موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

المؤتمر القومي العربي وعقلانية الخطاب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم يحدث أن أثار أي من الدورات التي عقدها المؤتمر القومي العربي لغطاً شديداً بين أطراف متنافرة، كما أثارت الدورة الثالثة والعشرون، إذ بدأت ردود الفعل هذه قبل انعقادها بعدة أسابيع. فعلى سبيل المثال، اعترض أعضاء من سوريا، مناصرون للنظام على عقد الدورة في تونس، كونها احتضنت ما عرف بمؤتمر “أصدقاء سوريا”، واحتجاجاً على تصريحات عدة صدرت عن مسؤولين تونسيين، في مقدمتهم رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي وزعيم حركة النهضة الشيخ راشد الغنوشي. ولم يكتف حملة هذا الاعتراض بذلك، بل امتنعوا عن حضور المؤتمر، وساندهم في ذلك معظم أعضاء المؤتمر القومي بالأردن.

 

أما المناصرون لحزب البعث في العراق، فقد رأوا أن المؤتمر في دورته السابقة، تحيز لممثل حزب الله ومنحه فرصة للحديث في جلسة العمل الأولى للمؤتمر، وحجب هذا الحق عن ممثل حزب البعث والناطق الرسمي باسمه، واحتجاجاً على ذلك قرروا عدم المشاركة في دورة هذا المؤتمر.

أما المعارضة السورية، وبشكل خاص الطرف الذي لا يجد غضاضة في تدخل عسكري خارجي، فإنهم لم يشاركوا بالدورة لكونهم يعلمون مسبقاً أن المؤتمر في تقاليده وعناوينه، كان دائماً ضد التدخلات الخارجية في شؤون الوطن العربي. وقد حضر أفراد من لجان التنسيق، ومعظمهم أعضاء في حزب الاتحاد الاشتراكي الذي أسسه المرحوم جمال الأتاسي، وكان لهم دور مكثف بالمناقشات التي جرت عن الأزمة في سوريا، وقد انتخب أحدهم عضواً في لجنة صياغة البيان الختامي الذي صدر عن المؤتمر .

هذه الظروف مجتمعة، إضافة إلى انهماك عدد كبير من أعضاء المؤتمر بالأحداث التي تجري في أقطارهم، وامتناعهم بسببها عن حضور هذه الدورة، وكلفة تذاكر السفر إلى تونس، أدت إلى تقلص أعداد المشاركين فيها، بشكل لم تشهده الدورات السابقة خلال أكثر من عقد. ولم يتجاوز عدد المشاركين بهذه الدورة ال 140 عضواً. ولأن التقليد في المؤتمر القومي العربي، لا يشترط نسبة حضور معينة، ليعدّ انعقاد الدورة شرعياً، لأنها تعقد بمن حضر، فليس هناك شائبة دستورية في انعقاده .

وبخلاف ما أشيع، في عدد من الصحف العربية، لم يقف المؤتمر موقفاً سلبياً من الأحداث التي تداعت بالوطن العربي، منذ ثورة تونس، بل عبّر عن انحياز واضح إلى الثورات العربية . وذلك أمر بديهي، فمبادئ المؤتمر الستة جميعها تنسجم مع هذه التحولات، وأغلبية أعضاء المؤتمر الذين شاركوا في هذه الدورة هم قادة ميدانيون لهذه الثورات، بل إن معظم الأعضاء الذين انتخبوا في نهاية هذه الدورة هم قادة كبار في الحراك الثوري العربي، واتهامهم بالسلبية في موقفهم لا يستقيم مع منطق كونهم في الخط الأمامي ميدانياً، في هذا الحراك، ومن لديه شك في ذلك فليس عليه سوى مراجعة أسماء من حضروا في هذه الدورة، وأيضاً العناوين السياسية للأشخاص الذين جرى انتخابهم كأعضاء في الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي للسنوات الثلاث المقبلة.

وإذاً، فالحديث عن الموقف السلبي من الثورات العربية، هو أمر مجتزأ وموجه بالأساس إلى موقف المؤتمر من الأزمة السورية، وليس إلى الثورات العربية التي حظيت بتأييد صريح وواضح في بيان المؤتمر. وحتى في ما يتعلق بالموقف من الأزمة السورية، فإنه جاء متعاطفاً ومتوازناً ورصيناً، أيّد الثورة السورية ومطالبها المشروعة، في الحرية والانعتاق، وعبّر عن حق الشعب العربي السوري في الحرية والكرامة والعدالة، والديمقراطية وتداول السلطة، والانتقال السلمي إلى الدولة المدنية، وأكد على أهمية تجاوز الأزمة من خلال الحوار، رافضاً التدخلات الخارجية، وإعادة تكرار السيناريو الليبي .

وطبيعي أن هذا الموقف سيجد له معارضين من مختلف الخنادق، فالقلة القليلة التي حضرت من مؤيدي النظام السوري لم تكن سعيدة بالبيان، واعتبرته نتاجاً لحضور الشيخ الغنوشي لجلسات المؤتمر. والمعارضون للنظام اعتبروا البيان امتداداً لهيمنة إيرانية صفوية على المؤتمر القومي العربي. وهكذا وجهت السهام من جهات مختلفة ومتنافرة، متهمة المؤتمر بمجاملة هذا الفريق أو ذاك، في حين أن النتائج جاءت تمثيلاً حقيقياً للاصطفافات التي تجري في الشارع العربي، وتعبيراً عن المواقف مما يجري فيه... وكل يغني على ليلاه .

ما حرض على طرح هذا الحديث، هو اللغط الكبير الذي أثير عن موقف المؤتمر القومي العربي، وهذه الدورة بالذات، في عدد من الصحف العربية. وقد جاء بعضه من أعضاء بالمؤتمر خبروا تقاليده، وبعضهم الآخر من خارج المؤتمر، لا يحيطون بشيء من أهداف هذا المؤتمر وهيكليته، ولا يعلمون أن هذا المؤتمر هو تآلف بين أفراد من تيارات سياسية وفكرية مختلفة، يحضرون هذا المؤتمر بصفتهم الشخصية، وليس باعتبارهم ممثلين للتيارات التي ينتمون إليها.

الجانب الآخر، أن تعبير القومي العربي الذي يحمله المؤتمر، لا يحمل شحنات تعبوية، ذلك أن المؤتمر كما أراد له مؤسسوه هو أن يكون مرجعية فكرية، لا تشكل بالضرورة امتداداً للحركة القومية العربية، ببعدها السياسي، بل تمثل تطوراً نوعياً في التلاقح والتفاعل بين مختلف التيارات السياسية والفكرية العربية، قومية وإسلامية ويسارية. وليس مقتصراً على القوميين وحدهم. إنه محاولة جادة للخروج من كهنوت الحزبية الضيقة والفئوية، من أجل الالتقاء عند مشروع نهضوي عربي مثلته المبادئ الستة التي عبر عنها المؤتمر، وحملها مركز دراسات الوحدة العربية، وعقد لها عشرات الندوات، وخرجت قبل عام في وثيقة رئيسة.

أهداف المشروع النهضوي العربي، التي يناضل المؤتمر من أجلها هي الوحدة العربية والديمقراطية والتنمية المستقلة والعدالة الاجتماعية والاستقلال الوطني والقومي والتجدّد الحضاري. والمؤتمر القومي العربي، لا يشترط أموراً أخرى للارتباط به سوى الإيمان بهذه الأهداف. وقد كان له ولأعضائه شرف قيادة الحوار القومي الإسلامي، والتحاق القوى اليسارية بهذا التآلف

وبالتأكيد، فإننا لا نضيف جديداً حين نشير إلى أن طبيعة البيانات التي تصدر عن تآلف كهذا لا بد أن تكون توافقية، لا تكون على حساب طرف لمصلحة آخر. والموضوع السوري كان الأكثر حضوراً وتعقيداً والأكبر حصة في مناقشات المؤتمر، وقد شاركت جهات معارضة في لجنة الصياغة التي صدر عنها بيان المؤتمر. وفي النهاية اتفق المؤتمرون من خلال التصويت على أن الصياغة التي وردت في البيان عن المسألة السورية، هي أفضل ما يمكن أن يتفق عليه، وجاءت معبرة عن حرص شديد على وحدة سوريا، وأمن شعبها وحقه في الديمقراطية وتداول السلطة والحياة الحرة الكريمة.

جانب إيجابي في الهجمة الشرسة على المؤتمر، هي الاعتراف بقوة حضوره وبتأثيره في الأحداث، وهو حضور ينبغي أن يستمر ويتعزز ضماناً للتفاعل بين مختلف التيارات الفكرية، وإسهاماً في ترصين وتطوير مشروع النهضة العربية .

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

أزمة إيران: التداعيات الإقليمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 سبتمبر 2009

تطرف متنافر: التشدد يواجهه الإستسلام

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 2 ديسمبر 2002

حول خطاب الإتحاد والمؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 فبراير 2005

احتلال العراق: مشروع تحرير أم هجمة كولونيالية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 يوليو 2003

بعد مؤتمرها السادس: فتح إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 أغسطس 2009

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الثلاثاء, 18 مارس 2003

الانسحاب من العراق والصراع على البيت الأبيض

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 مارس 2008

57 عاما على النكبة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 مايو 2005

ماذا يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يوليو 2004

في العلاقة بين الحرية والإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يوليو 2003

وحدة على طريقة الإتحاد الأوروبي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 فبراير 2009

من يحاسب من؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 أكتوبر 2003

زيارة للتاريخ

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 17 مايو 2006

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

بين موقفين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 ديسمبر 2004

المواطنة والوحدة الوطنية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 ديسمبر 2002

التجديد العربي يشعل الشمعة السادسة

أرشيف رأي التحرير | أسرة التجديد | الأربعاء, 3 أكتوبر 2007

تكتيك أمريكي جديد أم محاولة للخروج من المستنقع؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 6 يوليو 2005

الاتفاقية الأمنية: إنهاء أم شرعنة للاحتلال؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 أكتوبر 2008

في ذكرى التقسيم: نحو صياغة جديدة للعلاقات الفلسطينية- الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 ديسمبر 2008

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1275
mod_vvisit_counterالبارحة42996
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع159493
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر648706
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49304169
حاليا يتواجد 3209 زوار  على الموقع