موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الكونجرس الأمريكي... حالة إنكار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في تقاليد الكونجرس الأمريكي، تمر صناعة القرار بمستويات عدة، تبدأ بمشروع يتقدم به تكتل أو أكثرـ من القوى المتنفذة بالمجلس، كالمنظمة اليهودية الأمريكية، الأيباك أو المنظمات المناهضة للعنصرية أو اتحاد المزارعين، وما شاكل ذلك. وشرط نجاح المشروع هو التصويت عليه من قبل الأغلبية. وهناك مستوى آخر، يجري تبني قرار ما به، يعتبر غير ملزم التطبيق للإدارة التنفيذية. ويمثل اتخاذ القرار موقفا سياسيا آنيا، ورؤية استراتيجية مستقبلية. فهناك تصويت للكونجرس على اعتبار مدينة القدس عاصمة أبدية للكيان الغاصب. وهناك مشروع بايدن لتقسيم العراق، الذي أيده الكونجرس، وصدر قرار غير ملزم به. وهناك أيضا قرارات مماثلة تتعلق بهضبة الجولان السورية.

 

ما نهدف له من هذه المقدمة، هو التأكيد على أن القرارات الكبرى التي تقدم على اتخاذها الإدارة الأمريكية لا تبزغ بين ليلة وضحاها، بل تمر بمراحل عدة، يجرى خلالها رسم الخطط والخرائط، وبرامج التنفيذ. وتمر بمرحلة من الإعداد النفسي للجمهور للتكيف وتأييد الموقف المطلوب. ومرحلة الإعداد هذه ذات أبعاد مركبة ومعقدة، تأخذ بعين الاعتبار، الحديث عن المصالح الأمريكية واحتمالات تعرضها للمخاطر، في حالة التلكؤ عن اتخاذ موقف حاسم من الخصم. ويتضمن ذلك شيطنة الخصم، وتجريده من أي صفة إنسانية وأخلاقية، وتبلغ الشيطنة حدا، يبلغ حالة الإنكار.

تكررت هذه الحالة، بنسب متفاوتة في التاريخ الأمريكي منذ نشأته، حتى يومنا هذا. وكانت البداية مع الهنود الحمر، الذين جرت إبادتهم، واعتبروا معوقا لقيام حضارة مدنية في القارتين الأمريكيتين. وأعيد تكرار ذلك بقوة أثناء الحرب الأهلية. وفي الحرب العالمية الأولى. وخلال الحرب الكونية الثانية، أصبح تعبير "دول المحور" مرادفا لمعنى الشر.

ولم تكن المقاومة الفلسطينية، خارج هذا التوصيف. فالفلسطينيون الذين يدافعون عن عرضهم وشرفهم وكرامتهم، ويكافحون من أجل حرية بلدهم ، إرهابيون ضمن عملية الشيطنة التي يخضع لها خصوم السياسة الأمريكية. ولم تتردد إدارة الرئيس الأمريكي، جورج بوش إثر حوادث 11 سبتمبر عام 2001 عن ضم الفلسطينيين، ضمن قوائم الإرهاب ليكونوا هدفا معلنا للحرب العالمية التي دشنتها تلك الإدارة. وليتأكد مجددا أن حقوق الإنسان والحرية والديمقراطية والاستقلال وحق تقرير المصير، هي شعارات في المزاد وخاضعة لقوانين البورصة، شأنها في ذلك شأن بقية السلع ترتفع أسهمها حينا، عندما تحتم مصالح الكبار ذلك، وتتهاوى كقيم معيارية وأخلاقية عندما تتعارض مع سياساتهم ومصالحهم.

لم تجد القوى العظمى، وفي مقدمتها الولايات المتحدة وبريطانيا غضاضة في الاعتراف بمشروعية اغتصاب الصهاينة لأرض فلسطين، وإعلان قيام الدولة اليهودية عام 1948، رغم أن ذلك تم على حساب السكان الأصليين، الذين اقتلعوا من جذورهم ونفوا من وطنهم وأصبحوا لاجئين بالدول العربية المجاورة: الأردن وسوريا ولبنان. وليمكثوا في مخيمات بائسة بنتها لهم وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، متطلعين إلى يوم ينتصر فيه ميزان العدل فيعودوا إلى أطلالهم ومزارعهم. وليشكل هؤلاء لاحقا بعد عقدين من الزمن العمود الفقري وقاعدة الكفاح الفلسطيني المعاصر.

منذ غزو لبنان في مطالع الثمانينات من القرن المنصرم، بدأ حلم قيام الدولة الفلسطينية يخبو رويدا رويدا، ومع تراجعه خبا الأمل في العودة. وجاءت كل تطورات التسوية السلمية مؤكدة سعي الإدارة الأمريكية الحثيث على شطب حق الفلسطينيين بالعودة لديارهم، لتتحول عملية الشطب هذه إلى شرط سابق على تحقيق أية تسوية سلمية تضمن قيام الدولة الفلسطينية بالضفة الغربية وقطاع غزة.

في هذا السياق، يأتي طرح مشروع قانون جديد، تقدم به ثلاثون عضوا بالكونجرس الأمريكي، بقيادة الجمهوري مارك كيرك، يقضي بإعادة تعريف اللاجئ الفلسطيني، بحيث يقتصر على الجيل الأول من اللاجئين الذين طردوا عنوة من مدنهم وقراهم في حرب النكبة 1948.

والمعنى هنا متضمن وواضح، وهدفه أيضا صريح وواضح. فالقرار بتعريف اللاجئ الفلسطيني، يشمل فقط الأحياء من اللاجئين الذين غادروا قبل أربعة وستين عاما، ولا يشمل أبناءهم أو أحفادهم. وهو بذلك محاولة أخرى، في الاتجاه الذي فصلناه أعلاه. إنه باختصار قتلا للتاريخ. ووفقا لهذا التعريف، لا يتوقع بقاء أحد من اللاجئين الفلسطينيين على قيد الحياة بعد عقد من الآن. وبذلك يتم إقفال الملف نهائيا ولا تعود هناك ضرورة للإبقاء عليه.

هنا وجه آخر لعبقرية المحتل، والقوى التي تدعمه. فالثمانمائة ألف فلسطيني، الذين شردوا من وطنهم تجاوز تعدادهم خمسة ملايين لاجئ وفقا لسجلات وكالة الغوث. ولا يستفيد من خدمات هذه الوكالة سوى عدد قليل من هؤلاء اللاجئين. لكن بقاءهم في هذه الخانة. خانة اللاجئين يشكل قنبلة موقوتة، تعري وحشية المحتل، وتكشف زيف ادعاءاته في أرض السلام. وإذن فالمطلوب حالة إنكار من نوع آخر، هي ما تكشفت عنه عبقرية أعضاء الكونجرس الثلاثين المحترمين.

ووفقا لتقرير المتقدمين بالمشروع، فإن عدد الأحياء من اللاجئين الفلسطينيين لا يتجاوز الثلاثين ألفا، جميعهم من الشيوخ. وهؤلاء وحدهم وفقا للمشروع الأمريكي، هم من يستحقون مساعدة "الأونروا". وبهذا يحقق دعاة المشروع هدفين في آن واحد. الأول وهم المهم إنكار وجود اللاجئين بعد عدة أعوام من هذا التاريخ جملة وتفصيلا. والثاني، هو القيام بعملية تجويع وقتل لهؤلاء، ليصبحوا في وضع يجبرهم على الرحيل من مخيماتهم والبحث عن مأوى في أي مكان، ولتصبح هويتهم الفلسطينية في مهب الريح. يؤكد صحة هذا التحليل، تضمن المشروع المقدم للكونجرس طلبا بتخفيض مساهمة الولايات المتحدة في دعم ميزانية الأونروا، تحت ذريعة الحفاظ على أموال دافعي الضرائب.

طرح هذا المشروع، هو حالة إنكار أمريكية جديدة تتعدى مخاطرها شطب حق العودة للاجئين الفلسطينيين، وإنكار وجودهم لتصل حد إنكار مع نوع آخر، يهدد الأمن والاستقرار بالبلدان العربية التي تستضيف الفلسطينيين بالمخيمات. وتحديدا الأردن وسوريا ولبنان. فقد أصبح واضحا أن المطلوب هو تفجير الأوضاع في جميع البلدان التي لها حدود مباشرة مع الكيان الصهيوني، ليبقى الكيان الغاصب وحدة سيد الموقف.

فهل يتبارى القادة العرب، باتخاذ موقف شجاع لمواجهة حالة الإنكار هذه قبل أن يبلغنا الطوفان.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

هل من سبيل للخروج من المأزق الراهن؟!

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 يونيو 2018

  أكثر من مئة وخمسين عاماً انقضت، منذ بدأ عصر التنوير العربي وأخذ العرب ، ...

دعوة للتوقف عن جلد الذات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    في صبيحة الخامس من يونيو/ حزيران 1967، قامت «إسرائيل» بهجوم جوي مباغت على المطارات ...

فلسطين: التغيرات في الأهداف والاستراتيجيات

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 يونيو 2018

  ليس هدف هذا المقال تقديم عرض للتغيرات التي حدثت في مسار الكفاح الفلسطيني، منذ ...

مقاربات في الاستراتيجيات الفلسطينية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 مايو 2018

  قبل أسبوعين من هذا التاريخ، احتفل «الإسرائيليون»، بالذكرى السبعين لتأسيس كيانهم الغاصب. وكانت النكبة ...

ثلاثية القدس والعودة والصمود

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 مايو 2018

  بمناسبة الذكرى السبعين للنكبة، خرج الفلسطينيون في قطاع غزة، إلى مناطق التماس مع قوات ...

العرب والتاريخ

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 مايو 2018

  في الأيام الأخيرة، لاحظت اكتظاظ مواقع التواصل الاجتماعي، بالهجوم على العرب، ووصفهم بالعربان والبدو ...

لوطن العربي والنظام العالمي الجديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 مايو 2018

  شهد القرن الماضي حربين عالميتين مدمرتين، كانت القارة الأوروبية في الحالتين، مركز انطلاقتهما، وكانت ...

مقاربات بين انتفاضة الحجارة ومسيرات العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 مايو 2018

  خمسة أسابيع مرت منذ، بدأت مسيرات العودة، منطلقة من قطاع غزة، باتجاه الخط الفاصل ...

آفاق المشروع الوحدوي العربي

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 أبريل 2018

  يبدو الحديث عن وحدة العرب، في ظل الواقع الراهن، أمراً عدمياً وغير مجد، وسط ...

التكامل العربي طريق تجاوز الأزمة العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أبريل 2018

    ليس من المقبول أخلاقياً، وقومياً دس الرؤوس في الرمال، وتجاهل وجود أزمة عميقة في ...

لماذا لم نشهد وحدة آسيوية على غرار «الأوروبية»؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أبريل 2018

  منذ وصل الرئيس الروسي لسدة الحكم، طرح بقوة تشكيل اتحاد أوراسي، لكن تحويل ذلك، ...

يوم الأرض.. يوم حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أبريل 2018

  في الثلاثين من مارس/ آذار من كل عام يحيي الفلسطينيون يوم الأرض، مؤكدين حقهم ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

في أسباب النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 يونيو 2005

الإنتفاضة بين العصيان المدني والكفاح المسلح

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 4 أكتوبر 2002

العقل السليم في الجسم السليم

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الثلاثاء, 8 يوليو 2003

الدين... التنوير... الديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 أبريل 2008

حول ازدواجية المواقف تجاه مشاريع الهيمنة الأمريكية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 27 سبتمبر 2006

نحو إصلاح جذري للنظام الاقتصادي العالمي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أكتوبر 2008

رحيل عام صعب...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 ديسمبر 2008

الدين والديموقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 أبريل 2008

الطريق إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 يونيو 2005

حول موضوع النداء العالمي لمكافحة الفقر

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 مايو 2005

بين موقفين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 ديسمبر 2004

اللجنة الدائمة للثقافة العربية تؤكد على حماية التراث العراقي

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الجمعة, 18 يوليو 2003

حول الانضمام لمنظمة التجارة العالمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 30 نوفمبر 2005

غياب الاستراتيجية: من النكبة إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 8 يونيو 2005

لبنان مركز استهداف مرة أخرى

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الاثنين, 14 فبراير 2005

قراءة في نتائج مؤتمر القمة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 26 مايو 2004

الردع النووي في مواجهة سياسة الهيمنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أكتوبر 2006

أضم صوتي مع الدكتور آل زلفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 يونيو 2005

عام على حرب يوليو عام 2006.. قراءة واستنتاجات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 يوليو 2007

التجديد العربي يشعل الشمعة الثامنة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 3 أكتوبر 2009

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19235
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع174196
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر654585
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54666601
حاليا يتواجد 1991 زوار  على الموقع