موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

في أهداف الحرب على غزة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لليوم الخامس على التوالي، يصعد العدو “الإسرائيلي” من وتيرة عدوانه الوحشي على أهلنا في قطاع غزة، ليصل إلى مستوى الحرب الشاملة . وكان اغتيال أحمد الجعبري المسؤول العسكري لحركة حماس، في غارة جوية استهدفت سيارته وسط مدينة غزة، هو المحطة الأولى في هذا التصعيد . رد المقاومة الفلسطينية، في هذه الحرب، جاء مختلفاً هذه المرة، لتوقعات العدو . فقد أدار الفلسطينيون معركة المواجهة مع العدو بجدارة واقتدار، وتمكنوا من إطلاق صواريخ بعيدة المدى، بلغت عاصمة الكيان الغاصب، “تل أبيب”، ومدينة القدس، وعدداً آخر من المدن والبلدات والمستوطنات الصهيونية . وتشير التقديرات إلى أن عدد الصواريخ التي أطلقتها المقاومة، بمختلف تشكيلاتها، على المواقع الصهيونية تجاوزت حتى نهاية اليوم الرابع من الحرب السبعمئة صاروخ . ولا شك في أن إنجازات المقاومة، شكلت مفاجأة ومتغيراً كبيراً في معادلة الرعب، مع الصهاينة، سيكون لها أثر كبير في مجرى الصراع لانتزاع حقوق الشعب الفلسطيني .
هذا الحديث، سيكرس لمناقشة أهداف العدوان الصهيوني على قطاع غزة، في هذه المرحلة بالذات، مع التسليم بأهمية مناقشة التطورات والنتائج التي ستفرزها هذه المعركة التي يمثل الأداء الملحمي الرائع للمقاومة أحد أبرز عناوينها .
قبل الولوج في مناقشة أهداف الحرب، نود التذكير، بأن استراتيجية التوسع الصهيوني، وقضم الأراضي الفلسطينية المحتلة لا تشمل، في المدى المنظور، على الأقل قطاع غزة . فالقادة الصهاينة، على اختلاف انتماءاتهم وتوجهاتهم السياسية، عملوا على إقناع القيادات المصرية المختلفة، منذ عدوان يونيو/حزيران 1967 باستعادة السيطرة على القطاع، كما كان الحال عليه قبل حزيران، لكن جميع تلك المحاولات باءت بالفشل .
وأثناء الانتفاضة الفلسطينية الأولى، انتفاضة أطفال الحجارة، اعتبر رئيس الحكومة “الإسرائيلية”، اسحاق رابين قطاع غزة، كابوساً تمنى ألا يستيقظ من نومه، إلا وهو غارق في البحر، وعمل من خلال اتصالات سرية، مع الرئيس ياسر عرفات، عن طريق أعضاء عرب في الكنيست الصهيوني، وشخصيات قيادية في فتح، على إقناعه بتسلّم إدارة القطاع، لكن الرئيس عرفات، رفض ذلك وأصر على أن يكون تسلم الفلسطينيين للقطاع، هو جزء من تسوية شاملة مع منظمة التحرير الفلسطينية . وحين طرح موضوع تسلم قطاع غزة، وحده في مفاوضات أوسلو رفض عرفات ذلك، وأصرّ على ربطها بأريحا، حيث حمل المشروع عنوان اتفاق غزة- أريحا أولاً .
على النقيض من ذلك، عمل الصهاينة، إثر النكسة العام 1967م، حتى يومنا هذا على تحقيق اندماج الضفة الغربية ومدينة القدس بالكيان الصهيوني . وخلال خمسة وثلاثين عاماً، من عمر الاحتلال الصهيوني، بنيت عشرات المستوطنات الصهيونية في الضفة الغربية والقدس، وتآكلت معظم أراضيها، حيث تم اغتصاب أكثر من 55% من تلك الأراضي في صيغة مستوطنات وجدران عازلة ومعابر . وقبيل العدوان بأيام قليلة، وافقت حكومة العدو على بناء 850 وحدة سكنية، في مدينة نابلس، لتشكل مستوطنة صهيونية جديدة .
هذه القراءة تصل بنا إلى الهدف الأول من العدوان الذي هو توجيه الأنظار نحو قطاع غزة، بالعدوان الوحشي عليه . فحيث تسيل الدماء غزيرة، تتوجه الأنظار، بينما تتسارع عملية التهويد في القدس، وبقية مناطق الضفة الغربية، في ظل صمت عربي ودولي مطبق . تهويد منهجي وهادئ في الضفة، لن ينتهي إلا بتحقيق اندماج شامل للضفة والقدس بالكيان الغاصب، بينما الأنظار موجهة نحو عملية تدمير البنية التحية للقطاع، وهدم البيوت وقتل القادة المقاومين، وأيضا المدنيين العزل .
الهدف الثاني، وله علاقة مباشرة بالهدف الأول . فما دام المشروع هو دمج الضفة والقدس، كلياً ونهائياً بالكيان الصهيوني، فإن ذلك يعني بالضرورة، الحيلولة دون قيام دولة فلسطينية مستقلة، على أراضي الضفة، وبما يتسق مع قرارات الأمم المتحدة، وحق الشعوب في تقرير المصير . إن العدوان يأتي قبل أيام معدودة من مشروع تقدم السلطة الفلسطينية، إلى الأمم المتحدة، بنيل عضوية غير كاملة للدولة الفلسطينية . ولا شك في أن هذا العدوان، سيطغى على السطح، وسوف يحول دون مناقشة مشروع العضوية الفلسطينية، وربما يؤجل طرحه إلى ما لا نهاية، بما يمكّن الصهاينة من قضم البقية الباقية من الضفة والقدس، وبذلك لا يكون هناك مجال لمناقشة، ليس فقط عروبة القدس، وحق الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم، بل إغلاق الباب نهائياً، على حق الفلسطينيين في دولة مستقلة فوق ترابهم الوطني .
وليس من شك، في أن الصهاينة، حتى مع تسليمهم ببقاء قطاع غزة، خارج دائرة الاندماج السياسي والاقتصادي، مع الكيان الغاصب، فإنهم لا يريدون أن يبقى القطاع مصدر إزعاج لاستقرار كيانهم الغاصب . فالمطلوب هو أن يكون أعزل من السلاح، وغير قادر على الدفاع عن نفسه . ولذلك يأتي العدوان، في محاولة لاختبار قدرات القطاع، وتجريده من أي قدرة على مقاومة العدوان . وعلى هذا يشكل تجريد المقاومة الفلسطينية من سلاحها هدفا رئيساً آخر من أهداف العدو .
وإذا ما سلمنا بالتنظير القائل، إن الدول، تلجأ عندما تواجه بمشكلات داخلية إلى توجيه أزماتها نحو الخارج، وقد شهد الكيان الغاصب خلال هذه السنة، مظاهرات غضب في معظم المدن والمستوطنات الصهيونية، احتجاجاً على سوء الأوضاع الاقتصادية، فإن العدوان على غزة سيسهم في إعادة اللحمة والتضامن، بين الصهاينة في حالة نجاحه . إنه سيحقق بحالة نجاحه في تركيع المقاومة، هدفين رئيسين: تحقيق تصليب الوحدة بين الصهاينة، وبروز رئيس الحكومة “الإسرائيلية”، بنجامين نتنياهو كبطل صهيوني قومي، بما يسهم في فوزه في المعركة الانتخابية المقبلة .
وتبقى أمام العدو مهمة الكشف عن الموقف الرسمي والشعبي العربيين، بعد الأحداث الدراماتيكية التي شهدها عدد من البلدان العربية، وفي مقدمة هذه البلدان أرض الكنانة . فهذا العدوان، هو بمنزلة امتحان عملي لردة فعل الحكومة المصرية، تجاه أهلنا في غزة . هل ستلتزم حكومة مصر بتعهداتها تجاه معاهدة كامب ديفيد، وستنأى بنفسها عن الأمن القومي العربي، أو أن هناك مناخاً جديداً لا يمكن للقيادة المصرية ألا تضعه في حسبانها، وهي تتخذ القرارات في هذه اللحظات المصيرية من تاريخ الأمة؟ فهل ستتحقق أهداف العدو الصهيوني من العدوان؟ سؤال ستتكفل نتائج المقاومة الباسلة لأهلنا في القطاع بالإجابة عنه، وما علينا سوى الانتظار .

 

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

في مخاطر الطائفية.. بعد تاريخي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 أغسطس 2008

لماذا التجديد؟!

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الجمعة, 3 أكتوبر 2003

أمنيات في السنة الميلادية الجديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 يناير 2005

ملاحظات من وحي الملتقى الثالث للحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يونيو 2004

في الإرهاب والثقافة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 مايو 2004

إيران.... إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 سبتمبر 2009

المثقف العربي وتحديات الزمن الكوني الجديد

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 30 يوليو 2003

في العلاقة بين السياسي والمثقف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 6 أكتوبر 2002

لماذا فشل عصر التنوير العربي؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 28 أبريل 2008

كلام هاديء فوق بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 يوليو 2006

التجديد العربي يشعل الشمعة الثالثة

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الثلاثاء, 5 أكتوبر 2004

في الذكرى الثالثة للعدوان على العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 مارس 2006

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

نحو إعلان ميثاق وطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أكتوبر 2003

ثوابت حول الوطنية والإصلاح والعنف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 نوفمبر 2003

أربعون عاما على النكسة... استمراء جلد الذات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يونيو 2007

لقوات العراقية تطوق عمال النفط المضربين.. رئيس حكومة الاحتلال يُصدر مذكرة توقيف بحق قادة العمال!

أرشيف رأي التحرير | د. عبدالوهاب حميد رشيد | السبت, 9 يونيو 2007

على مفترق طرق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أبريل 2009

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

حديث عن الأسهم والجمهور والتنمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 أكتوبر 2004

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم51309
mod_vvisit_counterالبارحة54576
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105885
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر820275
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار58959720
حاليا يتواجد 4045 زوار  على الموقع