موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

المؤتمر القومي العربي وعقلانية الخطاب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

لم يحدث أن أثار أي من الدورات التي عقدها المؤتمر القومي العربي لغطاً شديداً بين أطراف متنافرة، كما أثارت الدورة الثالثة والعشرون، إذ بدأت ردود الفعل هذه قبل انعقادها بعدة أسابيع. فعلى سبيل المثال، اعترض أعضاء من سوريا، مناصرون للنظام على عقد الدورة في تونس، كونها احتضنت ما عرف بمؤتمر “أصدقاء سوريا”، واحتجاجاً على تصريحات عدة صدرت عن مسؤولين تونسيين، في مقدمتهم رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي وزعيم حركة النهضة الشيخ راشد الغنوشي. ولم يكتف حملة هذا الاعتراض بذلك، بل امتنعوا عن حضور المؤتمر، وساندهم في ذلك معظم أعضاء المؤتمر القومي بالأردن.

 

أما المناصرون لحزب البعث في العراق، فقد رأوا أن المؤتمر في دورته السابقة، تحيز لممثل حزب الله ومنحه فرصة للحديث في جلسة العمل الأولى للمؤتمر، وحجب هذا الحق عن ممثل حزب البعث والناطق الرسمي باسمه، واحتجاجاً على ذلك قرروا عدم المشاركة في دورة هذا المؤتمر.

أما المعارضة السورية، وبشكل خاص الطرف الذي لا يجد غضاضة في تدخل عسكري خارجي، فإنهم لم يشاركوا بالدورة لكونهم يعلمون مسبقاً أن المؤتمر في تقاليده وعناوينه، كان دائماً ضد التدخلات الخارجية في شؤون الوطن العربي. وقد حضر أفراد من لجان التنسيق، ومعظمهم أعضاء في حزب الاتحاد الاشتراكي الذي أسسه المرحوم جمال الأتاسي، وكان لهم دور مكثف بالمناقشات التي جرت عن الأزمة في سوريا، وقد انتخب أحدهم عضواً في لجنة صياغة البيان الختامي الذي صدر عن المؤتمر .

هذه الظروف مجتمعة، إضافة إلى انهماك عدد كبير من أعضاء المؤتمر بالأحداث التي تجري في أقطارهم، وامتناعهم بسببها عن حضور هذه الدورة، وكلفة تذاكر السفر إلى تونس، أدت إلى تقلص أعداد المشاركين فيها، بشكل لم تشهده الدورات السابقة خلال أكثر من عقد. ولم يتجاوز عدد المشاركين بهذه الدورة ال 140 عضواً. ولأن التقليد في المؤتمر القومي العربي، لا يشترط نسبة حضور معينة، ليعدّ انعقاد الدورة شرعياً، لأنها تعقد بمن حضر، فليس هناك شائبة دستورية في انعقاده .

وبخلاف ما أشيع، في عدد من الصحف العربية، لم يقف المؤتمر موقفاً سلبياً من الأحداث التي تداعت بالوطن العربي، منذ ثورة تونس، بل عبّر عن انحياز واضح إلى الثورات العربية . وذلك أمر بديهي، فمبادئ المؤتمر الستة جميعها تنسجم مع هذه التحولات، وأغلبية أعضاء المؤتمر الذين شاركوا في هذه الدورة هم قادة ميدانيون لهذه الثورات، بل إن معظم الأعضاء الذين انتخبوا في نهاية هذه الدورة هم قادة كبار في الحراك الثوري العربي، واتهامهم بالسلبية في موقفهم لا يستقيم مع منطق كونهم في الخط الأمامي ميدانياً، في هذا الحراك، ومن لديه شك في ذلك فليس عليه سوى مراجعة أسماء من حضروا في هذه الدورة، وأيضاً العناوين السياسية للأشخاص الذين جرى انتخابهم كأعضاء في الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي للسنوات الثلاث المقبلة.

وإذاً، فالحديث عن الموقف السلبي من الثورات العربية، هو أمر مجتزأ وموجه بالأساس إلى موقف المؤتمر من الأزمة السورية، وليس إلى الثورات العربية التي حظيت بتأييد صريح وواضح في بيان المؤتمر. وحتى في ما يتعلق بالموقف من الأزمة السورية، فإنه جاء متعاطفاً ومتوازناً ورصيناً، أيّد الثورة السورية ومطالبها المشروعة، في الحرية والانعتاق، وعبّر عن حق الشعب العربي السوري في الحرية والكرامة والعدالة، والديمقراطية وتداول السلطة، والانتقال السلمي إلى الدولة المدنية، وأكد على أهمية تجاوز الأزمة من خلال الحوار، رافضاً التدخلات الخارجية، وإعادة تكرار السيناريو الليبي .

وطبيعي أن هذا الموقف سيجد له معارضين من مختلف الخنادق، فالقلة القليلة التي حضرت من مؤيدي النظام السوري لم تكن سعيدة بالبيان، واعتبرته نتاجاً لحضور الشيخ الغنوشي لجلسات المؤتمر. والمعارضون للنظام اعتبروا البيان امتداداً لهيمنة إيرانية صفوية على المؤتمر القومي العربي. وهكذا وجهت السهام من جهات مختلفة ومتنافرة، متهمة المؤتمر بمجاملة هذا الفريق أو ذاك، في حين أن النتائج جاءت تمثيلاً حقيقياً للاصطفافات التي تجري في الشارع العربي، وتعبيراً عن المواقف مما يجري فيه... وكل يغني على ليلاه .

ما حرض على طرح هذا الحديث، هو اللغط الكبير الذي أثير عن موقف المؤتمر القومي العربي، وهذه الدورة بالذات، في عدد من الصحف العربية. وقد جاء بعضه من أعضاء بالمؤتمر خبروا تقاليده، وبعضهم الآخر من خارج المؤتمر، لا يحيطون بشيء من أهداف هذا المؤتمر وهيكليته، ولا يعلمون أن هذا المؤتمر هو تآلف بين أفراد من تيارات سياسية وفكرية مختلفة، يحضرون هذا المؤتمر بصفتهم الشخصية، وليس باعتبارهم ممثلين للتيارات التي ينتمون إليها.

الجانب الآخر، أن تعبير القومي العربي الذي يحمله المؤتمر، لا يحمل شحنات تعبوية، ذلك أن المؤتمر كما أراد له مؤسسوه هو أن يكون مرجعية فكرية، لا تشكل بالضرورة امتداداً للحركة القومية العربية، ببعدها السياسي، بل تمثل تطوراً نوعياً في التلاقح والتفاعل بين مختلف التيارات السياسية والفكرية العربية، قومية وإسلامية ويسارية. وليس مقتصراً على القوميين وحدهم. إنه محاولة جادة للخروج من كهنوت الحزبية الضيقة والفئوية، من أجل الالتقاء عند مشروع نهضوي عربي مثلته المبادئ الستة التي عبر عنها المؤتمر، وحملها مركز دراسات الوحدة العربية، وعقد لها عشرات الندوات، وخرجت قبل عام في وثيقة رئيسة.

أهداف المشروع النهضوي العربي، التي يناضل المؤتمر من أجلها هي الوحدة العربية والديمقراطية والتنمية المستقلة والعدالة الاجتماعية والاستقلال الوطني والقومي والتجدّد الحضاري. والمؤتمر القومي العربي، لا يشترط أموراً أخرى للارتباط به سوى الإيمان بهذه الأهداف. وقد كان له ولأعضائه شرف قيادة الحوار القومي الإسلامي، والتحاق القوى اليسارية بهذا التآلف

وبالتأكيد، فإننا لا نضيف جديداً حين نشير إلى أن طبيعة البيانات التي تصدر عن تآلف كهذا لا بد أن تكون توافقية، لا تكون على حساب طرف لمصلحة آخر. والموضوع السوري كان الأكثر حضوراً وتعقيداً والأكبر حصة في مناقشات المؤتمر، وقد شاركت جهات معارضة في لجنة الصياغة التي صدر عنها بيان المؤتمر. وفي النهاية اتفق المؤتمرون من خلال التصويت على أن الصياغة التي وردت في البيان عن المسألة السورية، هي أفضل ما يمكن أن يتفق عليه، وجاءت معبرة عن حرص شديد على وحدة سوريا، وأمن شعبها وحقه في الديمقراطية وتداول السلطة والحياة الحرة الكريمة.

جانب إيجابي في الهجمة الشرسة على المؤتمر، هي الاعتراف بقوة حضوره وبتأثيره في الأحداث، وهو حضور ينبغي أن يستمر ويتعزز ضماناً للتفاعل بين مختلف التيارات الفكرية، وإسهاماً في ترصين وتطوير مشروع النهضة العربية .

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

في العلاقات العربية - الإفريقية

د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2017

    قارة إفريقيا، هي الثانية في الحجم بين قارات الأرض الست، وهي الثالثة من حيث ...

مخاض ولادة نظام عالمي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    أسبوع غير عادي، من حيث أحداثه السياسية الكبيرة، الصاخبة والمتنوعة، وأيضاً من حيث امتداد ...

لماذا المصالحة الفلسطينية الآن؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    من نافلة القول، إن أي جهد باتجاه توحيد الضفة الغربية والقطاع، وتحقيق المصالحة بين ...

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أكتوبر 2017

    في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، ...

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 سبتمبر 2017

    في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم ...

أي مستقبل للدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

    حين بدأت معركة الموصل، نشرت مقالتين، حملتا نفس التاريخ من نوفمبر/تشرين الثاني 2016. الأولى ...

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

الأزمة العربية وهشاشة الهياكل الاجتماعية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

لم يعد ممكنا دس الرؤوس في الرمال، بعد ما جرى من تهديد حقيقي للأمن الق...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

عودة للنخاسة بأردية مغايرة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2007

مرة أخرى: ملاحظات حول الحوار الوطني

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يناير 2004

بين استشراقين...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2007

مرة أخرى: الشرق الأوسط مشروع للهيمنة أم للإنعتاق؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 فبراير 2007

النظام العربي الرسمي: الإرهاب وأسئلة الديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 أبريل 2004

المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 9 يونيو 2008

لماذا نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الأن

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 7 أكتوبر 2002

ما بعد العاصفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 أكتوبر 2009

أربعون عاما على النكسة... استمراء جلد الذات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 يونيو 2007

وحدة المتقابلات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 أكتوبر 2009

إنها إذن ليست مجرد هزيمة أخلاقية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 يناير 2006

القمة العربية والمواقف المنشودة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 مارس 2007

العراق بعد الإنتخابات: قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 فبراير 2005

خواطر حول مشاريع النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 أكتوبر 2009

أمريكا وتركيا وأحداث شمال العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أكتوبر 2007

لبنان مركز استهداف مرة أخرى

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 14 فبراير 2005

التجديد العربي يشعل الشمعة الثامنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 3 أكتوبر 2009

سقوط السجال في محاضرة العظم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 ديسمبر 2004

العراق: من المحاصصات الطائفية والإثنية إلى الحرب الأهلية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 أبريل 2005

صناعة القرار الأمريكي بين مواجهة الواقع وأوهام القوة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 أكتوبر 2002

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1872
mod_vvisit_counterالبارحة18940
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع195171
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي305189
mod_vvisit_counterهذا الشهر706536
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47020206
حاليا يتواجد 2222 زوار  على الموقع