موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

حول ندوة الدين والدولة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في العقدين المنصرمين، عقد مركز دراسات الوحدة العربية، الذي يتخذ من بيروت مقرا له، عدة مؤتمرات وندوات لصياغة مشروع نهضوي عربي. وكانت الندوة التي عقدت في مدينة فاس بالمغرب في الفترة 23- 26 أبريل2001 محطة انتقال رئيسية في مناقشات هذا المشروع. وقد شارك في تلك الندوة ما يقرب من مائة باحث ومفكر وسياسي، من مختلف الأقطار العربية، وممن يمثلون اتجاهات فكرية مختلفة. ومنذ ذلك الحين تتالت الندوات، وتوجت بصدور وثيقة البيان النهضوي العربي، قبل عامين من هذا التاريخ.

 

توصلت المناقشات، لأهمية بلورة مشروع نهضوي، يمثل تفاعل التيارات الرئيسية الفاعلة بالساحة العربية: القومي والإسلامي والليبرالي. وتوافق المشاركون في النقاشات المكثفة حول المشروع، إلى مبادئ ستة، اعتبرت عناصر رئيسية ومتكاملة للمشروع النهضوي هي الوحدة العربية في مواجهة التجزئة، والديمقراطية في مواجهة الاستبداد، التنمية المستقلة في مواجهة النمو المشوه والتبعية، العدالة الاجتماعية في مواجهة الاستغلال، الاستقلال الوطني والقومي في مواجهة الهيمنة الأجنبية والمشروع الصهيوني، وأخيرا الأصالة والتجدد الحضاري في مواجهة التغريب.

قبلت التيارات الرئيسية الثلاثة بالمشروع النهضوي، كما صيغ في نسخته النهائية، وألزمت نفسها به. لكن المشروع بقي في دائرة التبشير، ولم يتاح له أن يكون موضع امتحان. الواقع أن جميع التيارات كانوا خارج السلطة السياسية، وبحكم المعارضين. وكثير من المفكرين الذين شاركوا في صياغة المشروع، أثناء مناقشاته هم من اللاجئين السياسيين، الذين يعيشون حياة الشتات والمنافي.

لكن ما شهده الوطن العربي، خلال العامين المنصرمين، من عواصف عاتية وتحولات كبرى، أدت إلى سقوط أنظمة عربية، عرفت بالفساد والاستبداد، وقيام أنظمة سياسية وحكومات جديدة على أنقاضها غير صورة المشهد السياسي العربي. ونتج عنه تسلم تيار سياسي، هو التيار الإسلامي للسلطة في عدد من البلدان العربية: تونس ومصر وليبيا والمغرب، ليوضع المشروع النهضوي الذي رعاه مركز دراسات الوحدة العربية، ووافقت عليه التيارات الثلاثة، على المحك.

تأكد أن الديمقراطية، بما يستتبعها من انتقال للدولة المدنية، وشيوع مبدأ الحرية والعقد الاجتماعي والفصل بين السلطات، هي ليست وصفة سحرية، وأن النوايا الحسنة لا تكفي لتطبيقها. فالانتقال للدولة المدنية، دولة العدل والقانون وتداول السلطة، هي رهن لشروط موضوعية؟

هذه الشروط لها علاقة بالثقافة والتقاليد وطبيعة ونمو الهياكل الاجتماعية، التي يفترض فيها أن تكون متجانسة مع مشروع التحول. هذه الشروط، غيبت كليا أو جزئيا في المناقشات الجادة والمتواصلة التي سادت ندوات مركز دراسات الوحدة. وكان المؤمل، أن انتهاء الحالة الصراعية بين التيارات الثلاثة، والاتفاق على مبادئ المشروع النهضوي، ستنقلنا فعليا، إلى التفاعل والتكامل، بدلا عن الصراع والاحتراب.

كان من المفترض، أن تناقش ثقافة الاستبداد، في جذوره، ولماذا بدا واضحا خلال الستة عقود المنصرمة، التي أعقبت إنجاز الاستقلال الوطني، أننا أمة تفرخ مستبدين، وأن حالة الاستبداد ليس لها علاقة بالتوجه السياسي. فلا خلاف في الممارسة بين اليساريين والقوميين والإسلاميين، حين يقبضون على مفاتيح السلطة، فكلهم يمارسون الإقصاء والاستئثار، وقمع الرأي الآخر.

تصبح للمعادلة وجهين. معارضة تطالب بالحوار، وتناضل من أجل قيام الدولة المدنية، ثم ما تلبث أن تتحول إلى الضفة الأخرى، متى ما أتيح لها القفز إلى السلطة، في متتاليات لا تنتهي، إلا بتفكيك الواقع، والاهتمام بثقافة الاستبداد ذاتها وبمناخاتها. وما لم يتم معالجة هذه الظاهرة، فإن تجارب الاستبداد سوف يعاد استنساخها، إلى ما لا نهاية.

حين وصلنا إلى تونس، للمشاركة في الندوة التي حضر لها مركز دراسات الوحدة العربية، بالتعاون مع المعهد السويدي بالإسكندرية، التي عقدت بمنتجع الحمامات في الفترة من 15- 17 من هذا الشهر، تحت عنوان الدين والدولة في الوطن العربي، كان الشارع التونسي يموج بتظاهرات وعصيان مدني، وباشتباكات بين المعارضين والمؤيدين للسلطة. وكان ميدان التحرير في القاهرة، يموج هو الأخر بحوادث مماثلة، تعكس شعور من نزلوا إلى الشارع، في 25 يناير 2011 بالإحباط واليأس، وسقوط مشروع الثورة، مع اتهامات صريحة لمن هم في هرم السلطة بالاستئثار، والإقصاء وأخونة الصحافة وأجهزة الدولة والانحراف عن مشروع الدولة المدنية. والحال في ليبيا واليمن، ليس بأفضل مما يجري في مصر وتونس.

أوحت هذه المشاهد، بأن الهدف الحقيقي من انعقاد ندوة الدين والدولة، هو العمل على تضييق الفجوة بين التيارات الرئيسية الثلاثة، وإعادة أجواء الثقة بينها إلى ما كانت عليه قبل اندلاع "الربيع العربي".

بعض عناوين البحوث التي تناولتها الندوة، تشير إلى أن الهدف منها ليس أكاديميا محضا، بل العمل على استعادة شيء من الثقة المفقودة بين التيارات الرئيسية الثلاثة، وتحديدا معالجة القطيعة بين التيار الإسلامي، وحليفيه السابقين. لننظر إلى بعض العناوين: مدخل إلى إصلاح الخطاب الديني المعاصر، الدين والدولة من منظور عصري ومنفتح، الدين والدولة في الأصول الفكرية والسياسية الحديثة، الدين والدولة في الإصول الإسلامية والاجتهاد المعاصر. قراءة هذه البحوث تشي بأنها لا تخرج في منطلقاتها عن المشروع النهضوي، الذي ابتدأنا بالحديث عنه.

الجلسة الأخيرة، في الندوة ضمت أهم رموز التيارات السياسية الثلاثة، وكانت محاولة لتلمس طريق الخروج من الأزمة، بالمكاشفة بشفافية عن معوقات العمل المشترك بين التيارات الثلاثة، خاصة بعد تفرد التيار الإسلامي باستلام السلطة في بلدان "الربيع العربي".

المفارقة في هذه الندوة، هي أنها حملت عنوان الدين والدولة، وأن المتوقع منها أن تشكل إضافة نظرية للعلاقة بين الدين الذي يمثل تماهي المطلق، والدولة كبناء فوقي، خاضع في صفاته وسماته لتلصنيف النسبي. بمعنى أن يجري العمل على استكشاف العلاقة بين المطلق والنسبي في إدارة شؤون الدولة بالوطن العربي. لكن الندوة، غرقت في تفاصيل العلاقة بين المؤسسات والأحزاب الدينية، وبين السلطة التي يضطلع التيار الإسلامي بقيادتها في عدد من الأقطار العربية. فكرست جهودها لهذه العلاقة في حالات دراسية شملت تونس ومصر وليبيا والمغرب والسعودية، ومقاربة بين تركيا وإيران. وربما كسبت السياسة في هذه الندوة، لكنها لم تشكل إضافة نظرية عميقة لعلاقة الدين، بما هو دين فقط، بالدولة. وذلك ما سيكون لنا معه وقفة في حديث آخر.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

لحظة الحقيقة.. لحظة الإعتراف بالهزيمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2006

الروائي العربي عبد الرحمن منيف: ليست سيرتي الذاتية وسأقاضي الناشر

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الاثنين, 3 نوفمبر 2003

السياسة الفرنسية تجاه العرب من ديجول إلى ساركوزي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مايو 2007

قوة القانون أم قانون القوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يوليو 2004

بانوراما الاغتيالات: استراتيجية للفتنة والتفتيت و"الفوضى الخلاقة"

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 نوفمبر 2006

ماذا بعد السقوط؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يونيو 2007

الانسحاب من غزة: خطوة نحو التحرير أم تفريط بحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 أغسطس 2005

انتفاضيات!: الديوان الجديد للصديق اللبدي

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 21 يناير 2004

بين الخصوصية والكونية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 ديسمبر 2004

العراق من المحاصصات الطائفية والإثنية إلى الحرب الأهلية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 أبريل 2005

بعد عامين على زلزال سبتمبر العالم ليس أكثر أمنا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 سبتمبر 2003

لماذا ظهر الزرقاوي مؤخرا؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 مايو 2006

العراق ليس نفطا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أغسطس 2004

بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 نوفمبر 2009

من مشروع الشرق الأوسط إلى منتدى المستقبل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 نوفمبر 2005

إيران: سياسات برجماتية...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 27 يوليو 2009

الانسحاب من غزة: خطوة نحو التحرير أم تفريط بحق العودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 أغسطس 2005

الشرق الأوسط الجديد والعدوان الصهيوني على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 أغسطس 2006

بين موقفين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 ديسمبر 2004

لا بديل عن الحوار لصيانة الوحدة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أكتوبر 2006

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17427
mod_vvisit_counterالبارحة35462
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع52889
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر806304
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57883853
حاليا يتواجد 2947 زوار  على الموقع