موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

تحولات كونية وغيبوبة عربية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم يعد موضع جدل انتهاء حقبة الأحادية القطبية، وبروز ملامح نظام كوني جديد، بعدة أقطاب برز في تبني روسيا والصين سياسات متناقضة وبالضد من السياسات الأمريكية. وتوج ذلك بتشكيل منظومة البريكس. ومن شأن هذه التحولات أن تغير موازين القوى الدولية، وأن تحدث تحالفات جديدة، غير تلك التي سادت عقب انتهاء الحرب الباردة، وتربع الولايات المتحدة، كقطب أوحد في صناعة السياسة الكونية.

 

ليس هدفنا تناول معالم التحول في موازين القوى الكونية، فقد بدأنا رصده منذ احتلال العراق، عام 2003، الذي مثل أقصى ما بلغته الإدارات الأمريكية من تفرد في صنع القرار، حتى وإن اقتضى ذلك، الخروج على المؤسسات الدولية، وتبني قرارات خارج منظومة القانون الدولي، ومفهوم السيادة ومبادئ حقوق الإنسان. ومؤخرا برز الدب القطبي والتنين الصيني، كعملاقين فاعلين في السياسة الدولية، وبشكل خاص في صناعة القرار بمجلس الأمن. المقصود هنا، أن النظام الدولي، قد أعيد تشكيله، منذ نهاية الحرب العالمية الأولى حتى يومنا هذا ثلاث مرات. المرة الأولى، بدأت بترتيبات نهاية الحرب العالمية الثانية، واتفاقية يالطة، بين القطبين السوفييتي والأمريكي. وعبرت عن نفسها بصدور ميثاق الأمم المتحدة، وهيمنة القوى العظمي، ممثلة في الإتحاد السوفييتي والولايات المتحدة والصين وبريطانيا وفرنسا، على صنع القرار بمجلس الأمن، من خلال احتفاظها بعضوية دائمة فيه، وأيضا من خلال حيازتها لحق النقض.

في هذه الحقبة، برز النووي لأول مرة في التاريخ، كسلاح رغب مهدد بفناء البشرية جمعاء. وكان تعادل القوتين الأمريكية والسوفييتية في اقتناء هذا السلاح الفتاك، قد نضبهما قوتين عظميتين على العالم. وتحول هذا السلاح لاحقا، بعد تجربته في هيروشيما ونجازاكي، باليابان إلى سلاح ردع، ليس بإمكان أية قوة المجازفة باستخدامه. وكان مرحلة الخمسينيات والستينات قد شهدت نداءات لنزع هذا السلاح من كوكبنا الأرضي، وطرحت بقية مبدأ التعايش السلمي بين الأمم، لكن تلك النداءات ذهبت أدراج الرياح. وتضاعفت ترسانة القوى العظمي من هذا السلاح، بما يهدد بفناء كوكبنا الأرضي عشرات الأضعاف، لكن استعماله في المواجهة العسكرية، خدامه ظل في قائمة المحرمات. وتميز تلك الحقبة بتعدد قنوات الصراع، فهو صراع عقائدي بين نهجين في الحكم، وهو صراع اقتصادي بين نظامين، وهو صراع بمدلولات سياسية، مصوب بجموح عسكري من مختلف فرقائه للهيمنة على مساحات أوسع من الأراضي والثروات. وضمن معالم هذه المرحلة، وجود حلفين عسكريين، حلف وارسو بقيادة الإتحاد السوفييتي، ويمثل تحالف الشيوعيين، الذين ظلوا لأكثر من أربعة عقود تحت حماية المظلة النووية السوفييتية. وحلف الناتو، ويشار له أحيانا بحلف الأطلنطي، وبموجبه استمرت أوروبا حتى يومنا هذا تحظى بحماية المظلة النووية الأمريكية. وفي الوسط بينهما، نشأت كتلة عدم الانحياز، التي أعلنت كقوة محايدة، ترفض سياسة الأحلاف، ولا تتبع أي من القوتين العظميتين. لكن هذه الكتلة تحولت في نهاية المطاف، إلى تجمع فضفاض يضم قوى منحازة لأحد الكتلتين. وخلالها ساد ما عرف بالحرب الباردة بين السوفييت والأمريكان، حيث لا مواجهة عسكرية مباشرة، بينهما بل حروب بالوكالة.

بسقوط جدار برلين، وتهاوي الدول الاشتراكية في أوروبا الشرقية، وانهيار الاتحاد السوفييتي، انتهت الحرب الباردة، وسقط حلف وارسو، وتربعت الولايات المتحدة على هرش الهيمنة الدولية. تراجع دور روسيا، وغاصت في فوضى، لم يسبق لها أن شهدتها منذ سقوط نظام القيصر، أثناء اشتغال الحرب العالمية الأولى. وبقيت كتلة عدم الانحياز، اسما دون مسمى، ومن غير مضامين. وبدا وكأن العالم يسير بوتيرة واحدة، ونظام سياسي واحد. وخلالها شهد الاقتصاد الحر عصره الذهبي، حيث السيطرة محكمة على المؤسسات والمصاريف المالية الدولية. وبرزت منظمة التجارة الدولية، ومفهوم العولمة لتعكس الاتجاهات العالمية في تلك الحقبة الحساسة، التي شهدها عقدي التسعينات من القرن المنصرم والعقد الأول من هذا القرن.

والآن نشهد تشكل النظام العالمي الثالث، منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، بمضامين وتوجهات ورؤى وتحالفات مختلفة، على كل الأصعدة، ستتضح معالمها بجلاء خلال السنوات القليلة القادمة.

خلال ما يقرب من سبعة عقود، مر الوطن العربي بنظام يتيم، عبر عن نفسه بتأسيس جامعة الدول العربية، التي نشأت قبل استقلال معظم الدول العربية، حيث لم يتجاوز عدد الموقعين على ميثاقها غداة لحظة التأسيس السبع دول هي السعودية ومصر واليمن وسوريا ولبنان والأردن والعراق.

استقلت دول كثيرة، والتحقت بميثاق الجامعة، وأصبحت عضوا فيها. وخلال السبعة عقود التي مضت سالت مياه كثيرة. تغير الكون من حولنا عدة مرات وبقينا نحن، بل بالأحرى بقي النظام العربي الرسمي دون تغيير. وكانت المرحلة الأولى من تأسيسه قد دشنت آمالا كبيرة، بأن يدشن الميثاق تضامنا عربيا حقيقيا، يؤدي إلى تحقيق تكامل اقتصادي وثقافي واجتماعي بين البلدان العربية. وكانت تباشير هذا الحلم قد برزت بتحالف بعض العرب ضد سياسة الأحلاف، حيث جرت المطالبة بتبني سياسات مستقلة، تراعي مصالح الأمة، وتضع في المقدمة منها مصلحة الشعوب العربية.

وخلال مرحلة الخمسينات، تضامنت جهود الدول العربية المستقلة، لمناصرة الشعوب التي كافحت ضد الوجود الاستعماري في معظم البلدان العربية، وفي المقدمة منها دعم الشعب الجزائري لنيل استقلاله عن الاستعمار الفرنسي. وفي العدوان الثلاثي على مصر، فتحت المملكة مطاراتها واستقبلت الطائرات المصرية التي لجأت إليها، وقدمت مختلف أشكال الدعم للأشقاء في مصر.

وخلال مرحلتي الخمسينات والستينات من القرن المنصرم، ظلت فلسطين، قضية العرب المركزية. وأكد العرب تضامنهم عند كل نازلة تصيب أي بلد من بلدانهم. لكن ذلك لم يعبر عن نفسه في تحقيق التكامل الاقتصادي بين العرب. بل إن المراحل اللاحقة شهدت حربا باردة عربية- عربية، عطلت من تحقيق الحلم الجميل في وحدة العرب. كما بقيت مواثيق الجامعة العربية، بما في ذلك ميثاقها الأساس، ومعاهدة الدفاع المشترك، والأمن القومي الجماعي حبرا على ورق. وغدت جامعة الدول العربية عبئا مضافا، تترجم في سكونها وضعفها عجز الأمة، عن تحقيق التنمية.

هل ستكون المتغيرات الكونية دافعا لإعادة صياغة مواثيق الجامعة وهياكلها، لتلبي الأهداف المأمولة أم أنها ستستمر في غيبوبتها، ليصبح العمل العربي المشترك خارج التاريخ؟! تلك أسئلة برسم الإجابة أمام النظام العربي الرسمي، وليس بوسعنا سوى الانتظار.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

الفتنة نائمة فلماذا توقظ الآن؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 14 ديسمبر 2002

النظام في فوضى شارون

أرشيف رأي التحرير |

د. عزمي بشارة

| الجمعة, 25 نوفمبر 2005

حول الإرهاب ونهاية التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 21 يونيو 2008

لا بديل عن الحوار لصيانة الوحدة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أكتوبر 2006

الانضمام لمنظمة التجارة العالمية... المحاذير والآفاق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 10 أكتوبر 2005

الإنتفاضة بين العصيان المدني والكفاح المسلح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 4 أكتوبر 2002

أسئلة حول أسباب ارتفاع سعر النفط

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أغسطس 2004

النظام الإقليمي العربي والشرق الأوسط الجديد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 أغسطس 2006

مصر والجزائر... وحدة المصير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 نوفمبر 2009

الإستعمار عمل غير أخلاقي..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 ديسمبر 2003

من مشروع الشرق الأوسط إلى منتدى المستقبل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 نوفمبر 2005

معالم مرحلة كونية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 سبتمبر 2008

قمة الأمم المتحدة: نتائج دون الحد الأدنى من الطموحات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 سبتمبر 2005

حرب الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 مارس 2004

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الثلاثاء, 18 مارس 2003

حول علاقات الأمة العربية بأمريكا اللاتينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 يونيو 2005

الردع النووي في مواجهة سياسة الهيمنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أكتوبر 2006

حول نتائج اجتماعات القمة العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 أبريل 2006

زيارة لشعب يعشق الحياة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أبريل 2009

السياسة الأمريكية بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 أغسطس 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4506
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع203652
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر692865
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49348328
حاليا يتواجد 3173 زوار  على الموقع