موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

على هامش نداء صنعاء من أجل الوحدة العربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في اجتماع الأمانة العامة للمؤتمر القومي الذي عقد في أواخر أيام الشهر الماضي، بالعاصمة اليمنية صنعاء، تبنى المؤتمر وثيقة حملت عنوان إعلان صنعاء من أجل الوحدة العربية. وقد تزامن تبني هذه الوثيقة مع الذكرى الخامسة والخمسين لقيام الوحدة المصرية- السورية 1958.


وسيتم رسميا الإعلان عن هذه الوثيقة في مؤتمر صحفي يعقده الأمين العام للمؤتمر القومي، الأستاذ عبد الملك المخلافي في بيروت بنهاية هذا الأسبوع، بمركز دراسات الوحدة العربية.

ركزت الوثيقة على محاور ثلاثة، فأجابت في المحور الأول على السؤال، لماذا الوحدة العربية الآن؟ـ وفي المحور الثاني جرى تناول مبادئ الوحدة المنشودة. وناقش المحور الثالث من الوثيقة آليات تحقيق الوحدة ودور الشعوب العربية في ذلك.

الوثيقة بطريقة صياغتها، والمحاور التي تناولتها، هي وكما جرى توصيفها "إعلانا"، وليست قراءة تحليلية لقضية الوحدة العربية، وموقعها الآن في ظل الحراك الشعبي الذي ساد عددا من البلدان العربية في السنتين الأخيرتين. والحاجة تبقى دائما إلى عمل تبشيري يستنهض الأمة، ويدفع بها نحو التماهي مع عصر سمته، أنه عصر تكتلات اقتصادية وسياسية وعسكرية كبرى، بما يجعل الوحدة المنشودة متماهية مع عصر كوني، وسياق تاريخي وموضوعي صحيح.

هذا التقرير من جانبنا، ينطلق من التسليم بأن الوحدة العربية هي أمل منشود، سكن في اليقين لدى معظم الشعوب العربية، منذ النصف الثاني للقرن التاسع عشر، وكان محركا لنضالات وطنية ومعارك كبرى، أسهمت في تحرير عدد كبير من البلدان العربية من ربقة المستعمر. وخلال عقدي الخمسينات والستينات من القرن المنصرم، غدت الوحدة العربية، حقيقة حية، تدفع بالشعب العربي، لنصرة الثورات المسلحة التي اندلعت، ضد الفرنسيين والبريطانيين والصهاينة، في الجزائر واليمن الجنوبي وفلسطين.

والسؤال البديهي في أي قراءة تحليلية، لا ينبغي أن يتركز على هدف الوحدة ذاته، ولماذا نطالب به، لأن ذلك ليس موضوع جدال، طالما أنه سكن في اليقين، بمعنى حضوره بالوعي الجمعي للأمة. القراءة التحليلية، ينبغي أن تتجه لمناقشة الأسباب التي حالت دون تحقيق هذا اليقين، وتحويله من أمل زاخر ومحرك، إلى حقيقة حية وأمر واقع.

يصبح السؤال المنطقي لماذا تعطل تجسيد هذا اليقين، ولماذا فشلت محاولاتنا الدؤوبة، التي مرت عليها عقود طويلة للانتقال من مرحلة التبشير، إلى مرحلة الفعل. ولماذا فشلت تجاربنا الوحدوية الجنينية في الاستمرار، ومن ضمنها الوحدة المصرية- السورية. نطرح ذلك بحسبان أن النضال ضد التجزئة، هو أهون كثيرا في تبعاته ونتائجه، على النفس، من التعامل، مع تركة فشل حلم تحقيق الوحدة، بعد أن كنا قاد قوسين أو أدنى من الهدف. فالأول طموح إلى الأعلى، والثاني، تعامل من انتكاسة تتحرك إلى الأسفل.

تحققت الوحدة الأوروبية، بين أمم لا تجمعها الثقافة والتاريخ واللغة، ولا المعاناة المشتركة، وفشلنا نحن رغم وجود كل الروابط المعنوية التي تسرع في تحقيق الوحدة. بما يعني، في النتيجه، أن ما اعتبرناه شروطا موضوعية لازمة لتحقيق الوحدة، قد أثبتت التجربة أنه ليس كذلك. فليس يكفي أن تجمعنا ثقافة واحدة وتاريخ واحد ولغة واحدة، وجغرافيا ودين، لكي نتوحد. بل وأكثر من ذلك، ليس يكفي أن تكون الوحدة مطلبا شعبيا لكي تتحول إلى أمر واقع.

كيف يتحول هدف تحقيق الوحدة إلى سيروة وحركة، ويصل في قوة حضوره، لدى الشعب العربي، إلى أن نكون أو لا نكون، فيتساوى تحقيقه مع معادلة الوجود، ذلك هو السؤال. وطرح كهذا يبقى محرضا باستمرار على تقديم أجوبة عملية على المعوقات التي تعترض سبل تحقيق الوحدة العربية.

في هذا السياق، تصدمنا حقيقة مرة، خلاصتها أن جل "الوحدات"، التي تحققت أو كانت مشاريع للتحقق، لم تكن حاصل تفاعل خلاق بين الهدف ولحظة تحققه، بل كانت هروبا للأمام للتخلص من أزمة، تواجه نظاما أو أكثر من الأنظمة العربية الرسمية. وحدة مصر وسوريا، وهي أعظم وحدة في تاريخ العرب المعاصر، أخذت مكانها بالقوة في ظل ظروف بالغة التعقيد. فحلف بغداد قد جثم أنذاك على حركة التحرر العربي، والقوات التركية في شمال سوريا، كانت تقف على الأبواب، مهددة بالدخول إلى عاصمة الأمويين. والأوضاع الداخلية في سوريا لم تكن بأحسن حال.

كانت خشية الضباط السوريين، من تدخلات عسكرية أجنبية في بلادهم، وإدراكهم لضعف مقاومات هذا الجيش، وعدم قدرته على التصدي للاختراقات الخارجية قد دفعت بهم لمطالبة الرئيس عبدالناصر، بتحقيق الوحدة. وهكذا كانت الوحدة ردة فعل، على تحديات الخارج، ولم تكن عملا مبدعا، هدفه الانتقال بالأمة من حال التجزئة إلى الوحدة. ولذلك لم تأخذ في الحسبان، الفوارق السكانية، والتباينات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية بين بلدي الوحدة.

والنتيجة، أن مهرجان الفرح الذي غمر، الجميع بتحقيق الوحدة، وامتدت أصداؤه إلى آخر ركن في البقاع العربية، لم يستمر طويلا، فقط برزت مكامن الثغرات والضعف، وتراكمت حتى أودت بالتجربة، لتسقط حلما جميلا راود زعماء النهضة منذ عقود طويلة.

والحال هذا ينسحب على تجارب وحدوية عربية أخرى، ليس أقلها اتحاد الجمهوريات العربية، بين مصر وسوريا وليبيا، الذي ولد ميتا. وقد اعتبرته المعارضة المصرية آنذاك، هروبا إلى الأمام، من استحقاقات المواجهة مع الكيان الصهيوني، وكسر حلقة اللاحرب واللاسلم. ولحسن الطالع، لم يصدق أحد بهذه الوحدة، ولم تشكل انتكاستها عبئا على أحد، بما فيهم أولئك الذين ساهموا في صنعها.

نقاط كثيرة، في موضوعنا هذا تستحق المناقشة والقراءة، لعل أهمها كيفية الخروج من المأزق، كيف ننتقل بالوحدة من حلم جميل، سكن في وعينا لأكثر من قرن من الزمن، إلى أمر واقع نحياه وننعم بمآثره ومكتسباته؟ أسئلة ستكون موضوع حديثا القادم بإذن الله.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

في العلاقات العربية - الإفريقية

د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2017

    قارة إفريقيا، هي الثانية في الحجم بين قارات الأرض الست، وهي الثالثة من حيث ...

مخاض ولادة نظام عالمي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    أسبوع غير عادي، من حيث أحداثه السياسية الكبيرة، الصاخبة والمتنوعة، وأيضاً من حيث امتداد ...

لماذا المصالحة الفلسطينية الآن؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    من نافلة القول، إن أي جهد باتجاه توحيد الضفة الغربية والقطاع، وتحقيق المصالحة بين ...

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أكتوبر 2017

    في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، ...

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 سبتمبر 2017

    في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم ...

أي مستقبل للدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

    حين بدأت معركة الموصل، نشرت مقالتين، حملتا نفس التاريخ من نوفمبر/تشرين الثاني 2016. الأولى ...

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

الأزمة العربية وهشاشة الهياكل الاجتماعية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

لم يعد ممكنا دس الرؤوس في الرمال، بعد ما جرى من تهديد حقيقي للأمن الق...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

لا بديل عن الحوار لصيانة الوحدة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أكتوبر 2006

النكبة والقمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 مايو 2004

كل عام وأنتم بخير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 نوفمبر 2003

ملاحظات من وحي الملتقى الثالث للحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يونيو 2004

أوباما والمسألة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 فبراير 2009

لقاء الخريف: الدولة الفلسطينية المستقلة أم التطبيع؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2007

الأنا والآخر في مؤتمرات ثلاثة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 ديسمبر 2005

الاستراتيجية العربية محاولة للفهم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 أبريل 2005

في ذكرى التقسيم: نحو صياغة جديدة للعلاقات الفلسطينية- الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 ديسمبر 2008

العرب أمام مفترق الطرق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الثلاثاء, 14 يناير 2003

نحو بناء تربية المستقبل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 مارس 2005

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

الانضمام لمنظمة التجارة العالمية... المحاذير والآفاق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 10 أكتوبر 2005

خواطر حول مشاريع النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 أكتوبر 2009

تقرير فينوجراد تحريض على العدوان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 فبراير 2008

الردع النووي في مواجهة سياسة الهيمنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أكتوبر 2006

الإستراتيجية العربية: من الإستقلال إلى التسليم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 مارس 2005

حول الفدرالية والدستور العراقي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 سبتمبر 2005

1441: نزع لأسلحة الدمار أم قرار بالحرب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 نوفمبر 2002

في الذكرى الثالثة للعدوان على العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 مارس 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9012
mod_vvisit_counterالبارحة18940
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع202311
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي305189
mod_vvisit_counterهذا الشهر713676
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47027346
حاليا يتواجد 2788 زوار  على الموقع