موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

من المفردات العدمية إلى مفردات التفريط

إرسال إلى صديق طباعة PDF

خلال شهر واحد، مرت مناسبات ثلاث، لها إسقاطاتها القوية على مستقبل العرب، والفلسطينيين منهم بشكل خاص. المناسبة الأقدم هي وعد وزير الخارجية البريطاني بلفور في 2 نوفمبر 1917 لزعيم الجالية اليهودية في بريطانيا، اللورد روتشيلد لينقله للمؤتمر الصهيوني، بدعم الحكومة البريطانية فكرة إقامة وطن قومي لليهود بفلسطين. المناسبة الثانية، فهي العدوان الثلاثي، على مصر في 29 أكتوبر 1956. والمناسبة الأخيرة، هي معركة العبور في 6 أكتوبر 1973م، وما تبعها من انتقال استراتيجي في طبيعة الصراع العربي مع الصهاينة، وأيضا الانتقال الحاد في خارطة التحالفات السياسية في المنطقة.

 

ما يهم في هذا الحديث، ليس قراءة هذه المناسبات، بل وضعها في سياقاتها التاريخية، من حيث علاقتها بالصراع الدولي، وتأثيرها في صياغة خطاب سياسي، يصبح من بديهيات ومستلزمات مرحلته.

مفردات كثيرة، جرى بعثها أو اجتراحها، أو استيرادها، دون توطين، من عوالم أخرى، لكن لها قوة جذب خاصة تأسر العقول وتخترق الثقافات. نزلت هذه المفردات نزول الصواعق، وكانت أشبه بصرخات الموضة، تخطف الأبصار بقوة سحرها، ثم ما تلبث أن ترحل سريعا لتعود ثانية متلفعة بإسار آخر.

ومنذ النصف الثاني للقرن التاسع عشر، برزت مفردات الانبعاث واليقظة والنهضة والمعاصرة والحداثة، ليلحق بها بعد فترة تعبيرات الحرية والاستقلال الوطني والعدل والمساواة والأخوة، والكفاح ضد الاستعمار، والنضال ضد العنصرية، وحق تقرير المصير، وحقوق الإنسان، ودولة العدل والقانون.

وفي المرحلة التي أعقبت الخلاص من العثمانيين، دخلت مفردات أخرى: السيادة، العلم، النشيد الوطني، الحدود المعترف بها، النظام العالمي الجديد، عصبة الأمم، والدستور، والبرلمان، والوحدة العربية والدولة القومية، ومبادئ ويلسون الأربعة عشر، والبراءة من العداء للسامية، الأصالة والمعاصرة. نتحدث في هذه المجموعة من المفردات، عن خلطة تتشابك مع بعضها، بعضها وافد وبعضها الآخر مجترح، ولن يصبح ممكنا وعيها، دون تفكيكها، ووضع كل منها في سياقه الموضوعي، من حيث هو في حقيقته استعارة ظرفية، ذات علاقة بمكان وزمان محددين.

تلك مرحلة نهوض، بدأت فيها الشعوب العربية، مرحلة النضال، للتخلص من الاستبداد العثماني. وكان الوهم قد أوحى لكثير من النخب السياسية، أن التحالف مع البريطانيين، سيجعلنا نقترب من روسو في عقده الاجتماعي، وهوبز في تصوره للحرية وفيبر في عقلانيته القانونية، وموتتسكيو في روح القانون ولوك، في وثيقتيه عن المدينة المعاصرة. دخل مسمى عصر الأنوار بيوتنا، من غير أذن وحسبنا أننا بالتخلص من العثمانيين، سنقترب من الدولة المدنية. لكن الحصيلة هي تفتيت مشرقنا، لكيانات متناحرة مع بعضها، وفقا لترتيبات سايكس- بيكو وزرع الكيان الصهيوني في قلب الأمة، تماهيا مع وعد بلفور آنف الذكر.

المرحلة التي أعقبت الحرب الكونية الأولى، شهدت صراعا بين الامبراطوريات الصاعدة، والقديمة التي أوحت نتائج تلك الحرب بقرب أقول نجومها. وحين اندلعت الحرب الكونية الثانية، بدا أن الزمن يتسارع، مقررا نهاية الاستعمار القديم، وصعود اليانكي الأمريكي والدب القطبي، بقوة كقطبي رحى في مسرح الصراع الدولي. وكان للصراع الجديد جاذبيته، فهو معزز بعقائد جديدة أخذت تشق طريقها، بلمعانها وبريقها، كافة بلدان العالم الثالث. ومعزز أيضا بقوة انتصارات علمية، واكتشاف للقوة التدميرية للصراع النووي. والمنطق في خياراتنا بدا جليا: صراع بين حرية الفرد وحرية الجماعة. ودخلنا في هذه المرحلة جدلا بيزنطيا عميقا، وضعنا بين متقابلات، ما كان لها أن تكون في تلك المرحلة غير ذلك. خيار بين الاستعمار والاستبداد، بين الظلم والعبودية، بين الحرية والعدل. والصراع لم يكن بين أضداد، حتى تستقيم الرؤية، وتتضح معالم الطريق.

فالحرية على سبيل المثال، هي من المنظور الفلسفي، كل لا يتجزأ، وعلى هذا الأساس، لا يستقيم الحديث عن حرية الجماعة حين تغيب حرية الفرد، والعكس صحيح. وكذلك ليس منطقي أن يفرض علينا الاختيار بين الاستعمار والاستبداد، أو بين الظلم والعبودية، فكلاهما مر، ولا يخضعان لقانون المنزلة بين المنزلتين.

في ظل تشوه، فكري وبنيوي، انتزعت الشعوب العربية استقلالها. ومن الطبيعي، في ظل ضعف التشكيلات الاجتماعية، وغياب بوصلة النهوض، وغلبة النص على المضمون، وغياب العلم الحق والعمل الحق، وبهوت ثقافة الإبداع، والبيئة الحاضنة لفكرة الدولة المدنية، أن تتيه بوصلتنا، وأن تصبح رؤيتنا لصراعنا مع الصهاينة، مشوبة، بعناصر النكوص، فتصبح الرؤية عدمية، ترفع الشعارات العنترية، دون أن تمتلك من المفاتيح والقدرات ما يهيأ الأمة لإطلاق مبادرات عملية لاسترداد الحقوق المهدورة، وفي المقدمة منها حق شعب فلسطين في العودة إلى دياره وبناء دولته المستقلة.

ثقافة كهذه ليس لها إلا أن تراوح بين عدمية، وشعارات كبرى تحرك الشارع العربي، وتدفع به لمعمعان الكفاح، كلاءات الخرطوم، لا صلح ولا مفاوضات ولا اعتراف، وما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة، وهي بالتأكيد شعارات صحيحة ومطالب مشروعة، لكن شرط تحققها هو وجود الوعي والقدرة وإرادة التحرير، ولم نكن نملك من هذه العناصر ما يكفي لإلحاق الهزيمة بالمشروع الصهيوني.

بعد معركة أكتوبر 1973م، انتقلنا مباشرة من العدمية إلى التفريط. وحملت هذه المرحلة أخطر المفردات التي تسللت بقوة لقاموسنا السياسي، والأمثلة كثيرة: إعطاء قوة دفع لعملية السلام، وفك الارتباط، وسياسة الخطوة خطوة، والتطبيع، وكسر الحاجز النفسي، والشرعية الدولية، والحقوق المشروعة، بما يشي بأن عدم الاعتراف بالكيان الغاصب هو أمر غير مشروع، وخارطة الطريق، وتفاهمات لا تعد ولا تحصى. وكل مفرد يقضم جزءا لا يستهان به من حقوقنا، وكرامتنا، حتى لم يعد لدينا ما يمكننا أن نتفاوض عليه.

يذكر أن الرئيس عرفات زار فرنسا، قادما من أمريكا، أثناء حقبة الرئيس ميتران. وفي اجتماع خاص مع وزير الخارجية الفرنسي، طلب إليه أن يقدم تنازلا باسم الفلسطينيين من أجل خاطر ميتران، لدعمه أمام الهجمة الصهيونية التي يتعرض لها. تعلل عرفات بعدم وجود ما يمكنه التنازل عنه، فذكره الوزير بميثاق منظمة التحرير، الذي يطالب بتحرير فلسطين، كل فلسطين. وفي مؤتمر صحفي عقده عرفات، أعلن إلغاء الميثاق. هل كان ذلك نتيجة اختلال في موازين القوى العربية؟ أم أن له متأثر بسحر المفردات التي تزامنت مع شيوع فكر الهزيمة، وسيادة ثقافة العجز. أسئلة لا شك أن الإجابة عنها ستكون مدخلا لصياغة فجر آخر... فجر أـكثر بهاء وروعة، والأهم من ذلك بكثير أنه فجر يعيد لنا البعض من الكرامة المهدورة.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

المسألة الفلسطينية وتعقيدات الصراع

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018

  حدثان أخذا مكانهما بالأراضي الفلسطينية المحتلة، في الأسبوعين الأخيرين، حرضا على كتابة هذا المقال. ...

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

مساومات كيسنجر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018

  قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ...

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

بين موقفين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 ديسمبر 2004

قانون للقوة أم قوة للقانون؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 مارس 2009

مرة أخرى: السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 نوفمبر 2006

الردع النووي في مواجهة سياسة الهيمنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أكتوبر 2006

الاحتلال الأمريكي للعراق: مستلزمات المقاومة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يناير 2004

حول خطاب الإتحاد والمؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 فبراير 2005

الإستراتيجية الأمريكية بعد الحرب الباردة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 فبراير 2003

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان و"الترانسفير"

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 ديسمبر 2008

حول مفهوم التجدد الحضاري

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 مايو 2007

مع إطلالة العام الجديد لنعمل سويا من أجل إعادة الإعتبار للإنسان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 4 يناير 2003

تنبؤ بتراجع القوة والنفوذ في عهد أوباما

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 نوفمبر 2008

مؤتمر بيت لحم... غلبة السلطة على الثورة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 29 أغسطس 2009

القمة العربية والمواقف المنشودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 مارس 2007

في أسباب النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 يونيو 2005

57 عاما على النكبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 مايو 2005

قمة الأمم المتحدة: نتائج دون الحد الأدنى من الطموحات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 سبتمبر 2005

في أسباب النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 يونيو 2005

العراق ليس نفطا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أغسطس 2004

المستقبل العربي والحفاظ على الذاكرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 نوفمبر 2004

بعد عامين على زلزال سبتمبر العالم ليس أكثر أمنا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 سبتمبر 2003

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30622
mod_vvisit_counterالبارحة52619
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع131817
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي352757
mod_vvisit_counterهذا الشهر820855
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61965662
حاليا يتواجد 4558 زوار  على الموقع