موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

المشهد التركي: ترميم أم دفن للكمالية؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

شهدت تركيا في الأسابيع المنصرمة حراكا سياسيا مكثفا، بقيادة رئيس الحكومة، السيد رجب طيب أردوغان. وقد توج هذا الحراك باقتراح إجراء اقتراح شعبي على تعديلات في الدستور، بهدف تغيير المعادلة السياسية، التي حكمت إدارة السلطة في تركيا الحديثة لعقود طويلة، والمتمثلة في حماية المؤسسة العسكرية للدستور، ورعايتها لعلمانية الدولة.

 

أسئلة تطرح نفسها بحدة في سياق هذا الحراك: لماذا حدث التحول في المزاج السياسي الشعبي الآن؟ وإلى أين تتجه تركيا؟ وهل تعني هذه التحولات محاولة لترميم التوجهات الكمالية أم أننا سنشهد نهاية مؤكدة لتلك التوجهات؟. هذه الأسئلة وأخرى ذات علاقة، ستكون محاور لمناقشتنا في هذا الحديث، وأحاديث أخرى قادمة.

يعود تاريخ تركيا المعاصرة إلى عام 1923 حيث أسس مصطفى كمال أتاتورك، الجمهورية التركية. وقد جاء تأسيس الجمهورية، امتدادا للنشاط السياسي، الذي قادته لحركة الاتحاد والترقي، التي تأسست عام 1889م. وعرفت محليا وعالميا بعد قيامها بانقلاب على السلطان عبد الحميد عام 1909م. وشهدت البلاد بعدها تحولات اجتماعية وسياسية ولغوية واقتصادية. وألغى تعليم اللغة العربية في المدارس.

منذ ذلك الحين، اتجهت تركيا بسياساتها نحو تبني نظام أهم مماته العلمانية، المستندة على الفصل بين الدين والدولة، والاحتكام إلى الدستور. وتأسيس نظام يقود على مبدأ السلطات الثلاث: التشريعية والتنفيذية والقضائية. وقد تعهد العسكر برعاية الدستور وحماية علمانية الدولة. ولم يتردد عن اتخاذ ما يراه ضروريا لصيانة هذا التوجه.

وعلى صعيد السياسة الخارجية، اتجهت تركيا نحو إقامة علاقات واسعة مع الغرب. وقد منحها موقعها دورا استراتيجيتا أثناء الحرب الباردة كونها تمثل الطرف الأعلى من القوس الذي يطبق على الإتحاد السوفييتي. لكن هذه الأهمية تراجعت بعد انتهاء هذه الحرب، بعد سقوط المنظومة الشيوعية.

لم تكن أوضاع تركيا الداخلية مستقرة، بعد تأسيس الجمهورية، فقد شهدت البلاد ثلاثة انقلابات رئيسية، منذ عام 1960، حيث أطيح بحكومة السيد عدنان مندريس، وحوكم بتهمة الفساد، وحكم عليه بالإعدام، ونفذ الحكم به. وكان ذلك الانقلاب نهاية لحلف المعاهدة المركزية السنتو، الذي برز كبديل لحلف بغداد، المشكل من تركيا وإيران والعراق وباكستان وبريطانيا. لكن تركيا بقيت عضوا نشطا في حلف الأطلسي، بزعامة واشنطون.

بعد هذا الانقلاب أحكم الجيش قبضته على السلطة في تركيا، وتمت صياغة دستور جديد للبلاد، وضمن مجلس الأمن القومي سيطرته على أمور البلاد، بموجب نص دستوري . إلا أن ذلك لم يكن نهاية المطاف، فقد حدث انقلاب عسكري آخر عام 1971، قاده ممدوح طغماتش، اثر تعاظم قوة المعارضة، وأجبر زعيم حزب العدالة ورئيس الحكومة، سليمان ديميرل على الاستقالة من منصبه. وانقلا ب ثالث عام 1980، بقيادة الجنرال، كنعان أيفرين أطاح بالحكومة المدنية وفرض الأحكام العرفية. هذا عدى الحالات الأخرى، التي تعلن فيها حالة الطوارئ، ويجري حل البرلمان وتعطيل الدستور، لحين إجراء انتخابات نيابية أخرى.

لقد عانت تركيا، من عواصف سياسية كثيرة، تركت أثرها جلية على استقرار أوضاعها الداخلية. فهناك القضية الكردية المستعصية، التي مضى على الإفصاح عنها قرابة التسعين عاما. وقد تسببت في عشرات الألوف من الضحايا، واستنزفت الخزينة التركية من مدخراتها. وهناك الصراع بين القبارصة الأتراك والقبارصة اليونانيين،

وقد تسببت هذه الأزمة في إحداث تصدعات وشروخ كبيرة في العلاقة بين تركيا واليونان. وقد دفع تداعي هذه الأزمة بقوات تركيا لاجتياح الثلث الشمالي من جزيرة قبرص، عام 1974، وهجرت سكانه. وكان قلب الدين أربكان قد لعب دورا بارزا في تقسيم الجزيرة، إثر قيام المجلس اليوناني الحاكم بانقلاب ضد الملك. وكان من نتائج ذلك أن فرضت الإدارة الأمريكية حظرا تجاريا أمريكيا على البلاد.

تركت أزمة تركيا مع التمرد الكردي، والأزمة القبرصية تأثيراتها، على علاقة تركيا بأوروبا الغربية، مؤدية مع عوامل أخرى، إلى حرمانها من الالتحاق بالسوق الأوربية المشتركة، وأيضا حرمانها لاحقا من الانضمام للاتحاد الأوروبي، رغم أنها تمكنت مبكرا في عام 1963 من توقيع اتفاقية تعاون اقتصادي مع اللجنة الاقتصادية الأوروبية.

وإثر الإعلان عن تأسيس حزب العمال الكردستاني عام 1973م، انتشرت موجة من العنف السياسي، لم تتمكن الحكومة التركية، التي يرأسها بولنت أجاويد من مواجهته، مما أدى إلى استقالة الحكومة وإعلان الأحكام العرفية. وقد تزامن ذلك مع حضور واضح للتيارات الإسلامية.

ومنذ تلك الحقبة، أصبح الحديث مألوفا عن إقدام الحكومات التركية المتعاقبة، بممارسة التعذيب النفسي والجسدي، بحق المعتقلين السياسيين، واتهامها بخروقات لحقوق الإنسان. وسجلت مناشدات عديدة من قبل منظمة العفو الدولية، مطالبة بالتوقف عن عمليات التعذيب وإعدام السجناء السياسيين. وكانت تركيا تتعلل باستمرار بوجود أعمال تخريبية في الداخل، مدعومة من قبل منظمات سياسية تعمل بالخارج.

ورغم الانفتاح التركي الواسع على الغرب، فإن المشاعر الدينية، المتأصلة في المجتمع التركي، شهدت اتساعا كبيرا، خاصة بعد انهيار الاتحاد السوفييتي، واتخاذ الدول الغربية، مواقف سلبية تجاه تركيا، بعد اجتياح جزيرة قبرص. وكانت هناك ردود أفعال شعبية غاضبة، بسبب الحصار الذي فرضته الولايات المتحدة الأمريكية على العراق، وأيضا بسبب استخدام قواعد حلف شمال الأطلسي على الأراضي التركية، لمهاجمة العراق، ومراقبة مناطق الحظر الجوي الذي فرضته إدارة الرئيس بل كلينتون على شمال العراق. كما أن الاعتداءات الصهيونية المتكررة على المقدسات الإسلامية في فلسطين، ومن ثم الاحتلال الأمريكي لأفغانستان والعراق، قد ألهبا مشاعر الغضب لدى الشعب التركي المسلم، وأسهمت هذه التطورات مجتمعة في تصاعد دور الإسلام السياسي ووصوله، إلى الحكم في دورات انتخابية عديدة.

وكانت أوضح معاني هذه التطورات قد برزت في الاحتضان المتكرر لتركيا في عقد مؤتمر القدس، الذي حضره ألاف الأتراك، وشارك فيه مئات من المثقفين العرب وعدد كبير من مختلف البلدان الإسلامية. كما تمثل في رعاية تركيا لقوافل الحرية، التي اتجهت إلى قطاع غزة قبل عدة شهور في محاولة لكسر الحصار المفروض على القطاع. وتداعي هذه الأحداث لا تزال قائمة على العلاقة بين تركيا وإسرائيل، حيث شهدت تدهورا لم تشهده منذ اعترفت تركيا عام 1958، وأقامت علاقات قوية معها، بلغت حد عقد اتفاقية إستراتيجية بمباركة أمريكية تمنح بموجبها المقاتلات الإسرائيلية حق الوصول إلى القواعد العسكرية شرقي تركيا، والتي اعتبرت في حينه من قبل البلدان العربية تهديدا للأمن القومي العربي. وقد جرى تجميد هذه الاتفاقية مؤخرا، بعد الهجوم الصهيوني على قوافل الحرية.

ما علاقة هذه المناقشة، بالتطورات التي تأخذ مكانها في تركيا الآن، وبشكل خاص الاقتراع على التعديلات الدستورية، التي اقترحتها الحكومة؟ وهل نحن أمام ترميم أم وأد للكمالية؟ أسئلة بحاجة إلى المزيد من التأصيل والتحليل، سنتناولها في الأحاديث القادمة بإذن الله تعالى؟

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

عام على حرب يوليو عام 2006.. قراءة واستنتاجات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 يوليو 2007

حين يقاضي الجلاد ضحيته

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 مارس 2008

هل من سبيل لمواجهة ثقافة الموت؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2007

بين الخصوصية والكونية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 ديسمبر 2004

حول الانضمام لمنظمة التجارة العالمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 نوفمبر 2005

الإصلاح السياسي: التعجيل أم التأجيل؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 مارس 2004

حتى لا تكون شهادة زور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 أغسطس 2005

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

من يحاسب من؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 أكتوبر 2003

حديث آخر عن سبتمبر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 سبتمبر 2004

تنمية الاحتلال: النموذجان الألماني والياباني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 فبراير 2006

نحو وقف نزيف الدم الفلسطيني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 ديسمبر 2006

كل عام وأنتم بخير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 نوفمبر 2003

اللحظة الراهنة وجدل النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 يوليو 2008

التجديد العربي: موقف تضامني مع الدكتور علوش

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 11 يونيو 2003

قمة الأمم المتحدة: نتائج دون الحد الأدنى من الطموحات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 سبتمبر 2005

في استراتيجية النضال الفلسطيني بالمرحلة القادمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 نوفمبر 2004

بعد عامين على زلزال سبتمبر العالم ليس أكثر أمنا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 سبتمبر 2003

إيران... تصدير الأزمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 يوليو 2009

نحو تجديد الفكر القومي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 19 مارس 2009

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11746
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع11746
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر804347
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50780998
حاليا يتواجد 2576 زوار  على الموقع