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 سبتمبر 2009

حول علاقات الأمة العربية بأمريكا اللاتينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 يونيو 2005

العراق من المحاصصات الطائفية والإثنية إلى الحرب الأهلية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 أبريل 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5560
mod_vvisit_counterالبارحة47554
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع140646
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر933247
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50909898
حاليا يتواجد 4940 زوار  على الموقع