موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

"الربيع العربي" والإرهاب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

منذ قرابة قرن، استمر جدل نظري حول طبيعة التحولات السياسية الكبرى، هل شرطها التراكم التاريخي، والتغيير التدرجي في بنية المجتمع أم أنها رهن بالفعل الإرادي الإنساني. وكنت ولا أزال من المناصرين، للرأي القائل بأن أي تحول سياسي في المجتمعات الإنسانية، هو في محصلته تعبير عن انتقال في ميزان القوى داخل المجتمع، وأن لحظة التحول هي الترجمة الحقيقية لهذا الانتقال. لكن ذلك لا ينفي، في كل الأحوال جدل العلاقة بين ما هو تراكم تاريخي، وما هو فعل إرادي إنساني.

 

كان هذا الموضوع، مثار جدل وحوارات مع أصدقاء ومثقفين مصريين، انتشوا بالربيع العربي، وافتتنوا بما جرى في الساحات والميادين المصرية، إثر اندلاع الحركة الاحتجاجية في 25 يناير 2011. لقد حدثت تلك الاحتجاجات بمعزل عن التراكم التاريخي، وبعد تجريف سياسي منهجي استمر لعدة عقود، ولذلك لم يكن متوقعا حدوث انتقال حقيقي وتحول في ميزان القوى. وما حدث لم يكن النظر له بشكل موضوعي، سوى أنه انطلاقة عفوية، تسببت فيها حالة العجز عن مقابلة استحقاقات الناس، وتفشي الفساد والبطالة. والانطلاقة العفوية هي في كل الأحوال، ليست ضامنة لتحول تاريخي وانتقال في موازين القوى، والحال هذا، يصدق إلى حد كبير، على ما حدث في تونس.

لا شك أن تبني الغرب لما أصبح متعارفا عليه بالربيع العربي، وانشغال "ماكنته" الإعلامية به، وتشبيهه بما حدث في نهاية الثمانينات من القرن المنصرم، في أوروبا الشرقية، قد شجع على التفاؤل، بأن الأمة العربية إزاء مرحلة جديدة مشابهة لما جرى في الثورات الاجتماعية الكبرى. وحين أشرنا في مقالات عديدة نشرناها، في بداية "موسم الربيع" لاختلاف الظروف والتراكم التاريخي والاجتماعي بالبلدان العربية عن مجتمعات أوروبا الشرقية، اعتبر المتفائلون هذه الرؤية مغرقة في التشاؤم. وأشار كثير من الكتاب أن الوطن العربي، يمر بمرحلة شبيهة بالمرحلة التي أعقبت الثورة الفرنسية عام 1789م.

تناسى الذين انتشوا بالتحولات السياسية التي حدثت في تونس ومصر، أنها حدثت نتيجة انحياز المؤسستين العسكريتين بالبلدين لحركة الشارع. لقد أمسك الجيش بزمام الأمور، وحال دون انتشار الفوضى، والتفتيت.

ومع أن الأوضاع تبدو مستقرة، بتونس ومصر، بعد عبور العملية السياسية، فإن التطورات الأخيرة، ترجح احتمال حدوث انهيارات سياسية واجتماعية واقتصادية فيهما. وهذا التقرير ليس رجما بالغيب. فأعلام البلدين التي رفعت بميدان التحرير في الأيام الأولى للحراك الشعبي، تشاطرها الآن في ذات الميدان أعلام القاعدة. والأنباء تشير إلى عبور آلاف المتطرفين حدود الجزائر إلى تونس. ولسنا بحاجة للحديث عما يجري من تطرف على أرض سيناء في مصر، فقد أمسى ذلك بحكم المعلوم للجميع.

في ليبيا وسوريا واليمن، ترفع أعلام القاعدة، وتستبدل شعارات القضاء على الفساد والاستبداد والأنظمة الشمولية، بشعارات تكفر المجتمع، وتقتل على الهوية. ولا تزال الميليشيات في ليبيا تحكم قبضتها بعد مرور أكثر من عام على مصرع العقيد القذافي، وإعلان انتصار الثورة، على مختلف المدن الليبية، رافضة تسليم أسلحتها، والانضواء تحت مؤسسات الدولة. وقواعد القاعدة تنتشر الآن في اليمن وسوريا.

موضوعيا، لا يمكن ربط الإرهاب بالحرية. ففكرة الحرية تعني قبول الحوار والتسليم بالحق في الاختلاف واحترام الرأي والرأي الآخر. وذلك بالتأكيد نقيض لثقافة التطرف. ففي التطرف تسود لغة واحدة، تنطلق من تكفير المجتمع والدولة. ولا تسلم بالاجتهاد، أو بوجود تفسيرات مختلفة للنصوص.

أما الحوار فإن دلالته المعرفية، هي الاستفادة المتبادلة من خبرات وآراء المتحاورين، باختلاف توجهاتهم الفكرية والسياسية ومنابتهم الاجتماعية. ومنهجيا، يعني الحوار استحالة استحواذ فرد أو فئة على مجمل القول، دون إتاحة الفرصة للإسهامات الفكرية والسياسية الأخرى. إن الحوار في أساسه تسليم بنسبية الحقائق وإمكانية تغيرها، بما يسهم في إثراء المعرفة بحاجات المجتمع وطرق نموه وتطوره.

المعضلة، أن الفراغ السياسي والفكري في بلدان الربيع العربي، قد مكن قوى التطرف، وفي المقدمة، تنظيم القاعدة، من أن تستثمر ما يجري من تحولات دراماتيكية، في تلك البلدان، لتعيد تنظيم نفسها، ولتتسلل إلى مواقع متقدمة فيها، تحت مسميات وعناوين مختلفة.

وينبغي في هذا السياق، أن نؤكد أن الإرهاب ما كان له أن يخترق بلداننا العربية لولا وجود أرضية خصبة وملائمة لذلك. إن هذه الأرضية كامنة في ثقافتنا، وأرضيتها للأسف خصبة في مجتمعاتنا العربية. والنتيجة أن مواجهة قوى الأمن لهذه الظاهرة، على أهميتها، لن تتعدى إزالة القشرة البارزة على السطح، ليبقى ما تحتها، منتظرا فرصته للتدمير والتخريب.

إن المطلوب، للقضاء نهائيا على ظاهرة الإرهاب، هو التعامل مع القواعد الفكرية التي يستند عليها، والعناصر المجتمعية التي يزج بها في محرقته، والمناخات التي تمكنه من تحقيق الاختراق. إن هذه المواجهة، تقتضي ضرب مرتكزاته الفكرية والثقافية. وضمنها ضروب النشاط الاجتماعي السلبي الذي تمارسه قوى التطرف في مختلف الميادين.

إن الإرهاب عمل تآمري، صفته السرية، وينطلق من التسليم بأوامر غير خاضعة للسؤال أو للمناقشة والحوار. وما يجعل الالتزام بها سهلا، هو وجودها في مجتمع يجرم فكرة التنوع والتعددية. إنه يتطلب خضوعا كاملا، وتغييبا للعقل، وجمودا في تفسير النصوص، واتهاما بالهرطقة. والحوار في وضع كهذا، سرعان ما يتحول لحرب إيديولوجية بين "المتحاورين" يحشد كل طرف فيها أسلحته البائسة، مازجا بين الحقائق والأوهام، ويعلو الضجيج، دون فكرة أو طريحة.

إن أمتنا العربية، إزاء مشروعين: إما تغليب السيف على القلم، وسد أبواب الاجتهاد وحرية الفكر، أو تغليب القلم على السيف وفتح أبواب الاجتهاد وحرية الفكر وليس من شك في أن تراجع السيف لمصلحة القلم، سوف يسهم في الانتقال الأكيد ببلداننا، إلى مجتمع النهضة والعلم والمعرفة.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

المسألة الفلسطينية وتعقيدات الصراع

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

  حدثان أخذا مكانهما بالأراضي الفلسطينية المحتلة، في الأسبوعين الأخيرين، حرضا على كتابة هذا المقال. ...

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

مساومات كيسنجر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018

  قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ...

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

عودة للنخاسة بأردية مغايرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2007

حول الإرهاب ونهاية التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 21 يونيو 2008

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

من التجزئة القطرية إلى التفتيت الطائفي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 يناير 2007

الدين... التنوير... الديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 أبريل 2008

السياسة الفرنسية تجاه العرب من ديجول إلى ساركوزي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مايو 2007

مرة أخرى: قراءة في خطة بوش الجديدة في العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2007

العراق بعد الإنتخابات: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 فبراير 2005

خواطر حول مسألة الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 مارس 2004

حديث في الهوية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 مايو 2009

قمة الأمم المتحدة: نتائج دون الحد الأدنى من الطموحات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 سبتمبر 2005

في أسباب انهيار الاقتصاد العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 سبتمبر 2008

السياسة الأمريكية وضرورة وعي المغيب من التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

تقرير جولدستون والصراع بين فتح وحماس

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 30 أكتوبر 2009

غزة تحت الحصار والموقف العربي مؤجل حتى إشعار آخر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يناير 2008

عبد الرحمن منيف الذي رحل واقفا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يناير 2004

تنبؤ بتراجع القوة والنفوذ في عهد أوباما

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 نوفمبر 2008

من يحاسب من؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 أكتوبر 2003

مسائل ملحة في الحرب على الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يونيو 2003

مرة أخرى: السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 نوفمبر 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30205
mod_vvisit_counterالبارحة52619
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع131400
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي352757
mod_vvisit_counterهذا الشهر820438
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61965245
حاليا يتواجد 4419 زوار  على الموقع