موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

بلدان "الربيع" بين الفوضى ومناهضة الاستئثار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

انطلقت الحركات الاحتجاجية، في عدد من البلدان العربية، ردا على حالة العجز عن مقابلة استحقاقات الناس، وفشل مشروع الدولة الوطنية، الذي تأسس بعد الحرب الكونية الثانية. وكان الحراك في بداياته، وتحديدا في تونس ومصر، سلميا بامتياز. وقد أذهلت صور الثائرين، في انضباطهم، وثباتهم وحفاظهم على سلمية حراكهم، العالم أجمع.

 

أمل كثيرون، أن تمثل هذه الحركات، مرحلة، تنقلنا من حالة الانسداد التاريخي، إلى عصر كوني، سماته الاعتراف بحق الإنسان في صنع مستقبله. لكن موسم الفرح لم يستمر طويلا. والحق أنه وئد وهو لما يزل في مهده. فما يطغى على المشهد الآن، في بلدان "الربيع العربي"، بدون استثناء، وإن بنسب متفاوتة، هو مشهد الفوضى وانفلات الأوضاع الأمنية، وضعف سيطرة الدولة وقيادتها لمقدرات البلاد. أما البلدان، التي لم تنجز فيها هذه الحركات أهدافها بعد، فحدث ولا حرج. والأوضاع في جميع هذه البلدان مرشحة لمزيد من الانهيارات.

لسنا هنا في وارد توصيف ما يجري، في هذه البلدان. فما تنقله الفضائيات، ووكالات الأنباء عن الاغتيالات السياسية، في تونس وآخرها اغتيال أحد القيادات السياسية، السيد شكري بلعيد، يغني عن كل توصيف. وطبيعي أن تشهد البلاد بعد كل حالة من هذا النوع، المزيد من الفوضى، وغياب الاستقرار وضياع هيبة الدولة الوطنية.

في أرض الكنانة، لم تكن الأوضاع، أحسن حالات. فمع تثبيت أحكام الإعدام على المتهمين في أحداث بورسعيد، نهاية الأسبوع الماضي، شهدت المدن المصرية الرئيسية بما فيها العاصمة القاهرة، أـحداث عنف غير مسبوقة، في تاريخ مصر المعاصر، لا تزال ماثلة ومستمرة حتى هذه اللحظة. وهناك إعلان من حركة 6 أبريل، بالبدء في عصيان مدني. وهناك فعلا عصيان مدني في بورسعيد والدقهلية, وحوادث تبادل إحراق مقرات الموالاة والمعارضة، بمدن مصر الرئيسية باتت مألوفة. وأعداد القتلى الذين يسقطون يوميا جراء التجاذب والصراع بين الإخوان المسلمين وحلفائهم، وبين جبهة الإنقاذ تتجه للتصاعد.

ورغم دعوة الرئيس مرسي، لمختلف القوى السياسية للجلوس على طاولة الحوار، فإن قوى المعارضة ترفضن ذلك، وتشترط إلغاء الدستور، الذي يعبر في حقيقته، عن الموقف السياسي للإخوان، ولا يمثل إجماعا وطنيا.

تطالب قوى المعارضة، بتشكيل حكومة إنقاذ وطني، تقود البلاد في المرحلة الانتقالية، وتشكيل لجنة مستقلة، تمثل التوافق الوطني، تشرف على صياغة دستور جديد وانتخابات برلمانية جديدة. وعلى هذا الأساس، تعلن المعارضة رفضها المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة، المزمع إجراؤها في الشهر القادم.

في هذه الأجواء، أعلن عن فشل وزير الخارجية، جون كيري، في إقناع أطراف المعارضة، التخلي عن شروطها بالمشاركة بالانتخابات البرلمانية الجديدة. وقد وصم الموقف هذا، بالتحيز للإخوان المسلمين، وإيجاد مخرج سياسي لإنقاذهم. رفض السيد حمدين صباحي، قائد التيار الشعبي، والدكتور محمد البرادعي اللقاء مع كيري، لأنهما وجدا في زيارته لمصر، محاولة لوقف استمرار الثورة، حتى إنجاز التحول الديمقراطي، وسيادة مفهوم التوافق الوطني، بدلا عن نهج الغلبة الذي اعتمدته جماعة الإخوان، لأخونة الدولة والمجتمع.

يتعلل الإخوان المسلمون، أنهم وصلوا للسلطة مؤخرا، عن طريق صناديق الاقتراع، وأن ذلك يمنحهم شرعية لا تنازع. فالاحتكام لصناديق الاقتراع، هو غاية الديمقراطية. ورغم أن هذا القول صحيحا في بعض جوانبه، لكن ذلك هو عنصر واحد فقط من عناصر التحول إلى الدولة المدنية، وليس يكفي وجوده، للتحول نحو النظام الديمقراطي، ومنح نظامه صفة الدولة المدنية.

وتبدو محاذير هذا التوصيف أكثر، حين لا يمثل الاقتراع على الدستور، عبر صناديق الاقتراع، إجماعا وطنيا، بمعنى اتفاق كل مكونات النسيج الاجتماعي عليه. إن ذلك، ليس مجاله صناديق الاقتراع، وإنما التوافق السياسي، بين أبناء الوطن، وفي مقدمتهم الأقليات الدينية والعرقية، الذين لن يتأكد انتماءهم للوطن، وحصولهم على حق المواطنة، من غير تحقيق التوافق معهم على الدستور.

هذه القضايا تقودنا إلى أحد أسباب الصراع الدموي الدائر الآن في بلدان "الربيع العربي"، وبشكل خاص في مصر وتونس وليبيا. فهذه الأسباب تعود ابتداء إلى قصر مرحلة الانتقال السياسي، التي مرت بها هذه البلدان إثر إسقاط حكوماتها السابقة. ويمكن القول أن الاستثناء الوحيد في هذا السياق، هو اليمن، الذي أسهمت المبادرة الخليجية، بالرعاية السعودية في خروجه، حتى هذه اللحظة، من النفق. وكان ما تحقق فعلا على الأرض، هو اللجوء إلى توافق مختلف الأطراف السياسية، موالاة ومعارضة، والوصول إلى تبني حوار وطني لا يستثني أحدا، وتغليب لغة التوافق، على لغة الغلبة.

لقد أسهم التجريف السياسي، الذي مارسته الطبقة الحاكمة في المرحلة التي سبقت الربيع العربي، لعدة عقود، في إيجاد فراغ كبير، لم يكن بالإمكان أن تحل محله سوى حركات الإسلام السياسي، التي أتيحت لها فرصا عديدة لإعادة إنتاج كوادرها. وحين تفجرت الحركة الاحتجاجية، التي قادها شباب، لا يملكون أية خبرة، أو خلفية سياسية، واستثمرت في حراكها مواقع التواصل الاجتماعي، أتيح للإخوان وحلفائهم اختطاف الحراك وتوجيهه، بما يخدم أهدافهم في الاستيلاء على السلطة.

الخروج من المأزق الراهن، لن يتم إلا بإعادة الاعتبار لأدبيات التحول السياسي، وفي مقدمتها، وجود مرحلة انتقال سياسي طويلة، تتكون خلالها مؤسسات المجتمع المدني، وتتيح للقوى السياسية الأخرى، أن تشكل كوادرها وهياكلها، فتكون قادرة على التنافس في مضمار الانتخاب الحر، واللجوء لصناديق الاقتراع. وحتى يتم ذلك، فلا مناص من التوافق بين مختلف القوى السياسية، على تشكيل حكومات وحدة وطنية. وتكون مهمة هذه الحكومات، استكمال الانتقال السياسي، وعلى رأسها إعداد قوانين ولوائح تشكيل الأحزاب، ومؤسسات المجتمع المدني، وصياغة دساتير جديدة يتم التوافق عليها بين مختلف مكونات النسيج الاجتماعي في هذه البلدان. دون استئثار. ومن ثم إيجاد مناخات ملائمة لتحقيق انتخابات برلمانية ومجالس للشورى وانتخاب رئاسة الجمهورية.

وما لم يتم الانتصار لعملية التوافق على مفهوم الغلبة والاستئثار، فلن يكون أمام هذه البلدان سوى الفوضى، واحتمالات انهيار الكيانات الوطنية، وضياع الأمل في صناعة مستقبل عربي جديد، أكثر وبهجة.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

في الهويات الجزئية والهويات الجامعة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 يونيو 2009

على من تراهن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 نوفمبر 2005

حرب على الإرهاب أم كسر للإرادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 سبتمبر 2003

نحو إصلاح جذري للنظام الاقتصادي العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أكتوبر 2008

المجازر مستمرة... والأهداف أصبحت واضحة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 أغسطس 2006

أمريكا والديمقراطية الموعودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 مايو 2003

حول ازدواجية المواقف تجاه مشاريع الهيمنة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 سبتمبر 2006

الشرق الأوسط الجديد والعدوان الصهيوني على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 أغسطس 2006

غيوم الخريف والرد الفلسطيني المطلوب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 نوفمبر 2006

الوحدة واستعادة الحلم والوعي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 2 مارس 2008

لماذا فشل عصر التنوير العربي؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 28 أبريل 2008

العدوان على العراق: تحديث أم تدمير 3/2

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 أبريل 2003

السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2006

لن توقفنا المصاعب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 يوليو 2004

وانزاح ليل...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 26 مايو 2008

قراءة في نتائج الإنتخابات البرلمانية اللبنانية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يونيو 2009

نحو صياغة منهجية للعلاقات العربية- العربية 3/1

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 21 أغسطس 2003

غزة.. من الحصار إلى الإبادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 ديسمبر 2008

قراءة في نتائج مؤتمر القمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 مايو 2004

ملامح السياسة الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 فبراير 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19360
mod_vvisit_counterالبارحة54547
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع235821
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر950211
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59089656
حاليا يتواجد 4227 زوار  على الموقع