موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

المرجل يغلي مجددا في قطاع غزة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعد هدنة متقطعة، بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال الصهيوني، في قطاع غزة، استمرت قرابة أربعة سنوات، اشتعلت المواجهات العسكرية مجددا، وذهب ضحيتها حتى لحظة كتابة هذا الحديث أكثر من عشرة شهداء ستة شهداء وقرابة مائة جريح فلسطيني، جلهم من المدنيين. والذريعة الإسرائيلية على العدوان هي الرد على العملية العسكرية. التي نفذتها كتائب الشهيد أبو علي مصطفي، التابعة للجبهة الشعبية. ويبدوا أن الأوضاع مرشحة للمزيد من الانهيار. فالفلسطينيون استمروا في إطلاق الصواريخ على المستوطنات القريبة من القطاع، ردا على العدوان. وحسب تقديرات العدو الصهيوني، فإن الصواريخ التي أطلقت من غزة خلال أربعة وعشرين ساعة الماضية، تجاوزت السبعين صاروخا. ووفقا لتصريحات مسؤولين صهاينة، فإن حكومة نتنياهو تعد لاجتياح واسع للقطاع، بهدف استئصال شأفة المقاومة، فيما تعلن مصادر المقاومة أن قوانين اللعبة قد تغيرت، وأنها تعد لمفاجآت في الصراع مع قوات الاحتلال.

 

قراءة هذه التطورات، لا يمكن فصلها عما جرى على الساحتين الفلسطينية والإقليمية. فقد حدثت المواجهات الجديدة، بين المقاومة وجيش الاحتلال، بعد أيام قليلة من تصريح رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، "أبومازن"، بتخليه شخصيا عن حقه في العودة. وأن فلسطين من وجهة نظره، هي الضفة الغربية وقطاع غزة. وقد ووجه هذا التصريح بحملة احتجاجات واسعة بالمخيمات الفلسطينية، في لبنان وسوريا والأردن. وفي الداخل الفلسطيني أثار التصريح لغطا شديدا بين المؤيدين لحماس في قطاع غزة، والموالين لفتح بالضفة الغربية. مساهما في تأجيج الصراع وتعميق الانقسام الذي مضت عليه عدة سنوات، بين الحركتين، وتسبب في انشطار الضفة الغربية والقطاع.

تأتي هذه الأحداث أيضا، بعد زيارة قصيرة للقاهرة، قام بها الرئيس الأمريكي الأسبق، جيمي كارتر الذي رعى عام 1979 ، توقيع اتفاقية كامب ديفيد بين الكيان الصهيوني وجمهورية مصر العربية. وتؤكد مصادر مقربة من الجمعية التأسيسية للدستور، أن هدف هذه الزيارة هو المطالبة بسرعة إخراج الدستور، ووضع إشارة فيه إلى معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية وحقوق النساء والأقباط، ليعاد الاعتبار مجددا، للغة الابتزاز والإملاءات التي تفرض على الأمة العربية.

لماذا تتصاعد المواجهة، في قطاع غزة بين المقاومة الفلسطينية والكيان الغاصب، بعد هدنة استمرت عدة سنوات، نالت التزام الطرفين؟ سؤال لعل الإجابة عنه بحاجة إلى مقاربتين. الأولى ذات علاقة مباشرة بالوضع الداخلي الفلسطيني، والأخرى، لها علاقة بالرؤية الصهيونية، للمسألة الفلسطينية في هذه اللحظة بالذات.

بالنسبة للمقاربة الأولى، التي لها علاقة مباشرة بالوضع الداخلي الفلسطيني، فإن المؤكد أن القضية الفلسطينية، التي هي جوهر الصراع مع الصهاينة، وقضية العرب المركزية تراجعت كثيرا إلى الخلف، بسبب انغماس المقاومين الفلسطينيين في الصراع فيما بينهم. لقد بلغ الصراع بين حكومة حماس المقالة، في قطاع غزة والسلطة الوطنية الفلسطينية، بالضفة الغربية التي تقودها حركة فتح برئاسة "أبو مازن، حدا يصعب تراجع أحد الفرقاء عنه. وليس هناك ما يشي بقرب انتهاء الأزمة بينهما، وعودة الوحدة للضفة والقطاع.

واقع الحال، أن الصراع بين حماس وفتح لم يعد يدور حول الموقف السياسي من القضية الفلسطينية، حيث أن كل الأطراف الفاعلة ملتزمة بالتخلي عن فلسطين التاريخية، وتقبل بقيام دولة فلسطينية بالضفة الغربية وقطاع غزة، وليس على الحدود التي احتلها الصهاينة عام 1948. وعلى هذا الأساس، فإن التجاذبات والصدامات التي تحدث في قطاع غزة، مع الصهاينة بين حين وآخر، لا تجسد موقفا سياسيا من الصراع، وليست موجهة للكيان الصهيوني قدر ما هي موجهة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، بهدف تعزيز الموقف السياسي في الصراع بين الحركتين المقاومتين، والظهور بمظهر الأكثر تشددا في الموقف من التسوية السلمية مع الصهاينة.

وبالنسبة للمقاربة الصهيونية، فإن أفضل تعبير عنها هي التصريحات الأخيرة لرئيس الحكومة الإسرائيلية، نتنياهو الذي وصف اتفاق أوسلو بالكارثة القومية. يأتي تصريح نتنياهو هذا مع أنه يعلم قبل غيره، أن الهدف من توقيع اتفاق أوسلو، من قبل الإسرائيليين، هو إنهاء مقاومة الفلسطينيين للاحتلال، وليس التوصل لاتفاق سلام، ينهي حالة الحرب في المنطقة للأبد. فهذا الاتفاق، حتى مع افتراض حسن النية، لم ينه معاناة الشعب الفلسطيني، ولم يسهم في جعل قضيتهم حية.

مقاربة نتنياهو واليمين الصهيوني، لا ترى في الأراضي الفلسطينية، التي استولى عليها الصهاينة في حرب يونيو عام 1967، أراض محتلة، بخلاف منطوق القانون الدولي، جزء من الكيان التاريخي للصهاينة. ومن هذا المنطلق، فإن هدف الصهاينة من منح الفلسطينيين صفة السلطة الفلسطينية على هذه الأراضي، هو أن تكون جسرا للعبور، إلى بقية مناطق الوطن العربي.

في النقطة الأخيرة من المقاربة، يتفق اليمين واليسار الإسرائيلي. وقد بشر بهذه الرؤية الرئيس الحالي للكيان العبري، شيمون بيريز، زعيم حزب العمل، في مطالع التسعينيات من القرن المنصرم. فقد كتب آنذاك عن نظام شرق أوسطي، يكون بديلا عن النظام العربي، الذي تأسس بعد نهاية الحرب الكونية الثانية، وتكون إسرائيل قطب الرحى فيه. ولا تزال هذه الرؤية جزءا من برامج معظم الأحزاب الإسرائيلية، على اختلاف توجهاتها.

الجسر، من وجهة نظر بنجامين نتنياهو، واليمين المتطرف في إسرائيل، بالمفهوم العملياتي، يمكن أن يحقق جملة من الأهداف المركبة، من ضمنها التسلل السياسي والاقتصادي، وخلق توازن ديموغرافي، يحافظ على يهودية الكيان العبري، وإن اقتضى الأمر، فإن هذا الجسر سيسهل عملية نقل أو طرد الفلسطينيين، عبره إلى خارج وطنهم، تماهيا مع عقيدة الترانسفير.

لا شك أن انشطار الضفة والقطاع، وقيام سلطتين معاديتين لبعضهما، بتوجهات سياسية مختلفة سيسهل هذه المهام، بما يخدم على المدى الطويل، استراتيجية الصهاينة في طرد الفلسطينيين، والتنصل من الحقوق، التي أقرتها شرعة الأمم، وفي مقدمتها حقهم في الاستقلال وتقرير المصير، وإقامة الدولة المستقلة، فوق ترابهم الوطني، تحت ذريعة غياب سلطة موحدة للشطرين، يمكن الوثوق بها والتفاوض معها للوصول إلى اتفاق سلام دائم. فهل يدرك الفلسطينيون جميعا، أهمية وحدتهم، في هذا المنعطف التاريخي، وهل يخلق المرجل الذي يغلي الآن بقوة في غزة فسحة للمراجعة؟؟!!

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

في العلاقات العربية - الإفريقية

د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2017

    قارة إفريقيا، هي الثانية في الحجم بين قارات الأرض الست، وهي الثالثة من حيث ...

مخاض ولادة نظام عالمي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    أسبوع غير عادي، من حيث أحداثه السياسية الكبيرة، الصاخبة والمتنوعة، وأيضاً من حيث امتداد ...

لماذا المصالحة الفلسطينية الآن؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    من نافلة القول، إن أي جهد باتجاه توحيد الضفة الغربية والقطاع، وتحقيق المصالحة بين ...

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أكتوبر 2017

    في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، ...

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 سبتمبر 2017

    في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم ...

أي مستقبل للدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

    حين بدأت معركة الموصل، نشرت مقالتين، حملتا نفس التاريخ من نوفمبر/تشرين الثاني 2016. الأولى ...

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

الاقتصاد العالمي: انتعاش أم انكماش؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 نوفمبر 2009

بعد مؤتمرها السادس: فتح إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 أغسطس 2009

تقسيم العراق أعلى مراحل الفوضى الخلاقة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 أكتوبر 2007

بين الماضي والحاضر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مارس 2004

39 عاما على النكسة: هل من سبيل لهزيمة المشروع الصهيوني؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يونيو 2006

بعد اقتحام التجربة.. تطلع إلى المستقبل

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الجمعة, 30 أبريل 2004

هزيمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 10 أبريل 2003

في نتائج الاستفتاء على الدستور العراقي: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أكتوبر 2005

بعد أسر الرئيس العراقي صدام حسين، المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 ديسمبر 2003

هل ستقلب الإدارة الأمريكية تحالفاتها بالعراق؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 نوفمبر 2005

في نتائج الانتخابات البرلمانية اللبنانية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 يونيو 2009

السياسة الفرنسية تجاه العرب من ديجول إلى ساركوزي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مايو 2007

أربعون عاما على النكسة... استمراء جلد الذات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يونيو 2007

الاحتلال مشروع حرية أم استلاب؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أبريل 2007

الإستراتيجية العربية: من الإستقلال إلى التسليم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 مارس 2005

من وحي أحداث غزة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 يناير 2008

قراءة في نتائج مؤتمر القمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 مايو 2004

نحو تأطير نظري لمفهوم المجتمع المدني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 أبريل 2005

في انتظار عالم متعدد الإقطاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2007

وماذا بعد؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 يناير 2009

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2464
mod_vvisit_counterالبارحة51885
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع248537
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر983157
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47296827
حاليا يتواجد 4053 زوار  على الموقع