موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

من المفردات العدمية إلى مفردات التفريط

إرسال إلى صديق طباعة PDF

خلال شهر واحد، مرت مناسبات ثلاث، لها إسقاطاتها القوية على مستقبل العرب، والفلسطينيين منهم بشكل خاص. المناسبة الأقدم هي وعد وزير الخارجية البريطاني بلفور في 2 نوفمبر 1917 لزعيم الجالية اليهودية في بريطانيا، اللورد روتشيلد لينقله للمؤتمر الصهيوني، بدعم الحكومة البريطانية فكرة إقامة وطن قومي لليهود بفلسطين. المناسبة الثانية، فهي العدوان الثلاثي، على مصر في 29 أكتوبر 1956. والمناسبة الأخيرة، هي معركة العبور في 6 أكتوبر 1973م، وما تبعها من انتقال استراتيجي في طبيعة الصراع العربي مع الصهاينة، وأيضا الانتقال الحاد في خارطة التحالفات السياسية في المنطقة.

 

ما يهم في هذا الحديث، ليس قراءة هذه المناسبات، بل وضعها في سياقاتها التاريخية، من حيث علاقتها بالصراع الدولي، وتأثيرها في صياغة خطاب سياسي، يصبح من بديهيات ومستلزمات مرحلته.

مفردات كثيرة، جرى بعثها أو اجتراحها، أو استيرادها، دون توطين، من عوالم أخرى، لكن لها قوة جذب خاصة تأسر العقول وتخترق الثقافات. نزلت هذه المفردات نزول الصواعق، وكانت أشبه بصرخات الموضة، تخطف الأبصار بقوة سحرها، ثم ما تلبث أن ترحل سريعا لتعود ثانية متلفعة بإسار آخر.

ومنذ النصف الثاني للقرن التاسع عشر، برزت مفردات الانبعاث واليقظة والنهضة والمعاصرة والحداثة، ليلحق بها بعد فترة تعبيرات الحرية والاستقلال الوطني والعدل والمساواة والأخوة، والكفاح ضد الاستعمار، والنضال ضد العنصرية، وحق تقرير المصير، وحقوق الإنسان، ودولة العدل والقانون.

وفي المرحلة التي أعقبت الخلاص من العثمانيين، دخلت مفردات أخرى: السيادة، العلم، النشيد الوطني، الحدود المعترف بها، النظام العالمي الجديد، عصبة الأمم، والدستور، والبرلمان، والوحدة العربية والدولة القومية، ومبادئ ويلسون الأربعة عشر، والبراءة من العداء للسامية، الأصالة والمعاصرة. نتحدث في هذه المجموعة من المفردات، عن خلطة تتشابك مع بعضها، بعضها وافد وبعضها الآخر مجترح، ولن يصبح ممكنا وعيها، دون تفكيكها، ووضع كل منها في سياقه الموضوعي، من حيث هو في حقيقته استعارة ظرفية، ذات علاقة بمكان وزمان محددين.

تلك مرحلة نهوض، بدأت فيها الشعوب العربية، مرحلة النضال، للتخلص من الاستبداد العثماني. وكان الوهم قد أوحى لكثير من النخب السياسية، أن التحالف مع البريطانيين، سيجعلنا نقترب من روسو في عقده الاجتماعي، وهوبز في تصوره للحرية وفيبر في عقلانيته القانونية، وموتتسكيو في روح القانون ولوك، في وثيقتيه عن المدينة المعاصرة. دخل مسمى عصر الأنوار بيوتنا، من غير أذن وحسبنا أننا بالتخلص من العثمانيين، سنقترب من الدولة المدنية. لكن الحصيلة هي تفتيت مشرقنا، لكيانات متناحرة مع بعضها، وفقا لترتيبات سايكس- بيكو وزرع الكيان الصهيوني في قلب الأمة، تماهيا مع وعد بلفور آنف الذكر.

المرحلة التي أعقبت الحرب الكونية الأولى، شهدت صراعا بين الامبراطوريات الصاعدة، والقديمة التي أوحت نتائج تلك الحرب بقرب أقول نجومها. وحين اندلعت الحرب الكونية الثانية، بدا أن الزمن يتسارع، مقررا نهاية الاستعمار القديم، وصعود اليانكي الأمريكي والدب القطبي، بقوة كقطبي رحى في مسرح الصراع الدولي. وكان للصراع الجديد جاذبيته، فهو معزز بعقائد جديدة أخذت تشق طريقها، بلمعانها وبريقها، كافة بلدان العالم الثالث. ومعزز أيضا بقوة انتصارات علمية، واكتشاف للقوة التدميرية للصراع النووي. والمنطق في خياراتنا بدا جليا: صراع بين حرية الفرد وحرية الجماعة. ودخلنا في هذه المرحلة جدلا بيزنطيا عميقا، وضعنا بين متقابلات، ما كان لها أن تكون في تلك المرحلة غير ذلك. خيار بين الاستعمار والاستبداد، بين الظلم والعبودية، بين الحرية والعدل. والصراع لم يكن بين أضداد، حتى تستقيم الرؤية، وتتضح معالم الطريق.

فالحرية على سبيل المثال، هي من المنظور الفلسفي، كل لا يتجزأ، وعلى هذا الأساس، لا يستقيم الحديث عن حرية الجماعة حين تغيب حرية الفرد، والعكس صحيح. وكذلك ليس منطقي أن يفرض علينا الاختيار بين الاستعمار والاستبداد، أو بين الظلم والعبودية، فكلاهما مر، ولا يخضعان لقانون المنزلة بين المنزلتين.

في ظل تشوه، فكري وبنيوي، انتزعت الشعوب العربية استقلالها. ومن الطبيعي، في ظل ضعف التشكيلات الاجتماعية، وغياب بوصلة النهوض، وغلبة النص على المضمون، وغياب العلم الحق والعمل الحق، وبهوت ثقافة الإبداع، والبيئة الحاضنة لفكرة الدولة المدنية، أن تتيه بوصلتنا، وأن تصبح رؤيتنا لصراعنا مع الصهاينة، مشوبة، بعناصر النكوص، فتصبح الرؤية عدمية، ترفع الشعارات العنترية، دون أن تمتلك من المفاتيح والقدرات ما يهيأ الأمة لإطلاق مبادرات عملية لاسترداد الحقوق المهدورة، وفي المقدمة منها حق شعب فلسطين في العودة إلى دياره وبناء دولته المستقلة.

ثقافة كهذه ليس لها إلا أن تراوح بين عدمية، وشعارات كبرى تحرك الشارع العربي، وتدفع به لمعمعان الكفاح، كلاءات الخرطوم، لا صلح ولا مفاوضات ولا اعتراف، وما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة، وهي بالتأكيد شعارات صحيحة ومطالب مشروعة، لكن شرط تحققها هو وجود الوعي والقدرة وإرادة التحرير، ولم نكن نملك من هذه العناصر ما يكفي لإلحاق الهزيمة بالمشروع الصهيوني.

بعد معركة أكتوبر 1973م، انتقلنا مباشرة من العدمية إلى التفريط. وحملت هذه المرحلة أخطر المفردات التي تسللت بقوة لقاموسنا السياسي، والأمثلة كثيرة: إعطاء قوة دفع لعملية السلام، وفك الارتباط، وسياسة الخطوة خطوة، والتطبيع، وكسر الحاجز النفسي، والشرعية الدولية، والحقوق المشروعة، بما يشي بأن عدم الاعتراف بالكيان الغاصب هو أمر غير مشروع، وخارطة الطريق، وتفاهمات لا تعد ولا تحصى. وكل مفرد يقضم جزءا لا يستهان به من حقوقنا، وكرامتنا، حتى لم يعد لدينا ما يمكننا أن نتفاوض عليه.

يذكر أن الرئيس عرفات زار فرنسا، قادما من أمريكا، أثناء حقبة الرئيس ميتران. وفي اجتماع خاص مع وزير الخارجية الفرنسي، طلب إليه أن يقدم تنازلا باسم الفلسطينيين من أجل خاطر ميتران، لدعمه أمام الهجمة الصهيونية التي يتعرض لها. تعلل عرفات بعدم وجود ما يمكنه التنازل عنه، فذكره الوزير بميثاق منظمة التحرير، الذي يطالب بتحرير فلسطين، كل فلسطين. وفي مؤتمر صحفي عقده عرفات، أعلن إلغاء الميثاق. هل كان ذلك نتيجة اختلال في موازين القوى العربية؟ أم أن له متأثر بسحر المفردات التي تزامنت مع شيوع فكر الهزيمة، وسيادة ثقافة العجز. أسئلة لا شك أن الإجابة عنها ستكون مدخلا لصياغة فجر آخر... فجر أـكثر بهاء وروعة، والأهم من ذلك بكثير أنه فجر يعيد لنا البعض من الكرامة المهدورة.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

بين الإدارة والحل في الصراعات الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 مارس 2018

  يستوحي هذا الحديث عنوانه من مذكرات وزير الخارجية المصري، عمرو موسى في الفترة من ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

مثقفون ديمقراطيون يطالبون بالوقف الفوري للعدوان الوحشي على غزة ودعم المقاومة الفلسطينية حتى النصر

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الاثنين, 5 يناير 2009

من بغداد إلى دمشق: سيناريو متماثل للعدوان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 نوفمبر 2005

لماذا جدار الفصل بالأعظمية؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أبريل 2007

السياسة الفرنسية تجاه العرب من ديجول إلى ساركوزي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مايو 2007

مؤتمر بيت لحم... غلبة السلطة على الثورة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 29 أغسطس 2009

زيارة للتاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2006

في نتائج الانتخابات البرلمانية اللبنانية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 يونيو 2009

العدوان على العراق: تدمير أم تحديث؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 أبريل 2003

غزة.. من الحصار إلى الإبادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 ديسمبر 2008

مقاومة الأنبار وأوهام الاحتلال

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 سبتمبر 2007

العراق بعد الإنتخابات: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 فبراير 2005

حديث عن الطريق إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 يونيو 2005

خواطر حول مشاريع النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 أكتوبر 2009

إيران... تغيرات في موازين القوة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يونيو 2009

حول علاقة الجغرافيا بالتاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يوليو 2004

الإعلام العربي والاستعارات المغلوطة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أغسطس 2005

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

هل تتجه الإدارة الأمريكية نحو تبني سياسة شرق أوسطية جديدة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 فبراير 2005

مؤتمر فتح وحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 7 سبتمبر 2009

إيران.. من الدولة الوطنية إلى الدولة الدينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 يوليو 2009

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6486
mod_vvisit_counterالبارحة34127
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68087
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر548476
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54560492
حاليا يتواجد 2150 زوار  على الموقع