موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

في ذكرى الوحدة المصرية - السورية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في 22 شباط/ فبراير1958م، وقع الرئيس السوري شكري القوتلي، والرئيس جمال عبد الناصر، عن مصر ميثاق الوحدة بين البلدين، وأعلن قيام الجمهورية العربية المتحدة. واختير عبد الناصر رئيسًا والقاهرة عاصمة للجمهورية الجديدة. وتم في مراحل لاحقة توحيد المجلسين البرلمانيين بمجلس واحد. وقد نقل هذا الهدف، فكرة الوحدة العربية، من الحلم إلى الأمر الواقع.

 

جاء تحقيق الوحدة، استجابة لحلم راود زعماء النهضة العربية المعاصرة، منذ النصف الثاني للقرن التاسع عشر. كما كان استجابة لصرخة مدوية انطلقت في المؤتمر العربي، الذي عقد بالعاصمة الفرنسية باريس، حيث هتف الجميع مع الشاعر اليازجي: تنبهوا واستفيقوا أيها العرب... وكانت الوحدة ردا عمليا على تحديات إقليمية ودولية، استهدفت استقلال القطر العربي السوري، وعملت على إعادته مجددا تحت الهيمنة الغربية.

ولذلك لن يكون ممكنا قراءة حدث الوحدة، من دون ربطه بالحرب الباردة، بين الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة الأمريكية، وحلفائهما، التي اشتعل أوارها بقوة في تلك المرحلة. لقد كان المطلوب غربيا أن تكون دمشق في القلب من هذه الحرب، وقاعدة انطلاق للعدوان على المكتسبات التي حققتها الثورة في مصر، وفي المقدمة من تلك المكتسبات تأميم قناة السويس، وبناء السد العالي، وتبني سياسة تحريرية مساندة لحركات وطنية في آسيا وأفريقيا، صبت لتحقيق حريتها واستقلالها.

كانت أحد مظاهر الصراع المستعر، أثناء الحرب الباردة هي تشكل أحلاف فيما يعرف بالشرق الأوسط لمناهضة الاتحاد السوفييتي والكتلة الاشتراكية. وقد برز من بين تلك الأحلاف مشروع أيزنهاور لملء الفراغ، الذي استبدل بعد تعثره بتشكيل حلف بغداد، الذي أريد منه أن يشكل قوسا مزدوجا، يبدأ من باكستان، مرورا بإيران الشاه، إلى العراق، الذي كان آنذاك تحت الحكم الهاشمي، وتركيا. وكانت سوريا هي الحلقة المفقودة، التي يراد إخضاعها ,ودمجها بهذا القوس. وقد تحول هذا الحلف لاحقا بعد ثورة تموز 1958م، في العراق وخروجه منه، إلى حلف المعاهدة المركزية (السنتو)

كان استكمال بناء هذا القوس، بشكل مزدوج سيؤدي وظيفتين مزدوجتين ومتداخلتين للغرب. فاتجاهه نحو الشمال، سيطوق الاتحاد السوفييتي في خاصرته الجنوبية، من الشرق إلى الغرب. أما اتجاه القوس الآخر، فموجه بشكل مباشر لحركة التحرر العربية، وللقيادة المصرية. ولذلك مثل تحقيق الوحدة انقلابا هائلا على مشروع الإخضاع الاستعماري، ونقل سورية من بلد يراد له أن يلعب دورا في قمع حركة التحرر العربي، إلى قلعة من القلاع العصية لهذه الحركة.

ولذلك يأتي عبور الحشود الضخمة الحدود إلى سوريا من لبنان والعراق والأردن احتفاء بزيارة الزعيم والقائد، جمال عبدالناصر للقطر الشمالي في سياق موضوعي وتاريخي صحيح، وتعبيرا عن وعي عميق لأهمية هذا الحدث. فقد أنقذ تحقيق الوحدة سوريا من الوقوع تحت براثن الاحتلال مجددا، ونفح روح التمرد والوثبة، في الشعب العربي.

لكن موسم الفرح، لم يستمر طويلا، فقد تواصلت التحديات ومحاولات قهر إرادة الأمة. ولأن التجربة الوحدوية لم تستكمل مقومات صمودها، وواجهت ما هو أقوى بكثير من قدراتها، فقد انتكست هذه الوحدة بعد أقل من أربع سنوات على قيامها.

بالتأكيد كانت هناك مؤامرات ودسائس وهجوم محموم على تلك التجربة، وقد تم الإفصاح عن كثير منها، من قبل الدوائر التي شاركت في الانقضاض على تجربة الوحدة، في صيغة وثائق ومذكرات. لكن المؤكد أيضاً أن منطق الأشياء يقتضي ألا يحمل الوحدويون الخصم مسؤولية انتكاساتهم وهزائمهم، ذلك أن من غير البديهي تصور إمكانية تعامل الأعداء والخصوم مع تجربة واعدة بهذا الحجم.

إن قراءة هذه التجربة بعد أكثر من خمسة عقود، لا ينبغي أن تكون ارتجاعية، لأن ذلك يفترض ادعاء الخبرة بأثر رجعي. والأصعب في هذه القراءة أنها تأخذ مكانها، في زمن لم تعد فيه بوابات الوحدة مفتوحة على مصراعيها. فليس هناك على أرض الواقع ما يدعمها من انتصارات، بحيث تكون فكرة الوحدة جزءا وامتدادا لتلك الانتصارات، وإحدى الحلقات البارزة في سلسلتها.

لقد تكفلت لحظة النهوض ومواجهة المحتل، في الخمسينيات والستينيات من القرن المنصرم بإفشال كل المحاولات لفرض هويات جزئية، أو ما قبل تاريخية في الأمة، وعمقت الانتماء نحو الهوية الجامعة. وتحت الضربات الموجعة لحركات التحرر الوطني، فشلت مشاريع التفتيت، وتداعت أحلاف ومحاولات مستعرة لفرض كيانات على أسس إقليمية ومناطقية ودينية وطائفية. وفي معمعان الكفاح، تحول الصراع في المنطقة إلى مواجهة حضارية بأبعاد اجتماعية متقدمة. أصبح الصراع بين التخلف ومشروع النهضة، وبين التجزئة والوحدة، وبين التسليم بالمشروع الصهيوني والتصدي له. وكان اتجاه التيار يصب بقوة في مصلحة الحلم.

الآن تباعدت المسافات، وأصبح مشروع الوحدة في نظر عدد كبير من المثقفين إبحاراً من دون شراع إلى تاريخ غابر، وتعبيراً عن دوغما لا تستقيم مع أوضاع العصر وتجلياته. وقد كمن التحريض ضد المشروع أيضا في إعلانات مدفوعة الثمن، باتجاه معاكس مالا ودماً وقهراً، وغربة ونفياً وانتهاكاً للأعراض في سجون الاحتلال، ترفع فوق الساريات الضخمة، وعبر القنوات الفضائية، التي تنافس الأرانب في سرعة توالدها.

أصبح من المتعذر على دعاة الوحدة والنهضة أن يجدوا مكاناً مناسباً لمقولاتهم في عصر العولمة وحقوق الإنسان، والشرق الأوسط الكبير أو الجديد. وإشاعة نمط غير مسبوق من الاستهلاك البذيء لكل شيء.

هكذا إذن تصبح القراءة عدمية هي الأخرى، كما هو الفكر عدمي، إن لم تتوجه إلى المستقبل، بالزج بالقوى الحية في الأمة، لاستعادة الحلم، وهذا ما يجعل المهمة أصعب بكثير، ذلك لأن الحلم قبل تجربة الوحدة، كان أهم عوامل التحريض على قيامها، أما الآن فلا مناص من إنجاز مهمتين شاقتين:

المهمة الأولى هي استعادة الحلم، وهي مشروطة باستعادة الوعي، والمهمة الأخرى، هي وجود الرؤية العملية، للانتقال من الحلم إلى الواقع، بتجسيد تجارب جديدة لا تستمد قوتها فقط، من القدرة على قراءة الواقع وتهجي مفرداته، والانطلاق إلى لبناء تجارب حية جديدة، بل أيضاً من قراءة وتقييم تجربة الماضي، في عناوينه واتجاهاته وممارساته، وكشف طلاسمه. ذلك وحده هو السبيل، لاستعادة الثقة بمشروع الوحدة، ونقلها من فكرة رومانسية، إلى رؤية جديدة تنطلق من مفهوم الضرورة الحضارية، لتلامس مع مختلف القراءات الأخرى في اتجاه مشروع النهضة، العقل والروح، وتسهم في صناعة الغد الأفضل.

yousifmakki@yahoo.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

خمسة وعشرون عاماً على اتفاقية أوسلو

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  شكل توقيع اتفاقية أوسلو 13 سبتمبر/ أيلول عام 1993، انتقالاً رئيسياً في كفاح الفلسطينيين ...

تصاعد الهجمة على حق العودة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    بشكل غير مسبوق، تتصاعد الهجمة الأمريكية «الإسرائيلية» المزدوجة على حق اللاجئين الفلسطينيين بالشتات، في ...

ارتباك عناصر المشروع الصهيوني

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 4 سبتمبر 2018

  قبل ثلاثة أسابيع من هذا التاريخ، نشرنا مقالاً في هذه الصحيفة الغراء، حمل عنوان ...

في الهجوم على حق عودة الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 28 أغسطس 2018

    ضمن المواضيع التي أجلت لمفاوضات الحل النهائي للقضية الفلسطينية، في اتفاقية أوسلو، موضوعان حيويان ...

تركيا والعلاقة مع الغرب

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

  علاقة تركيا بالغرب، كانت دوماً مشحونة بإرث الماضي وتبعاته. وقد تميزت تاريخياً بالجذب والطرد. ...

الصهيونية.. من حق التوراة إلى الهيمنة الاقتصادية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  ركز الصهاينة، عند تأسيس حركتهم، على ثلاثة عناصر، روجوا من خلالها لقيام وطن قومي ...

حديث عن الفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 أغسطس 2018

  الدولة بمفهومها المعاصر ظاهرة حديثة، ارتبطت بالثورات الاجتماعية التي شهدتها القارة الأوروبية، وبشكل خاص ...

المشروع الحضاري العربي والفرص الضائعة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 31 يوليو 2018

  فرض واقع ما بعد الحرب الكونية الأولى على العرب، أن يكافحوا من أجل التحرر ...

عدوان جديد على الفلسطينيين

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 24 يوليو 2018

  في ظل العجز العربي عن صياغة استراتيجية عملية، لمواجهة النهج التوسعي العنصري «الإسرائيلي»، والانتصار ...

أحداث العراق ومخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  في مقالات سابقة، حذرنا من مخاطر الانطلاق العفوي، لقناعتنا بأن أي تحرك يهدف إلى ...

العرب والتحولات الكونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 يوليو 2018

    لم يعد موضع اختلاف القول إن العالم يشهد تحولات سياسية واقتصادية كبرى، تشير إلى ...

خواطر حول الأمن والدولة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 يوليو 2018

  في اجتماع مع نخبة من المثقفين، قبل أسبوعين، كان الحديث عن عودة العشيرة والقبيلة، ...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

ماذا بعد السقوط؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 يونيو 2007

الاحتلال والتنمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 فبراير 2006

حول الإنتخابات الأمريكية الرئاسية المقبلة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 فبراير 2004

العدوان على العراق: تدمير أم تحديث؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 2 أبريل 2003

حديث عن الطريق إلى النكسة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 يونيو 2005

أزمة اقتصادية أم أزمة نظام؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 23 سبتمبر 2008

نحو تجديد الفكر القومي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 19 مارس 2009

مقاربة بين الإتحاد الأوروبي والتكامل الاقتصادي العربي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 3 ديسمبر 2009

أضم صوتي مع الدكتور آل زلفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 يونيو 2005

مستقبل الشرق الأوسط بعد الحرب على العراق قراءة أولية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 25 مارس 2003

حديث عن الأسهم والجمهور والتنمية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 أكتوبر 2004

وقفيات من أجل النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 19 أغسطس 2008

شراكة أمريكية عراقية أم انتداب من أجل النفط؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 يونيو 2008

اعتذار

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 12 أكتوبر 2002

حول الفدرالية والدستور العراقي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 سبتمبر 2005

في العلاقة بين الحرية والإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يوليو 2003

قوة القانون أم قانون القوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يوليو 2004

الطرح القومي والوحدة السورية - المصرية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 5 أبريل 2008

حول قرار مجلس الأمن المتعلق بنقل السلطة للعراقيين

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 يونيو 2004

السياسة الأمريكية الشرق أوسطية بعد احتلال العراق

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 30 أبريل 2003

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12389
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع217215
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر729731
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57807280
حاليا يتواجد 3718 زوار  على الموقع