موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

حذار من مشروع الوطن البديل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

حين أعلن وعد بلفور العام ،1917 الذي تعهدت بريطانيا بموجبه بجعل فلسطين وطناً قومياً لليهود، رفض العرب ذلك الوعد، لأن البريطانيين، قدموا للصهاينة، بلاداً لا يملكون حق التصرف فيها . يضاف إلى ذلك، أن الأرض التي استهدف السطو عليها، ليست أي أرض، فهي بالنسبة إلى العرب أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، والأرض التي أسرى إليها الرسول الأعظم . وهي الأرض التي ولد فيها السيد المسيح، عليه السلام . وفلسطين في ذاكرة العرب، تحمل عنوان انتصارهم على البيزنطيين، ومجد الدولة الأموية، وقبة الصخرة، ومعركة حطين، وبطولات صلاح الدين الأيوبي .

 

وهي على هذا الأساس، مهد بداية، وعنوان نهضة، ومنطلق جحافل فتوح، وهي التاريخ، في أزهى تجلياته . وقد ارتبط نضال العرب المعاصر، بالكفاح من أجل تأكيد هوية فلسطين العربية والحفاظ على مواريثها . ولذلك اعتبر التصدي للصهيونية، مشروع تحد وصراع وجود، وليس صراع حدود .

ورغم الهزائم التي منيت بها الأمة في حربي 1948 و1967م، بقيت هذه النظرة، من يقينيات الفكر العربي . وإثر نكسة يونيو/ حزيران، خرج مؤتمر القمة العربي بالخرطوم، بلاءات ثلاث: لا صلح لا مفاوضات لا اعتراف .

وبعد حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973م، تسللت مفردات الهزيمة إلى قاموسنا السياسي، تحت شعار العجز عن مقاومة الكيان الغاصب، رغم أن نتائج الحرب أكدت بما لا يقبل الجدل انتصار السلاح وعجز السياسة . بدأ الحديث عن واقعية سياسية، وعن خلل في موازين القوى العسكرية بيننا وبين العدو، ليتبعها رفع شعار هجوم السلام، فإعطاء قوة دفع لتحقيقه، وكسر الحاجز النفسي، وسياسة الخطوة خطوة، والتطبيع، والشرق الأوسط الكبير الذي تحول سريعاً إلى شرق أوسط جديد، ففوضى خلاقة، ومخاض ولادة جديدة . وكل مفردة من هذه المفردات، تفترض قضماً جديداً من حقوقنا .

المحطة الجديدة، من السعي وراء تسوية سلمية مع العدو، بمبادلة الأراضي التي تم احتلالها في يونيو/ حزيران العام ،1967 ربما بأراض من صحراء النقب أو غيرها من الأراضي التي اغتصبها الصهاينة في نكبة فلسطين العام 1948 تثير ملاحظات عدة .

فمثل هذا التنازل، لو قدر له أن يتحقق، يحمل نذر التنازل عن القدس الشريف، ومدينة الخليل . لتصبح القضية تضحية بالذاكرة التاريخية، وبالحقائق الزاهية التي صنعت مجد العرب . والأخطر من ذلك، أنها تخلق أرضية للقبول العربي بالتضحية بكل فلسطين . فالأمر كما هو مطروح، لم يعد متعلقاً باستعادة أرض بعينها، بل استبدال أرض بأرض .

وهذا القول، ليس فرضية نطرحها للنقاش، بل هي ما يستقيم مع طبيعة الفهم للمشروع الصهيوني، باعتباره مشروعاً استيطانياً توسعياً . والموقف الصهيوني كما أكدته التجربة، ليس مع استبدال مستوطنات شيدت على أرض هي بحكم القانون الدولي، وقرارات الأمم المتحدة أراض محتلة، بل المضي قدماً في بناء المزيد من المستوطنات، مادام العرب غير قادرين على التصدي للعدوان .

وما دامت خلاصة معنى يهودية دولة “إسرائيل”، تعني في أبسط أبجدياتها، أن الآخرين، من العرب الفلسطينيين، هم “أغيار”، فلن تستقيم معادلة الاصطفاء من غير طردهم، فليتم استبدال الأراضي المحتلة، بأراض أخرى، لكن من خارج فلسطين، في مكان آخر عرف ب”الوطن البديل” .

وبالتأكيد، سيقف كل الصهاينة، خلف فكرة الوطن البديل، ولن يكون بالإمكان التعويل على حكومة “إسرائيلية” من دون أخرى . فكل الحكومات “الإسرائيلية”، اليمينية واليسارية والليبرالية، تتساوى . وجميعها إذا ما أتيح لها الوصول إلى سدة الرئاسة، تواصل سياسة الزحف على ممتلكات الفلسطينيين، وبناء المستوطنات، وهدم البيوت وإقامة المعابر والجدران العازلة .

الراعي الأمريكي لعملية السلام، أفصح عن حماسته لمشروع تبادل الأراضي، حيث أشار وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري بعد زيارته إلى الأرض المحتلة ولقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى عودة المفاوضات بين الفلسطينيين و”الإسرائيليين”، لكن المبادرة العربية لن تكون أساساً لها .

المعنى الصريح لمبادرة تبادل الأراضي، هي القبول العربي ببقاء الكتل الاستيطانية الكبرى، والتنازل عن العودة إلى حدود 1967م، التي نص القرار رقم 242 على أنها أراض محتلة، ونص على عدم شرعية احتلال الأراضي بالقوة المسلحة . وقد أكد مجلس الأمن الدولي مرة أخرى هذا القرار، في قراره رقم ،338 الذي اعتبر القرار الأول، أرضية للتفاوض للتوصل إلى حل سلمي لأزمة “الشرق الأوسط” .

لقد رفضت بعض حركات المقاومة الفلسطينية، كحماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، التعديلات الجديدة على المبادرة العربية، باعتبارها مقدمة لتصفية القضية الفلسطينية، ولكن هذا الرفض سيظل عاجزاً عن فعل أي شيء ما لم يتم تصليب الموقف العربي، باتجاه فكرة تحرير فلسطين .

رئيس الحكومة “الإسرائيلية”، بنيامين نتنياهو، كان واضحاً في رفضه لفكرة التبادل، فالمفاوضات مع الفلسطينيين، من وجهة نظره، ينبغي ألا تكون محكومة بأية شروط . وقد بلغ رفضه لتبادل الأراضي، حد وصفه بالنكتة . وحسم موقفه بالقول إنه ليس لدى “إسرائيل” أراض يمكن أن نعطيها في إطار هذه الفكرة . وما دام الأمر كذلك، فإن حكومة نتنياهو تفترض أن يتم التعويض عن الأراضي الفلسطينية التي بنيت عليها الكتل الاستيطانية الكبرى، والمعابر والجدران العازلة، في مكان آخر، غير أرض فلسطين التاريخية . وذلك ما يجعلنا نحذر من الاستحضار الصهيوني لفكرة الوطن البديل .

بالطبع لم تنشغل المبادرة الجديدة بحقوق اللاجئين الفلسطينيين، ولا بتأكيد عروبة القدس والحرص عليها، وتلك نقاط ضعف أخرى، يمكن توصيفها بالمثالب . وهكذا فإن الذي أمامنا لن يكون خطوة إلى الأمام، على طريق تحقيق صبوات الشعب الفلسطيني، بل سيراً على ذات السكة التي تم السير عليها منذ العام 1973م، والتي أثمرت عن استمرار تهويد المقدسات، وتسعير الاستيطان الصهيوني في أرض السلام .

لن يستقيم ميزان العدل، إلا بالتوقف عن الركض وراء السراب، فليس أقسى من الهزيمة سوى التكيف معها، وقبولها مسلمة نهائية . فأن يبقى الحق معلقاً إلى حين، منتظراً تغيراً في موازين القوى لمصلحة الأمة، خير من تقديم التنازلات، وتلك حقائق سجلتها مدونات التاريخ، ومأثور القول، إنه ما ضاع حق وراءه مطالب .

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

الدين والديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 أبريل 2008

حرب الإبادة مستمرة والتسويف يتواصل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يناير 2009

لماذا ظهر الزرقاوي مؤخرا؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 مايو 2006

طائر الفنيق فوق سماء العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 أبريل 2004

حين يقاضي الجلاد ضحيته

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 مارس 2008

من أجل حماية الوطن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 7 أغسطس 2003

إيران... تغيرات في موازين القوة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يونيو 2009

نحن وإيران

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 سبتمبر 2009

في نتائج الانتخابات البرلمانية اللبنانية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 يونيو 2009

عالم يتغير...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 سبتمبر 2008

في انتظار عالم متعدد الإقطاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2007

إيران.. من الدولة الوطنية إلى الدولة الدينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 يوليو 2009

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 12 أكتوبر 2002

انتفاضيات!: الديوان الجديد للصديق اللبدي

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 21 يناير 2004

إيران... تصدير الأزمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 يوليو 2009

العقل السليم في الجسم السليم

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الثلاثاء, 8 يوليو 2003

حديث في الهوية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 مايو 2009

في الذكرى الخامسة للانتفاضة الفلسطينية: لتتوقف الهرولة نحو التطبيع

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 أكتوبر 2005

الروائي العربي عبد الرحمن منيف: ليست سيرتي الذاتية وسأقاضي الناشر

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الاثنين, 3 نوفمبر 2003

الإستراتيجية الأمريكية بعد الحرب الباردة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 فبراير 2003

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25692
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع180653
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر661042
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54673058
حاليا يتواجد 3079 زوار  على الموقع