موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

اغتصاب فلسطين أعلى مراحل العنصرية الصهيونية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بعد أقل من أسبوعين من هذا التاريخ، سيحتفل الصهاينة، بمرور أربعة وستين عاماً على اغتصاب فلسطين، في 14 مايو/أيار ،1949 وتأسيس كيانهم الغاصب . ففي ذلك اليوم أعلن المجلس اليهودي الصهيوني قيام دولة “إسرائيل” . وكان معنى ذلك الحدث أن المشروع الذي حلم الصهاينة به منذ أواخر القرن التاسع عشر، في إقامة وطن قومي لليهود قد تحقق، بينما لم يتمكن الفلسطينيون من تحقيق حلمهم في الحرية وتحرير فلسطين وإقامة دولتهم المستقلة فوق ترابها .

 

واقع الحال، أنه لم يكن بالإمكان تحقيق المشروعين، الفلسطيني والصهيوني في آن . ففلسطين أرض لم تكن أبداً تقبل القسمة .

فالفلسطينيون عاشوا في وطنهم في سلسلة ممتدة، من دون انقطاع لآلاف السنين . وعلى أرضها شيدوا حضارتهم ومقدساتهم وأماكن عبادتهم . ولم يكونوا، في ظل أي وضع، على استعداد للتفريط في حقوقهم الطبيعية والتاريخية في هذا الوطن . وكانوا على استعداد دائم لتقديم الغالي والنفيس والتضحية بأنفسهم من أجل الدفاع عن حقوقهم القومية والوطنية . وقد اعتبروا مرحلة الانتداب محطة قصيرة، يتمكنون في نهايتها من نيل الاستقلال وحق تقرير المصير .

أما الصهاينة، فإن مشروعهم في وطن قومي استند إلى نفي وجود أي شعب على أرض فلسطين، وأن فلسطين أرض بلا شعب لشعب بلا أرض، وفقاً لتصريحات رئيسة الحكومة “الإسرائيلية” غولدا مائير . وكانوا في ذلك يستندون إلى جملة أطروحات مغرقة في العنصرية ولا تستقيم مع عقل أو منطق .

فهم شعب الله المختار، الذي اصطفي لعمارة الأرض . وهم يملكون حقوقاً تاريخية منحها إياهم النبي إبراهيم الذي وعدهم بحيازة فلسطين . وهم أيضاً شعب عصي على الاندماج في الشعوب الأخرى، في المجتمعات التي عاشوا فيها عبر التاريخ، بسبب خصوصية ثقافتهم وفرادتها . وعلاوة على ذلك، فإن حيازتهم فلسطين ستؤمن لهم وطناً قومياً، يلغي حالة النفي والاغتراب، ويزيح عنها عبء الاضطهاد وحملات الإبادة التي يتعرضون لها باستمرار، وبشكل خاص في أوروبا الشرقية .

وحين يقر بعض المؤرخين الصهاينة بالوجود الفلسطيني، فلكي يمارسوا نوعاً آخر من نفي هذا الوجود، مستخدمين أقسى توصيفات عنصرية وقاسية بحقه . فالمؤرخ بني موريس يصف الفلسطينيين ببرابرة العصر الحديث، وأن الكيان الصهيوني يقف اليوم في جبهة صدام الحضارات بين الغرب ومفاهيمه، والعالم العربي والإسلامي ومفاهيمه . ومن وجهة نظره هناك مشكلة عميقة في الإسلام فهو عالم ذو قيم مغايرة، عالم ليست فيه لحياة الإنسان القيمة ذاتها الموجودة في الغرب، حيث إن الحرية والديمقراطية والانفتاح والإبداع أمور غريبة لديه، ويأتي هذا التوصيف متماهياً مع رؤية صامويل هنتنغتون في كتابه صراع الحضارات

وتغوص هذه القراءة المعاصرة، للمؤرخ اليهودي، لبني موريس في عمق فكر مؤسسي الحركة الصهيونية . فمؤسس الحركة الصهيونية ثيودور هرتزل في معرض محاولاته إقناع المسؤولين البريطانيين بتبني فكرة قيام وطن قومي لليهود على أرض فلسطين، يوضح أن هذا الوطن سيشكل جداراً متيناً عازلاً بين الحضارة الأوروبية والعرب البرابرة .

وبهذا التوصيف، يبرر قتل العرب وإبادتهم، وفي أحسن الأحوال، ترحيلهم عن فلسطين لأن ذلك ضرورة لانتصار الإنسانية . وهذه القراءة ليست استغراقاً في التاريخ . فالدعوة للقيام بترانسفير جديد، يراها المؤرخ الصهيوني ضرورة لضمان أمن واستقرار “إسرائيل” . ومن دون طرد الفلسطينيين في السابق من وطنهم، لم يكن بإمكان الصهاينة أن ينتصروا في الحرب، ولم يكن ل”إسرائيل” أن تقوم . ومن وجهة نظره “هناك ظروف في التاريخ تنطوي على تبرير للتطهير العرقي” . ومن الناحية الأخلاقية كما يراها، لم يكن بوسع الديمقراطية الأمريكية أن تتحقق من دون إبادة الهنود الحمر . وهناك حالات يبرر فيها الخير الشامل، أعمالاً صعبة، ووحشية . وهذا يبرر في الحالة “الإسرائيلية” طرد الفلسطينيين من أرضهم .

ضمن هذه الرؤية العنصرية للمؤسسين والأحفاد، اندفع الصهاينة عام ،1902 بالضغط على بريطانيا لتأييد الاستيطان اليهودي في فلسطين . وفي نوفمبر/تشرين الثاني عام ،1917 صدر وعد بلفور الذي نص على أن الحكومة البريطانية تنظر بعين العطف لتأسيس وطن قومي للشعب اليهودي بفلسطين . وكان ذلك أول تأييد رسمي من إحدى القوى العظمى للإدعاءات الصهيونية في فلسطين . ومع أن الفلسطينيين حاولوا منذ البدء التصدي للهجرة اليهودية لأرضهم، لكن التوازن في الصراع لم يكن لمصلحتهم . فقد افتقدوا التنظيم والقيادة المقتدرة ووحدة العمل . فقد كانوا ممزقين إلى عشائر ومجاميع صغيرة . أدى ذلك لحرمانهم من التصدي للهجرة اليهودية إلى فلسطين . وكانت نتيجة ذلك أن كثيراً من الاحتجاجات والانتفاضات الفلسطينية ضد البريطانيين وحركة الهجرة اليهودية في نهاية الثلاثينات انتهت بنتائج مأساوية .

وقد تحققت الخطوة الرئيسية باتجاه حيازة فلسطين نهاية الحرب العالمية الثانية . ذلك أن الأزمة الاقتصادية التي تعرضت لها بريطانيا، بعد الحرب مباشرة، جعلتها تتهيأ للرحيل عن فلسطين . وكان العالم، قد بدأت تتنامى إليه أخبار الإبادة التي تعرض لها اليهود الأوروبيون في معسكرات الاعتقال النازية . أدت هذه العوامل لخلق مناخ مؤيد لقيام دولة يهودية، بدلاً من وطن قومي يدار من قبل البريطانيين كما اقترح في وعد بلفور .

في سبتمبر/ أيلول عام ،1947 تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار181 المتعلق بمستقبل القضية الفلسطينية . وقد نادى بتقسيم فلسطين إلى دولتين مستقلتين عربية ويهودية ونظام دولي خاص بمدينة القدس سيبرز إلى الوجود في فلسطين بعد شهرين من إتمام مغادرة القوات المسلحة لسلطة الانتداب .

وقد رفض العرب، هذا القرار لأن مخطط التقسيم لم يأخذ في الاعتبار نسبة التعداد السكاني للشعب الفلسطيني . ولأن الفلسطينيين في غالبيتهم اعتبروا المهاجرين الجدد من اليهود إلى فلسطين في حكم الأجانب الذين لا يملكون الحق في الإقامة الدائمة على هذه الأرض .

واندلعت الحرب العربية - “الإسرائيلية” الأولى، ونتج عنها تشريد الشعب الفلسطيني إلى الأقطار العربية المجاورة، وبقاء أقلية من الفلسطينيين تحت وطأة الاحتلال العسكري “الإسرائيلي” المباشر .

ففي تلك الحرب، مارس الصهاينة بحق الشعب الفلسطيني أبشع أنواع الجرائم، حيث لم يترددوا في ارتكاب المجازر في بئر السبع ودير ياسين، شملت بقر بطون النساء، وقتل الأطفال والشيوخ، ومصادرة الأراضي وهدم البيوت، والتهديد بإبادة السكان المحليين ما لم ينصاعوا لبرنامج الترانسفير، ولتكشف نتيجة الحرب عن وجه آخر أقبح للعقيدة والممارسات الصهيونية .


 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

تكتيك أمريكي أم استراتيجية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يوليو 2005

في الليبرالية والديمقراطية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 13 مايو 2009

العدوان الإسرائيلي على لبنان والدروس المستفادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 19 يوليو 2006

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

العقل السليم في الجسم السليم

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الثلاثاء, 8 يوليو 2003

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

تعليق على التعليق

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الجمعة, 20 ديسمبر 2002

حرب على الإرهاب أم كسر للإرادة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 10 سبتمبر 2003

وحدة على طريقة الإتحاد الأوروبي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 فبراير 2009

أمريكا وتحقيق الديمقراطية في المنطقة

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 14 مايو 2003

إنا لله وإنا إليه راجعون

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 3 أغسطس 2005

بعد مؤتمرها السادس: فتح إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 أغسطس 2009

الجدار العازل وجه آخر لبشاعة الإحتلال

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 فبراير 2004

القرار السوري والموقف المطلوب عربيا

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 مارس 2005

إيران: سياسات برجماتية...

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 27 يوليو 2009

الاحتلال مشروع حرية أم استلاب؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أبريل 2007

مجتمعنا العربي أهلي أم مدني؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 31 مايو 2006

صناعة القرار الأمريكي بين مواجهة الواقع وأوهام القوة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 22 أكتوبر 2002

أزمة إيران: التداعيات الدولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 سبتمبر 2009

خواطر في المسألة الفلسطينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأحد, 8 مارس 2009

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5784
mod_vvisit_counterالبارحة28800
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع66499
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر859100
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50835751
حاليا يتواجد 2281 زوار  على الموقع