موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

من المفردات العدمية إلى مفردات التفريط

إرسال إلى صديق طباعة PDF

خلال شهر واحد، مرت مناسبات ثلاث، لها إسقاطاتها القوية على مستقبل العرب، والفلسطينيين منهم بشكل خاص. المناسبة الأقدم هي وعد وزير الخارجية البريطاني بلفور في 2 نوفمبر 1917 لزعيم الجالية اليهودية في بريطانيا، اللورد روتشيلد لينقله للمؤتمر الصهيوني، بدعم الحكومة البريطانية فكرة إقامة وطن قومي لليهود بفلسطين. المناسبة الثانية، فهي العدوان الثلاثي، على مصر في 29 أكتوبر 1956. والمناسبة الأخيرة، هي معركة العبور في 6 أكتوبر 1973م، وما تبعها من انتقال استراتيجي في طبيعة الصراع العربي مع الصهاينة، وأيضا الانتقال الحاد في خارطة التحالفات السياسية في المنطقة.

 

ما يهم في هذا الحديث، ليس قراءة هذه المناسبات، بل وضعها في سياقاتها التاريخية، من حيث علاقتها بالصراع الدولي، وتأثيرها في صياغة خطاب سياسي، يصبح من بديهيات ومستلزمات مرحلته.

مفردات كثيرة، جرى بعثها أو اجتراحها، أو استيرادها، دون توطين، من عوالم أخرى، لكن لها قوة جذب خاصة تأسر العقول وتخترق الثقافات. نزلت هذه المفردات نزول الصواعق، وكانت أشبه بصرخات الموضة، تخطف الأبصار بقوة سحرها، ثم ما تلبث أن ترحل سريعا لتعود ثانية متلفعة بإسار آخر.

ومنذ النصف الثاني للقرن التاسع عشر، برزت مفردات الانبعاث واليقظة والنهضة والمعاصرة والحداثة، ليلحق بها بعد فترة تعبيرات الحرية والاستقلال الوطني والعدل والمساواة والأخوة، والكفاح ضد الاستعمار، والنضال ضد العنصرية، وحق تقرير المصير، وحقوق الإنسان، ودولة العدل والقانون.

وفي المرحلة التي أعقبت الخلاص من العثمانيين، دخلت مفردات أخرى: السيادة، العلم، النشيد الوطني، الحدود المعترف بها، النظام العالمي الجديد، عصبة الأمم، والدستور، والبرلمان، والوحدة العربية والدولة القومية، ومبادئ ويلسون الأربعة عشر، والبراءة من العداء للسامية، الأصالة والمعاصرة. نتحدث في هذه المجموعة من المفردات، عن خلطة تتشابك مع بعضها، بعضها وافد وبعضها الآخر مجترح، ولن يصبح ممكنا وعيها، دون تفكيكها، ووضع كل منها في سياقه الموضوعي، من حيث هو في حقيقته استعارة ظرفية، ذات علاقة بمكان وزمان محددين.

تلك مرحلة نهوض، بدأت فيها الشعوب العربية، مرحلة النضال، للتخلص من الاستبداد العثماني. وكان الوهم قد أوحى لكثير من النخب السياسية، أن التحالف مع البريطانيين، سيجعلنا نقترب من روسو في عقده الاجتماعي، وهوبز في تصوره للحرية وفيبر في عقلانيته القانونية، وموتتسكيو في روح القانون ولوك، في وثيقتيه عن المدينة المعاصرة. دخل مسمى عصر الأنوار بيوتنا، من غير أذن وحسبنا أننا بالتخلص من العثمانيين، سنقترب من الدولة المدنية. لكن الحصيلة هي تفتيت مشرقنا، لكيانات متناحرة مع بعضها، وفقا لترتيبات سايكس- بيكو وزرع الكيان الصهيوني في قلب الأمة، تماهيا مع وعد بلفور آنف الذكر.

المرحلة التي أعقبت الحرب الكونية الأولى، شهدت صراعا بين الامبراطوريات الصاعدة، والقديمة التي أوحت نتائج تلك الحرب بقرب أقول نجومها. وحين اندلعت الحرب الكونية الثانية، بدا أن الزمن يتسارع، مقررا نهاية الاستعمار القديم، وصعود اليانكي الأمريكي والدب القطبي، بقوة كقطبي رحى في مسرح الصراع الدولي. وكان للصراع الجديد جاذبيته، فهو معزز بعقائد جديدة أخذت تشق طريقها، بلمعانها وبريقها، كافة بلدان العالم الثالث. ومعزز أيضا بقوة انتصارات علمية، واكتشاف للقوة التدميرية للصراع النووي. والمنطق في خياراتنا بدا جليا: صراع بين حرية الفرد وحرية الجماعة. ودخلنا في هذه المرحلة جدلا بيزنطيا عميقا، وضعنا بين متقابلات، ما كان لها أن تكون في تلك المرحلة غير ذلك. خيار بين الاستعمار والاستبداد، بين الظلم والعبودية، بين الحرية والعدل. والصراع لم يكن بين أضداد، حتى تستقيم الرؤية، وتتضح معالم الطريق.

فالحرية على سبيل المثال، هي من المنظور الفلسفي، كل لا يتجزأ، وعلى هذا الأساس، لا يستقيم الحديث عن حرية الجماعة حين تغيب حرية الفرد، والعكس صحيح. وكذلك ليس منطقي أن يفرض علينا الاختيار بين الاستعمار والاستبداد، أو بين الظلم والعبودية، فكلاهما مر، ولا يخضعان لقانون المنزلة بين المنزلتين.

في ظل تشوه، فكري وبنيوي، انتزعت الشعوب العربية استقلالها. ومن الطبيعي، في ظل ضعف التشكيلات الاجتماعية، وغياب بوصلة النهوض، وغلبة النص على المضمون، وغياب العلم الحق والعمل الحق، وبهوت ثقافة الإبداع، والبيئة الحاضنة لفكرة الدولة المدنية، أن تتيه بوصلتنا، وأن تصبح رؤيتنا لصراعنا مع الصهاينة، مشوبة، بعناصر النكوص، فتصبح الرؤية عدمية، ترفع الشعارات العنترية، دون أن تمتلك من المفاتيح والقدرات ما يهيأ الأمة لإطلاق مبادرات عملية لاسترداد الحقوق المهدورة، وفي المقدمة منها حق شعب فلسطين في العودة إلى دياره وبناء دولته المستقلة.

ثقافة كهذه ليس لها إلا أن تراوح بين عدمية، وشعارات كبرى تحرك الشارع العربي، وتدفع به لمعمعان الكفاح، كلاءات الخرطوم، لا صلح ولا مفاوضات ولا اعتراف، وما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة، وهي بالتأكيد شعارات صحيحة ومطالب مشروعة، لكن شرط تحققها هو وجود الوعي والقدرة وإرادة التحرير، ولم نكن نملك من هذه العناصر ما يكفي لإلحاق الهزيمة بالمشروع الصهيوني.

بعد معركة أكتوبر 1973م، انتقلنا مباشرة من العدمية إلى التفريط. وحملت هذه المرحلة أخطر المفردات التي تسللت بقوة لقاموسنا السياسي، والأمثلة كثيرة: إعطاء قوة دفع لعملية السلام، وفك الارتباط، وسياسة الخطوة خطوة، والتطبيع، وكسر الحاجز النفسي، والشرعية الدولية، والحقوق المشروعة، بما يشي بأن عدم الاعتراف بالكيان الغاصب هو أمر غير مشروع، وخارطة الطريق، وتفاهمات لا تعد ولا تحصى. وكل مفرد يقضم جزءا لا يستهان به من حقوقنا، وكرامتنا، حتى لم يعد لدينا ما يمكننا أن نتفاوض عليه.

يذكر أن الرئيس عرفات زار فرنسا، قادما من أمريكا، أثناء حقبة الرئيس ميتران. وفي اجتماع خاص مع وزير الخارجية الفرنسي، طلب إليه أن يقدم تنازلا باسم الفلسطينيين من أجل خاطر ميتران، لدعمه أمام الهجمة الصهيونية التي يتعرض لها. تعلل عرفات بعدم وجود ما يمكنه التنازل عنه، فذكره الوزير بميثاق منظمة التحرير، الذي يطالب بتحرير فلسطين، كل فلسطين. وفي مؤتمر صحفي عقده عرفات، أعلن إلغاء الميثاق. هل كان ذلك نتيجة اختلال في موازين القوى العربية؟ أم أن له متأثر بسحر المفردات التي تزامنت مع شيوع فكر الهزيمة، وسيادة ثقافة العجز. أسئلة لا شك أن الإجابة عنها ستكون مدخلا لصياغة فجر آخر... فجر أـكثر بهاء وروعة، والأهم من ذلك بكثير أنه فجر يعيد لنا البعض من الكرامة المهدورة.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

أمريكا وتحقيق الديمقراطية في المنطقة

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 14 مايو 2003

عالم يتغير...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 سبتمبر 2008

57 عاما على النكبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 مايو 2005

عبد الرحمن منيف الذي رحل واقفا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يناير 2004

وحدة على طريقة الإتحاد الأوروبي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 فبراير 2009

قمة الأمم المتحدة: نتائج دون الحد الأدنى من الطموحات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 سبتمبر 2005

1441: نزع لأسلحة الدمار أم قرار بالحرب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 28 نوفمبر 2002

السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 30 أبريل 2003

قراءة في نتائج مؤتمر القمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 مايو 2004

إيران.... إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 سبتمبر 2009

النظام الإقليمي العربي والشرق الأوسط الجديد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 أغسطس 2006

ارتباك المشروع الأمريكي في العراق: الهجمة على المالكي نموذجا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 أغسطس 2007

الطريق الفلسطيني بعد عرفات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 نوفمبر 2004

ليكن "يومنا الوطني" يوماً للمستقبل وللأمل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 سبتمبر 2005

في نتائج الإستفتاء على الدستور العراقي: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أكتوبر 2005

إيران... تصدير الأزمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 يوليو 2009

ضد التيار!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أكتوبر 2003

نحو وقف نزيف الدم الفلسطيني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 ديسمبر 2006

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

لحظة الحقيقة.. لحظة الإعتراف بالهزيمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12561
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع217387
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر729903
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57807452
حاليا يتواجد 3769 زوار  على الموقع