موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

نظام عالمي جديد يتشكّل

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في القرن المنصرم، مر العالم بثلاثة منعطفات في ميزان القوة الدولي، الأول نتاج للحرب الكونية الأولى، ومحصلته تشكيل عصبة الأمم واعترافها بحق تقرير المصير، وسقوط السلطنة العثمانية، وانتصار ثورة أكتوبر الاشتراكية عام 1917 في روسيا، وبزوغ قوى فتية جديدة .

 

ويصدق القول أيضاً، على النظام الذي انبثق بعد الحرب الكونية الثانية، إذ تراجع دور بريطانيا وفرنسا لمصلحة الإمبراطوريتين الأمريكية والسوفييتية . وقد تهاوى هذا النظام بسقوط حائط برلين، وانهيار الكتلة الاشتراكية، والاتحاد السوفييتي .

بعد أقل من ربع قرن على الهيمنة الأمريكية، تعود روسيا والصين بقوة إلى المسرح الدولي، ولتكون أحداث سوريا الدامية، فرصة سانحة للعمالقة الجدد، ليعبروا عن حضورهم على المسرح . والقضية كما بدت ليست التزاماً بمعايير القانون الدولي وأحكامه، قدر ما هي صراع إرادات، بين قوى تطمح إلى تأكيد حضورها وفاعليتها على المسرح . أما الآخرون، في العالم الثالث، فليسوا سوى بيادق تستخدم في لعبة بين عمالقة القوة، فوق أراض يتنافس اللاعبون على اكتسابها .

بدت ملامح أفول نظام الأحادية القطبية، مع التراجع الواضح للقوة الاقتصادية الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبي باستثناء ألمانيا، وبروز العملاق الصيني اقتصادياً، والتعافي السريع لروسيا الاتحادية، بما دفع بصامويل هانتنغتون للحديث عن عالم متعدد الأقطاب، بقيادة أمريكية . وقد عبر هذا التراجع عن ذاته بأزمة الرهن العقاري الأمريكية التي لاتزال تلقي بظلالها على اقتصادات أمريكا وأوروبا، من خلال أزمات الديون السيادية الأوروبية وبشكل خاص في اليونان وإيطاليا والبرتغال، مهددة بانفراط عقد الاتحاد الأوروبي .

فالصين الشعبية، احتلت العام 2011 موقع ثاني أكبر اقتصادات العالم، وحققت معدلات نمو قدرها 10% . وراوحت تقديرات النمو في الهند بين 7 و9% . في حين حققت روسيا معدل نمو قدره 6% . ومن البديهي أن يصب التحسن في معدلات النمو الاقتصادي في هذه البلدان لمصلحة تعزيز عناصر قوتها الاستراتيجية والاقتصادية .

وعلى الصعيد العسكري، تأتي الصين عالمياً في الدرجة الثانية من الإنفاق على بناء جيشها ثم روسيا . وإذا ما أخذنا بالاعتبار القيمة الحقيقية لليوان الصيني والروبل الروسي داخل بلادهما، مقارنة بالدولار الأمريكي، داخل بلاده يتضح لنا ضخامة حجم إنفاق هذه البلدان على تطوير ترسانتها العسكرية .

القاعدة في التاريخ، هي توزع عناصر القوة بين الإمبراطوريات، حسب ثقلها السياسي والعسكري والاقتصادي، وأيضاً قدرتها على اكتساب أراضي الغير، بالاحتلال والقسر . وهذا القانون، هو جزء من قانون الحركة، وبموجبه تنكفئ قوة وتحل محلها أخرى . ولم يسبق أن تفردت قوة بعينها بمقادير الأمور فوق كوكبنا الأرضي . بمعنى آخر، إن الأحادية القطبية هي استثناء غير متسق مع نواميس الكون، ولذلك توقع كثيرون ألا تستمر هذه الحقبة طويلاً، لأن الذي يحكم العلاقات الدولية هو صراع الإرادات، وليس التفاهم والتراضي بالتوزيع العادل للثروات .

وتتالت الأحداث، مؤكدة صحة هذه المنطلقات، فالقوة الجديدة، تصرفت بنشوة وقسوة غير معهودة، فرضت هيمنتها على الجميع، بما في ذلك هيئة الأمم المتحدة ومجلس الأمن، حيث تحولت هذه المؤسسات إلى أذرع في خدمة المصالح والسياسات الأمريكية .

برزت بوادر التمرد على الهيمنة الأمريكية، بشكل جلي عند عرض إدارة الرئيس بوش مشروعاً أمام مجلس الأمن الدولي، يجيز استخدام القوة العسكرية بحق العراق، لنزع أسلحة الدمار الشامل من ترسانته العسكرية . بمعنى إعطاء الضوء الأخضر، من قبل مجلس الأمن، لاحتلال العراق . واعترضت فرنسا على ذلك، وناصرتها ألمانيا في موقفها . وهدد المندوب الفرنسي باستخدام حق النقض، للحيلولة دون صدور قرار دولي يسمح بالعدوان على العراق . وقد دفع هذا الموقف، المدعوم بتأييد روسي وصيني، بالإدارة الأمريكية وحلفائها، إلى التصرّف خارج مجلس الأمن . لكن ذلك أكد الاقتراب من نهاية حقبة الهيمنة الأمريكية على المؤسسات الدولية، وبروز قوى قادرة على صياغة سياساتها الخاصة، بمعزل عن هيمنة الأحادية القطبية .

ولا شك، أن فشل أمريكا في القضاء على المقاومة العراقية وحركة طالبان، واستنزاف خزينتها، لمقابلة استحقاقات الوجود العسكري في البلدين، أسهم في تراجع قوتها الاقتصادية والسياسية، وحيّدها عسكرياً، بما دفع بعسكريين أمريكيين إلى التحذير من مخاطر انشغال القوات الأمريكية في العراق وأفغانستان على الأمن القومي الأمريكي، وأن أمريكا لن يكون بمقدورها التصدي، لأي تهديد عسكري حقيقي لمصالحها بسبب غرق معظم قواتها في القتال بالبلدين .

كما أن الصعود الكاسح للمنتجات الصينية، ورخص أسعارها، مقارنة بالأسعار الأمريكية، أسهم في تراجع الصادرات الأمريكية، ومنح الإدارة الفيدرالية لقب أكبر دولة مثقلة بالديون في التاريخ الإنساني، حيث تجاوزت ما يزيد على التريليونين من الدولارات . وكان الحل الأمريكي، لهذه الأزمة، تقوية النفوذ الصيني، بتمكينه من شراء نسبة كبيرة من السندات الأمريكية، واقتراض مئات المليارات من الدولارات من مدخراته لتعويض النقص في الخزينة الأمريكية . وبالقدر الذي تنمو فيه قوة الصين الاقتصادية والسياسية، تتراجع القوة الأمريكية .

وقد أضاف نجاح برامج بوتين، لإنعاش الاقتصاد، واستعادة القوة العسكرية والسياسية لروسيا الاتحادية، مسماراً آخر، في نعش الأحادية القطبية . وكانت تعهدات الرئيس، باراك أوباما في خطاب التنصيب، بعد أدائه القسم، بإعادة الاعتبار إلى المؤسسات الأممية، وعدم الخروج على الشرعية الدولية، قد شكلت اعترافاً أمريكياً صريحاً بتراجع النفوذ والقوة الأمريكيتين في العالم .

وهكذا، فحين تقرر التدخل الدولي في ليبيا لإسقاط نظام القذافي، لم يتم التدخل بقيادة أمريكية، بل بقيادة الناتو، وبحضور قوي فرنسي وإيطالي وأوروبي، ليعكس حقائق القوة في الخريطة الدولية الجديدة، ولتتوزع مناطق النفوذ في ليبيا، بين القوى التي قادت الحرب، وليس للأمريكيين فقط، كما حدث سابقاً إثر احتلال العراق وأفغانستان .

الاستخدام الروسي الصيني الفيتو المزدوج ثلاث مرات بمجلس الأمن، لمنع صدور قرار يجيز تطبيق الفصل السابع بحق سوريا، ووجود الأساطيل الروسية والأمريكية، في البحر الأبيض المتوسط، قبالة طرطوس، والتهديد الروسي بإمكانية اشتعال حرب عالمية ثالثة، مؤشرات، تؤكد أن نظاماً عالمياً جديداً يتشكّل الآن، ولن يطول بنا انتظار توضّح معالمه وتفاصيله .

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

الإنتفاضة بين العصيان المدني والكفاح المسلح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 4 أكتوبر 2002

مقدمات الإعلان عن انهيار المشروع الكوني الأمريكي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أكتوبر 2006

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 12 أكتوبر 2002

مؤتمر بيت لحم... غلبة السلطة على الثورة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 29 أغسطس 2009

إيران... تصدير الأزمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 يوليو 2009

معايير مغلوطة مع سبق الإصرار والترصد

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2006

نحو إعلان ميثاق وطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أكتوبر 2003

غياب الاستراتيجية: من النكبة إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 يونيو 2005

في استراتيجية النضال الفلسطيني بالمرحلة القادمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 نوفمبر 2004

وحدة المتقابلات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 أكتوبر 2009

المجازر مستمرة... والأهداف أصبحت واضحة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 أغسطس 2006

مطارحات في موضوع الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 أبريل 2004

الملف النووي الإيراني واحتمالات المواجهة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 أبريل 2006

الانضمام لمنظمة التجارة العالمية... المحاذير والآفاق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 16 أكتوبر 2005

الطرح القومي والوحدة السورية - المصرية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 5 أبريل 2008

لبنان مركز استهداف مرة أخرى

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 14 فبراير 2005

الانسحاب الأمريكي من العراق والملف الإيراني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 فبراير 2009

بين استشراقين...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2007

ما المطلوب عمله عربيا للخروج من المأزق الراهن

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 21 أبريل 2003

حديث في التاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 مايو 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20825
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع202533
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر682922
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54694938
حاليا يتواجد 3440 زوار  على الموقع