موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

في ذكرى الوحدة المصرية - السورية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

في 22 شباط/ فبراير1958م، وقع الرئيس السوري شكري القوتلي، والرئيس جمال عبد الناصر، عن مصر ميثاق الوحدة بين البلدين، وأعلن قيام الجمهورية العربية المتحدة. واختير عبد الناصر رئيسًا والقاهرة عاصمة للجمهورية الجديدة. وتم في مراحل لاحقة توحيد المجلسين البرلمانيين بمجلس واحد. وقد نقل هذا الهدف، فكرة الوحدة العربية، من الحلم إلى الأمر الواقع.

 

جاء تحقيق الوحدة، استجابة لحلم راود زعماء النهضة العربية المعاصرة، منذ النصف الثاني للقرن التاسع عشر. كما كان استجابة لصرخة مدوية انطلقت في المؤتمر العربي، الذي عقد بالعاصمة الفرنسية باريس، حيث هتف الجميع مع الشاعر اليازجي: تنبهوا واستفيقوا أيها العرب... وكانت الوحدة ردا عمليا على تحديات إقليمية ودولية، استهدفت استقلال القطر العربي السوري، وعملت على إعادته مجددا تحت الهيمنة الغربية.

ولذلك لن يكون ممكنا قراءة حدث الوحدة، من دون ربطه بالحرب الباردة، بين الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة الأمريكية، وحلفائهما، التي اشتعل أوارها بقوة في تلك المرحلة. لقد كان المطلوب غربيا أن تكون دمشق في القلب من هذه الحرب، وقاعدة انطلاق للعدوان على المكتسبات التي حققتها الثورة في مصر، وفي المقدمة من تلك المكتسبات تأميم قناة السويس، وبناء السد العالي، وتبني سياسة تحريرية مساندة لحركات وطنية في آسيا وأفريقيا، صبت لتحقيق حريتها واستقلالها.

كانت أحد مظاهر الصراع المستعر، أثناء الحرب الباردة هي تشكل أحلاف فيما يعرف بالشرق الأوسط لمناهضة الاتحاد السوفييتي والكتلة الاشتراكية. وقد برز من بين تلك الأحلاف مشروع أيزنهاور لملء الفراغ، الذي استبدل بعد تعثره بتشكيل حلف بغداد، الذي أريد منه أن يشكل قوسا مزدوجا، يبدأ من باكستان، مرورا بإيران الشاه، إلى العراق، الذي كان آنذاك تحت الحكم الهاشمي، وتركيا. وكانت سوريا هي الحلقة المفقودة، التي يراد إخضاعها ,ودمجها بهذا القوس. وقد تحول هذا الحلف لاحقا بعد ثورة تموز 1958م، في العراق وخروجه منه، إلى حلف المعاهدة المركزية (السنتو)

كان استكمال بناء هذا القوس، بشكل مزدوج سيؤدي وظيفتين مزدوجتين ومتداخلتين للغرب. فاتجاهه نحو الشمال، سيطوق الاتحاد السوفييتي في خاصرته الجنوبية، من الشرق إلى الغرب. أما اتجاه القوس الآخر، فموجه بشكل مباشر لحركة التحرر العربية، وللقيادة المصرية. ولذلك مثل تحقيق الوحدة انقلابا هائلا على مشروع الإخضاع الاستعماري، ونقل سورية من بلد يراد له أن يلعب دورا في قمع حركة التحرر العربي، إلى قلعة من القلاع العصية لهذه الحركة.

ولذلك يأتي عبور الحشود الضخمة الحدود إلى سوريا من لبنان والعراق والأردن احتفاء بزيارة الزعيم والقائد، جمال عبدالناصر للقطر الشمالي في سياق موضوعي وتاريخي صحيح، وتعبيرا عن وعي عميق لأهمية هذا الحدث. فقد أنقذ تحقيق الوحدة سوريا من الوقوع تحت براثن الاحتلال مجددا، ونفح روح التمرد والوثبة، في الشعب العربي.

لكن موسم الفرح، لم يستمر طويلا، فقد تواصلت التحديات ومحاولات قهر إرادة الأمة. ولأن التجربة الوحدوية لم تستكمل مقومات صمودها، وواجهت ما هو أقوى بكثير من قدراتها، فقد انتكست هذه الوحدة بعد أقل من أربع سنوات على قيامها.

بالتأكيد كانت هناك مؤامرات ودسائس وهجوم محموم على تلك التجربة، وقد تم الإفصاح عن كثير منها، من قبل الدوائر التي شاركت في الانقضاض على تجربة الوحدة، في صيغة وثائق ومذكرات. لكن المؤكد أيضاً أن منطق الأشياء يقتضي ألا يحمل الوحدويون الخصم مسؤولية انتكاساتهم وهزائمهم، ذلك أن من غير البديهي تصور إمكانية تعامل الأعداء والخصوم مع تجربة واعدة بهذا الحجم.

إن قراءة هذه التجربة بعد أكثر من خمسة عقود، لا ينبغي أن تكون ارتجاعية، لأن ذلك يفترض ادعاء الخبرة بأثر رجعي. والأصعب في هذه القراءة أنها تأخذ مكانها، في زمن لم تعد فيه بوابات الوحدة مفتوحة على مصراعيها. فليس هناك على أرض الواقع ما يدعمها من انتصارات، بحيث تكون فكرة الوحدة جزءا وامتدادا لتلك الانتصارات، وإحدى الحلقات البارزة في سلسلتها.

لقد تكفلت لحظة النهوض ومواجهة المحتل، في الخمسينيات والستينيات من القرن المنصرم بإفشال كل المحاولات لفرض هويات جزئية، أو ما قبل تاريخية في الأمة، وعمقت الانتماء نحو الهوية الجامعة. وتحت الضربات الموجعة لحركات التحرر الوطني، فشلت مشاريع التفتيت، وتداعت أحلاف ومحاولات مستعرة لفرض كيانات على أسس إقليمية ومناطقية ودينية وطائفية. وفي معمعان الكفاح، تحول الصراع في المنطقة إلى مواجهة حضارية بأبعاد اجتماعية متقدمة. أصبح الصراع بين التخلف ومشروع النهضة، وبين التجزئة والوحدة، وبين التسليم بالمشروع الصهيوني والتصدي له. وكان اتجاه التيار يصب بقوة في مصلحة الحلم.

الآن تباعدت المسافات، وأصبح مشروع الوحدة في نظر عدد كبير من المثقفين إبحاراً من دون شراع إلى تاريخ غابر، وتعبيراً عن دوغما لا تستقيم مع أوضاع العصر وتجلياته. وقد كمن التحريض ضد المشروع أيضا في إعلانات مدفوعة الثمن، باتجاه معاكس مالا ودماً وقهراً، وغربة ونفياً وانتهاكاً للأعراض في سجون الاحتلال، ترفع فوق الساريات الضخمة، وعبر القنوات الفضائية، التي تنافس الأرانب في سرعة توالدها.

أصبح من المتعذر على دعاة الوحدة والنهضة أن يجدوا مكاناً مناسباً لمقولاتهم في عصر العولمة وحقوق الإنسان، والشرق الأوسط الكبير أو الجديد. وإشاعة نمط غير مسبوق من الاستهلاك البذيء لكل شيء.

هكذا إذن تصبح القراءة عدمية هي الأخرى، كما هو الفكر عدمي، إن لم تتوجه إلى المستقبل، بالزج بالقوى الحية في الأمة، لاستعادة الحلم، وهذا ما يجعل المهمة أصعب بكثير، ذلك لأن الحلم قبل تجربة الوحدة، كان أهم عوامل التحريض على قيامها، أما الآن فلا مناص من إنجاز مهمتين شاقتين:

المهمة الأولى هي استعادة الحلم، وهي مشروطة باستعادة الوعي، والمهمة الأخرى، هي وجود الرؤية العملية، للانتقال من الحلم إلى الواقع، بتجسيد تجارب جديدة لا تستمد قوتها فقط، من القدرة على قراءة الواقع وتهجي مفرداته، والانطلاق إلى لبناء تجارب حية جديدة، بل أيضاً من قراءة وتقييم تجربة الماضي، في عناوينه واتجاهاته وممارساته، وكشف طلاسمه. ذلك وحده هو السبيل، لاستعادة الثقة بمشروع الوحدة، ونقلها من فكرة رومانسية، إلى رؤية جديدة تنطلق من مفهوم الضرورة الحضارية، لتلامس مع مختلف القراءات الأخرى في اتجاه مشروع النهضة، العقل والروح، وتسهم في صناعة الغد الأفضل.

yousifmakki@yahoo.com

 

د. يوسف مكي

ولد في القطيف في المنطقةالشرقية في المملكة العربية السعودية عام 1949
التحصيل العلمي
دكتوراه في السياسة المقارنة
مدرسة الدراسات العليا الدولية جامعة دينفر، ولاية كلورادو 893الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

شاهد مقالات د. يوسف مكي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في رأي التحرير

العرب والمتغيرات في موازين القوة الدولية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  ليس جديداً القول، أن منطقتنا العربية، كانت دائماً في القلب من التحولات السياسية والاستراتيجية، ...

الأمة العربية ومرحلة ما بعد الأزمة

د. يوسف مكي | الأربعاء, 15 نوفمبر 2017

    أكثر من سبع سنوات عجاف، مرت منذ انطلق ما بات معروفاً بالربيع العربي. وكانت ...

بعد مائة عام على وعد بلفور.. أين نقف؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 نوفمبر 2017

    لم يكن وعد بلفور وليد لحظة في التاريخ، بل كان نتاجاً لمسار طويل، بدأ ...

الاستفتاء الكردي خطأ قاتل

د. يوسف مكي | الأربعاء, 1 نوفمبر 2017

    جاءت الرياح بالنسبة لرئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، بما لا تشتهي السفن. فالاستفتاء الذي ...

في العلاقات العربية - الإفريقية

د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 أكتوبر 2017

    قارة إفريقيا، هي الثانية في الحجم بين قارات الأرض الست، وهي الثالثة من حيث ...

مخاض ولادة نظام عالمي جديد

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    أسبوع غير عادي، من حيث أحداثه السياسية الكبيرة، الصاخبة والمتنوعة، وأيضاً من حيث امتداد ...

لماذا المصالحة الفلسطينية الآن؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

    من نافلة القول، إن أي جهد باتجاه توحيد الضفة الغربية والقطاع، وتحقيق المصالحة بين ...

فلسطين.. من الانتداب إلى النكبة

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 3 أكتوبر 2017

    في أواخر شهر سبتمبر مرّت الذكرى السبعون على انتهاء فترة الانتداب البريطاني عن فلسطين، ...

لماذا الإصرار على الدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 26 سبتمبر 2017

    في المقال السابق أشرنا إلى استحالة قيام الدولة الكردية، في شمال العراق، ما لم ...

أي مستقبل للدولة الكردية في العراق؟

د. يوسف مكي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

    حين بدأت معركة الموصل، نشرت مقالتين، حملتا نفس التاريخ من نوفمبر/تشرين الثاني 2016. الأولى ...

غزو بيروت والأهداف الصهيونية

د. يوسف مكي | الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017

    بمناسبة مرور 35 عاماً على العدوان الصهيوني على لبنان، الذي بلغ أوجه باحتلال العاصمة ...

في مخاطر الانطلاقة العفوية

د. يوسف مكي | الجمعة, 19 مايو 2017

ستبقى معنا أثار الحركة الاحتجاجية التي مرت بالوطن العربي، قبل ست سنوات سنين طويلة، ولن...

المزيد في: رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير, رأي التحرير

-
+
10

من أرشيف رأي التحرير

مرة أخرى: الشرق الأوسط مشروع للهيمنة أم للإنعتاق؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 28 فبراير 2007

إيران.. من الدولة الوطنية إلى الدولة الدينية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 7 يوليو 2009

العدوان على العراق: تحديث أم تدمير 3/2

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 9 أبريل 2003

التجديد العربي: موقف تضامني مع الدكتور علوش

أرشيف رأي التحرير | التجديد العربي | الأربعاء, 11 يونيو 2003

مخاض الولادة الجديدة..

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 16 أغسطس 2006

بعد أربع سنوات من احتلال العراق: المنطقة إلى أين؟

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 11 أبريل 2007

ثوابت حول الوطنية والإصلاح والعنف

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 11 نوفمبر 2003

إشكالية دور الفرد في غياب دولة المؤسسات

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 4 يناير 2006

التدخلات الخارجية وحق تقرير المصير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 6 مارس 2007

اللحظة الراهنة وجدل النهضة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 29 يوليو 2008

حديث حول حق تقرير المصير

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 14 مارس 2007

التطور العلمي ومصير الفلسفة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 29 يناير 2003

مؤتمر بيت لحم... غلبة السلطة على الثورة

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | السبت, 29 أغسطس 2009

نحو تجديد الفكر القومي

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الخميس, 19 مارس 2009

القوات العراقية تطوق عمال النفط المضربين.. رئيس حكومة الاحتلال يُصدر مذكرة توقيف بحق قادة العمال!

أرشيف رأي التحرير | د. عبدالوهاب حميد رشيد | السبت, 9 يونيو 2007

المواطنة والوحدة الوطنية

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 25 ديسمبر 2002

الخلل في العلاقات العربية- العربية... ما العمل؟.(3/3 ).

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 24 سبتمبر 2003

في العلاقة بين الحرية والإرهاب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الثلاثاء, 1 يوليو 2003

قوة القانون أم قانون القوة؟!

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 7 يوليو 2004

المغرب العربي أمام بركان ملتهب

أرشيف رأي التحرير | د. يوسف مكي | الأربعاء, 18 أبريل 2007

المزيد في: أرشيف رأي التحرير

-
+
20
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26983
mod_vvisit_counterالبارحة69116
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع221171
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر955791
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47269461
حاليا يتواجد 6105 زوار  على الموقع