موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

الثورات العربية وغياب إرث التنويرآ

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بدهي القول إن التحولات الاجتماعية الكبرى لا تنبثق من فراغ، بل هي نتاج تراكم وتفاعل، يشق طريقه بقوة في المجتمعات التي يستهدفها التغيير . وفي أغلب الأحوال، يسبق لحظة التحول صخب وغليان وتحولات فكرية وفلسفية، وبروز مناهج سياسية مغايرة، تمثل مرحلة التبشير بالتحول المرتقب. وتلك من المسلمات التي طبعت الثورات والتحولات الكبرى التي شهدها التاريخ الإنساني المعاصر. وفي هذا السياق، تبرز الثورات الإنجليزية والفرنسية والروسية والصينية، كأمثلة حية لتأكيد هذا الطرح.

 

وإذا كان ذلك، هو حال التحولات الإنسانية الكبرى، فلماذا إذن لم ينسحب ذلك على التحولات السياسية التي شهدها عدد من البلدان العربية، منذ مطالع العام الماضي؟ وهل شرط التحولات الإنسانية الكبرى في التاريخ، وجود أفكار وهياكل حاضنة لها؟ أم أن الأمثلة التي ذكرناها هي مجرد عينات محدودة، وجدت في ظروف تاريخية مغايرة، وكان من حسن طالعها، أن وجدت أفكاراً ومؤسسات تتقدم الصفوف، وتقود لحظة التغيير، لتكون التحولات في نهاية المطاف معبرة بصدق عن المضامين الفكرية والسياسية لمرحلة التبشير .

إن المقاربة بين ما هو مألوف في الثورات الاجتماعية الكبرى في التاريخ الإنساني المعاصر، وما جرى من تغيرات دراماتيكية بالوطن العربي منذ مطلع العام المنصرم، تؤكد من جهة، حضور الحاضن الفكري والسياسي في الثورات الكبرى . فقد مرت بلدان أوروبا التي شهدت الثورات الاجتماعية، بمرحلة تبشير وإعداد، وبرامج سياسية، ألقت بظلالها الكثيفة على مختلف الأنشطة الفلسفية والفكرية والأدبية، وجميع أنواع الفنون، بما في ذلك الرواية والشعر والموسيقى . ولم تكن مرحلة الرومانسية أو السريالية في الأدب الأوروبي، أو الواقعية، ومسرح اللامعقول والفن التجريدي والواقعية الجديدة، سوى إرهاصات ومؤشرات على أن أوروبا قادمة على تحولات كبرى، تنقل مجتمعاتها من النظام البطركي إلى القوانين الوضعية والعلاقات التعاقدية .

ومن جهة أخرى، تؤكد هذه المقاربة، غياب مرحلة التبشير، بكل تجلياتها في التحولات التي شهدتها البلدان العربية، والتي عرفت مجازاً ب “الربيع العربي” .

صحيح أن الحراك الشعبي العربي جعل أمتنا على أعتاب مرحلة تاريخية جديدة خاصة أن هذا الحراك أدى إلى تنحي رؤوس السلطة أو الانقلاب عليهم وإزاحتهم، في تونس ومصر وليبيا واليمن، بعد أن جثمت هذه الأنظمة على صدور شعوبها، لأكثر من سبعة عقود، هي عمر الدولة الوطنية العربية، في مرحلة ما بعد الاستقلال عن الهيمنة الكولونيالية . لقد أحدث الحراك الشعبي العربي تحولات سياسية مهمة في البلدان التي أشرنا إليها. ولاتزال تفاعلات هذا الحراك مستمرة وبقوة، حتى يومنا هذا في بلدان عربية أخرى. لكن محصلة ذلك، هو تولي عناصر ناكسة مسؤولية القيادة في معظم تلك البلدان بالمرحلة الجديدة، ليغيب مع غياب البرامج السياسية والفكرية لهذا الحراك، الطابع الحداثوي في هذه التحولات.

كيف نقرأ هذا الخواء؟ وبماذا نفسر الغياب شبه المطلق للبرامج السياسية والاجتماعية في هذه التحولات؟ وهل كان ذلك صدفة وجزءاً من مكر التاريخ؟ أم أنه النتيجة المحتمة لغياب التراكم، وغياب الحواضن الفكرية والسياسية التي يفترض فيها أن تخلق التفاعل الخلاق، وتبرز من خلالها طريحة المستقبل.

هنا تواجهنا حقيقة مرة، هي أن الأفكار كما أشرنا لا تنتج من فراغ، بل هي في المبتدأ والخبر استجابة لواقع موضوعي، يمنحها المشروعية وصفة التقدم . وللأسف فإن الأمة مرت بمرحلة تنوير منذ النصف الثاني للقرن التاسع عشر . وكانت المعضلة أن عصر التنوير كان صدى واهناً لتحولات دراماتيكية في المجتمعات الأوروبية . نقلنا عنها أفكار الحرية والعدل والإخاء والمساواة، وعبّر عنها بصدق الشيخ محمد عبده حين زار باريس بقوله: “وجدت في مصر مسلمين ولم أجد إسلاماً، أما في باريس فإنني للأسف وجدت إسلاماً ولم أجد مسلمين”. وهو في ذلك يعبر عن المبادئ الجوهرية لرسالة الإسلام الخالدة.

أفكار التنوير الأوروبية لم تجر تبيئتها وتوطينها في الواقع العربي، وكان غياب ذلك هو الوجه الآخر لضعف الهياكل الاجتماعية العربية، وانهيار الطبقة الرأسمالية المحلية، وغياب الطبقة المتوسطة بفعل الصعود الكاسح للاقتصاد الامبريالي، وقدرته على تدمير الصناعات الحرفية في حوض المتوسط بسبب توافد المنتجات الأوروبية رخيصة السعر للأسواق المحلية، واكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح، ما أدى إلى تدمير عدد من الموانئ العربية، التي كان لها دور في رفد اقتصادات مصر وبلاد الشام. فكانت النتيجة نكسات متتالية مروعة شهدتها مراكز النهضة، وعبر عنها بوضوح فشل ثورة 1919 في مصر، وثورة العشرين في العراق، وثورة 1936 في فلسطين، واتساع الهجرة اليهودية إلى فلسطين، واستمرار هيمنة الاستعمار الغربي على عدد من البلدان العربية، وزرع الكيان الصهيوني، منذ نهاية الأربعينات من القرن المنصرم في القلب من الأرض العربية .

لم يبق في الساحة من بإمكانه قيادة العمل الوطني في مراكز النهضة سوى بقايا العالم التجاري والفئات الريفية والوجاهات، وقد تصرفت جميعاً، رغم تبنيها في العلن للأفكار الأوروبية، كوريث للثقافة التقليدية المحلية وليس كحامل للواء التنوير . لتعيش حالة انفصام مركبة. فهي لم تتمكن من القطع مع الماضي، ولم تعلن موقفاً واضحاً ومحدداً تجاه ثقافة المستقبل .

وقفت مشاريع التنوير موقفاً ضبابياً ومرتبكاً من مسألة الدولة المدنية وتداول السلطة والفصل بين السلطات . كما وقعت أسيرة لحظة في التاريخ، فجاء خطابها عاطفياً ومشحوناً بتوتراتها وتجاذباتها . وكنتيجة طبيعية لذلك، التزمت حركة التنوير العربي بموقف سلبي من الدولة الوطنية، ولم تقدم جواباً شافياً لرؤيتها لمفهوم الأمة . تأثرت بالتنظير الأوروبي حول مسألة الأمة، لكنها حين التزمت بها وطرحتها كسبيل للخروج من مأزق التخلف الراهن، اقتصرت معظم أدبياتها على عنصر واحد هو اللغة، وغاب الحديث عن الجغرافيا والمواطنة والدولة المدنية . وحين جرى الحديث عن التاريخ والثقافة المشتركة كعناصر أخرى من مكونات الأمة، كانت الإحالة واضحة إلى الناطقين بالعربية فقط، وليس للناس الذين يقيمون على جغرافيا تمتد من البحر في الخليج العربي، إلى البحر المغاربي على ساحل المحيط .

خلاصة القول، إن ضعف الهياكل الاجتماعية، وعدم وجود الحواضن الفكرية والسياسية للتحول الاجتماعي، وانشغال التنويريين العرب بتجاذبات اللحظة غيبت جميعاً التراكم الفكري التاريخي، الذي هو شرط أي تحول سياسي حقيقي . وحين جاء الربيع العربي بعد هذه العقود الطويلة، لم يجد أرضية فكرية تحتويه وتقوده . ويبقى الحديث بحاجة إلى المزيد من التحليل والتأصيل .

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

في العلاقات العربية - الإفريقية

د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2017

    قارة إفريقيا، هي الثانية في الحجم بين قارات الأرض الست، وهي الثالثة من حيث ...

مخاض ولادة نظام عالمي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    أسبوع غير عادي، من حيث أحداثه السياسية الكبيرة، الصاخبة والمتنوعة، وأيضاً من حيث امتداد ...

لماذا المصالحة الفلسطينية الآن؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    من نافلة القول، إن أي جهد باتجاه توحيد الضفة الغربية والقطاع، وتحقيق المصالحة بين ...

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أكتوبر 2017

    في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، ...

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 سبتمبر 2017

    في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم ...

أي مستقبل للدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

    حين بدأت معركة الموصل، نشرت مقالتين، حملتا نفس التاريخ من نوفمبر/تشرين الثاني 2016. الأولى ...

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

لا بديل عن الحوار لصيانة الوحدة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أكتوبر 2006

الإعلام العربي والاستعارات المغلوطة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 أغسطس 2005

خواطر حول مشاريع النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 أكتوبر 2009

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

الفتنة نائمة فلماذا توقظ الآن؟!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 14 ديسمبر 2002

على طريق فتح آفاق الحوار حول الإصلاح السياسي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 نوفمبر 2003

مطلوب خارطة طريق بديلة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يونيو 2003

هل ستقلب الإدارة الأمريكية تحالفاتها بالعراق؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 نوفمبر 2005

نحن وإيران

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 15 سبتمبر 2009

الإستراتيجية العربية: من الإستقلال إلى التسليم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 مارس 2005

ماذا بعد عودة القيصر إلى المسرح الدولي؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 يوليو 2007

لماذا التجديد؟!

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الجمعة, 3 أكتوبر 2003

بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 نوفمبر 2009

الإستعمار عمل غير أخلاقي..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 ديسمبر 2003

مهمات عاجلة لإنقاذ العراق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 مارس 2009

صهاينة أم يهود؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 يونيو 2006

لن يعاد للأوطان اعتبارها إلا إذا أعيد للإنسان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 يناير 2003

قمة الأمم المتحدة: نتائج دون الحد الأدنى من الطموحات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 21 سبتمبر 2005

دروس ديموقراطية!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 يونيو 2006

الصحوة... المقاومة... وتراجع أعمال العنف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 ديسمبر 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27276
mod_vvisit_counterالبارحة51885
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع273349
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر1007969
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47321639
حاليا يتواجد 5840 زوار  على الموقع