موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

بعد عام على الحركات الاحتجاجية: غلبة الانتفاضة على الثورة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في لقاء جمعني مع بعض المثقفين المصريين، في مدينة القاهرة بعد أسابيع قليلة على تنحي الرئيس مبارك عن الحكم، دار الحديث حول التطورات التي كانت آنذاك لا تزال في بداياتها. وكان محور النقاش قد تركز على توصيف ما يجري من تحولات دراماتيكية في الوطن العربي. هل ما تشهده الأمة هو ثورة حقيقية؟، أم أنها لحظة غضب على عجز النخب السياسية عن مقابلة استحقاقات الناس؟.

 

كان أخوتنا المصريون في قمة حماستهم، يسرفون في استخدام مصطلح الثورة، ولم يقبلوا لتوصيف ما جرى بمصر غير توصيف الثورة. ومن جانبي كنت حذرا في القبول به. لكن ذلك لا يقلل من حجم الحراك الشعبي الملحمي لأرض الكنانة. إن التعامل مع الثورة كمفهوم، هو موقف ابستمولوجي، لا يكفي في تحديده كثافة الاندفاع الشعبي، ولا الغليان والصخب الذي يصاحبه..

في المرحلة التي أعقبت سطوة الاستعمار الغربي على الوطن العربي، استخدمت الثورة في أدبيات الفكر العربي، بمعان مختلفة، ارتبطت في الغالب بالكفاح الملحمي ضد الاستعمار، بمعنى ارتباط المفهوم بالتحرر الوطني. وليس في ذلك ضير، طالما أصبح المفهوم واضحا للمتلقي. الثورة استخدمت أيضا، بمفهوم التحول في موازين القوى الاجتماعية. وتلك صفة طبعت الثورات الاجتماعية الكبرى في التاريخ الإنساني، وبشكل خاص ثورات فرنسا وانجلترا وروسيا والصين.

وحين نعود إلى الحركات الاحتجاجية الشعبية، التي شهدها الوطن العربي قبل عام من هذا التاريخ، ولا تزال أحداثها تتداعى حتى يومنا هذا، فيمكن القبول مجازا بتوصيفها بالثورة، بمعنى كسر حواجز الخوف، وعبور برزخ القنوط واليأس، وذلك ما لا جدال حوله. أما أنها تعنى كنس الترسبات الراكدة، وتحقيق تحولات اجتماعية كبرى في الواقع العربي، فذلك ما لا يزال في خانة التمنيات. ولا يوجد لدينا ما يشي بوجود برامج عملية لتحقيقه.

لقد حدث الحراك الشعبي، في البلدان العربية، التي شملها "الربيع العربي" بشكل اتسم بالطابع العفوي، ومن دون مضامين سياسية أو اجتماعية لهذا الحراك. ولذلك كان من الطبيعي أن تغيب البرامج السياسية، كما غابت هوية القوى الاجتماعية التي تصدرتها. وتلك طبيعة أي حراك شعبي عفوي.

ارتبط الحراك الملحمي في تونس بحادثة الشهيد البوعزيزي, وقد حدثت الانتفاضة التونسية، بعد تجريف منهجي للحركة السياسية الوطنية, من قبل النظام السابق. وتزامن هذا التجريف بإلغاء متعمد للطبقة المتوسطة، مبدعة الفكر وصانعة التغيير في المجتمعات الإنسانية. جاء الإلغاء في صيغ عدة، تركزت في إلحاق كتل يعتد بها، من المثقفين بالنظام البائد، وبصفقاته الاحتيالية، وربطها بشبكات الفساد. وكان إفقار هذه الطبقة وإخراجها من موقعها الاقتصادي هو الوسيلة الأخرى في الإلغاء.

أما البقية الباقية من هذه الطبقة، فقد وجدت في الإسلام السياسي ضالتها، وبشكل خاص في حركة النهضة، الوجه الآخر للإخوان المسلمين. وبسبب تقاطع الطروحات والمصالح بينها وبين مالكي القوة والثورة، فإنها لم تتعرض للتضييق الاقتصادي وشحة التمويل، بل على النقيض من ذلك تماما. وقد ساعدها ذلك، وقوة حضورها في المؤسسات والجمعيات الدينية والمساجد، على تعزيز مواقعها وبناء هياكلها، وهيأ لها شروط الانتشار، بكل مقوماتها. وقد مكنها الطابع العفوي للثورات الشعبية، من اقتناص لحظة التحول، والتقدم إلى الأمام، وقطف ثمرة تضحيات الجماهير. ولم تكن أوضاع حركة الإخوان المسلمين في مصر وبقية الأقطار العربية التي شهدت اندلاع الحركة الاحتجاجية الشعبية لتختلف عن نظيرتها في تونس.

هناك أيضا الخشية من أن تستثمر هذه الانتفاضات، والمناخ العام الذي تفرزه، في تحقيق اختراقات خارجية لتفتيت الكيانات الوطنية. فلم يعد سرا أن هناك مشاريع وخرائط معدة لتفتيت المنطقة. وأقصر الطرق لتحقيق ذلك، هو استثمار حالة الفوضى والانفلات الأمني التي ارتبطت بالحركات الاحتجاجية وسقوط رموز الأنظمة في بعض البلدان، بفعل هذه الحركات، هو تسعير الصراعات الطائفية والمناطقية، وبعث الهويات الاثنية.

لقد بدأ التلميح بمشاريع التفتيت منذ منتصف السبعينيات من القرن المنصرم. وخلال مؤتمر مدريد للسلام في الشرق الأوسط أعاد وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، جيمس بيكر التأكيد عليها، بالحديث عن شرق أوسط كبير، يكون بديلا عن النظام العربي، الذي ساد منذ منتصف الأربعينيات من القرن الماضي.

وأثناء ذلك بدأت تسريبات أمريكية، لخرائط واستراتيجيات لشكل الشرق الأوسط المرتقب. كما أصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، شمعون بيريز كتابا أوضح فيه تصوراته للشرق الأوسط الذي سيكون بديلا عن النظام العربي الرسمي. وجاءت محتويات الكتاب متماهية مع المشروع الكوني الذي تحدث عنه وزير الخارجية الأمريكي، بيكر في مؤتمر مدريد.

كان الهجوم على برجي مركز التجارة العالمي بنيويورك، ومبنى البنتاجون في واشنطون، عام 2001م، وإعلان الرئيس بوش، الحرب على الإرهاب، فرصة ملائمة لنقل المشروع من التنظير إلى التنفيذ. وكانت بوابة ذلك هي احتلال العراق عام 2003م، والعملية السياسية التي هندس لها السفير الأمريكي، بول برايمرز والقائمة على القسمة بين الإثنيات والطوائف، وإعادة تركيب المدن بالتهجير المتبادل بين الطوائف، لتؤكد دخول المشروع الكوني الأمريكي، مرحلة جديدة، بمصادرة الكيانات القطرية، وتدمير مكوناتها الوطنية، وهوياتها، التي تستمد منها حضورها التاريخي، ومقاوماتها للتغريب.

وبسبب التغير في توازنات القوى الدولية لم يعد بالإمكان تكرار السيناريو العراقي، فكان لا بد من اقتناص لحظة التحول الشعبي العربي، لحرفها عن توجهها، والمضي في تحقيق المشروع الكوني الأمريكي. ذلك لا يعني تجريم للذين اندفعوا في تيار الحراك العشبي. فالعوامل الموضوعية التي أدت إلى اشتعال الانتفاضات كامنة في رحم الأوضاع البائسة. وما نريد تأكيده هو أن هناك اقتناص غربي وتوجيه للأحداث. وذلك ما يفسر كيف برز الإسلام السياسي في معظم البلدان العربية، التي طالها هذا "الربيع" في مجتمعات فسيفسائية، تضم طوائف وأديان مختلفة. يتزامن ذلك مع فوضى المطالبات بالفيدراليات وحقوق الأقليات الدينية والإثنية، وأنواع أخرى من الفوضى، تعيد إلى الذاكرة تعابير الفوضى الخلاقة.

لكن الدعوة هذه، لأخذ الحيطة والحذر، لا تلغي الثقة في أن التاريخ لا يعيد نفسه. فأوضاع الأمة العربية رغم كل ما يعتريها من ضعف وفوضى، تحمل في رحمها بداية انبعاث جديد، يمكن أن نلحظ معالمه في مواصلة الشعوب العربية لحراكها الشعبي، بما يؤكد استحالة إيقاف عقارب الساعة. والأمل كبير في أن تستعيد القوى القومية عافيتها، وأن تقوم بمراجعة نقدية لاستراتيجياتها ومساراتها، وأن يبزع من ركام التداعي والمعاناة عروبة جديدة، تحافظ على الهوية، وتتماهى مع التحولات الكونية التي تجري من حولها، ويكون فعلها خلقا وإبداعا وعطاء وعلما.

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

الكفاح الفلسطيني من النكسة إلى أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 13 فبراير 2018

  الكفاح الفلسطيني، منذ الشتات كان دائماً وأبداً يستمد مشروعيته من ارتباطه بالتيارات الفكرية العربية، وعلاقته ...

القضية الفلسطينية إلى أين؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 فبراير 2018

    سنوات طويلة مرت، منذ انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة، في مطلع عام 1965، بقيادة حركة ...

ولادة عسيرة لنظام دولي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 30 يناير 2018

    هناك إقرار أممي واسع، بأن مرحلة جديدة في التاريخ الإنساني، بدأت في التعبير عن ...

ثورات علمية وانهيار للمنظومات الثقافية العربية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 16 يناير 2018

    ما الذي أحدثته حقبة التمدين التي أخذت مكانها في منطقتنا العربية، خلال العقود الأخيرة، ...

العالم المعاصر والثقافة الواحدة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 9 يناير 2018

    قبل ربع قرن من هذا التاريخ، قادت قراءاتي الفلسفية والتطور العلمي، إلى متابعة الفراغ ...

ماذا يحمل لنا العام الجديد؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 2 يناير 2018

    عام مضى، وكان كما سوابقه السبعة، عاماً قاسياً وكئيباً، وكانت خواتيمه استعادة لروح وعد ...

كلام هادئ في وضع ملتهب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017

    فشل مجلس الأمن الدولي، في إصدار قرار يمنع اتخاذ دويلة «إسرائيل»، لمدينة القدس عاصمة ...

وحده الشعب الفلسطيني يرسم طريق النصر

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 ديسمبر 2017

    شباب فلسطين، في باب العامود، بالمدينة المقدسة، وعلى الحواجز الأمنية التي تفصل القطاع عن ...

حول انتفاضة مدينة المدائن

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم، قول الحق عز وجل، وفي المأثور الشعبي ...

بين العلم والثقافة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 5 ديسمبر 2017

    نناقش في هذه المقالة العلاقة بين العلم، باعتباره رصداً ومشاهدة وامتحاناً، ونتاج تراكم ومحاولات ...

الإرهاب يضرب مصر مجدداً

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 نوفمبر 2017

    اختار الإرهاب هذه المرة، جمهورية مصر العربية، لتكون هدف تخريبه، والمكان موقع لعبادة الواحد ...

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

في العلاقة بين الحرية والإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يوليو 2003

مصرع بوتو والأزمة المستعصية في باكستان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يناير 2008

السياسة الأمريكية في عهد أوباما

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 12 نوفمبر 2008

تكتيك أمريكي أم استراتيجية جديدة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يوليو 2005

حول الإنتخابات الأمريكية الرئاسية المقبلة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 فبراير 2004

في أسباب النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 22 يونيو 2005

حول تراجع الأسهم السعودية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 مارس 2006

39 عاما على النكسة: هل من سبيل لهزيمة المشروع الصهيوني؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يونيو 2006

رحيل شارون هل هو بداية سياسة جديدة؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 يناير 2006

العقل السليم في الجسم السليم

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الثلاثاء, 8 يوليو 2003

الإستراتيجية العربية: من الإستقلال إلى التسليم

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 23 مارس 2005

الملف النووي الإيراني والسيناريوهات المحتملة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 8 يوليو 2008

لماذا الإنسحاب من غزة الآن؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 أغسطس 2005

التنمية ومعوقات الاستثمار في البلدان العربية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2007

من بغداد إلى دمشق: سيناريو متماثل للعدوان

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 نوفمبر 2005

من مشروع الشرق الأوسط إلى منتدى المستقبل

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 نوفمبر 2005

...وقتل شعب كامل مسألة فيها نظر!!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 5 يوليو 2006

عدالة أم غطرسة قوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الاثنين, 21 يوليو 2008

الاحتلال مشروع حرية أم استلاب؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 أبريل 2007

مرة أخرى: حول الفدرالية والدستور

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 سبتمبر 2005

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5787
mod_vvisit_counterالبارحة28800
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع66502
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر859103
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50835754
حاليا يتواجد 2278 زوار  على الموقع