موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي:: الإفراج عن المديرة المالية لشركة هواوي بكفالة ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق ::التجــديد العــربي:: ذكرى ميلاد أديب نوبل نجيب محفوظ الـ107 ::التجــديد العــربي:: الكشف عن مقبرة ترجع لعصر الأسرة الـ18 بكوم أمبو ::التجــديد العــربي:: مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية ::التجــديد العــربي:: 74 مليون مسافر عبر مطار دبي خلال 10 أشهر ::التجــديد العــربي:: لهذا السبب أكثروا من تناول الخضار والفاكهة ::التجــديد العــربي:: القهوة قد تحارب مرضين قاتلين! ::التجــديد العــربي:: بعد قرار المغرب المفاجئ.. مصر تتأهب للترشح لاستضافة كأس أمم إفريقيا ::التجــديد العــربي:: فوز ليفربول على ضيفه نابولي 1 / صفر ضمن بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ::التجــديد العــربي:: ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي::

مقاربات في جدل الكفاح الفلسطيني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في حديثنا السابق، أجرينا مقاربة بين نتائج نكسة يونيو1967 ومعركة العبور المجيدة التي احتفينا بمرور الذكرى التاسعة والثلاثين لها، هذا الشهر. لقد خلصنا إلى أن حرب يونيو أكدت هزيمة السلاح، وثبات السياسة. في معركة أكتوبر انتصر السلاح، وتأكد عجز الحلول السلمية بمفردها عن معالجة الموقف، ما لم تتوفر إرادة القتال. ولكن نتائج تلك الحرب أدت إلى خلق معادلات جديدة عبر عنها الرئيس المصري الراحل في ثلاث مقولات. الأولى، أن حرب أكتوبر هي آخر الحروب مع إسرائيل. والمقولة الثانية، أن 99 بالمائة من أوراق الحل هي بيد الولايات المتحدة الأمريكية. والثالثة، هي أن التوصل لحل سلمي للصراع مع الصهاينة، يتطلب انتقالا استراتيجيا في خارطة العلاقات العربية- الدولية. ومعنى ذلك تحديدا، هو أن تنتقل مصر وبقية دول المواجهة بتحالفاتها من الخندق السوفييتي إلى الخندق الغربي، وتحديدا بالولايات المتحدة.

 

والنتيجة المنطقية لهذه التحولات السياسية الدراماتيكية، هو تراجع تأثير دور مجلس الأمن الدولي، والجمعية العمومية للأمم المتحدة، والدول في صنع القرار، بشأن الصراع العربي الإسرائيلي. وقد تأكد ذلك في الجلسة الافتتاحية "اليتيمة" للمؤتمر الدولي الذي عقد في جنيف، واستثني من حضوره الوفد الفلسطيني، ولم يتجاوز دوره الجانب الاحتفائي، المتمثل في كلمات لا تسمن ولا تغني من جوع، لمندوبي الدول العظمى.

وكما أن المقاربة الأولى بين حربي يونيو وأكتوبر قد أكدت قبول مختلف الأطراف العربية بغلبة السياسة على السلاح، منذ ذلك التاريخ حتى يومنا هذا، فإن المقاربة الفلسطينية بين المقاومة واعتماد الحلول السياسية، أكدت هي الأخرى، غلبة التسوية على المقاومة، والدويلة على الدولة، كاستراتيجيات لتحقيق الحلم الفلسطيني في الاستقلال وحق تقرير المصير.

لقد مر الكفاح الفلسطيني المعاصر بمرحلتين رئيسيتين. الأولى، كانت جاذبية الكفاح فيها متجهة صوب المخيمات الفلسطينية بالشتات. وخلال هذه المرحلة، تمسك الفلسطينيون بالنضال لاستعادة فلسطين التاريخية، من النهر إلى البحر، واعتمد الميثاق الوطني الفلسطيني الكفاح المسلح سبيلا وحيدا، لتحقيق هدف التحرير. وبالقدر الذي تواجه فيه المقاومة ضربات عنيفة من قبل الإسرائيليين، والدول العربية التي تستضيف مخيمات اللاجئين فوق أراضيها، بالقدر الذي يخبو فيه الأمل بإمكانية تحرير فلسطين، بحدودها التاريخية.

في الأراضي الفلسطينية التي احتلها الإسرائيليون عام 1967م، تختلف المقاربة. فقد أمل سكان الضفة الغربية وقطاع غزة، في المراحل الأولى للاحتلال، باستعادة أراضيهم من خلال الحل السلمي وقرارات الأمم المتحدة. ساد تصور لديهم، آنذاك، بأن تعود السلطة في تلك الأراضي، بعد تحريرها، إلى المملكة الهاشمية في ما يتعلق بالضفة الغربية، وأن يعود قطاع غزة للإدارة المصرية.

ولا شك في أن القرار 242 الصادر عن مجلس الأمن الدولي، وتحركات مبعوث الأمم المتحدة، غورنار يارنغ، ومبادرة روجرز، جعلت بوابات الأمل مفتوحة لدى فلسطينيي الضفة والقطاع باحتمال تحرير أراضيهم بواسطة الحلول السلمية.

إن تفاؤل الفلسطينيين بالضفة والقطاع، بإمكانية تحرير أراضيهم من الاحتلال الصهيوني، بالحلول السياسية، هو الذي أفشل مشروع الرئيس عرفات في الأيام الأولى للاحتلال الصهيوني بتثوير تلك الأراضي، وفراره من نابلس بعد مطاردة »الإسرائيليين« له، في أواخر عام 1967م، وفشل استراتيجية فتح، آنذاك في شن حرب شعبية ضد الكيان الصهيوني، تنطلق من الأراضي التي احتلت حديثاً .

وهكذا فإنه بالقدر الذي فشلت فيه احتمالات الحل السلمي، تصاعد النهوض الفلسطيني في الضفة والقطاع، وتعزز دور منظمة التحرير الفلسطينية في الداخل، لكن تصاعد النهوض هذا لم يكن متوافقاً مع استراتيجية فتح، ومنظمة التحرير الفلسطينية، في تحرير الأرض من النهر إلى البحر.

فقد رأى قادة هذا النهوض، أن المطالبة بتحرير كل فلسطين، هو مطلب عدمي، تقف في مواجهته عوامل كثيرة، من ضمنها الموقف الدولي والواقع الإقليمي والعربي، والقدرات الذاتية للفلسطينيين. وأن الممكن طرحه فقط، هو تحرير أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة، والقدس الشريف، الذي ركزت الأدبيات الفلسطينية عليه، منذ منتصف السبعينات باعتباره عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة المرتقبة.

الغزو الإسرائيلي لبيروت عام 1982، هو محطة انتقال رئيسة في أهداف واستراتيجيات منظمة التحرير الفلسطينية، من هدف التحرير الكامل، واعتماد استراتيجية الكفاح المسلح، إلى إقامة دولة على رقعة صغيرة من فلسطين التاريخية، واللجوء للحل السياسي، القائم على الاعتراف بالأمر الواقع، كاستراتيجية للحل.

لكن هذا الغزو لم يكن بمفرده، سبب هذا الانتقال. فنقطة التحول في التعادل بين الداخل والخارج وانتقال مركز الجاذبية، هو انتفاضة أطفال الحجارة، التي عمت مختلف أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة، وعكست تصميم الفلسطينيين على انتزاع حقوقهم، وإقامة دولته المستقلة. وقد أعادت الانتفاضة الاعتبار دوليا وإقليما وعربيا للقضية الفلسطينية. فهذه القضية التي أصبحت إلى الأسفل في قائمة القضايا العربية، بعد خروج المقاومة من بيروت، وانشغال العرب جميعا بالحرب العراقية الإيرانية، ومشكلة الصحراء المغربية، عادت بقوة إلى الواجهة. وكان طبيعياً ومنطقياً أن يكون المطلب الرئيسي للمنتفضين، هو جلاء الاحتلال عن الضفة والقطاع، وليس التحرير الكامل لفلسطين.

لم يكن بإمكان قيادات حركة المقاومة، ومنظمة التحرير الفلسطينية، أن تواصل استنادها إلى عمودها الفقري، في الشتات، بعد هزائمها، في الأردن ولبنان، فذلك يعني نهاية محققة لهذه القيادات وفشل محتم لمشروع التحرير. ولذلك تأتي استجابتها لنداء الانتفاضة في سياق موضوعي للاحتفاظ بالبقية الباقية من الحلم الفلسطيني في التحرير، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

ما علاقة ذلك بموضوعنا هذا؟ وما هي الخطوط الرئيسية لهذه الاستراتيجية، وأين نقف الآن في صراعنا مع الصهاينة؟ ذلك ما سوف سنواصل قراءته في الحديث القادم بإذن الله تعالى.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن

News image

أعلنت السعودية اتفاقاً لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ويضم السعودية و مصر و ...

الأمم المتحدة تسلم الأطراف اليمنية 4 مسودات اتفاق

News image

أعلنت الأمم المتحدة أن طرفي الصراع اليمني في محادثات السلام بالسويد تسلما أربع مسودات اتف...

مشاورات حاسمة لتشكيل الحكومة اللبنانية

News image

شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري على حاجة لبنان إلى حكومة منسجمة لمواجهة الاستحقاقات الق...

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

في الهوية وفيدراليات الطوائف

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  تزامن الحديث عن الفيدراليات، بالوطن العربي منذ مطالع التسعينات من القرن المنصرم. وفي هذا ...

«السترات الصفراء».. هبّة أم ثورة جياع؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2018

  ما حدث في العاصمة الفرنسية باريس، بالشانزلزيه قرب قوس النصر، في الأول من هذا ...

الإقليم.. مفهوم جيوسياسي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 27 نوفمبر 2018

  يستند مفهوم الإقليم، في الغالب على الطرق والمواصفات التي تستخدمها جهة ما دون غيرها. ...

غزة في الواجهة مرة أخرى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

  بات من الصعب على المرء تذكر عدد المرات التي شنّت فيها قوات الاحتلال الصهيوني، ...

قرن على نهاية الحرب العالمية الأولى

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

  يتذكر العالم في هذه الأيام، مرور مئة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى. ففي ...

حول تفعيل مؤسسات المجتمع المدني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

المجتمع المدني، مفهوم استخدم أول مرة، إبّان نهوض الحضارة الإغريقية، ويحسب لأرسطو أنه أول من اس...

مساومات كيسنجر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018

  قبل ثلاثة وأربعين عاماً، من هذا التاريخ، انشغلت إدارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، بإعادة ...

الفيدراليات مشاريع تفتيت

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 أكتوبر 2018

  كلما واجه بلد عربي أزمة سياسية حادة، كلما انبرت الأوساط الغربية في الحديث عن طغيان ...

حول التصحر ومشاريع الوحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  منذ مطلع السبعينات من القرن الماضي، وإثر تراجع المشروع النهضوي العربي، الذي بدا واضحاً، ...

تساؤلات حول المقاومة والنهضة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 أكتوبر 2018

  ضمن الأطروحات التي سادت إبان حقبة الكفاح الوطني، للتحرر من الاستعمار التقليدي، إثر نهاية ...

معركة العبور.. قراءة في التكتيكات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 أكتوبر 2018

  لم تكن معركة العبور، في السادس من أكتوبر عام 1973م، حدثاً عابراً في التاريخ ...

في ملامح النظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

  من الثابت القول إن العالم على أعتاب نظام دولي جديد، مغاير للنظام الذي ساد ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

في العلاقة بين السياسي والمثقف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 6 أكتوبر 2002

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

الوحدة من الاندماج إلى اللامركزية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 16 مارس 2008

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

الانسحاب الأمريكي من العراق والملف الإيراني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 فبراير 2009

البنية الثقافية العربية وصناعة القرار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 يوليو 2006

عودة للنخاسة بأردية مغايرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2007

تداعيات الحرب الإسرائيلية على لبنان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 سبتمبر 2006

في انتظار عالم متعدد الإقطاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2007

السياسة الأمريكية وضرورة وعي المغيب من التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 نوفمبر 2002

لماذا جدار الفصل بالأعظمية؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أبريل 2007

التجديد العربي: موقف تضامني مع الدكتور علوش

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 11 يونيو 2003

خواطر حول مشاريع النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 أكتوبر 2009

ملاحظات من وحي الملتقى الثالث للحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يونيو 2004

لماذا يستهدف لبنان الآن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يونيو 2007

حول علاقات الأمة العربية بأمريكا اللاتينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 يونيو 2005

مرة أخرى: حول الفدرالية والدستور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 سبتمبر 2005

إيران... تصدير الأزمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 يوليو 2009

لحظة الحقيقة.. لحظة الإعتراف بالهزيمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2006

نحو مواجهة ثقافة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 يناير 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم267
mod_vvisit_counterالبارحة55445
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع251693
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر587974
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61732781
حاليا يتواجد 5438 زوار  على الموقع